الرئيسية | الوطن الثقافي | فوزي سعدالله - هنا...كان يعيش ويَتعبَد ويَتجوَل سيدي بومدين الغوث والكثير من الجزائريين...

فوزي سعدالله - هنا...كان يعيش ويَتعبَد ويَتجوَل سيدي بومدين الغوث والكثير من الجزائريين...

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

 فوزي سعدالله

 

 

غداة دخول القدس عام 1967م، باشر الصهاينة في اليوم الموالي عملية تهديم حارة المغاربة بالجرافات بعد طرد السكان المدنيين، وكانت غالبيتهم من فلسطينيين من أصل جزائري، مهدِدين إياهم بالسلاح بعد إمهالهم ساعتيْن ليس أكثر لإخلاء المنطقة والذهاب بعيدًا...
وحسب بعض التقديرات، أزالت الجرافات الصهيونية في هذه الحارة فقط، التي تعود إلى القرن 12م في عهد صلاح الدين الأيوبي وسيدي أبي مدين شعيب الغوث الإشبيلي الأندلسي دفين تلمسان في الجزائر، 140 منزلا على الأقل وهدم 4 جوامع، من بينها مسجد البراق وزاويته وجامع المغاربة، وزاوية المجاهد ضد الصليبيين سيدي أبي مدين الغوث ومقام الشيخ حسن ومقام الشيخ عبيد ومبنى إدارة الأوقاف ومخازنها، والمدرسة الأفضلية... وتم تشريد حوالي 700 ضخص تحولوا إلى لاجئين...وهكذا، سُوِيتْ هذه الحارة العتيقة التاريخية بالأرض بعد 4 أيام من احتلال هذه الجهة من القدس الشريف، أي القدس الشرقية...
وهكذا، قضى الصهاينة على أكثر من 750 عاما من تاريخ حيوي وقوي الرمزية في هه البقعة من بيت المقدس... تاريخ كان مغاربيا/أندلسيا ببصمة عميقة جزائرية...

 

أقول هذا للجاهلين بالتاريخ والمتجاهِلين المستغرِبين لارتباط الجزائريين الوجداني بأرض فلسطين وتضامنهم القوي مع أهلها بالأمس واليوم و....غدا...والزمن بيننا.

 

 

 

 

إسحاق رابين وموشي جايان عند الاستيلاء على القدس الشرقية...صورة تكارية عند حائط البراق في حارة المغاربة

 يونيو 1967م...الجرافات الصهيونية تسوي المباني والجوامع والأضرحة والمدارس بالأرض

 حارة المغاربة قبل التهديم
 
 حارة المغاربة بعد التهديم ، وحائط البراق الي غُيِر اسمه إلى حائط المبكى
 
 هذه هي مساحة البقعة التي كان يتعبد فيها اليهود قبل تهديم حارة المغاربة التي تبدأ خلف السور على اليسار. تهديمها سمح بتوسيح الرواق ليصبح ساحة كبيرة مثلما نعرفها اليوم
 

شوهد المقال 1481 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

بادية شكاط ـ صراع السياسة والأخلاق،في دوائر النظام الدولي

 بادية شكاط                                                                                                                                                                 يقول الشاعر الإنجليزي"بيرسي شيلي" :"إنّ أكبر جرم إرتكِب في تاريخ البشرية،هو فصل السياسة عن الأخلاق" فإلى أيّ مدى
image

حوار مع عزالدين عناية : القدرات العربية في علم الأديان ضحلة ـ حاورته باسمة حامد

  حاورته باسمة حامد  في كتابك "العقل الإسلامي: عوائق التحرر وتحديات الانبعاث" نبّهت إلى ضرورة فهم عميق للدين في المجتمعات العربية التي يتصارع
image

رائد جبار كاظم ـ الإيمان العجائزي والتدين الجنائزي

  د. رائد جبار كاظم  لا أعرف ما هي القيمة المعرفية والروحية والفكرية والدينية الايجابية التي تحققها مقولة ( اللهم ايمان كإيمان العجائز)،
image

محمد محمد علي جنيدي ـ روحُ والدي

محمد محمد علي جنيدي – مصر         يا حناناً غاب عن قلبي طويلا يا غراماً عاش في الوجدانِ جيلا لم تزل نوراً لروحي لم تزل قلباً
image

محمد محمد علي جنيدي ـ لا أنساكا

محمد محمد علي جنيدي - مصر           قُلْ لِـي شَيْئـاً غَيْـرَ هَوَاكَـا فَــأنَــا أبَــــداً لا أنْـسَـاكَــا تِلْـكَ عُيُـونُ الْبَـدْرِ بِعَيْنِـي أحْسَبُهَـا مِـنْ نُـورِ بَهَـاكَـا ثُــــمَّ إذا تَــدْنُــو
image

عادل السرحان ـ حين يحلّقُ قلبي بعيدا

عادل السرحان               في هذه الساعة قلبي يحلق بعيدا بين السماء والأرض ومعزوفة الحزن تتعالىتُحيطُ به عيونٌ وآذانٌ أغار  منهاورداء الوحدةيخلع كل شيءويرتديني كل ماحولي مثل قطعة ثلجٍحتى أطرافي وحيدا  أتململُوتعصف بي الريحمثل
image

مادونا عسكر ـ استبطان الذّات الرّائية في قصيدة "الدّاخل أرحب" للشّاعر يوسف الهمامي

  مادونا عسكرـ لبنان  - النّصّ: الدّاخل أرحـب سقطتُّ في السّماء كنت أعرجُ في أرض بلا
image

إيناس ثابت ـ روافدُ القلب

    إيناس ثابت - اليمن              وشاحُ حريرٍ غَزَلَتْه "پينولوب" من وحيِ حكايتك بفيضٍ من
image

محمد مصطفى حابس ـ المرحوم عبد الغاني بلهادي: نعم الرجال الذين يهبون عند الفزع و يفسحون الطريق لغيرهم عند الطمع.

محمد مصطفى حابس إنَّ مرحلة الشَّباب هي الفترة الذَّهبيَّة من عمر الإنسان، وهي الَّتي ترسم ملامح مستقبل المرء وتحدِّده، لذلك حرص الإسلام كلَّ الحرص على التربية
image

خالد صبر سالم ـ ـغنيّةُ الألـَق

  خالد صبر سالم                                          النهرُ يفيضُ وجوهَ حَبيباتٍ تـَتـَألقُ   في خاطرة القنديلِ   

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats