الرئيسية | الوطن الثقافي | فوزي سعدالله - هنا...كان يعيش ويَتعبَد ويَتجوَل سيدي بومدين الغوث والكثير من الجزائريين...

فوزي سعدالله - هنا...كان يعيش ويَتعبَد ويَتجوَل سيدي بومدين الغوث والكثير من الجزائريين...

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

 فوزي سعدالله

 

 

غداة دخول القدس عام 1967م، باشر الصهاينة في اليوم الموالي عملية تهديم حارة المغاربة بالجرافات بعد طرد السكان المدنيين، وكانت غالبيتهم من فلسطينيين من أصل جزائري، مهدِدين إياهم بالسلاح بعد إمهالهم ساعتيْن ليس أكثر لإخلاء المنطقة والذهاب بعيدًا...
وحسب بعض التقديرات، أزالت الجرافات الصهيونية في هذه الحارة فقط، التي تعود إلى القرن 12م في عهد صلاح الدين الأيوبي وسيدي أبي مدين شعيب الغوث الإشبيلي الأندلسي دفين تلمسان في الجزائر، 140 منزلا على الأقل وهدم 4 جوامع، من بينها مسجد البراق وزاويته وجامع المغاربة، وزاوية المجاهد ضد الصليبيين سيدي أبي مدين الغوث ومقام الشيخ حسن ومقام الشيخ عبيد ومبنى إدارة الأوقاف ومخازنها، والمدرسة الأفضلية... وتم تشريد حوالي 700 ضخص تحولوا إلى لاجئين...وهكذا، سُوِيتْ هذه الحارة العتيقة التاريخية بالأرض بعد 4 أيام من احتلال هذه الجهة من القدس الشريف، أي القدس الشرقية...
وهكذا، قضى الصهاينة على أكثر من 750 عاما من تاريخ حيوي وقوي الرمزية في هه البقعة من بيت المقدس... تاريخ كان مغاربيا/أندلسيا ببصمة عميقة جزائرية...

 

أقول هذا للجاهلين بالتاريخ والمتجاهِلين المستغرِبين لارتباط الجزائريين الوجداني بأرض فلسطين وتضامنهم القوي مع أهلها بالأمس واليوم و....غدا...والزمن بيننا.

 

 

 

 

إسحاق رابين وموشي جايان عند الاستيلاء على القدس الشرقية...صورة تكارية عند حائط البراق في حارة المغاربة

 يونيو 1967م...الجرافات الصهيونية تسوي المباني والجوامع والأضرحة والمدارس بالأرض

 حارة المغاربة قبل التهديم
 
 حارة المغاربة بعد التهديم ، وحائط البراق الي غُيِر اسمه إلى حائط المبكى
 
 هذه هي مساحة البقعة التي كان يتعبد فيها اليهود قبل تهديم حارة المغاربة التي تبدأ خلف السور على اليسار. تهديمها سمح بتوسيح الرواق ليصبح ساحة كبيرة مثلما نعرفها اليوم
 

شوهد المقال 1396 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

الفنان السوري أحمد شعبان وكتاب السيرة الأول ـ وطن من جسد عن دار نشر اسبانية فاء آلفالفا

 عبد الهادي سعدون   أحمد شعبان: وطن من جسد، 178 صفحة، 2018. دار نشر فاء آلفالفا في مدريد/إسبانيا. Ahmad Chaaban: Home of a Body, Alfalfa, Madrid, 178p.,
image

تلاميذ يفترشون الأرض في مدرسة عبد القادر بلبشير ..بلدية الحسيان ..ولاية مستغانم

 أمينة ليزيد   حينما حلت ميركل لتزور قسم اللغة الألمانية في ثانوية العاصمة ،وفروا الألواح الإلكترونية أمام الاعلام والوزيرة ..حتى نظهر أمام العالم أننا بلد
image

رياض حاوي ـ التفكير كخبير اقتصادي: دليل القرار العقلاني (7)

 د. رياض حاوي  المبدأ الخامس: قانون العواقب غير المقصودة: أثر الكوبرا وأثر الجرذانCobra Effect  عندما كان البريطانيون يسيطرون على الهند فكروا في حل لمشكلة ثعابين الكبرا
image

مجلة جامعة سكيكدة وأسئلة علمية عن المجتمع

د.وليد بوعديلة  قضايا المجتمع والأدب في عدد جديد من مجلة "البحوث و الدراسات الإنسانية لجامعة سكيكدةأصدرت مؤخرا جامعة سكيكدة العدد رقم ستة عشر من مجلتها المحكمة"
image

فرحات آيت علي ـ معضلة التزلف و المتزلفين و مسؤوليتهم الأخلاقية و الجنائية في كونهم سند للمفسدين

فرحات آيت علي كل ما تطرقنا الى ملف نرى أن فيه شبهة فساد او حتى عدم نجاعة و جدية في دراسة وترتيب المشروع
image

فوزي سعد الله ـ عن "الطَّبخ اليهودي"...أثير الدعاية الصهيونية

فوزي سعد الله   "...تحت تأثير الدعاية الصهيونية وأبواقها الإعلامية في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا، بشكل خاصّ، يُردِّد بعضُ الإعلام الجزائري، ومعَه بعض الإعلام العربي
image

عبد الزهرة زكي ـ منتظرين السلام

عبد الزهرة زكي           السلامُ الذي كان هنا كان يداً تمتد، وكان يداً اخرى تصافحها. كان انحناءة اعتذار.. وكان ابتسامة عفو وصفح. كان قلباً يحب..
image

ناصر بن غيث ـ الضمير الإنساني المشترك

 د. ناصر بن غيث كتب بتاريخ 2012-09-18   حالات التطاول الغربية المتوالية على الرموز الدينية للمسلمين لا يمكن قراءتها كما تدعي الحكومات الغربية على أنها
image

سامي خليل ـ الحرف اللاتيني لكتابة الأمازيغية تفكيك قادم لجغرافية الجزائر

سامي خليل   من يسكت على فرض محافظة عصاد الحرف اللاتيني لكتابة الامازيغية فهو يشارك في اخطر جريمة ضد الجبهة الداخلية و الامن القومي. نحن
image

أسامة بقار ـ تعليقات حول مسألة تبني الأبجدية اللاتينية كأبجدية كتابة اللهجات البربرية

 أسامة بقار  أثار تصريح رئيس المحافظة السامية للأمازيغية حول تبني هذه المؤسسة للأبجدية اللاتينية كخط لكتابة اللهجات البربرية بين رافض لها ومرافع لتبني

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats