الرئيسية | الوطن الثقافي | جباب محمد نور الدين - لا عالمية خارج المحلية ؟

جباب محمد نور الدين - لا عالمية خارج المحلية ؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

د. جباب محمد نور الدين  

 

 

الشاعر الشاب عادل بلغيث في تلعيق له أثار موضوع العالمية وبدا له أن" جزء كبير من الجزائريين يعتبرون العالمية ذنبا ويؤولونها بالخيانة
لم يشرح لنا عادل المسألة بالتفصيل حتى نتمكن من الحكم على رأيه، لكن يضل موضوع العالمية في عالم ما قبل الحداثة مثار تجاذبات وجدل واسع بين النخب، علما أن أول ما يتنماه كل كاتب ، قبل أن ينهي كتابه أو بحثه أو مقاله الصحفي، أن ينتشر في العالم كله و يقرأ له العالم كله،وهو حلم وحق مشروع لكل كاتب أن يصبح عالميا بل المطلوب من كل كاتب أن يسعى ويكد ويجتهد لكي يصبح عالميا
لكن قبل أن نسترسل في الحديث عن العالمية، يجب أن نؤكد ونشدد على التأكيد ونعيد الـتأكيد أن العالمية لست أبدا أن تترجم كتبك إلى لغة غير لغتك، فهذه قد تتم ضمن لعبة سياسية أو جزء من عملية استقطاب أيديولوجي أو ضمن مشروع هيمنة ثقافية 
العالمية شيء آخر، أن يرتقي هذا الكاتب أو ذاك إلى العالمية ،هي عملية معقدة وتدخل في صميم الجدل الثقافي أو بتعبير أدق تدخل ضمن ما يطلق عليه" جدل الخاص و العام " أو باللغة المتداولة "جدل الخصوصية والكونية" التي تعني بكل بساطة ووضوح الارتقاء بالخاص إلى مستوى العام، وبعبارة أكثر وضوحا، العالمية هي الارتقاء بالخصوصية إلى المستوى العالمي، لذا يجوز القول أن العالمية هي مجموع الخصوصيات المختلفة في درجة معينة من التجريد والتعميم التي تعني في نهاية التحليل أن الخاص يغني العام، يثري العام، يضيف إلى العام وهنا يكمن الإبداع و التفرد 
بهذا المعنى العالمية ليست قفزة في المجهول أو التنكر للخاص وعده شيئا تافها لا يستحق الذكر، بل من يتنكر للخاص، من يتنكر للخصوصية لن يصبح كاتبا عالميا 
هنا ينشأ سؤال كبير كيف يتم الارتقاء بالخصوصية إلى العالمية ؟
الجواب على مثل هذا السؤال ليس سهلا لكن بتبسيط واختزال كبير نقول أن كل ثقافة محلية كل ثقافة خاصة، مهما كانت درجة انخفاضها فهي تنطوي على ما هو خاص وعلى ما هو عام، أي على ما هو أيديولوجي يجيب على احتياجات محلية ظرفية وما هو معرفي يفصح عن قيم إنسانية عامة، لكن ليس من السهل اكتشاف هذه القيم الثقافية العامة داخل تراث هذه الأمة أوتلك ذلك يتطلب طرازا من العقول اللامعة التي تستطيع أن تميز داخل التراث بين القيم الخاصة والقيم الثقافية العامة التي تغني الثقافة العالمية والإنسانية، إنها عملية معقدة تتطلب عدة مستويات من الممارسة الفكرية ألا تكون هذه العقول مفصولة عن خصوصيتها عن ماضيها عن تراثها وفي في الوقت ان تكون بنت العصر وتعيش العصر وتعرف احتياجاته ومطالبه 
ضمن هذا الجدل ،جدل الخاص والعام، جدل التراث والعصر، جدل القطيعة والاستمرار يكون الابداع فتكون الخصوصية بكل أبعداها، الرافعة التي ترفع الكاتب إلى العالمية 
أما من يريد أن يرتقي إلى العالمية من خلال التنكر والهجوم على ثقافته وتراثه وخصوصيته الثقافية التي هي مصدر العالمية ولا مصدر سواها فهذا يعد "مسكين " ومدعاة للشفقة .

 

شوهد المقال 346 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

عبدالكريم لعموري في 05:10 04.01.2018
avatar
السلام عليكم،
كل عمل أدبي وصل إلى العالمية يحمل ملامحا من الجمال لا يمكن إنكارها ولكن ليس كل عمل لم يصل إلى العالمية ناقصا أو أقل جمالا من الأول ،
لأننا نغض الطرف دائما عن عامل مهم وهو تسويق النص الادبي، ففرصة الكاتب الذي يكتب مقالاته في الواشنطن بوست لن تكون نفسها إن كتب وطنيا او محليا، كما أن الرواية التي يختارها كميرون مثلا لن تُهمل على رفوف المكتبات ، مما يجعل الكاتب المستبعد او المنفي من جزر الاعلام بشتى الوانه ينتظر الفرصة الذهبية وربما يوارى الثرى ولم تتعدى سمعته حدود مدينته.



في الجزائر نجد نصوصا

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

اطلقوا سراح المساجين السياسيين في الجزائر .. قائمة متجددة

 ي . ب    #فكوا_العاني #فكوا_الاسير أقدم للشعب الجزائري قائمة بعض الجزائريين الذين يقضون أكثر من عشرين سنة في سجون النظام الجزائري الانقلابي، و مدينتهم،
image

المدون والناشط السياسي انور سليماني مازال يتعرض للتضييق ومحاولة اسكاته بشتى الطرق

 محمد الصادق  الحياة السياسية في الجزائر خاملة بمجتمعها الحزبي الذي إما يسير في فلك النظام أو ممارس للتصفيق على كل مبادرة تقوم بها السلطة التنفيذية ...لايحمل
image

اليزيد قنيفي ـ الجزائر ..الوجه الآخر..!

اليزيد قنيفي في ايام الشهر الفضيل أعطى الشباب المتطوع صورة رائعة ومشرقة عن المجتمع الجزائري ..بهبات وخرجات تضامنية قمّة في العطاء والانسجام وخدمة المجتمع .
image

غادل خليل ـ خليك راكض بالحلم يابني

  غادة خليل            ما ضلّ في عيوني دمعيبكيكولمّا المسا .. تنسى العشاكيف ما ناديك؟!ومين في برد العتم..يمدّ الحلم.. تَيغطّيك ؟!ويفتّح عيونه الصبح..ع الورد فتّح فيك؟  يا ريحة أرض
image

ثلاث مؤلفات عن مركزية المغرب الأوسط للباحث الدكتور عبد القادر بوعقادة من جامعة البليدة 2

الوطن الثقافي  باحث مركزية المغرب الاوسط: د. عبد القادر بوعقادة.سنكون في معرض الكتاب الدولي 2018 على موعد مع مؤلفات الأستاذ القدير عبد القادر بوعقادة-
image

فوزي سعد الله ـ عندما تُردِّد مآذن قصَباتنا ...صدى ربوع الأندلس.

  فوزي سعد الله  عندما يحين آذان المغرب لتناول الإفطار في شهر رمضان المعظَّم بألحان وأشكال متباينة أحيانا بعمق، القليل منا تسعفهم البطون ليتساءلوا عن سر
image

سامي خليل ـ انقلاب 1992 المحرقة الجزائرية وتبعاتها

سامي خليل   لا حرج في إنتقاد بوتفليقة و محيطه و ذلك ما نقوم به شبه يوميا على هذا الفضاء لكن الخطر أن يتحول هذا
image

فرحات آيت علي ـ متي ينتهي الكرنفال الذي سيدمر الدشرة ان استمر

فرحات آيت علي   كما كان منتضرا حتى من المتخلفين ذهنيا، أنهت حوكمة "غير هاك"، مشوار قانون المالية التكميلي كما كان مقررا له بإلغاء
image

فضيل بوماله ـ الموقف! تساؤلات ؟؟؟ فرنسالجزائر: بين الدبلوماسية والمركوبية؟!

  فضيل بوماله  المتابع لسياسة الجزائر الخارجية وترجمتها الدبلوماسية يلاحظ ركودا و تحولا غريبا في اتجاهاتها. كما يلاحظ تأثرها الكبير بسياسات الدول الكبرى والفواعل الإقليمية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats