الرئيسية | الوطن الثقافي | مخلوف عامر - هو التراث: فلا تقديس ولا تدنيس 7/9 ... الوهابية تاريخ دموي لتوازن خادع بيْن السلطة الدينية والدُّنيوية

مخلوف عامر - هو التراث: فلا تقديس ولا تدنيس 7/9 ... الوهابية تاريخ دموي لتوازن خادع بيْن السلطة الدينية والدُّنيوية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

د. مخلوف عامر  



(
محمد بن عبد الوهاب)((1703م - 1791م) وُلد بقرية العيينة بهضبة نجد. تأثر بابن حنبل وابن تيمية، ولُقِّب بالإمام وشيخ الإسلام، واليوم تظهر ألقابٌ أخرى تُمنح للدَّكاترة ونحن في الألفية الثالثة من شأنها أن تزرع حالة من الانبهار وتُعْمي الأبصار عمَّا في كُتُبهم من تدجيل لا يزيد الوضع إلا انتكاساً وتخلُّفاً.
من هؤلاء المدعو الشيخ (د.صالح بن فوزان الفوزان) من المملكة العربية السعودية فهو عضو في هيئة كبار العلماء، وعضو في المجمع الفقهي بمكة المكرمة التابع للرابطة، وعضو في لجنة الإشراف على الدعاة في الحج، إلى جانب عمله عضوا في اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء، وإمام وخطيب ومدرس ..الخ
وقد انبرى لشرح كتاب: ((العقيدة والتوحيد))لـ: (محمد بن عبد الوهاب)،والغاية من شرحه هذا الكتاب هو الدفاع عن هذا الشيخ الذي يعدُّه مُجدِّداً ويرفع عنه كلَّ التُّهم.لكنَّ هناك أموراً في عقيدته هو نفسه تخونُه فلا يملك إلا أنْ يعترف بها. ومن ذلك شرحه فكرة الجهاد، فهو يقول:
((
الجهاد: هو بذل الجهد في قتال الكُفَّار لإعلاء كلمة الله، فالغرض من الجهاد هو إعلاء كلمة الله وإبطال الشِّرك لأنَّ الدين لله عز وجل،قال تعالى : ((وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالأِنْسَ إِلاَّ لِيَعْبُدُونِ))[الذاريات 56] (...) وقال: ((وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة ويكون الدين كله لله)).
[
البقرة،193 ]))(1)
الشرط الأول، في الجهاد أنْ يكون المسلمون أقوياء كيْ تكون لهم الغلبة، ولا ينبغي أنْ يغامروا ما لم يكونوا أقوياء. ما يعني أنَّهم مسالمون ماداموا ضعفاء، وبمجرَّد ما يمتلكون القوَّة عُدَّة وعدداً يصبحون غزاة.وقد عُرف الوهابيون بتاريخهم الدموي حيث سفكوا الدماء في كلِّ بقعة وصلوها.
والشرط الثاني، أنه لا بد أن يكون الجهاد تحت راية ولي الأمر((مع كل إمام)) ((ولا يشترط في الإمام أنْ يكون صافياً لا نقص فيه(...)لأنه مسلمٌ ولو كان عاصياً، ولو كان فاسقاً،ولو كان جائراً وظالماً،لأنَّ المصلحة في الجماعة أرجح من المصلحة في التفرُّق عليه والاختلاف عليه)) (2)
((
هذه مسألة يغفل عنها كثير من الحماسيين الذين ليس عندهم فقه في الدين، يقولون كيف نطيعه وهو فاسقٌ وهو عاصٍ؟))(3)
ويُدلِّل على ذلك بأنَّ المسلمين قد قاتلوا مع الحَجَّاج ويزيد بن معاوية وهم فُسَّاق.والصلاة خلفهم جائزة. فهو في هذا وفيٌّ لما ورد في الرسالة الأولى لمحمد بن عبد الوهاب عن مسائل الجاهلية: حيث يردُّ على من يعتبرون طاعة الحاكم ذُلاًّ ومهانة فيقول:((إنَّ مخالفة ولي الأمر وعدم الانقياد له فضيلة والسمع والطاعة له ذلٌّ ومهانة،فخالفهم رسول الله صلى الله عليه وسلم وأمر بالصبر على جور الولاة وأمر بالسمع والطاعة لهم والنصيحة، وغلظ في ذلك وأبدى فيه وأعاد)).(4
ففي المحصِّلة تتحدَّد معالم هذه الحركة بما تعارضه أكثر ممَّا تتحدَّد بما تدافع عنه، وما على "الكُفَّار" إلا أنْ يدفعوا الجزية وهم أذلَّة صاغرون.
يتبيَّن من هذا الشرح أنَّ هذا الدكتور "العظيم" يسعى-بدوره- إلى أنْ يحافظ على التوازن بيْن الماضي والحاضر، بيْن عمامة الشيخ البالية والعرش الملكي،لا يفرِّط في تعاليم الشيوخ القدامى ويحترز من إغضاب الأسرة الحاكمة في ((مملكة الكراهية)).وهذا-بالضبط ما قام به (ابن عبد الوهاب) مع (ابن سعود)إذ تقاسما السلطة الدينية والدُّنيوية(5) وهو التوازن الذي استمرَّ إلى الآن،أحدهما يُفْتي بالأمر بالمعروف والنهْي عن المُنْكر، والآخر يجول في العالم على أجنحة أرقى الطائرات.
ثمَّ لا يلبث أن ينزلق إلى الفكر الخرافي ليُقنعنا بخروج المسيح الدجال الكذَّاب:(( يخرج في اليهود، وتجمُّع اليهود في فلسطين الآن هو إرهاص لخروج الدجال،لأنًَّه يخرج في اليهود قبَّحهم الله))(6)، فيما يرى.
وفي الفصل الذي يعقده لردِّ التُّهم عن شيْخه (ابن عبد الوهاب)، يقع في تناقض صارخ إذْ -في الوقت الذي ينفي فيه عن شيْخه أنْ يكون قد كَفَّرَ بعض المؤلفين الكبار-لا يتردَّد هو في وصمهم بالكُفر ، فيقول مثلاً
((
ابن الفارض صاحب المنظومة التائية في وحدة الوجود فيها كفرٌ وإلحاد والعياذ بالله))وابن عربي وابن الفارض من أتباع ابن عربي: (( ومع هذا فإنَّ الشيخ لا يجزم بكفرهما وإن كانا قالا كفرا وضلالاً وإلحادا ))(...) وكتاب (دليل الخيرات) فيه باطل ولكن الشيخ لم يُحرِّقه)).(7)
ولعلَّ نشأة حركة الإخوان المسلمين أن تعود إرهاصاتُها إلى ما قبل سنة 1928 في مصر.فقد أسَّس قاضي الرياض وهو من سلالة (محمد بن عبد الوهاب)حركة دينية جديدة فضَّل أتباعُها أنْ يتجنَّبوا الأوروبيين وأن يعيشوا في مستوطنات فلاحية سموها الهُجَر مفردها (هجرة).وقد أخذ انتشارها يتزايد منذ 1920((وواصل بدْو الهجر الانخراط في الغارات العسكرية-ليس فقط من أجل سلْب القوافل، مثلما فعلوا في الماضي-بل لأنَّ الإغارة في التقليد الوهَّابي تكتسي بُعْداً دينياً حيث استلزمت شنَّ الحروب ضدَّ"المشركين"))(8)
حين نتصفَّح كل المصادر والمراجع التي تشرح الجهاد من (ابن تيمية إلى محمد بن عبد الوهاب إلى القاعدة إلى داعش)تستند جميعها إلى شواهد كثيرة من بالقرآن والحديث وتنكبُّ في ((إدارة التوحُّش))(9)الكتاب الذي يُنظِّر للإرهاب ونشر الرُّعْب.
لذلك، فإنَّ المشكلة قائمة في النص أصْلاً، فأمَّا مقولة أن الإسلام شيء والممارسة شيْء آخر، إنَّما هي أسطوانة مشروخة.

 

 


1)
شرح عقيدة الإمام المُجَدِّد محمد بن عبد الوهاب،لمعالي الشيخ د.صالح بن فوزان الفوزان، مكتبة دار المنهاج للنشر والتوزيع بالرياض1426 هـ،ص:119 
2)
نفسه، ص:121-122 
3)
نفسه،ص:122 
4)
مؤلفات الشيخ الإمام محمد بن عبد الوهاب،صنَّفها وأعدَّها للتصحيح تمهيداً لطبعها،عبد العزيز بن زيد الرومي،د. محمد بلبتاجي،د. سيد حجاب،القسم الأول ، العقيدة والآداب الإسلامية،كتاب التوحيد، ص:335.
5)
راجع: دو كورانسي ،: لويس ،الوهابيون: تاريخ ما أهمله التاريخ ، ترجمة مجموعة من الباحثين
رياض الريس للكتب والنشر، تموز-يوليو 2003،فصل ((الشيخ محمد وابن سعود)) من ص:53-إلى63.
6)
شرح عقيدة الإمام المُجَدِّد محمد بن عبد الوهاب،ل،ص:124 
7)
نفسه،ص:155 
8)
غولد ،دور، مملكة الكراهية، كيف دعمت المملكة العربية السعودية الإرهاب العالمي الجديد،مكتبة بغدادtwitter@baghdad_library ، ص:66
9)
إدارة التوحش ، أخطر مرحلة ستمرُّ بها الأمة، تأليف أبي بكر الناجي.(من أحدث الكتب التي تُنظِّر للإرهاب).

شوهد المقال 571 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

مادونا عسكر ـ استبطان الذّات الرّائية في قصيدة "الدّاخل أرحب" للشّاعر يوسف الهمامي

  مادونا عسكرـ لبنان  - النّصّ: الدّاخل أرحـب سقطتُّ في السّماء كنت أعرجُ في أرض بلا
image

إيناس ثابت ـ روافدُ القلب

    إيناس ثابت - اليمن              وشاحُ حريرٍ غَزَلَتْه "پينولوب" من وحيِ حكايتك بفيضٍ من
image

محمد مصطفى حابس ـ المرحوم عبد الغاني بلهادي: نعم الرجال الذين يهبون عند الفزع و يفسحون الطريق لغيرهم عند الطمع.

محمد مصطفى حابس إنَّ مرحلة الشَّباب هي الفترة الذَّهبيَّة من عمر الإنسان، وهي الَّتي ترسم ملامح مستقبل المرء وتحدِّده، لذلك حرص الإسلام كلَّ الحرص على التربية
image

خالد صبر سالم ـ ـغنيّةُ الألـَق

  خالد صبر سالم                                          النهرُ يفيضُ وجوهَ حَبيباتٍ تـَتـَألقُ   في خاطرة القنديلِ   
image

علي المرهج ـ المحبةُ سلطة

  د. علي المرهج إذا فهمنا السلطة على أنها فن إدارة العلاقة مع مُقربين، أو مع الأسرة، أو الجماعة، بل وحتى المؤسسة،
image

إبراهيم يوسف ـ رَوَافِدْ لم تَنْشَفْ بَعْدْ

  إبراهيم يوسف – لبنان    أنا يا عصفورةَ الشّجنِ مثلُ عينيكِ بلا وطنِأنا لا أرضٌ ولا سكنٌ أنا عيناكِ هما سَكني 
image

رائد جبار كاظم ـ نقد النقد النرجسي (هيمنة الأيديولوجيا على نقد الأنا للآخر)

  د. رائد جبار كاظم   ( لقد آن الأوان لأن نبحث في العيوب النسقية للشخصية العربية المتشعرنة، والتي يحملها ديوان العرب وتتجلى في سلوكنا
image

ناهد زيان ـ جوازة على ما تُفْرَج !!!

د. ناهد زيان   يبدو العنوان صادما حتى لي أنا نفسي غير أن الواقع لا ينفك يصدمنا بما لم نكن نتوقعه ولا يخطر
image

مصطفى محمد حابس ـ سجال متجدد فمتى يتبدد ؟! "ليس المولد هو البدعة.. بل البدعة أن لا تعرف معنى البدعة"

مصطفى محمد حابسرغم أنه كُتب عن المولد خلال هذا الأسبوع العشرات من المقالات، من أهل الشرع و الاختصاص أخرهم الأسبوع الماضي أستاذنا الدكتور عبد الرزاق،
image

أمل عزيز احمد ـ رحلة بلا مطر ....

أمل عزيز احمد        حينَ ضمّنيبرد المساء فيمدينة ِالضبابراحتْ همساتُ أولَابتسامةٍ للقياكَترّنُ مع نبضاتِ قلبيروحي ..وخاطرييعبرُني ..الشارع تلوَّ الشارعابحثُ عن نفسي بينَمطر ِالليلة ِوصباحكَ المؤجلعندَ آخرِ غيمة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats