الرئيسية | الوطن الثقافي | مخلوف عامر - من سَفْك الدماء إلى امْتصاص الدماء

مخلوف عامر - من سَفْك الدماء إلى امْتصاص الدماء

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

د. مخلوف عامر
 
يحق للمواطنين الجزائريين أنْ يقبلوا صفة"السوداء" لعشرية مضت، نظراً لما سُفك فيها من دماء.فقد كان من حقهم أن يطمحوا إلى حالة من الهدوء والاستقرار.ولقد تغيَّر الوضع فعلاً ولكن بفضل أولئكم الذين مدُّوا صدورهم للرصاص وحاربوا بالسلاح أو بالقلم.
ولا فضل لأولئكم الذين غابوا طويلاً وكانوا ينعمون بطيب العيْش، ثم جاءوا ليقطفوا الثمرة حين نضجت، ويلبسوا ثوب النصْر نِفاقاً وبُهتاناً، ولم يكنْ يهمُّهم غير الانتقام من خصومهم فانتقموا من شعب ووطن.

 
ألمْ نَعشْ أكثر من عشرية سوداء تـمَّ فيها تبذير المال العام بطرق غير مسبوقة؟وغرقنا في الجهوية المقيتة والفساد البغيض إلى درجة لا تُطاق؟ ثم تعود وجوه الأزمة لتدَّعي تخليصنا من الأزمة؟ !
فمن أعطاهم الحق ليمْسحوا ديون بلدان إفريقية ويمنحوا صندوق النقد الدولي قروضاً باهظة، ويوهمونا بإنجاز طريق سيار شوَّهتْه الحُفَر، وهو الأغلى في العالم حسب بعض التقديرات، وببناء مسجد بأياد أجنبية، يبدو أنَّه الأعلى والأعظم أيضاً؟؟؟والبلاد كلُّها عامرة بالمساجد، ليقولوا اليوم إنَّ الخزانة فارغة بعدما دخلها أكثر من ألف مليار دولار.
ليس هناك ما هو أقسى احتقاراً وإذلالاً لشعب الشهداء من تعديل الدستور لأغراض شخصية ونهب أمواله لشراء أفخم العقارات في الخارج، وإعادة مَنْ كانوا سبباً في هذه الكوارث ليُبشِّرونا اليوم بحل اقتصادي سحري،أيْ طبْع المزيد من الأوراق النقدية ليزداد الدينار هبوطاً، وربما سيهتدي صاحب هذا الحل السحري إلى الاقتطاع من أجور الموظَّفين كما فعل ذات عام، بدعوى الوطنية وما فرَّخه النظام الريعي البائس من شعارات فارغة ملأت ما يقرب من عشريتيْن ببُقع أكثر سواداً من العشرية السوداء.
ولشعب الشهداء أيْضاً مسؤوليتُه فيما يجري بما فيه من أحزاب تدَّعي المعارضة وتسبق إلى ما يتساقط من فتات مائدة السلطة. فالشعب هو الذي ظل ينساق وراء الشعارات البرَّاقة وبقي يُعلِّق آماله، بل آلامه على مجيء المهدي المنتظر، إلى أنْ جاء فخدع الناس بالخُطب الرنَّانة والأخلاق الزائفة التي لا أصل لها ولا فصل، في عصْر ليس عصْر الزعامات إلا لمن كان مريضاً بتضخُّم الأنا.
فماذا بعد عشرية سمَّيْناها سوداء لما سال فيها من دم بالسكين وبالرصاص، وأخرى لم نجد لها اسماً وقد أعقبتها واستغرقت مدَّة أطول ، تُرِك فيها الدم ينزف بالوعود الكاذبة والحرص على التشبُّث بالكُرْسي على حساب الوطن.
للأسف أنَّ الشعب اقتنع بالخديعة المعروفة: إمَّا نحن الذين سننجيكم، أو الإرهاب الذي سيلتهمكم.وكأن ليس في هذا البلد العريق من خيار ثالث.
فقال الناس: إنَّما نُفضِّلكم أنتم،ولو كنتم تكذبون، ولو كنتم تعتمدون لغة"الشكارة" مقياساً لتأسيس مجالس الزيف والتصفيق، ولو كنتم الوجْه الآخر للإرهاب.
فالفرْق كلُّه،أنَّ الإرهاب يقضي على مؤسسات الدولة على عجل ليعيدنا إلى كهوف القرون الوسطى، وأنتم تقتلونها بالتقسيط.الإرهاب يريد أنْ يلتهمها في وضح النهار، وأنتم تمتصُّون دماءها فيما يشبه غفلة من الليل.
فهل انقضت العشرية السوداء فعلاً، أم أنَّها لبِسَتْ ثوْياً آخر ليمتدَّ عمرُها عشريتيْن أو أكثر.وماذا يفعل هؤلاء الحُكَّام إذا ما اضطرب الوضع- لا قدَّر الله- سواء بفعل الدواعش وأشباههم أو بفعل غيرهم؟ 
الحل واضح بالنسبة لهم وقد حضَّروا له منذ اللحظة التي لم تبْقَ فيهم بذرة من الروح الوطنية. فإنَّهم، إمَّا أنْ يتحالفوا مع الشيطان، أو يغادروا إلى حيث احتاطوا لإقامتهم المفضَّلة هناك.
وحينئذ لا نحتاج لا إلى تحليل مُطوَّل ، ولا إلى تفلسف مُعمَّق، كيْ نتعرَّف على الخاسر.

 

 

شوهد المقال 337 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فضيل بوماله ـ الموقف / تساؤلات ؟؟؟ علي بلحاج، رشيد نكاز ، النشطاء و النظام البوليسي؟!

  فضيل بوماله  سلوكيات النظام القمعية ضد النشطاء صارت من يومياتنا الحقوقية والسياسية. لقد صنع النظام تحالفا واضحا بين الداخلية والعدل اي بين جهازي الأمن
image

شاكر لعيبي ـ سمة المثقفين الجوهرية اليوم: الانبطاح

 د. شاكر لعيبي أمام القضايا الكبرى في الوجود، في السياسة، في استباحة الأوطان وفي القيم (العليا)، أجد أن توصيف المثقفين العرب، أقصد الغالبية، بـ (الانبطاح)
image

نبيل نايلي ـ أين فلسطين في كل هذه البيانات السمجة؟؟؟!!

  د.نبيل نايلي "إنّ إسرائيل ترفض بشدّةٍ القرار الذي اتخُذّ بأغلبية أوتوماتيكيّة معادية لإسرائيل، وهذا يؤكّد أنّه لا جديد تحت الشمس: نتائج القرار معروفة سلفًا!
image

أحمد يوسف ـ قدسية اللغة

د. أحمد يوسف   هل من بين لغات البشر منذ القدم حتى الآن لغة مقدسة؟أعلم أن تكون لغة للمعابد أو الأديرة أو دور العبادة لقوم من
image

غادة خليل ـ كلُّ هذا المطر

  غادة خليل                كلُّ هذا المطرولا تزالُ سماؤنا ملبدةً بالغيوم!!  يالَصوتِك الصباحيإذ يُغرِقُ قلبي... بالندى!  وجهُك بلون الشمسيشبه انتظاري الملوَّحَ .... تماما!  وحدك تجعلُ روحيتبكي ضحكا !  قلبي صار شارعا يقود
image

زين الدين شلغوم ـ ﺣﻀﺎﺭﺓ ﺗﺘﺤﻀﺮ ﻭﺗﻠﻐﻲ ﻣﻔﻬﻮﻣﻬﺎ ﻓﻲ ﻇﻞ ﺍﻷﻟﻔﻴﺔ ﺍﻟﺜﺎﻟﺜﺔ

 زين الدين شلغوم الحضارة ﻣﺼﻄﻠﺢ ﻣﺘﺪﺍﻭﻝ ﻓﻲ ﺍﻟﻔﻴﺘﻨﺎ ﺍﻟﺜﺎﻟﺜﻪ ، ﻓﺒﻌﻴﺪﺍ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﻌﻨﻰ ﺍﻻﻳﺘﻴﻤﻮﻟﻮﺟﻲ ﻟﻠﻜﻠﻤﺔ ﻭﺍﻟﺮﺅﻯ ﺍﻟﻤﺨﺘﻠﻔﺔ ﺍﻟﻤﺆﺭﺧﻴﻦ ﻭﺍﻟﻔﻼﺳﻔﺔ ﺍﻻ ﺍﻧﺎ ﻫﻨﺎﻙ ﻧﻘﻄﺔ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﻳﺘﻔﻖ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ
image

علاء الأديب ـ مهرجان الأدب والفنون في بوسالم انتقالة ملحوظة في المشهد الثقافي التونسي

علاء الأديب وأنا في بغداد بين الأهل والأحبة والأصدقاء فوجئت بدعوة أنيقة كريمة من إدارة مهرجان ربيع الأدب والفنون بنسخته32 في مدينة بوسالم التابعة لولاية
image

وليد عبد الحي ـ فلسطين : الخطوة القادمة

أ.د. وليد عبد الحي يقوم التخطيط الاستراتيجي الاسرائيلي حاليا على قضية واحدة وهي " التخلص تماما من سلاح المقاومة الفلسطينية في غزة" باعتباره الجدار
image

خميس قلم ـ ملحة العيون

خميس قلم      للعين و للعينان و للعيون حضور شاخص في تاريخ الشعر العربي  من قبل ما ينسب لعنترة: عيون العذارى من خلال البراقع أحد من البيض الرقاق
image

هاتف بشبوش ـ حميد الحريزي ومحطات مظلوم (3)

هاتف بشبوش   في ايلول 1967 وصلت حالة التوتر الى اشدها بين تياري قيادة الحزب الشيوعي ، فاعلن رسميا الانشقاق الى (( القيادة المركزية ))

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats