الرئيسية | الوطن الثقافي | مخلوف عامر ـ هو التراث: فلا تقديس ، ولا تدنيس 3/9

مخلوف عامر ـ هو التراث: فلا تقديس ، ولا تدنيس 3/9

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

د. مخلوف عامر

 

 

تفكير يسدُّ أبواب التفكير


عاش (أبو حامد الغزالي) في العصر العباسي( 405هـ505هـ1058-1111م)، ويُروى أنه ألَّف أكثر من مائتيْ كتاب منها المطبوع والمخطوط والمفقود.وقد منحه المنتصرون لفِكْره وأتباعُه عدَّة ألقاب رفعته مقاماً عالياً إلى يومنا هذا. ويذهب آخرون إلى أنَّه سبق (ديكارت) في القول بمنهج الشك، ومن هذه الألقاب: "حجّة الإسلام ، والعالم الأوحد، ومفتي الأمّة، وبركة الأنام، وإمام أئمة الدين، وشرف الأئمة زين الدين، ومحجّة الدين". وهذه المكانة جعلت كثيرين يُسلِّمون بكل ما يقوله أو يبرِّرون مذهبه من غير تدبُّر.
بينما، وهو يُعلِّم المسلم آداب الأكل مثلاً، يجعله أشبه بدابَّة حجب طرفيْ عيْنيْها فلم تعدْ ترى إلا الطريق الذي رُسِم لها.
فمن الدعوة إلى الضيافة إلى إجابة الدعوة وكيفية الجلوس حتى غسل اليديْن قبل الطعام وبعْده. وما يصحب ذلك من أدعية، وعلى المرء ألا يكثر النظر إلى الجهة التي يخرج منها الطعام ففي ذلك علامة شَرَه،وأنْ تُقدَّم الفاكهة في البداية عملاً بقوله: ((وفاكهة مما يتخيَّرون ثم قال ولحم طير مما يشتهون))(1)
ثمَّ يُبيِّن المُنْكر بقوله: ((والمنكر فرش الديباج، واستعمال أواني الذهب والفضة،والتصوير على الحيطان،وسماع الملاهي والمزامير،وحضور النسوة المكتشفات الوجوه،وغير ذلك من المُحرَّمات. حتى قال أحمد رحمه الله: إذا رأى مكحلة رأسها مُفضَّض ينبغي أن يخرج (...) وقال: إذا رأى كلَّة فينبغي أنْ يخرج، فإن ذلك تكلف لا فائدة فيه ولا تدفع حرا ولا برداً،ولا تستر شيئاً وكذلك قال يخرج إذا رأى حيطان البيت مستورة بالديباج كما تُسْتر الكعبة.وقال إذا اكترى بيتاً فيه صورة أو دخل الحمام ورأى صورة، فينبغي أن يَحُكَّها فإن لم يقدر خرج))(2)
وخلاصة النصائح الواردة في النص السابق والتي يجب على الضَّيْف أنْ يلتزم بها، هي كالتالي:
1.
ألاَّ يكون الفراش من حرير
2.
ألا تكون الأواني من ذهب أو فضَّة 
3.
لا ينبغي أنْ توجد صُوَرٌ على جدران البيت
4.
إذا رأى كِلَّة يجب أنْ يخرج لأنَّه لا فائدة فيها. [الكلَِّة هي الستار الذي يوضع للوقاية من البعوض.]
5.
عليه أنْ يخرج ولو رأى رأس قارورة كُحْل من فضَّة.
6.
إذا كانت الجُدْرانُ مغطَّاة بالحرير أو عليها صُوَرٌ ينبغي أنْ يخرج
7.
إذا دخل الحمَّام ورأى صورة ينبغي أنْ يَحُكَّها، فإن لم يستطع فيخرج.[ينصح بحكِّها لأنَّ الصورة منحوتة على الحائط بالحَفْر، ومادام لا يستطيع أنْ يمحوها تماماً فليس في وُسْعه إلاَّ أن يُشوِّهها بالحكِّ ليطمس ملامحها].
هو ينسب هذا الكلام لأحمد بن حنبل ويَعُدُّه صحيحاً، إلا أنَّه يضيف أنَّ النظر إلى الجدران التي عليها حرير أو إلى الكِلَّة ليس مُحرَّماً مصداقاً لقوله: ((قلْ مَن حرَّم زينة الله))[الأعراف32].
لكنَّ الغريب أن السبب في عدم تحريمه النظر إلى الحرير بالنسبة إليه هو أنّه: ((لا يحرم على الرجال الانتفاع بالنظر إلى الديباج مهما لبسه الجواري والنساء.والحيطان في معنى النساء إذْ لَسْنْ موصوفات بالذكورة))(3)
فاعجبوا-يا ناس- كيف أنَّ حجّة الإسلام ومُفْتي الأمَّة وبركة الأنام، لا فرْق لديْه في المعنى بيْن الحائط والمرأة !
لكنَّ (الغزالي) ألَّف أيْضاً:((المنقذ من الضلال))و((تهافت الفلاسفة))، و((فضائح الباطنية)) والعنوان الكامل لهذا الأخير هو: ((فضائح الباطنية وفضائل المستظهرية) نسبة إلى الخليفة العباسي((المستظهر بالله))وقد استمرَّ حكمه أزيد من أربعة وعشرين عاماً.
وهو لا يُخفي أنَّ الكتاب كان بأمر من الخليفة، فلعلَّ (الغزالي) ألَّفه تقرُّباً منه وإرضاء له.فهو يقول في مقدمة الكتاب:
((
فأمَّا بعد: فإني لم أزل مدة المقام بمدينة السلام متشوِّفاً إلى أنْ أخدم المواقف المقدَّسة النبوية الإمامية المستظهرية ضاعف الله جلالها ومدَّ على طبقات الخلْق ظلالها..))(4) .
وقد كان ينوي أنْ يخوض في هذا الموضوع لكنَّه بقي في حيرة((حتى خرجت الأوامر الشريفة المقدسة النبوية المستظهرية))(5)ويضيف في موضع آخر: ((فرأيْتُ الامتثال حتْماً والمسارعة إلى الارتسام حزماً وكيف لا أسارع إليه وأنْ لاحظت جانب الآمر ألفيْتُه أمراً مبلغه زعيم الأمة وشرف الدين ومنشؤه ملاذ الأمم أمير المؤمنين وموجب طاعته خالق الخلق رب العالمين(6) إذ قال الله تعالى ((أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم)).[سورة النساء، الآية:62]
من غير شك أنَّ الإمام يعرف أنَّ للخليفة قصورا،ً وأغلب الظن أنْ يكون قد زار ولو قصْراً. فهل كان بإمكانه أنْ يعترض على ما في القصر من صُوَر وفرش حريرية وأواني الذهب والفضَّة؟ اللهمَّ إلا إذا كان الخليفة فقيراً يسكن خيْمة أو ما يُشبه بيْتاً قصديرياً. وهذا محال حين يتعلَّق الأمر بخلفاء توارثوا الحُكم وتشبَّهوا بالفرس والروم في مظاهر الأبهة والتفاخر.
لقد فصَّل القول في شتَّى مناحي الحياة، حتى فيما يتعلَّق بالأمور الشخصية الحميمة. وإنَّه-وإن كان لا ينوي إلا خيْراً- إلا أنَّه يُغْلق على المؤمن كل منافذ التفكير مادام كل شيْء مُخطَّطاً. فهل من عاقل في القرن21 يتصوَّرُ أن تجتمع المتعة الجنسية مع ذكر الله وتلاوة القرآن، كما ينصحنا الغزالي بتهيئة ما يشبه الخشوع في جو جنائزي لمباشرة العملية الجنسية حين يقول؟ ! :
((
في آداب الجماع يُستحبُّ أن يبدأ باسم الله تعالى ويقرأ قل هو الله أحد ويكبر ويهلِّل ويقول باسم الله العظيم اجعلْها ذرية طيبة إنْ كنت قدرت أن تخرج هذا من صلبي..))(7)
إذا عُرِض هذا الكلام على مؤمن لم تُلوِّثْه بِدَع الإسلام السياسي، فإنَّه سيستغربه ويرفضه لما يُحسُّ فيه من تدنيس للدين نفسه.
وهو حريص–طبعاًُ- على دعْم كلامه بكثرة الشواهد من القرآن والحديث حتى لكأنَّ المسلم يصبح رهينة لديْه.
فإذا كان لازال في حاضرنا مَنْ يروِّج لهذا النوع من التفكير ويدَّعي كراهيةً أو نفاقاً مقاومة الأفكار المستوْردة والاستلاب الغربي، فأوْلى به- في الوقت ذاته- أنْ يحارب مثل هذا التفكير الماضوي الذي يسلبه شخصيته وعقله، ويجرُّه إلى دهاليز اللامعقول.

 

1)إتحاف السادة المتقين بشرح إحياء علوم الدين، الشيخ عبد القادر بن شيخ عبد الله بن شيخ بن عبد الله العيدروس،الجزء الخامس،مؤسسة التاريخ العربي ، بيروت-لبنان،1414 هـ-1994م، ص: 253
2)
نفس المصدر،ص: 248-249

3)نفسه،ص:250
4
،5)الغزالي، أبو حامد،فضائح الباطنية، تحقيق عبد الرحمن بدوي،مؤسسة الكتب الثقافية، الكويت-حَوَلّي،مجمع الأندلس، ص:2-3
6)
، نفسه، ص:3-4
7)
إتحاف السادة المتقين بشرح إحياء علوم الدين، ص:371-372
.

شوهد المقال 982 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فوزي سعد الله ـ مصير غاز الجزائريين في المياة الغربية للبحر المتوسط

فوزي سعد الله  عندما تُقرع طبول الحروب لن يفيد صم الآذانجزء هام من مستقبل الجزائريين يُلعب في مياه البحر المتوسط الغربية حول حقول الغاز البحري قرب
image

جباب محمد نور الدين ـ السير في الاتجاه المخالف و المسدود

د. جباب محمد نور الدين  قبل سفري إلى الشرق وإقامتي المؤقتة فيه للدراسة ،كنت قد قرأت عن الاستبداد الشرقي كما وصفه "هيغل" وبعده
image

مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان يدعو الجزائر إلى إنهاء استخدام العنف ضد المتظاهرين المسالمين

أعرب مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عن القلق البالغ بشأن تدهور وضع حقوق الإنسان في الجزائر واستمرار وتزايد القمع ضد أعضاء الحراك المنادي
image

عثمان لحياني ـ انتزاع حق التظاهر و أحزاب الحراك في سجون الداخلية

عثمان لحياني  الثورات لا تطلب رخصة، حراك انتزع حق التظاهر انتزاعا، تقر به السلطة الآن بعد أن نجح الحَراك في امتحان العودة الى الشارع.الحراك مثّل مدرسة
image

وليد عبد الحي ـ البابا فرانسيس: هل جئت العراق تطلب نارا ام تشعل البيت نارا

أ.د.وليد عبد الحي التغطية الاعلامية التي حفلت بها زيارة البابا فرانسيس الى العراق اليوم بخاصة من قناة تقدم نفسها على أنها قناة "المقاومة" تكشف
image

نجيب بلحيمر ـ على طريق "استحالة الحكم"

نجيب بلحيمر  الشارع لا يقيم وزنا لما تقوله "نخب" العالم الافتراضي، وحملات الدعاية والتضليل بلا أثر عليه، هذه خلاصة واضحة يمكن أن يراها كل من تابع
image

نوري دريس ـ السلطة الجزائرية واستمرار سياسة الإنكار

د. نوري دريس  للاسبوع الثالث علي التوالي, خرج الالاف من الجزائريين الى شوارع المدن للتعبير عن رفضهم لنمط تسيير الدولة الحالي, والمطالبة بببناء دولة القانون.
image

رضوان بوجمعة ـ استمرار الضغط الشعبي وغياب العقل السياسي

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 197 دخل الحراك الشعبي السلمي، اليوم، جمعته الثانية من عامه الثالث، ورغم كل هذا الوقت الذي مر، لايزال الإصرار الشعبي من
image

خديجة الجمعة ـ الرحيل

خديجة الجمعة  احتاج إلى الرحيل عن العالم؛ والغوص بالأعماق . أعماق الروح، لأن لاأفكر بأحد، لأن أحب ذاتي ، لأن أعشق وجودي في الكون. نعم قرأت
image

عز الدين عناية ـ الكنيسة في العراق

عزالدين عنايةأعادت الأوضاع المتوترة التي تعيشها منطقة الشرق الأوسط في السنوات الأخيرة، لا سيما في العراق وسوريا، تحريك مسألة الأقليات والطوائف في الأوساط الدينية والسياسية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats