الرئيسية | الوطن الثقافي | مخلوف عامر ـ جديرٌ بأنْ يُقْرأ:((خارج السيطرة))لـ عبد اللطيف ولد عبد الله

مخلوف عامر ـ جديرٌ بأنْ يُقْرأ:((خارج السيطرة))لـ عبد اللطيف ولد عبد الله

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

د. مخلوف عامر

 


وصلني هذا العمل البارحة.والحقيقة أني لم أكن أنوي أن أطَّلع عليه بسبب المرض أولا، وثانياً لأنَّ برنامجاً آخر كنت قد وطَّنْتُ نفسي عليه من قبل.لكنِّي قرَّرت في لحظة ما أن أقلِّب الصفحات الأولى وأترك الكتاب إلى موْعد آخر، غير أنَّه لم يتركني. 
وقد كانت اللغة البسيطة المطواعة أهمَّ حافز جعلني أواصل القراءة. فالكاتب لديْه أسلوب سهل غير متعب.وما يُغري أيْضاً أنَّ قليلين من الجزائريين يميلون إلى كتابة الرواية البوليسية. وإن وُجدت أعمالٌ تتصل بهذا النوع بطريقة ما، فهي نادرة جداً. أذكر منها مثلاً: :((دمية النار))لـ: بشير مفتي و((شفيرة السراب))لـ: إسماعيل بن سعادة .
في هذا العمل نطّلع على ممارسات هي من وحْي الواقع ولا تخفى على كثيرين، ما يجري في عالم الشركات من احتيال وتزوير وفي أوساط الأشرار والمتاجرة بالمخدِّرات. ممارسات تؤدي إلى ارتكاب الجريمة ودخول السجن.
وفي أوساط الشرطة التي ليست سوى انعكاس لتناقضات المجتمع، نجد (أحمد) الحريص على تأدية واجبه على النحو المطلوب فيأبى إلا أن يطارد المجرمين والبحث عن القاتل معرِّضاً نفسه للمخاطر، بالرغم من أنه ليس مسؤولاً كبيراً .وهو يكتفي بعيْش متواضع يريد الرزق من بابه المحلَّل، بينما نجد آخر وقد يكون كبير الشرطة لا يبالي وكأنَّه يائس أو متواطئ بصمته.
وتتخلَّل أجواء الجريمة وقلق البحث المتواصل قصَّة غرامية محتشمة لا أثر فيها للبوْح إلا من خلال ما ترسمُه إشارات خفيَّة تعمِّق الإحساس بصفاء الحب وتعاليه.
لقد كنت سعيداً أن اكتشفتُ كاتباً مميَّزاً لم أعرفه من قبل في الساحة الأدبية، يكتب بلغة رشيقة فيُحسن الوصف والحكْي، ونادراً ما تصادف في لغته عثرات تُخلُّ بالاسترسال في القراءة. 
وإني أعتقد لو أنَّه يعمَّق معرفته أكثر بالوسط البوليسي،من حيث طبيعة البحث والتحقيق والإجراءات المتَّبعة والوسائل المتطوِّرة في هذا الشأن، فإنَّ بإمكانه أنْ يكون في المستقبل من أهمِّ كُتاب هذا النوع الأدبي.
 Image may contain: text

 https://www.facebook.com/profile.php?id=100009024718587

شوهد المقال 235 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

يسين بوغازي - في رحيل آخر مفجري ثورة القيام النوفمبري الجزائرية . عمار بن عودة لمن لا تنساه الزغاريد

  يسين بوغازي أماسي القرى والمداشر والمشاتي مند النصف الثاني من عقد خمسينيات القرن العشرين  إلى عام الغياب الحزين ، ما تزال
image

جيهان أبواليزيد - من سيذهب ليقول " يُتبــــع " ومن سيذهب ليقول " تــــم " ؟

   د. جيهان أبواليزيد  كأس العالم ...أعتبرها فرصة لتصفية خلافات وأحقاد سنين فمن لم يأتى بالسياسة يأتى بالرياضة ، فخريطة المجموعات الغريبة إلى حد
image

نوميديا جرّوفي - أقراطٌ طويلةٌ

نوميديا جرّوفي -  شاعرة ، كاتبة،باحثة و ناقدة.              حملتُ معي أقراطي الطّويلة تلك التي يهواها
image

أطباء الجزائر المقيمين الذين أجبروا الدولة البوليسية على كشف وجهها الذميم.

 ربما هي اكبر مسيرة سلمية تشهدها العاصمة منذ سنوات و لكن لا توجد اي تغطية اعلامية لا في التلفاز و لا في الصفحات الكبرى الموالية
image

عزالدين عناية - أومبرتو إيكو والدين

  عزالدين عناية* نادرة المؤلفات التي باح فيها الكاتب الإيطالي أومبرتو إيكو بما يختلج في صدره بشأن تجربته الدينية وتصوراته الوجودية -مع أنه
image

محمد مصطفى حابس - منتدى دافوس:"لعبة الأمم ومستقبل نظرية (القوة الذكية) للتعايش في عالم متصدع"

محمد مصطفى حابس : دافوس/ سويسرا   اسدلت في مديمة دافوس السويسرية فعاليات الدورة الـ48 للمنتدى الاقتصادي العالمي ستارها مساء الجمعة بحصيلة متباينة حول نتائج
image

عادل السرحان - كبير ياعراقيين

 عادل السرحان            كبير ياعراقيينأن طالت مآسيناوصارالليل حاديناونور الصبح قالينابه ضاءت خواليناونحن النور مذ كناكبير ياعراقيينوهم من قبل قد كانوا وهذي الناس واغلة ضباع في بوادينافوق
image

شكري الهزَّيل - غُل وأغلال وغلال : لَقَّموة الهزيمة وهضموا حقوقة وقالوا لة هذه سنة الحياة يا عربي؟!

د.شكري الهزَّيل بادئ ذي بدء لا بد من القول ان الكثيرون في العالم العربي لا يدركون مدى الضرر الهائل اللذي لحق ويلحق بالشعوب
image

عدي العبادي - قراءة في مجموعة اشيائي الاخرى للشاعر الدكتور عماد العبيدي

        عدي العبادي                          يقول الناقد الايطالي الكبير امبرتو
image

محمد بونيل - الساورة: صور ورسائل

محمد بونيل الساورة: صور ورسائلThe Saoura: Pictures And Messagesالصور: محمد بونيل/ فنان وكاتبPhotography: By Mohamed BOUNIL/Artist And Writer موسيقى: الأستاذ علا - عبد العزيز عبد الله

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats