الرئيسية | الوطن الثقافي | مخلوف عامر ـ جديرٌ بأنْ يُقْرأ:((خارج السيطرة))لـ عبد اللطيف ولد عبد الله

مخلوف عامر ـ جديرٌ بأنْ يُقْرأ:((خارج السيطرة))لـ عبد اللطيف ولد عبد الله

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

د. مخلوف عامر

 


وصلني هذا العمل البارحة.والحقيقة أني لم أكن أنوي أن أطَّلع عليه بسبب المرض أولا، وثانياً لأنَّ برنامجاً آخر كنت قد وطَّنْتُ نفسي عليه من قبل.لكنِّي قرَّرت في لحظة ما أن أقلِّب الصفحات الأولى وأترك الكتاب إلى موْعد آخر، غير أنَّه لم يتركني. 
وقد كانت اللغة البسيطة المطواعة أهمَّ حافز جعلني أواصل القراءة. فالكاتب لديْه أسلوب سهل غير متعب.وما يُغري أيْضاً أنَّ قليلين من الجزائريين يميلون إلى كتابة الرواية البوليسية. وإن وُجدت أعمالٌ تتصل بهذا النوع بطريقة ما، فهي نادرة جداً. أذكر منها مثلاً: :((دمية النار))لـ: بشير مفتي و((شفيرة السراب))لـ: إسماعيل بن سعادة .
في هذا العمل نطّلع على ممارسات هي من وحْي الواقع ولا تخفى على كثيرين، ما يجري في عالم الشركات من احتيال وتزوير وفي أوساط الأشرار والمتاجرة بالمخدِّرات. ممارسات تؤدي إلى ارتكاب الجريمة ودخول السجن.
وفي أوساط الشرطة التي ليست سوى انعكاس لتناقضات المجتمع، نجد (أحمد) الحريص على تأدية واجبه على النحو المطلوب فيأبى إلا أن يطارد المجرمين والبحث عن القاتل معرِّضاً نفسه للمخاطر، بالرغم من أنه ليس مسؤولاً كبيراً .وهو يكتفي بعيْش متواضع يريد الرزق من بابه المحلَّل، بينما نجد آخر وقد يكون كبير الشرطة لا يبالي وكأنَّه يائس أو متواطئ بصمته.
وتتخلَّل أجواء الجريمة وقلق البحث المتواصل قصَّة غرامية محتشمة لا أثر فيها للبوْح إلا من خلال ما ترسمُه إشارات خفيَّة تعمِّق الإحساس بصفاء الحب وتعاليه.
لقد كنت سعيداً أن اكتشفتُ كاتباً مميَّزاً لم أعرفه من قبل في الساحة الأدبية، يكتب بلغة رشيقة فيُحسن الوصف والحكْي، ونادراً ما تصادف في لغته عثرات تُخلُّ بالاسترسال في القراءة. 
وإني أعتقد لو أنَّه يعمَّق معرفته أكثر بالوسط البوليسي،من حيث طبيعة البحث والتحقيق والإجراءات المتَّبعة والوسائل المتطوِّرة في هذا الشأن، فإنَّ بإمكانه أنْ يكون في المستقبل من أهمِّ كُتاب هذا النوع الأدبي.
 Image may contain: text

 https://www.facebook.com/profile.php?id=100009024718587

شوهد المقال 786 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

بوعلام زياني ـ صندوق لعجب التلفزيون العمومي الجزائري في خدمة الإستبداد

بوعلام زياني  يسمونها الأرضية لان مستواها يمسح الارض ولا يعانق أحلام الجزائريين الكبيرة ،سموها سابقا باليتيمة لانها لم تنعم بدفء العائلة وعاشت مشردة يستغلها
image

وليد عبد الحي ـ دبلوماسية ترامب بين النووي الايراني وفلسطين

 أ.د.وليد عبد الحي  في إطار اعداد المسرح الاقليمي والدولي لاعلان ترامب عن تفاصيل " صفقة القرن" بُعيد الانتخابات الاسرائيلية القريبة ، وبعد أن ضمن
image

نجيب بلحيمر ـ الجزائر على موجة الثورة السلمية

نجيب بلحيمر   غاب كريم طابو عن الجمعة الثلاثين من الثورة السلمية لأنه في السجن، لكن الثمن الذي يدفعه الآن من حريته الشخصية لا يساوي شيئا
image

صدر حديثا أناشيد الملح - سيرة حراڴ للجزائري العربي رمضاني

المتوسط للنشر :  صدر حديثاً عن منشورات المتوسط - إيطاليا، الإصدار الأول للكاتب الجزائري العربي رمضاني، بعنوان: "أناشيد الملح - سيرة حراڴ"، وهي من
image

المرصد الأوروالمتوسطي لحقوق الإنسان : اعتقال النشطاء السلميين صفعة قاسية لحرية التعبير في الجزائر

جنيف- قال المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان اليوم إنّ السلطات الجزائرية اعتقلت أخيرًا عدد من النشطاء السلميين في خطوة تشكّل صفعة قاسية لحرية التعبير في الجزائر.     المثير للقلق
image

اليزيد قنيفي ـ العهد الجديد ..بين التفاؤل والتشاؤم ..!!

اليزيد قنيفي  على مدار عهد طويل تعرضت البلاد إلى حالة من التدمير والحرق والإهانة والسخرية والتجريف والنزيف غير مسبوقة ..استبداد وغلق وفساد معمم وشامل... ورداءة وفضائح
image

علاء الأديب ـ أدباء منسيون من بلادي..الروائي العراقي فؤاد التكرلي

 علاء الأديبعلى الرغم من أن الروائي العراقي المرحوم فؤاد التكرلي لم يكن غزيرا بكتابة الرواية من حيث عددها إلا إنه يعتبر من أوائل الروائيين العراقيين
image

العربي فرحاتي ـ حراك الشعب في الجمعة 30 ..المدنية هي شرط قوة الشعب والجيش

د. العربي فرحاتي  الجيش يقوى بقوة الشعب ..ويبقى قويا مادام الشعب قويا.. ويضعف بضعف الشعب ويبقى كذلك مادام الشعب ضعيفا...ولا يمكن لشخص مهما كان
image

محمد محمد علي جنيدي ـ حكاية بلد

محمد محمد علي جنيدي- مصر   كنتُ كُلَّما سافرتُ إلى بلدِها صباحاً لزيارةِ عَمَّتي العجوز، رأيْتُها تقطعُ الطَّريقَ لتذهبَ إلى محلِ الوردِ الذي تعملُ فيه، فإذا ما

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats