الرئيسية | الوطن الثقافي | رائد جبار كاظم - الفلسفة النيتروسوفية نظرية جديدة في التفكير

رائد جبار كاظم - الفلسفة النيتروسوفية نظرية جديدة في التفكير

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

د. رائد جبار كاظم

الاختلاف لا الخلاف، والتنوع والتعدد في الآراء والافكار، هو ما يميز الفلسفة والفكر الفلسفي عن غيره من أنماط التفكير، وهذا ما شكل طريقة تفكير الفيلسوف، وأدى الى تعدد الفلسفات وكثرة الفلاسفة وتنوع المناهج والمذاهب الفلسفية، وقد تعددت الخيارت الفلسفية لدى المتلقي، واصبح من حقه أن يختار ما يريد وما يرغب وما يرفض من أفكار وفلسفات، حسب حريته الفكرية والثقافية واختياره المعرفي، وهذه الحرية والاختيار المتواجد في التفكير الفلسفي تتسم بالمسؤولية والاقتناع الشخصي التام بما يتجه اليه الشخص من افكار وآراء ونظريات، وهو ايمان وقناعة وحرية لا تتاح الا في المجال الفلسفي والعلمي، بينما في انماط التفكير والمجالات الاخرى قد تكون السلطة اكثر ضغطاً وعنفاً ومركزية وهيمنة على الانسان، ولا تتيح له تعدد الخيارات وتمحيص الافكار ونقدها ورفضها، وليست هنالك مساحة من الحرية واتاحة الاحتمالات ومحاربة المسلمات والقضايا المطلقة ومحاولة اكتشاف صدقها من كذبها، هذا ببساطة ما جعل الفلسفة نظاماً معرفياً وفكرياً مغرياً للبعض، وعصياً ومرعباً للبعض الآخر، ومرفوضاً من قبل التقليديين من المتلقين، ومحاربة ومواجهة من يتبنى ذلك النمط الحر من التفكير على مر التاريخ، وقد دفع أتباع الفكر الحر والفكر الفلسفي تحديداً ضريبة كبيرة وتضحيات جسيمة جراء ذلك الواقع السيء وتلك الخصومة والعنف الفكري والنفسي والجسدي الذي تعرضوا له طوال التاريخ ولا يزال.

والفلسفة النيتروسوفية (Neutrosophic philosophy)، هي نمط معرفي وعلمي وفلسفي جديد، له خصوصيته وفاعليته وخصائصه، وهي تعني الفكر المحايد، والنيوتروسوفيا(Neutrosophy) كلمة مؤلفة من مقطعين Neutro الأول بمعنىمحايد،والثاني Sophia بمعنى حكمة، ومنثماصبحمعنىالكلمةمعرفةالفكرالمحايد، وهوفرعجديدللفلسفةالتيتدرسأصلوطبيعةومجالالحياد،بالإضافةإلىتفاعلاتهمبالأطيافالتصوريةالمختلفة. وهي فلسفة جديدة تم طرحها من قبل فلورنتن سمايرنديكي (Florentin Smarandache)، العالم والمفكر والفيلسوف والاديب الروماني الامريكي(*). وتتبنى هذه الفلسفة المواقف المحايدة دائماً، والتي ترفضالثنائيات، وتؤمن بالابعاد المتعددة والمتنوعة للافكار والاراء والمواقف وقضايا العلم والفكر والفلسفة والحياة والمجتمع، والاختلاف في الاختلاف، ليعطي لنا رأياً جديداً، قد لا يكون موافقاً ولا رافضاً وانما رأياً ثالثاً ورابعاً وخامساً، وهي ايضاً كما يعبر عنها مؤسسها بأنها فلسفة في الفلسفة وفكر في الفكر، يحاكم جميع الآراء والافكار المطروحة، أبيضها وأسودها، وكذلك رماديها، ليقدم رؤية جديدة، وأحتمالاً آخراً يضاف الى سلسلة الحقائق، ويوسع من الحقيقة نفسها، ولا يقرنها ولا يحصرها بحدين فقط، بين حق وباطل، وخير وشر، وجمال وقبح، وصادق وكاذب، بل يوسع كل الدوائر ويبحث حتى في المستحيلات، فلا شيء يقف امامه، ولا يوجد مطلق في الفلسفة النيتروسوفية، حتى المطلق نفسه، فكل شيء يخضع لمنطق المعالجة والاحتمال والتعدد، وهذه الفلسفة وهذا المنهج والمنطق ما كان ليكون لمؤسسه لولا الجانب والفكر والتخصص العلميالذي ينطلق منه في الدراسة والتحليل، وهي ليست فلسفة مادية كما قد يظن البعض من خلال منهجها العلمي والفلسفي، بل لها بعداً ميتافيزيقياً وسحرياً جميل، يجذب نحوها الكثير من المتلقين، لما تعطيه من مساحة وسعة في الطرح والتفكير والتحليل. وتناقش الآراء والافكار الدينية والصوفيةوالميتافيزيقية الى جانب الافكار العلمية والفلسفية والفيزيقية، فهي فلسفة ومنهج وطريقة جديدة في التفكير تضاف الى المناهج والفلسفات المتعددة. وقد وضع سمايرنديكي فلسفته النيتروسوفية في العديد من مؤلفاته العلمية والفلسفية والتي منها:

 

Neutrality and Many-Valued Logics.

Neutrosophic Dialogues.

Neutrosophy in Arabic Philosophy (الفلسفة العربية من منظور نيتروسوفي) وقد أشترك معه في تأليفه الدكتور صلاح عثمان، أستاذ الفلسفة والعلم في جامعة المنوفية في مصر، وتم ترجمته من قبل الاخير عام 2007، ويتألف الكتاب من قسمين، حيث كتب القسم الاول منه سمايرنديكي والقسم الثاني كتبه صلاح عثمان. هذا بالاضافة الى العشرات من المؤلفات والكتابات والبحوث التي وضع سمايريرنديكي فيها فلسفته النيتروسوفية، تلك الفلسفة التي فيها من العلم والرياضيات والفلسفة والفن والادب، بتنوع العلوم والفنون.

وتمتاز طريقة التفكيرحسب الفلسفة النيتروسوفية بالسماتالاتية :

1ـ تقترحقضايا،ومبادئ،وقوانين،ومناهج،وصيغ،وحركاتفلسفيةجديدة.

2ـ تميطاللثامعننمطاللاتحديديةالمكتنفلعالمنا.

3- تؤولغيرالقابلللتأويل.

4ـ تنظر – منزوايامختلفة – فيالتصوراتوالأنساقالقديمة،حيثتوضحأنأيةفكرةصادقةفينسقإسناديمعينيمكنأنتكونكاذبةفينسقآخر،والعكسبالعكس.

5- تسعىإلىنشرالسلامبينالأفكارالمتحاربة،وإلىإيقادنارالحرببينالأفكارالتيتعيشفيسلام.

6ـ تقيسمدىاستقرارالأنساقغيرالمستقرة،ومدىعدماستقرارالأنساقالمستقرة.

وبمثال تبسيطي نبين فيه طبيعة التفكير النيتروسوفي في قضية منطقية تم اقتباسها من الكتاب الذي أعتمدناه في كتابة هذا الموضوع، والذي هو:

لنفرضأن(أ)هيفكرة،أوقضية،نظرية،حدث،كيان ...،وأن(ليسأ)هينفي(أ)،وأن(نقيضأ)هيمضاد(أ). ولنفرضأيضاًأن(حيادأ)تعنيمالاهو(أ) ولا (نقيضأ). أيأنالحياديةتقعفيمابينالنهايتين . ولنفرضكذلكأن(أ)هينسخةمن(أ). وعلىهذاالنحونجدأن(ليسأ)مختلفةعن(نقيضأ)،فعلىسبيلالمثال:

إذاكانت(أ) = أبيض،فإن(نقيضأ) = أسود (تناقضالدلالة).

لكن(ليسأ) = أخضر،أحمر،أزرق،أصفر،أسود،...إلخ (أيلونفيماعداالأبيض ).

بينما(حيادأ) = أخضر،أحمر،أزرق،أصفر، ... إلخ (أيلونفيماعداالأبيضوالأسود ) .

ولعل سائل يسأل ما هو الهدف من هذه الفلسفة وما جدواها، وما هي المرامي التي سعى من اجلها مؤسسها، والنقاط الآتية تبين جدوى تلك الفلسفة وهدفها الاساس وهي :

1ـ تهدفإلىبناءمجالموحدفيالإنسانيات.

2ـ تستكشفالاختلافاتبين:المفكرين،المدارس،والحركات،والنظريات،والمبادئالفلسفية؛3ـتميطاللثامعنأنهليسثمةمدرسةفكريةأفضلمنأخرى،وليسثمةفيلسوفأعظممنآخر.

4ـ هيمحاولةللتوفيقبينوجهاتالنظرالأبيةوالمسالمة.

5ـ تُوضحأنالصدققدلايكونمنفصلاًعنالكذب.

6ـ إذاصرحفيلسوفمابقضيةمعينة (ق)،حاولأنتفكرفيعكسها،وأنتقارنهاأيضاًبـ(حيادق).

التفكير النيتروسوفي من ميدان العلموالفلسفة الى ميدان المجتمع والحياة

اشتغال المفكر سمايرنديكي في ميدان الرياضيات والعلم والفلسفة جعله يسعى للتوظيف بين هذه الحقول المعرفية، وأن يداخل ويمازج بين التخصصات، ليستفيد من خصائص وطريقة كل واحد منها ويمازجه مع الأخر، وهذا ما جعله رائداً في مجال فلسفة العلم، والاستفادة من العلم والفلسفة في مجالات مختلفة، وهذا التمازج بين الحقولالمعرفية المختلفة هو الذي جعله مؤسساً لنمط جديد من التفكير، ومنطقاً ومنهجاً مغايراً للتفكير العلمي والفلسفي، ولكنه يقتبس منهما ويختلف عنهما في نفس الوقت، انها الفلسفة النيتروسوفية، او التفكير النيروسوفي، والمنطق النيتروسوفي، الابن الجديد للفلسفة والعلم والرياضيات، الذي لديه من الصفات والخصائص ما لدى الابن من آبائه وما يختلف عنهما في نفس الوقت.

فعلاً ان ما فعله سمايرنديكي انما هي ضربة فنان، انه يحترف الرسم والشعر والادب، الى جانب الرياضيات والعلم والفلسفة، وبالتالي تأسيسه لهذا النمط من التفكير ينم عن ذكاء وفطنة وموهبة، في توظيف كثير من الفنون والعلوم والمناهج، بمختلف معارفها ومناهجها ليؤسس لنا نمطاً اشبه بالفسيفساء الجميلة التي تحمل الكثير من التنوعات والاختلافات التي تجذب الكثير، وهذا النمط من التفكير يقوم اساساً على الاختلاف والتنوع ومتعدد الابعاد، لا ثنائي ولا ثلاثي، بل رباعي وخماسي وسداسي....الخ، نمط جديد من التفكير يغادر انماط التفكير الاحادية والمتفردة وذات الانساق المتصلبة والمنطق السكوني، ويؤمن بالحركة والامتداد والاحتمالية، نمط من التفكير متعاون مع الجميع، يأخذ ويعطي، ولا يعادي أحد، ولا يؤمن بالاقصاء والتهميش، فما أحرانا الى هكذا نمط جديد من التفكير نستعين به لمعالجة الكثير من قضايانا العلمية والعملية والحياتية والاجتماعية، وهذا فعلاً ما عمل على تطبيقهسمايرنديكي وسعى اليه جاهداً في فلسفته الجديدة، وهي محاولة نقل هذا النمط من التفكير من ميدان العلم والفلسفة الى ميدان الاجتماع والحياة والممارسة، ليمكن الاستفادة من صفات وخصائص هذه الطريقة من التفكير في حياتنا، لتسهم في ايماننا بذواتنا وايماننا بالآخر ايضاً، على درجة واحدة من الاهمية والضرورة، لنؤمن بأننا ذوات مختلفة في هذا العالم لا ذاتاً واحدة، لنؤمن بضرورة الاختلاف والتنوع كضرورة الاتفاق والانسجام بين الاشياء، فهذاهو منطق الحياة والتاريخ والوجود، منطق متعدد القيم والاحتمالات.

لقد اراد سمايرنديكي الاستفادة من هذا المنطق وطريقة التفكير تلك وتوظيفها في ميدان المجتمع والحياة، فاذا كانت تلك الطريقة قد اثبتت نجاحها وجدواها في مجال الرياضيات والعلوم والفلسفة، فما احوجنا لتطبيقها على المجتمع والواقع الذي نعيشه، وأن نكتسب صفات وخصائص ذلك التفكير، لأنه يؤمن بالآخر والمختلف، وهو يحرر الذات من عقدها ومن فزعها من الآخر، الذي لا ينسجم وما تصبو اليه الذات من تطابق وتوافق، وبالتالي قد يكون هذا المختلف وفق التفكير النيتروسوفي، شريكاً أو عضواً أو رقماً أو عنصراً في تكوين معادلة ما، أو قضية أو مسألة ما، من مسائل الحياة أو المجتمع او العالم الذي يجمعنا بمختلف تنوعاتنا واختلافاتنا وتوجهاتنا، وبالتالي سيكون لكل شخص أو جماعة أو مكون ما خصوصية وكينونة تحمل بصمته الخاصة به، كالتي للعناصر الكيمائية والفيزيائية والارقام والرموز الرياضية، وعند ذلك سيكون لكل موجود ولكل فرد في هذا العالم أثراً ووظيفة يؤديها، كل حسب بيئته ومحيطه ومجتمعه وظروفه الخاصة به، على أن لا تكون تلك الخصوصية والهوية والانتماء الذي يمتلكه الشخص عبئاً على الآخرين، وأن لا تكون أيديولوجية مطلقة وموجهة ومفروضة على الجميع، وانما يكون روح الحوار والنقاش والاقناع هو الوسيلة التي يؤمن بها الجميع، من دون قمع أو عنف أو اكراه، وهذا هو المنطق والتفكير الذي نحتاج اليه اليوم في ممارسة حياتنا، واستمرار وجودنا، وتحقيق أهدافنا الانسانية في هذا العالم.

د. رائد جبار كاظم(**)

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(*) الدكتورفلورينتينإسمرنديجي Florentin Smarandache) ) (1954ـ ) أستاذمشاركفيالرياضياتفيجامعةنيومكسيكوفيالولاياتالمتحدةالأمريكية، ومتخصص في الرياضيات والعلوم . وهو من اصول رومانية، وهو صاحب الفلسفة النيتروسوفية، وقد نشرأكثرمن 75 كتابو100 مقالةوملاحظاتفيالرياضياتوالفيزياءوالفلسفةوعلمالنفسوالأدبواللغز. بحثفيالرياضياتفينظريةالعددوالهندسةالغيرإقليديةوالهندسةالصناعيةوالتراكيبالجبريةوالإحصائياتوالمنطقالنيوتروسوفيوالمجموعةالنيوتروسوفيةوالاحتمالالنيوتروسوفي (تعميمالاحتمالالكلاسيكيوالغامض). وكذلكقدممساهماتصغيرةفيالفيزياءالنوويةوالذريةوفياندماجالمعلومات (نظريةديزرتإسمرنديجيعنالحججالمعقولةوالمتناقضة 2002) والفلسفة (النيوتروسوفيتعميمللجدل) وعلمالنفس (قانونالأحاسيسوالمحفّزات) وعلمالاجتماع (تناقضاتاجتماعية) وعلماللغة (تناقضاتوترادفاتسيمانطيقية).

فيالأدببدأفي 1980 حركةالتناقضات،المستندةعلىالاستعمالالمفرطللتناقضاتوالأضدادفيالتخليق. وفيالفنّ،فياحتجاجضدالفنّالعشوائيحيثاعتبركلشيءفنًا،ناشدتهكمياللفنّالخارجيالذييعنيعملافنيامقلوبا،وبمعنىآخر: لدراسةالفنّبطريقةغيرمفترضة،جعلالفنّقبيحاوسخيفاوخاطئابقدرالإمكان،وعمومامستحيلابقدرالإمكان. وفيالفلسفةعمّمفي 1995 الجدلإلىالنيوتروسوفيالذيهوفرعجديدللفلسفةالتيتدرسأصلوطبيعةومجالالحياد،بالإضافةإلىتفاعلاتهمبالأطيافالتصوريةالمختلفة. وتأخذهذهالنظريةبعينالاعتباركلّفكرةأوفكرة<س>سويةمعمضادهاأونقيضيها<معاديس>وطيف "الحياد" <حيادس> (يعنىالأفكارأوالأخيلةالمستقرةبينالنهايتين،غيرالمؤيدةل<س>ولال<معاديس>). إنأفكار<حيادس>و<معاديس>معاتدعىباسم<غيرس>. وطبقالهذهالنظريةتميلكلّفكرة<س>إلىأنتكونمحايدةومتوازنةمنقبلأفكار<معاديس>و<غيرس>كحالةللتوازن.ولاسمرنديكي العشرات من المؤلفات والكتابات التي تؤسس لفلسفته وفكره ومنطقه النيتروسوفي، الذي يتشكل من مجموعة من العلوم والفلسفات والمناهج.

(**) كاتب وباحث أكاديمي عراقي. أستاذ الفلسفة والفكر العربي المعاصر المساعد في الجامعة  raedjk777@yahoo.comالمستنصرية.

شوهد المقال 3666 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علي المرهج والنص الرشدي أو القراءة التأويلية لأبن رشد

د. رائد جبار كاظم من المؤسف أن تظل الدراسات والكتابات العلمية والثقافية والمعرفية حبيسة المكتبات والرفوف والأنترنيت، دون قراءتها وتحليلها ونقدها، وتعريف القرّاء والمثقفين والمهتمين بها،
image

النّضالِ في الشعر العربي الحديث: الجواهري، والمناصرة- انموذجا

علي أبو بكر سليمان - جامعة بينغول – تركيا1- النّضال في الشعر الفلسطيني الحديث: (عز الدين المناصرة أنموذجاً)في أوائل القرن العشرين ظهرت ملامح المؤامرة الكبرى من لدن
image

محمد فخري جلبي - جنيف 8 ، أخر فصول الخيانة !!

 محمد فخري جلبي   وقبل البدء بالمقال ، فعلى الطامحين بحدوث " أختراق " ولو بسيط للجدار الأممي المحيط بسيادة الدكتاتو ربشار الأسد ، فأنصحهم بالأكتفاء بهذا
image

فارس قائد الحداد - الوضع الإنساني الخطير جراء الحرب في الجمهورية اليمنية

 فارس قائد الحداد إن الوضع الإنساني المروع والكارثي في اليمن يفوق الخيال. ويعجز الفرد عن الحديث علية فقبل عامين، لم يتنبأ أحد بأن الصراع والحرب الدائرة
image

مؤسس الجالية الاسلامية في ايطاليا، يرحل في صمت !؟.

محمد مصطفى حابس : جنيف | سويسرا توفي يوم  الأربعاء الماضي عن عمر يناهز 91 سنة، أقدم المسلمين الإيطاليين وعميدهم الشيخ عبد الواحد بالافيتشينيAbd al-Wahid Pallaviciniمعلوم
image

نوميديا جرّوفي - قراءة في قصّة (موسم الذباب) للقاصّ جمال حكمت

 نوميديا جرّوفي تبدأ القصّة بذلك الفجر الذي مازال يحتفظ بخيوطه الحمراء، لكن في صحراء جرداء من بلد مُحطّم و منهوب، بعيون ساكني ذلك الخلاء و السّبب
image

عزالدين عناية - حفريات في الفكر اليهودي المعاصر

 د. عزالدين عنايةشهد الفكر اليهودي إبان الفترة الحديثة تحولات جذرية تغيرت على إثرها براديغمات النظر للذات وللعالم، وذلك مقارنة بما ساد طيلة الفترة القديمة الموسومة
image

هاتف بشبوش - عبد الحسين الشيخ موسى الخطيب و نِداء الجراح....

 هاتف بشبوش |العراق - الدانمارك في يومٍ بهيّ وشهرٍ زاهدٍ وسنةٍ ملفعة بغيوم اللّغة الرّصينة، أمطرتِ السّماء في مدينة السماوة كلمات موزونة فراهيدية مقفاة ذات معنى
image

محمد فخري جلبي - الأمة العربية تصارع على فراش الموت !!

  محمد فخري جلبي   لماذا تفضل (بعض) الدول العربية الأعتراف بصداقاتها الغربية على حساب تهميش علاقتها مع الدول العربية ، والتي تربطها بها روابط دينية وفكرية وجغرافية
image

محمد بتش - حتما لم يكن هو

 محمد بتش"مسعود" خلف النـّافذة يمتد أفق بعيد,موحش كئيب,كان يجلس أبولحية وقد أثنى ركبتيه,تنساب حبّـات المسبحة بين أنامله.مطقطقة بين الفينة والأخرى.تسـلّل صوت بومة إلى أذنيه,لم يعره أيّ

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats