الرئيسية | الوطن الثقافي | مادونا عسكر - القصيدة مخلوق في لحظة سجدة " لمحة نقديّة في نصّ للشّاعرة التّونسيّة فريدة بن رمضان

مادونا عسكر - القصيدة مخلوق في لحظة سجدة " لمحة نقديّة في نصّ للشّاعرة التّونسيّة فريدة بن رمضان

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

مادونا عسكر - لبنان
 
- النّصّ:
يناوشني اللّيل:
"في قلبي لكِ كلمة"
يهمس في أذني الشّعر:
"حان أوانُ الغزل"
أختلسُ غفلةً 
من زمنٍ هجيع
وأفرُّ إلى سجدة!
(فريدة بن رمضان)
- لا يكون الشّعر شعراً إلّا إذا كان دعوة للاكتشاف والتّوغّل في هيكليّة الحسّ الإنسانيّ وانصهاراً بعوالم الجمال غير المدرك بالعين المجرّدة، وإنّما بالعين الثّالثة، عين البصيرة المنفتحة على الإلهام. وإن ارتعش القارئ واعترته الدّهشة أمام نصّ شعريّ واستعان بالصّمت للتّعبير عن معاينة الجمال، فكأنّه يقرّ أنّ للشّاعر سلطة  على تجسيد الجمال في كلمة، من جهة. ومن جهة أخرى يحيا الشّاعر تجربة الجمال مفهوماً  تجريديّاً يعلو فوق المادّة والحواس. 
ينازل اللّيل شاعرتنا، ويغريها أو يغويها بكلمة، إلّا أنّها تترفّع وترتقي إلى ما هو أعظم من كلمة اللّيل، كلمة الشّعر. لعلّ الشّاعرة أرادت اللّيل رمزاً للتّأمّل والخلوة مع الذّات، أسندت إليه البوح (في قلبي لكِ كلمة)، ثمّ حوّلت إصغاءها إلى كلمة الشّعر، لتنتقل من الأرض إلى السّماء. وبهذا تتدرّج الحالة التّأمّليّة تصاعديّاً لتبلغ العلوّ.
بين اللّيل والشّاعرة كلمة، فإن قبلتها بقيت عند مستوى الحالة الأرضيّة. وبينها وبين الشّعر كلمة/ خطوة، فارتأت التّأمّل وما بعده الّذي سيقودها إلى الخضوع للشّعر (يهمس في أذني الشّعر: "حان أوانُ الغزل")، لتستحيل الشّاعرة صاحبة القرار، القادرة على تحويل مسار الكلمة. (أختلسُ غفلةً/ من زمن هجيع). ويأتي الخضوع هنا في إطار الإصغاء، لا الاستسلام غير الإرادي لقوةّ خارجيّة. فيتّخذ معنى الانتماء للحالة الّتي أرادتها الشّاعرة ذروة الشّعر، أي الالتحام بالعالم الإلهيّ. (وأفرُّ إلى سجدة).
إنّها قدرة الشّاعرة على التّسلّط على الزّمن، تنتزع منه اللّحظة لترتفع إلى عالم الإلهيّات. وإن دلّت السّجدة على أمر، فهي تعلن انخطاف الشّاعرة الإراديّ  الحرّ إلى الله، ما يشير إليه الفعل (أفرُّ). 
وهنا يتضّح للقارئ معالم الكون الّذي تنتمي إليه الشّاعرة، عالم الشّعر، الدّرب إلى العالم العلويّ. منه تنطلق وإليه تصبو، تتفلّت من الزّمن لتحيا اللّحظة  الحاضرة المتحرّرة  في حضرة الشّعر.
كثّفت الشّاعرة الصّورة الشّعريّة راسمة إيّاها في إطار ذاتيّ، كشف عن خفايا عمقها، أو بمعنى أصحّ عن الحالة الّتي تسيطر على الشّاعر قبل الكتابة وبعدها. فالشّاعرة انطلقت من الأرض إلى السّماء فكريّاً وروحيّاً، كتَبتها القصيدة وهي في حالة سجود.   

شوهد المقال 4270 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جيهان أبواليزيد - أحمد خالد توفيق .. تركتك تغزو عقلى فكيف تكون قصاصاتك قابلة للحرق ؟

 د.جيهان أبواليزيد  هل فهمت الآن الحكمة من كون عمر الإنسان لا يتجاوز الثمانين على الأغلب؟. لو عاش الإنسان مائتي عام لجن من فرط الحنين إلى أشياء
image

رشيدة زروقي - وضع عبد الله بن نعوم عينة من واقع حقوق الإنسان في الجزائر محكمة غليزان تدين الناشط بن نعوم بالسجن سنتين نافذة

 رشيدة زروقي  وضع عبد الله بن نعوم عينة من واقع حقوق الإنسان في الجزائرمحكمة غليزان تدين الناشط بن نعوم بالسجن سنتين نافذة      
image

شكوى من مظلوم تعرض للظلم والتعسف من محكمة حجوط إلى وزير العدل الجزائري

 السيد زقاوة محمدرقم القيد 13382 مؤسسة إعادة التربية و التأهيل القليعةبسم الله الذي ليس مع عدله عدل لا في الارض و لا في السماء و
image

ناهد زيان - مدرسة إلهام ذهني التاريخية

 د. ناهد زيان إن كنت من المهتمين بالتاريخ عموما أو من الدارسين له والباحثين فيه ولاسيما التاريخ الحديث فإنك حتما تعرف من هي الدكتورة "إلهام محمد
image

بوفاتح سبقاق - الكاذب الرسمي

بوفاتح  سبقاق الزعيم منزعج و متشائم بخصوص إستمرارية حكمه ، إشاعات كثيرة هذه
image

حميد عقبي -جوع

حميد عقبي             هذه الأرصفة الجائعة تبدو وحيدة ترتجف تلك خطواتنا لا أثر لها الآن مصباح الشارع يلتزم الصمت كانت هنالك حافلات مزركشة كانت
image

وليد بوعديلة - قصة حيزية عند الشاعر الفلسطيني عز الدين المناصرة

 د. وليد بوعديلة (حيزية) هو اسم امرأة جزائرية، سجلت الذاكرة الشعبية قصتها التي وقعت في القرن التاسع عشر، وهي حسب قصة رواها
image

شكري الهزَّيل - خُذ غصنك وارحَّل!!

د.شكري الهزَّيل لا ادري متى ضبطا بدات علاقتي او ملاحظتى ووعيي بتلك الشجرة الضخمة الوحيدة وسط ارض شاسعه وواسعة وشبة قاحلة,
image

جيهان أبواليزيد - من سيذهب ليقول " يُتبــــع " ومن سيذهب ليقول " تــــم " ؟

   د. جيهان أبواليزيد  كأس العالم ...أعتبرها فرصة لتصفية خلافات وأحقاد سنين فمن لم يأتى بالسياسة يأتى بالرياضة ، فخريطة المجموعات الغريبة إلى حد
image

جيهان أبواليزيد - الهند ليست سيف على خان وكاترينا كييف

 د. جيهان أبواليزيد ذهبت مع صديقتى رافينا وريشما وهما من المسلمات الجديدات بمكتب الدعوة والارشاد بالأحساء  شرقى المملكة العربية السعودية وذلك للتعرف على كومار عامل نظافة ببلدية الإحساء وسابقا عامل صرف صحى بالهند، أردت أن استنطقه لما دفعه لاعتناق الإسلام وعن

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats