الرئيسية | الوطن الثقافي | كاظم مرشد السلوم - فلم محبس اللبناني: عن عمق الأثر الذي تتركه الحروب والنزاعات على العلاقة بين الشعوب

كاظم مرشد السلوم - فلم محبس اللبناني: عن عمق الأثر الذي تتركه الحروب والنزاعات على العلاقة بين الشعوب

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
 
 
كاظم مرشد السلوم
 
 

 

الحديث عن الخلاف بين بعض الشعوب المتجاورة ، حديث دائم ، قد ينفيه البعض ، فيما يؤكده البعض الآخر ، كواقع حال حاصل بسبب تراكم المشاكل التي انتجتها السياسات الحكومية والظروف التاريخية التي تمر بها بعض البلدان .
قد يأتي النفي من البعض الذي يرى ان لا داعي لأن تنعكس الاثار السلبية للسياسة ، على شعبين متشابهين في الكثير من الاشياء ، وان كان هذا الأثر حاصلا ، شاء من شاء أو أبى من أبى ، وهذا يعني ان النفي ، ليس سوى محاولة لوضع غطاء او كتم حقيقة ، قد يكون معالجتها او معالجة اسبابها ، أفضل من نفيها والسكوت عنها .
تأكيد الجانب الاخر للخلاف ، يؤكد حقيقة لا خلاف عليها ، لكنه يبدو وكأنه تأكيد بقصدية فرضتها الكثير من الاحداث التي جرت بين البلدين .
ربما لم يسلط الضوء سابقا على هذا الموضوع ، خصوصا في السينما ، على حد علمي ، وقد يكون هذا سببا لتتصدى كاتبة السيناريو ومنتجة الفلم ناديا عليوات، والمخرجة صوفي بطرس ، لهذا الموضوع .
ولتفادي ان يكون الفلم ثقيلا ومثيرا للجدل بشكل مباشر ، عمدتا الى ان تكون الكوميديا ، هي الصفة الغالبة على الفلم ، لتستطيعا تمرير كل ما تريدان ان تقولاه من خلالها ، كوميديا سوداء ، لاذعة حينا ، متهكمة حينا آخر .
الحكاية
شابان من  أسرتين لبنانية وسورية ، التقيا في دبي وتعارفا ، وتطورت العلاقة بينهما ، ليتفقا على الخطوبة ، وبموافقة الأهل ، يأتي الشاب بأهله من سوريا الى بيت خطيبته في احدى قرى لبنان ، أم الفتاة مبتهجة جدا بخطوبة ابنتها ، وتحاول ان تهيئكل شيء للمناسبة ، لكنها لا تعرف ان الخطيب سوري ، وهي التي فقدت اخاها نتيجة قذيفة سورية في وقت ما ، وما زالت الى الان تحدث صوره التي وضعتها على جدران البيت ، الأمر الذي خلق فجوة في العلاقة بينها وبين زوجها الذي يرتبط بعلاقة باحدى موظفاته .
أم الشاب السورية ، تبدو كسيدة ارستقراطية ، وتتصرف كأنها أجبرت على المجيء ، وكلتا المرأتين تدل على بلد ، لبنان ، سوريا .
اذن كيف يمكن ان يتفق المحتج والمتغطرس دون ان يؤثر على عائلتيهما ” هنا الأولاد ” كاستعارة .

 

 

عندما تصل عائلة الخطيب ، تعرف ام الفتاة على الفور بانهم سوريون ، فتبدأ محاولات عدة لإفشال الخطبة ، ونشاهد خلال 92 دقيقة هي زمن الفلم ، العديد من المواقف الكوميدية ، ذات الدلالة الحاملة لرسائل صانعي الفلم .
في النهاية ينتصر الشابان ” المستقبل ” ويتخذان قرارهما بأتمام الخطبة ، رغم الهوة لكبيرة التي خلقتها ، مؤامرات الام اللبنانية ، وغطرسة الام السورية .
بعض الخطوط الاخرى داخل الفلم كانت لها دلالاتها ايضا ، خلاف اقارب الأب اللبناني ، على أرض واسعة ورثوها ، وكل يوم يصل الخلاف بينهم الى حد الاقتتال ، يصطحب الاب اللبناني ، نسيبه المستقبلي الاب السوري ، لمشاركته في حل النزاع ، ينجح في ذلك ويودعهم ، لكن وبمجرد مغادرته لهم ، يبدأ الخلاف من جديد ، الدلالة هنا واضحة ، ومستلة من الواقع اللبناني ، ايام الحرب الأهلية .
ربما يقول البعض ان للفلمهدفا يبغي من ورائه الافصاح عن حجم الخلاف اللبناني السوري ، لكن اعتقد ان للفلم رسالة غير تلك ، فالمختلفون على الارض سيبقون على هذا الخلاف ، اما الناس ” الشعب ” المتقارب والمتشابه في كثير من الاشياء الى حد كبير ، فلا خلاف بينهم ، ولا يهمهم شيء سوى السلام ، وان كانت الاحداث قد وضعت شرخا في العلاقة ، لكن الحكام والساسة يتغيرون ، والشعوب باقية ، والاجيال الجديدة هي صاحبة المستقبل ، المستقبل الذي يمكن ان يفرز ساسة جددا0 وحكومات قد تأتلف ولا تختلف ، وان الامور لا يجب ان تبقى في ” محبس الخلاف ، تأويل لمعنى الفلم ” بل يجب ان يعرف الجميع المشكلة وأسبابها على حقيقتها ، لأن معرفة الحقيقة ، ومعرفة أس المشكلة ، هو الذي يؤدي الى الحل ، حل ينتظره الطرفان ، اللبناني والسوري منذ عقود ،وهذا هو هدف الفلم ، الذي بدا خفيف الظل ، مفعمابالدلالات ، طارحا ما يمكن ان يؤثر في المتلقي ، ليفكر في حقيقة الامور ، وهذا هو احد مهام السينما العديدة ..
أداء مميزساهم في نجاح الفلم ، لنجومه جوليا قصار التي حصلت على جائزة افضل ممثلة عن دورها في فلم ربيع للمخرج فاتشي بولغورجيان ، بسام كوسا ، جوليا قصار ، نادين ، علي خليل ، جابر جوخدار .
الفلم عرض ضمن مسابقة المهر الطويل في مهرجان دبي السينمائي الثالث عشر .
 
الصدى .نت  

 

شوهد المقال 3887 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جيهان أبواليزيد - أحمد خالد توفيق .. تركتك تغزو عقلى فكيف تكون قصاصاتك قابلة للحرق ؟

 د.جيهان أبواليزيد  هل فهمت الآن الحكمة من كون عمر الإنسان لا يتجاوز الثمانين على الأغلب؟. لو عاش الإنسان مائتي عام لجن من فرط الحنين إلى أشياء
image

رشيدة زروقي - وضع عبد الله بن نعوم عينة من واقع حقوق الإنسان في الجزائر محكمة غليزان تدين الناشط بن نعوم بالسجن سنتين نافذة

 رشيدة زروقي  وضع عبد الله بن نعوم عينة من واقع حقوق الإنسان في الجزائرمحكمة غليزان تدين الناشط بن نعوم بالسجن سنتين نافذة      
image

شكوى من مظلوم تعرض للظلم والتعسف من محكمة حجوط إلى وزير العدل الجزائري

 السيد زقاوة محمدرقم القيد 13382 مؤسسة إعادة التربية و التأهيل القليعةبسم الله الذي ليس مع عدله عدل لا في الارض و لا في السماء و
image

ناهد زيان - مدرسة إلهام ذهني التاريخية

 د. ناهد زيان إن كنت من المهتمين بالتاريخ عموما أو من الدارسين له والباحثين فيه ولاسيما التاريخ الحديث فإنك حتما تعرف من هي الدكتورة "إلهام محمد
image

بوفاتح سبقاق - الكاذب الرسمي

بوفاتح  سبقاق الزعيم منزعج و متشائم بخصوص إستمرارية حكمه ، إشاعات كثيرة هذه
image

حميد عقبي -جوع

حميد عقبي             هذه الأرصفة الجائعة تبدو وحيدة ترتجف تلك خطواتنا لا أثر لها الآن مصباح الشارع يلتزم الصمت كانت هنالك حافلات مزركشة كانت
image

وليد بوعديلة - قصة حيزية عند الشاعر الفلسطيني عز الدين المناصرة

 د. وليد بوعديلة (حيزية) هو اسم امرأة جزائرية، سجلت الذاكرة الشعبية قصتها التي وقعت في القرن التاسع عشر، وهي حسب قصة رواها
image

شكري الهزَّيل - خُذ غصنك وارحَّل!!

د.شكري الهزَّيل لا ادري متى ضبطا بدات علاقتي او ملاحظتى ووعيي بتلك الشجرة الضخمة الوحيدة وسط ارض شاسعه وواسعة وشبة قاحلة,
image

جيهان أبواليزيد - من سيذهب ليقول " يُتبــــع " ومن سيذهب ليقول " تــــم " ؟

   د. جيهان أبواليزيد  كأس العالم ...أعتبرها فرصة لتصفية خلافات وأحقاد سنين فمن لم يأتى بالسياسة يأتى بالرياضة ، فخريطة المجموعات الغريبة إلى حد
image

جيهان أبواليزيد - الهند ليست سيف على خان وكاترينا كييف

 د. جيهان أبواليزيد ذهبت مع صديقتى رافينا وريشما وهما من المسلمات الجديدات بمكتب الدعوة والارشاد بالأحساء  شرقى المملكة العربية السعودية وذلك للتعرف على كومار عامل نظافة ببلدية الإحساء وسابقا عامل صرف صحى بالهند، أردت أن استنطقه لما دفعه لاعتناق الإسلام وعن

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats