الرئيسية | الوطن الثقافي | ممدوح بريك الجازي - ديكارت يرفض مفهوم الفراغ! ! د.ممدوح بريك الجازي

ممدوح بريك الجازي - ديكارت يرفض مفهوم الفراغ! ! د.ممدوح بريك الجازي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

د.ممدوح بريك الجازي
 
من الأخطاء التي وقع فيها ديكارت رفضة لمفهوم الفراغ، وهذا أيضا أدى به إلى رفض فكرة الذرات التي أخذ "غاسندي" محاولة احيائها على اعتبار أن الكون مؤلف من ذرات تتحرك في الفراغ وتتفاعل مع بعضها البعض ؛علما أن فكرة الذرات تعود بالأصل للفيلسوف اليوناني "ديمقريطس " والتي تم رفضها ايضا لارتباطها بالفراغ. ويأتي رفض ديكارت للفراغ عندما قام بأخذ "جهاز باروميتر والذي اخترعه "تورشيلي "بالاعتماد على أفكار غاسندي-وهو جهاز لقياس الضغط الجوي- حيث صعد ديكارت إلى قمة جبل ليرى كيف يمكن أن يتغير الضغط الجوي مع الارتفاع عن سطح البحر. بعد هذه التجربة لم يقبل ديكارت وجود فراغ أو هوة فوق الزئبق او الماء ،وتوصل لنتيجة هي" أن كل مواد الحياة - ماء، هواء، أو زئبق- مختلطة مع مادة أكثر بساطة وتمثل سائل كوني يملأ كل الثغرات ولا يسمح بوجود فراغ. إن هذه النتيجة التي توصل لها ديكارت تشير إلى أنه لا يدرك أن سبب انخفاض الضغط الجوي في تلك الحالة هو تفريخ الهواء وهو ماتوصل إلية "غويريك" عندما اخترع مضخة هوائية لسحب الماء.
باسكال توصل أيضا إلى الضغط الجوي يرق كلما ارتفعنا عند سطح البحر إلى حد ينتهي عندة حيث يعلوه الفراغ .إلا أن ديكارت كان مصرا على أن السائل الكوني ممتد وراء الغلاف الجوي وعبر الكون ،وهنا توصل إلى نتيجة انه لا يوجد فراغ في أي مكان في الكون.ويبدو أن ديكارت اعتمد على أفكار "كوبرنيكس "التي تقوم على مركزية الشمس "ولعل هذا ما جعل ديكارت يرى أن الكواكب في افلاكها تحملها دوامات تدوم وسط هذا السائل الكوني -مثل قطع الخشب في الماء- وهذا دفعة للقول أن الكواكب لا تتحرك واقعيا ؛لأنها ثابته بالقياس إلى السائل الذي تسكن فيه وان الرباط هذا من السائل المحيط هو متحرك حول الشمس . ويبدو أن ديكارت كان مضطرا لقول هذه الرؤية خوفا من الكنيسة لاحتواء "رؤية كوبرنيكس ،وبالنتيجة النهائية أدى رفض ديكارت لمفهوم الفراغ الوصول إلى طريق مسدود لتفسير حركة الكواكب. 

 

شوهد المقال 2465 مرة

التعليقات (4 تعليقات سابقة):

سالم السميحيين في 07:06 11.03.2017
avatar
سلمت يداك ابا سلطان
محمد الركيبات في 04:03 20.07.2019
avatar
اسعدت مساء يا دكتور
صالح دخيل الله الجازي في 12:52 21.07.2019
avatar
متألق يا دكتور ممدوح الجازي
نايف مرضي في 04:04 23.07.2019
avatar
رائع

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عبد الجليل بن سليم ـ الحراك ، هل نجح؟ بعد عام

 د. عبد الجليل بن سليم  و بعد عام يجب أن نطرح السؤال أين أخطأ الحراك، لانه من العيب أن نفكر في مستقبل الحراك و نحن
image

نجيب بلحيمر ـ عام آخر على طريق المستقبل

نجيب بلحيمر   افتتحت الثورة السلمية سنتها الثانية بجمعة للتأكيد على استمرار مسيرة تحرير المجتمع من نظام يطلق مزيدا من الإشارات على العجز عن صياغة
image

العربي فرحاتي ـ حراك الجزائر 54 /2 ..اصرار وعزيمة

د. العربي فرحاتي  استأنف أحرار الجزائر في الجمعة الرابعة والخمسين ..الاولى في السنة الثانية من الحراك الشعبي خروجهم اليوم (28 فيفري 2020) في مسيرات
image

سعيد لوصيف ـ الدستور وحده لا يكفل ممارسة الحريات

د. سعيد لوصيف  حتى لا نحيد عن الفعل و الخطاب السياسيين والموقف الاصيل: مركزية مشروع التغيير في مواجهة هوامش الزردات والقيل والقال في خياطة
image

نوري دريس ـ مقري وثقافة المخزن...

د. نوري دريس   الحل الذي اقترحه مقري بنقل العاصمة إلى مكان آمن , يندرج ضمن ثقافة مخزنية كانت سائدة في المغرب الكبير
image

رضوان بوجمعة ـ الثورة مستمرة و تساقط خدام العسكر

 د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 163    عرفت غالبية ولايات الجمهورية تواصل مسيرات الثورة السلمية في الجمعة 54، وهي أول جمعة في العام الثاني من هذه
image

جلال شفرور ـ كورونا والدولة البوليسية

د. جلال شفرور في مطلع الألفية كنت لا أزال أعد للدكتوراه في غرب فرنسا لما ظهر وباء انفلونزا الطيور. ذات مرة طُرق باب البيت
image

فيصل الأحمر ـ الحراك و"المابعدية" (أو حديقة الحيوانات الأيديولوجية )

 د. فيصل الأحمر    فجأة ظهرت فصائل كثيرة ناتجة عن الحراك المبارك في الجزائر وكلها تتبنى السابقة المغرية "ما بعد":*مابعد الثوري: وهو مثقف كهل ركب الحراك ثائرا
image

نوري دريس ـ حينما ترى أعين حشماوي أيدي المخابرات الخفية, وتعمى عن رؤية ألاف الشباب في الشوارع

د. نوري دريس  في حوار مع مجلة la Croix, يدافع عالم السياسة الجزائري محمد حشماوي عن اطروحة مفادها ان الاجهزة الامنية( المخابرات) هي
image

وليد عبد الحي ـ العالم الى اين؟ الحاجة للدراسات المستقبلية

 أ.د. وليد عبد الحي  لأن المستقبل يأتي قبل اوانه بفعل تسارع ايقاع التغير ، فان رصد وقياس حركة ومكونات الظواهر وبمنهجية كلانية(Holistic) اضحى احد مسلمات

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00
Free counter and web stats