الرئيسية | الوطن الثقافي | مادونا عسكر - لمحة نقديّة في شذرة للشّاعر التّونسي يوسف الهمامي. "أنا لم أنته بعد...

مادونا عسكر - لمحة نقديّة في شذرة للشّاعر التّونسي يوسف الهمامي. "أنا لم أنته بعد...

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

مادونا عسكر 
 
 
مازلت في انتظار القصيدة الأم التي ستَلِدني دفعة واحدة." (يوسف الهمامي)

- القصيدة الأم/ باكورة القصائدة ... البدء والمبدأ.  
منذ البدء كانت القصيدة. ذاك أوّل ما نقرأه بل نعاينه في هذه الشّذرة السّرّ الّذي يدعونا إلى التّأمّل بمبدأ كونيّة الشّاعر. والمبدأ في هذه الشّذرة يترادف والبدء من ناحية حضور القصيدة الأزليّة الكائنة. القصيدة أمّ الشّاعر وحاضنة كيانه الشّعريّ. ولدته من فيض كينونتها، وبه ولدت القصائد.  فأمسى الشّاعر جزءاً لا يتجزّأ منها. ولمّا كان الشّاعر مولوداً من القصيدة الأم/ المبدأ، حيا في كنفها وتشكّل كونه الشّعري في ظلّها وقاده وحيَها إليها.  وارتباط الشّاعر الحميم بالقصيدة الأمّ يمنحه القدرة على الإصغاء لصوتها وتلمّس حقيقة حضورها الّذي يخلق الشّاعر كلّ لحظة بشكل مستمرّ، يخرج عن نطاق الزّمنيّة والمكانيّة. (أنا لم أنتهِ بعد...). نستشف من عبارة (لم أنتهِ) بدءاً سابقاً منحته القصيدة الأمّ امتداداً وأبداً  شعريين لا يزولان. بمعنى آخر ولد الشّاعر من القصيدة ويخلص إليها ويكتمل بها. تؤكّد المعنى كلمة (بعد) إذ إنّها لا تحدّد نهاية ما، بل تشير إلى امتداد من نوع آخر، أو بداية النّهايات. كما أنّها توحي بحالة انتظاريّة للمبدأ الأصل، للحالة الأولى ما قبل ولادة الشّاعر. هذه الحالة الانتظاريّة حياة قائمة ترنو إلى الولادة الكاملة، إلى اكتمال كيان الشّاعر الّذي بلغ ذروة الالتحام بالوحي الشّعريّ حتّى بات ينتظر ما بعد الوحي. (ستلدني دفعة واحدة). الشّاعر المنغمس في الوحي الشّعري، المنقاد به وإليه، الملتحم به حدّ التّماهي، ينتظر انبعاث كيانه الشّعريّ من رحم القصيدة الأمّ الأزليّة، أي أنّه ينتظر أن يتحوّل إلى لغة. 
وكأنّي بالشّاعر مشرف على النّهايات أو يتلمّسها فينتظر. يحاكي الولادة الجديدة الّتي توقظ رعشة الخوف في قلب الشّاعر. خوف أشبه بخوف الطّفل المستعدّ للخروج إلى العالم، وأشبه بخوف رجل يواجه نهاية العالم. 

شوهد المقال 1330 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رائد جبار كاظم - الفلسفة النيتروسوفية نظرية جديدة في التفكير

  د. رائد جبار كاظم الاختلاف لا الخلاف، والتنوع والتعدد في الآراء والافكار، هو ما يميز الفلسفة والفكر الفلسفي عن غيره من أنماط
image

محمد مصطفى حابس - محن في مسيرة الدعوة و الدعاة.. !! حتى يتعلم القوم بأن هذه الأمة تمرض لكن لا تموت

  محمد مصطفى حابس: جنيف/سويسرا  الدعاة في الميدان أنواع و طباع وأشكال وأحجام، والأفكار أمزجة وأمتعة، وكما قال بعضهم،
image

خالد ديريك في حوار مع الشاعرة والباحثة والمترجمة والناقدة الجزائرية " نوميديا جرّوفي".

خالد ديريك   - أوّل نصّ لي كان خاطرة في عمر الحادية عشر بعد قراءتي لرواية الأمين والمأمون لجرجي زيدان. ـ إنتاجي الأدبي
image

مريم حمادي - سأعتزل محرابك

مريم حمادي       ســـــأنتفض........ ســـاّنتفض غصبا عــني سـأعــتزل محــرابك لإنـنـــي مـــــلــلت قــررت الرحــيــل ســـأهجر مملــكـتك و أكـــسر
image

الخطاط العراقي علي البغدادي وبرنامج الخط الجديد سومر ..... ترقبوه

 علي البغدادي   رداً على جشع بعض الشركات التي تستخدم الفن الاسلامي الاصيل (واقصد هنا الخط )وبعد تطاول شركة winsoft المتأثرة اشد التأثير بالعقلية الفرنسية المتحجرة على
image

عادل السرحان ـ على ضفة النهر

 عادل السرحان             على ضفة النهر جلس القروي يراقب صورته في الماء المخضر واشعة الشمس الربيعية تعوم في الموجات الهادئة ملامحه تتحول
image

وهيب نديم وهبة ـ لَا الْبَحْرُ سَجَّادَةٌ وَلَا عَيْنَاكِ يَمَامَةٌ

 وهيب نديم وهبة   لَا الْبَحْرُ سَجَّادَةٌوَلَا عَيْنَاكِ يَمَامَةٌوهيب نديم وهبةلَا الْبَحْرُ سَجَّادَةٌوَلَا عَيْنَاكِ يَمَامَةٌوَيعودُ  لِي كَمَا كَانَ.لَا الْبَحْر سَجَّادَةْ..وَلَا عَيْنَاكِ يَمَامَةْ..هِي الْأرْضُ، وَخَفَقَهُ قلْب،وَجناحُ طَائِرٍ، وَسَمَاء
image

مسک سعید ـ دراسة إجتماعیة في قصیدة «حتی أنتَ...» لـــشاعر صادق حسن

   الدکتورة مسک سعید/ الأهواز  نص القصیدة: «بعیداً من جسدکِ...ألهثُ خلفَ تلکَ النخلة .... لأضیعَ مرّةً أُخری ینحرني جسدکِ ویحرقني خلفَ مِرآة
image

مسک سعید الموسوی ـ عندَ الألم

  مسک سعید الموسوی            أخشی أن أکونَ تلک الأنوثة التي أحرقت جسدها عند الفِراغ  وغرابٌ یحملُ صخرةً لِیُدفنَ عَورَتي أو یطمِسُها ...
image

محمد مصطفى حابس ـ التعليم قضية مجتمع ومستقبل أمة كلمة في وداع "ملكة الرياضيات"

 محمد مصطفى حابس: جنيف / سويسرا  كتبت الاسبوع الماضي كلمة بعنوان، "التعليم، مسيرة مشوار استثماري واعد في البشر وللبشر" ، مذيلا إياها بحوار مقتضب بمناسبة الذكرى

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats