الرئيسية | الوطن الثقافي | "لخضر خلفاوي " على خطى " قباني"

"لخضر خلفاوي " على خطى " قباني"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image


 * بقلم : أ . لامليف 
:من أرشيف الصحافة الوطنية 
La Nouvelle République
ـ مقال مترجم من الفرنسي


يعيش لخضر خلفاوي منذ سنة ١٩٩٨ في فرنسا، أديب مزدوج الثقافة ؛ لهذا فإنه لم يجد عناءً في التأقلم  و لا صعوبة في التعبير .  تأثره بشعراء كبار كـ:  " نزار قباني ، محمود درويش جعله ينتج أشعارا راقية و بعروض  موسيقية متميّزة . منذ وقت و على غرار تعامله مع صحف ناطقة بالعربية تصدر من لندن و باريس ،  يعكف منذ وقت  لخضر خلفاوي أيضا على ترجمة أشعاره بنفسه ، الشيء الذي حققه بكل سهولة  و نجاح فيفتح لتجربته الإبداعية صفة "المؤلف و المترجم في آن  واحد" .  تجربته الناجحة في ترجمة أعماله كانت  واضحة للوهلة الأولى ؛ حيث استطاع و توصّل بشكل يفوق التوقع إلى تقريب نفس المعاني من النصوص الأصلية إلى النصوص المترجمة إلى اللغة الفرنسية  . و في  نص طويل بعنوان " 
الحبّ حتى الموت" اقترب " لخضر خلفاوي " بشكل كبير من  أسرار نفسه : 
‫(…)‬
ـ تمنيتُ أن أكون " بركان الغضب" ..
أن أتملّص من جميع حساباتي..
أن أواجه أوراقي ..
أن أضع حدا لأدواتي ..
أن أُكسّر جميع أقلامي ..
أن أُقطّع جميع كرّاساتي ..
أريد أن انفردَ بوجهي ، و ضميري أمام مرآتي !  
و في مقاطع أُخرى ، و تأثرا بموت " الأميرة ديانا" ، حاول الشاعر أن يقتفي أثر الحادثة و إعادة صياغتها بإسلوبه فيصف الفقيدة بالفراشة  :
(…) فكل الناس همّشوا " ديانا" 
كانت كالفراشة ترقص للحبّ ..
الضوء يحطيها من كلّ جانب ..
‫"‬ دار كريستي " ؛ 
لا يهمها إلا فساتينها ..
أو " تباناتها " ..
أما " دودي " فضل الحب! 
المبدع لخضر خلفاوي ؛ شاعر يجب إكتشافه و التعرّف عليه أكثر، صاحب ‪  ألياف  جدّ حساسة؛ مما ساعده ذلك في الذهاب بعيدا  إلى ما ورائيات المعنى للتنديد بالمظالم و بالحماقات الإنسانية ‬
 
* ‫"‬ ماجدة ، الحب حتى الموت": لـ : لخضر خلفاوي ، عنوان ديوانه الصادر عن دار " الكُتّاب " بباريس ، فبالرغم أنه معروف كمبدع و أديب باللغة العربية ، بإنتاجه الجديد هذا يُفاجئ القارئ هذه المرة بشكل رائع و لطيف.. و هو الذي استعمل باستمرار في  بداية مشواره الفني الأدبي اللغة العربية  . هل يستطيع أن يكسب الرهان بإستعمال لغة ثانية و هو الذي كان يفكّر عربيا و يكتبُ عربيا ؟! و هل لغته الجديدة " أو لغة موليير " تدخل فيه سعادة البوح و الإبداع ؟ طبعا بالتأكيد سيكون له ذلك و هو صاحب إزدواجية اللسان و التعبير ، و قد ساعده على ذلك تعليمه في مراحل دراسته، عندما استفاد من التعليم المزدوج . المجموعة تتضمّن  أولى نصوصه و أهمها في بداية مشواره الإبداعي نُشِرت في " أسبوعية المجاهد "  و  يومية " الشروق التونسية " و قد تمّ ترجمتها كلها بنفسه ، إضافة إلى نصوص فُكِّرتْ بالعربية و كُتِبتْ بالفرنسية .. هذا المنحى الإبداعي الذي اتخذه لخضر خلفاوي من خلال ديوانه الجديد ليس حُبّا في تغيير جنس أدبه و إبداعه و إنما للضرورة أحكام ؛ بحكم تواجده في أرض فرنسية ، كما يريد أيضا من خلال هذا التحوّل اللغوي الوصول إلى  قرّاء الفرونكوفونية و إيصال الرسالة و أوجاعه الإبداعية الشعرية إليهم .  و أراد بهذا الإصدار إغتنام الفرصة ليهدي عمله الأدبي هذا إلى أرواح الزملاء من الصحفيين الذين  قتلتهم أيادي الإرهاب ، و للتذكير بالتضحيات التي قدموها في سبيل حرية الإعلام و التعبير.  و مرة أخرى يؤكّد وُضُوح قضيته و نضاله اليومي المستمر كمدافع أصيل إلى جانب الثقافة و المثقفين .. في صفحات المجموعة الثرية ، نستشعر في ديوان "لخضر خلفاوي" ثقل الآلام و قوة المعنى المعبأة بالشجاعة ‪التي تتعداه في بعض الأحيان إلى "المبالغة في التعبير الغاضب"..  ديوان ينصح بقراءته  للإستمتاع بجوهر هذه الرسالة ‬ الإبداعية .


ـ  La Nouvelle République 
N° 1257-Paru le 1 avril 2002






شوهد المقال 3954 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

سهـــام بعيطيش ـ ماعدت تسأل

 سهـــام بعيطيش"أم عبد الرحيم"         قالتْ وقدْ أيْنعتْ في الثَّغرِ بَسْمتُها واسْتنطقَ الوَجْدُ بَوْحَ الروحِ والمُقلِ ماعُدْتَ تسْألُ عنْ حالِ التي جُبِلتْ على ارْتِشافِ
image

وليد بوعديلة ـ بلا دبابة..فرنسا تحتل الجزائر؟؟

د.وليد بوعديلة  قد يكون عنوان هذه الورقة مستفزا لكل جزائري ،وطني، حر، نوفمبري، لكن بعد تتبع فكرتنا قد يعيد معنا ما قلناه، وربما أصابه
image

عمر كاهية: تفعيل القوانين البيئية بصرامة في الجزائر ضرورة ملحة

كاهية ثاني نزيم عمر قمنا في أحد المرات وبحكم عضويتي في لجنة البيئة بالمجلس الشعبي الولائي/ وهران بخرجة ميدانية لتنظيف عدة أحياء، وقد جاءت المبادرة تجسيدا
image

نورا تومي ـ أبي....

نورا تومي            أبي.... أيّها الباسم المستريح أما زلت تنهض مهلاً وتمشي مهلاً وتفشي سراً لورد الحديقة؟ أما زلت فجراً ترتّل؟ صبحاً تدسّ بجيبي النّقود لوامع؟ أما
image

عبد العزيز بوباكير ـ مدير قناة النهار أنيس رحماني .. سمعته أمس يتحدث عن القانون و دولة القانون !!!!!!!!

 د.عبد العزيز بوباكير    عاجل...قامت إدارة الفيسبوك بناء على شكوى تقدم بها ضدي المدعو أنيس رحماني دون مبرر ودون سابق انذار بحذف منشور لي عن مساومته
image

عثمان لحياني ـ أكتوبر.. النص والمؤسسة

عثمان لحياني  حقق أكتوبر 1988 بغض النظر عن ملابساته منجز تغيير النص المؤسس لما بعد أكتوبر ، تغيّر الدستور(فبراير1989) وفُتح باب التعدديات
image

رياض حاوي ـ التفكير كخبير اقتصادي: دليل القرار العقلاني (9)

د. رياض حاوي  المفاهيم الثلاثة: العقلانية - التحليل الهامشي – التحسينRational - Marginal - Optimalيؤكد البروفسور بارتلات راندال ان هذه المفاهيم الثلاث عقلاني، هامشي، مثالي
image

وليد بوعديلة ـ الروح الشعرية والنضال الثقافي عند عاشور بوكلوة

د. وليد بوعديلة تحتاج الجزائر لانجاز محطات لتأمل منجزات رجالها والاحتفاء بهم وقول كلمات الشكر لتضحياتهم الجليلة، لأجل رفع الشأن الوطني بكل جمالياته وخصوصياته الفنية
image

ايمان بدري ـ تجرد الحواس

 ايمان بدري انني لعاصفة تهب ايزاء كل من يحاول ايذائي ،او ذالك ما بدى للجميع في الاحيان العصرية .....اردت حقا ان اسمم جوانب حياتي بدماء الاشباح
image

اليزيد قنيفي ـ ماقلّ ودل...!

اليزيد قنيفيالمحسوبية والواسطة داء ومرض عضال انتشر وترعرع في أوطاننا فأصبح مثل الوباء المزمن دون علاج نافع..يقتل الإبداع والمبادرة..من يستعمل الواسطة يأخذ ما لا يستحق

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats