الرئيسية | الوطن الثقافي | باسم سليمان - وجع الأسنان وخطيئة آدم

باسم سليمان - وجع الأسنان وخطيئة آدم

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

باسم سليمان 
 

 

 

في وصف ديلمون الجنّة السومرية يعرّج الكاتب السومري بشكل يدعو للغرابة على موضوع وجع الأسنان الذي لم يكن قد خُلق بعد. من السهل قبول موضوعة عدم الافتراس وعدم الجوع في هذه الجنة لكن وجع الأسنان يبدو غريباً أو مقحماً أو أن محقّق النص السومري أوحتْ له الكتابة على ألواح الطين بهذه الترجمة. تتعدد الاحتمالات ولكن لنقف قليلاً عند موضوعة وجع الأسنان أو التسوس.
التسوّس أو السوس كثيراً ما نستخدمه للتعبير عن وجع ملح أو أمر لا يغادر الذهن وكأنّه إدمان أي وساوس تجيء وتروح في ذهن الشخص وقدمت المدونة الدينية وصفاً تأتى للشيطان من وسوسته لآدم وحواء ودفعهما للخطيئة وسُمي الوسواس الخناس والخنس لغة تعني النجم الساقط أو الذي على وشك المغيب والشيطان هو لوسفير/ الملاك الساقط/ الساتان وإلى ما ذلك من أوصاف تؤكد أنّه الوسواس الخناس الذي يلقي بوساوسه في صدور الناس وقبلهما أبويهما.
الصدر وإنْ كان يعني القلب، هو كآلة فيزيولوجية مسؤولة عن النطق وإخراج الكلام عبر الحبال الصوتية والفم عبر دفع الهواء والصوت لا ينتقل إلا ضمن وسائط أفضلها الهواء الذي ينقل الصوت للأذن.
والشيطان بذاته كائن غير مرئي بحكم أنّه من الجان وبالتالي لا نستطيع أن نعتبر وسوسته مرئية بقدر ما هي سمعية لأن الخطاب الإلهي يأتي وحياً أو من وراء حجاب، فالأمر الذي وجه لآدم وزوجته على شكل: لا تقربا تلك الشجرة سوف يؤدي إلى أن تكون وسوسة الشيطان من ذات الطريق لتمحي أثر الأمر الأول وتصبح: اقربا هذه الشجرة.
هنا علينا مقاربة العضو المسمى ‘الأذن’ والأذن هو ذاته يأخذ معنى الأمر وبصيغة أخرى للغة يلفظ: ‘أدن’ وكأنّه فعل الأمر’ ادنُ’ لكي تستمع للأمر، فالقرب هو الذي يؤكد الإصغاء للأمر, فالأذن تحمل عدة معان من ضمنها أنّها عضو السمع وأنّها مكان الأمر وزمنه.
نعود للصدر وآلته التي تقتضي دفع الكلام, فالمأمور يجيب الآمر بأن يقبل هذا الأمر وإذا كان الأمر الإلهي: لا تقربا هذه الشجرة، فيكون الجواب: نعم لن نقرب هذه الشجرة وفي حالة الشيطان وأمره/ وساوسه يكون الجواب: نقرب هذه الشجرة، فالفم هو الوسيط الذي يُظهر حسن الاستجابة أو عكسها وقد قيل يوماً: ليس الذي يدخل الفم هو الذي ينجّس بل الذي يخرج منه.
وهنا نتنبه أنّ المكان الأول الذي تظهر فيه مفاعيل الوسوسة أي الفم كونه آلة النطق إذ به تمتْ الإجابة على وسوسة الشيطان ونحن نعرف أنّ السوس أو تسوس الأسنان يكون بالفم نتيجة للجراثيم أو من تخمر السكريات وإلى ما ذلك لكن لماذا سُمي سوس ولماذا ذكرت المدونة السومرية تسوس الأسنان ووجعها فيها مع أنّه ليس أشد الأمراض!؟.
لا ريب أنّ المدونة السومرية كانت هي الأصل الذي يتكلم عن الخطيئة الأساسية و قد ألمحتْ لذلك عبر الفم وتسوّس أسنانه البيضاء، فالمخطئ كالشيطان والذي ذُكر أنّه كان يشع نوراً أي هو كائن أبيض ولكن بعد فعلته تلك أسودّ كما يسود السن المصاب بالسوس وهكذا كان وجع الأسنان الدليل على وقوع الوسوسة بعدما خلق أنكي الإنسان على صورته واسكنه ديلمون، فدلالة وجع الأسنان تقع للإنسان الذي خالف أمر إلهه بالاستماع لوسوسة الشيطان. تتناص المدونة البشرية بعضها مع بعض لتقدم لنا رؤية الإنسان لوجوده القديم الغارق في ضبابية تشبه العماء الأول.
تتضح الآن الدلالات المغفلة في المدونة السومرية وذكرها لوجع الأسنان.

 

شوهد المقال 1795 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رضوان بوجمعة ـ الأمة المبدعة وإفلاس السلطة "المرضعة"

  د. رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 160   تدخل الثورة السلمية عامها الثاني، الأسبوع القادم، وهي باقية ومستمرة، واضحة في رؤيتها، وسلمية وذكية في أدواتها، ووطنية في جغرافيتها
image

نجيب بلحيمر ـ الثورة السلمية.. مفاجأة الجزائر لنفسها

نجيب بلحيمر   بدهشة اللحظة الأولى يحيي الجزائريون سنوية الثورة السلمية التي كانت مفاجأة الجزائر لنفسها.. جمعة أخرى ترتسم فيها صورتان، الأولى لجزائر المستقبل التي
image

العربي فرحاتي ـ الحراك ..والكيد لمحاولات اعتقال الحراك والسطو ...

 د. العربي فرحاتي  صحيح أن العصابات أرهقت الشعب طيلة حكمها منذ الاستقلال بكيدها ومكرها وبسياساتها التحكمية والاحتوائية .حيث أزاحوا الشعب ومقومات ثورته باسم الشعب
image

النظام الجزائري يرفض رسمياً ترخيص لإقامة ندوة جامعة في قاعة حسان حرشة لفتح نقاش جاد بين نشطاء وفعليات الحراك

بيان  تأجيل الندوة الجامعة لنشطاء وفعاليات من الحراك الشعبي والدعوة الى عقد ندوة صحفية غدا الخميس *نحن فعاليات ونشطاء من الحراك الشعبي، احتفالا بالذكرى الأولى
image

وليد عبد الحي ـ في مختبراتهم نحو المستقبل

 أ.د . وليد عبد الحي  ما الجديد في جعبة العلم القادم ؟ وما هي المشروعات التي يفكرون ويعملون على انجازها ؟  1- الوصول الى
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الفقر يصافح صانعه

عثمان لحياني  يحدث أن يلتقي الفقر بصانعه في قصر المؤتمرات في العاصمة الجزائرية، فعلى شاشة كبيرة شاهد الرئيس عبد المجيد تبون والوزراء في الحكومة
image

سعيد لوصيف ـ الموقف: ارادة التغيير لا تتأتى ببيانات.. المبادرات تشخيص مغلوط لواقع معلوم...

د. سعيد لوصيف  الواقع مستمر منذ سنة ويعبر عن صراع ارادات : ارادة التغيير في مواجهة ارادة اعادة انتاج النظام واستمراره... القول بندوة جامعة ينمي
image

فوزي سعد الله ـ عن إسهام الأندلسيين في نهضة بجاية وازدهارها والدِّفاع عنها...

فوزي سعد الله   "...في القرن 13م، أًصبح الأندلسيون، يقول ناصر الدين سعيدوني في "دراسات أندلسية" ، يحتكرون تقريبا المناصب العليا في الدولة في
image

نجيب بلحيمر ـ سلطان الظلام ..القانون غير المكتوب في الجزائر

نجيب بلحيمر  في ثلاثة ايام يظهر الحكم بالإعدام الذي صدر في حق جريدة النهار. لا يهم رأينا في الجريدة ومحتواها، لا نعرف كيف اتخذ قرار حرمانها من
image

عبد الجليل بن سليم ـ الحراك لا تختصره في زاويتك المفضلة لكي لا تصدر عليه حكما

 د. عبد الجليل بن سليم  الامبراطور الروماني Marcus Aurelius لم يكن فقط رجل سياسة بل كان أحد أعمدة الفلسفلة الرواقية التي كان يستعملها في

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats