الرئيسية | الوطن الثقافي | مخلوف عامر - إنه الكتاب الثاني لـ"ميلد بوعزَّة" وفد صدر عن دار الكلمة بعد كتابه الأول " الاعتراف المقلوب "

مخلوف عامر - إنه الكتاب الثاني لـ"ميلد بوعزَّة" وفد صدر عن دار الكلمة بعد كتابه الأول " الاعتراف المقلوب "

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د.مخلوف عامر 

 

في الحقيقة يُعدُّ الكتاب الجديد الجزء الثاني. فالقصة واحدة تتمحور حول "وحيد" ابن الشهيد ولقد كان الوحيد لأبيه حقاً. إلا أنه في هذه المرَّة يتابع حركة المجتمع في ظل الاستقلال انطلاقاً من منطقته سعيدة. حيث يُحيلنا على أحداث مرجعية عرفتها"سعيدة" بدءاً من المشاركة في أحداث 8 ماي 1945 وهي أحداث لا يعرفها –مع الأسف- إلا أقلية من الناس ويجهلها الجيل الجديد تماماً. فقد كانت قائمة المحكوم عليهم طويلة. منهم من حُكم عليه بالإعدام وبعضهم بالسجن المؤبَّد وآخرون حكم عليهم بالأشغال الشاقَّة.

لكن "وحيد" الذي بقيت صورة والده الشهيد منقوشة في ذاكرته، وتربََى في أحضان والدة صامدة وفية لدماء الشهداء، نشأ على حزمة من قيم الخير، يكره الظلم والحُقْرة، ولم يكن يتردَّّّد في مقاومة أولئك الذين حَوَّلوا مجرى نهر الثورة، إلى سلوك رخيص من الطمع في جمع الثروة.ما تسبَّب له في كثير من المتاعب والممارسات التعسُّفية من قِبَل المسؤولين. تارة يُطرد من العمل وتارة يُبْعد من سعيدة إلى تيندوف ثم أدرار ثم بشار.

واستمرَّ يتدرَّج في النضال النقابي وفي اكتساب الوعي السياسي شيْئاً فشيْئا، إلى أن تعمَّقت التجربة لديْه بفضل علاقته بحزب الطليعة الاشتراكية( P.A.G.S).

فالكتاب بقدر ما هو تاريخ لتجربة شخصية ، فهو –في الوقت نفس- تسجيل لجملة من الأحداث المهمَّة التي عرفها المنطقة والوطن.

يتعرَّف القارئ من خلاله على سعيدة القديمة بجغرافيتها وأماكنها الرمزية حيث المسبح الجميل ورُكْن سعيدة القديمة(vieux Saida)،وحيث كان المسجد يتجاور مع الكنيسة والحانات في انسجام تام، ويتعرّف على الحركة النقابية النشيطة في تناقضاتها وصراعاتها والنشاط الثقافي المتنوِّع. وعلى المسيرات المنظمة منذ ما قبل أحداث 1988. وقد لعب المناضلون والوطنيون الشرفاء بالتنسيق مع الجيش الوطني الشعبي دوْرا حاسماً في تفادي سفْك الدماء خلال الأحداث.

في هذا الكتاب يرسُم "ميلود بوعزة" صورة عن المنطقة التي أحبَّها وناضل أجل تطويرها بصدق وإخلاص. فهي صورة جميلة أحياناً، وأحيانا تبدو صورة مُشوّهة بسب مجاهدين مُزيَّفين أو مسؤولين احترفوا السّمْسَرة وكسب الرزق من بابه المُحرّم أو نقابين استعملوا اتحاد العُمَّال عتَبةً لتحقيق أغراض شخصية. وأيضا كثيرون ممّن يتباهون بشعار "أولاد البلاد" هم الذين أهْلكوا العباد وخرَبوا البلاد.

لقد كنتُ آمل أن يتعافى "ميلود "من مرضه المزمن لكيْ يُذكِّر أهل "سعيدة" القدماء بجوانب من ماضيهم ويترك -خاصة للشباب- بعض المعالم الضرورية لِمَن أراد أنْ يعرف أو يُعمَّق البحث.

فأنا سعيدٌ، أنه استطاع أن يُنحز هذا العمل، بالرغم من المتاعب الصحّية التي يعانيها، وبقدراته الخاصة في التكوين الذاتي. وهو يعلم علم اليقين بأن ضعف الذاكرة كان يخونه في حالات كثيرة فلا يملك إلا أنْ يعتذر للقارئ. ولكنه –مع ذلك يستشهد بقول "فولتير Voltaire":((ما يمس القلب، يُنْقَش في الذاكرة Ce qui touche le cœur se grave dans la mémoire »)).

فصحيح أن "سعيدة"تُسمَّى (مدينة العقبان)، العقبان الذين جعلوا المصلحة الوطنية هي العليا، وضحُّوا بأنفسهم وبما يملكون، النسور ذات النظرات الحادة وتحلّق في الأعالي، ولكن ”سعيدة“ لا تخلو- أيضاً- من طيور البوم التي ظلَّت تحوم وتُفْسد الأجواء بروائحها الكريهة.

فشكرا جزيلاً لـ“ميلود بوعزة“ و للصديق المحبوب ”عبد الكرم ينينـة ّ الذي كان له فضل كبير في إخراج هذا الكتاب إلى الوجود.

 

شوهد المقال 1721 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نجيب بلحيمر ـ إهانة مظاهر "الدولة" أهم من ترسيم تسعيني

نجيب بلحيمر  أهم من ترسيم تسعيني رئيسا لمجلس الأمة، بعد نحو سنتين من توليه هذه المسؤولية بالنيابة، طريقة إخراج هذه العملية.ما حدث اليوم يؤكد أن هذا
image

عبد الجليل بن سليم ـ النظام السلطوي تعامله معنا .. تعاملنا معه

د. عبد الجليل بن سليم  عندما يتم إلقاء القبض على أي شخص قام بحقه في الكلام و التعبير عن سخطه ، فان ردة فعلنا لمادا النظام
image

عبد الرحمن صالح ـ عزيزي المواطن(ة): اعرف حقوقك عند الاعتقال من طرف الشرطة الجزائرية أو المخابرات

عزيزي المواطن(ة):اعرف حقوقكإن ممارسة التظاهر والتجمع و التعبير عن الرأي حق دستوري مكفول ، وتضمنه المواثيق الدولية و التشريع المحلياذا تم توقيفك بمناسبة ممارسة هذه
image

حكيمة صبايحي ـ الشعب ليس حزبا سياسيا، وهو أكبر من كل الأحزاب السياسية

حكيمة صبايحي  لهذا يحتاجه الجميع، فهو وحده مصدر كل شرعية، والذين يرددون: "إذا بقي الشعب بلا مشروع محدد ستبقى المسيرات بلا معنى" أعتقد أنهم يخلطون بين
image

خديجة الجمعة ـ اللامنتمي

خديجة الجمعة  اللا منتمي : هو الذي يبحر في سماء غير السماء المعهودة. وينطق بما في حياته للبعيد . وخيالاته تنطق بما في جوفه.اللا منتمي لاتوقفه
image

عثمان لحياني ـ عامان من الحراك الجزائري: منجزات ملموسة ومطالب مركزية تنتظر التحقيق

عثمان لحياني  يصعب جرد حساب الحراك الشعبي الجزائري في غضون عامين من الانتفاضة السلمية. فمنذ تظاهراته الأولى في 22 فبراير/شباط 2019، أعلن الحراك عن
image

ناصر جابي ـ الحراك الجزائري في سنته الثانية… ماذا حقق وما ينتظره من تحديات؟

د . ناصر جابي  ليس هناك اتفاق ولو جزئي بين الجزائريين، حول حصيلة للحراك الشعبي الذي انطلق في 22 فبراير 2019 وهو يدخل سنته
image

نصر الدين قاسم ـ وتسقط الأراجيف ويعلو صوت السلمية

نصرالدين قاسم  أثبتت السلمية مرة أخرى أنها سيدة قرارها، قررت تعليق المسيرات الاحتجاجية لا خوفا من السلطة ولا ارتداعا من سطوتها وبطشها إنما صونا لصحة الجزائريين
image

نجيب بلحيمر ـ السلمية.. ثابت وطني ومفتاح المستقبل

نجيب بلحيمر السلمية حية.. هذا ما أخبرنا به هذا الاثنين التاريخي الذي خرج فيه الجزائريون عبر مختلف أنحاء الوطن ليقولوا بصوت واحد انهم مصممون على إنقاذ
image

محمد هناد ـ التعديل الوزاري والجزائر تدي الإستقلال

د. محمد هناد   الشكل الذي أتى به «التعديل» الوزاري الأخير لم يكن منتظرا ؟ لاسيما بعد تلك النبرة الساخرة التي سبق لرئيس الدولة عبد المجيد تبون

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats