الرئيسية | الوطن الثقافي | فاضل المياح - رواية الصرصار"الحياة خارج شرق الالهة" للروائي راوي حاج

فاضل المياح - رواية الصرصار"الحياة خارج شرق الالهة" للروائي راوي حاج

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
فاضل المياح 
 

     كان العرب قديما يصنعون آلتهم من التمر والحلوى،فأذا جاعوا ألتهموها،ليسدوا جوعهم ،ولايعترض على ذلك معترض، فالجوع هو الآله الاكبر ,حين يمد مخالبه نحو معدهم الخاوية, في الغرب كل فرد له الآهه,ان شاء استمر عليه ,وان شاء استبدله, في السياسة آلهة ايضا ,لكنها تختلف عن غيرها,فليس لكل سياسي اله يعبده,أو يؤمن به,أنما كل سياسي هو اله ,كلمته لاتنزل الى التراب , وعلى الجميع ان يؤمنوا به, وبأقواله وافعاله, وبما ان كل سياسي هو اله , فقد تعددت الالهة وانتفخت ,وأصبحت قوة لها جنودها ومصادرها المالية,من ثروات الدولة ,أو أعتمادا على التمويل الخارجي, من الالهة الاكبر حجما والاثقل جيبا  .

 

      وسط هذا الصراع الالهتي , تنسحق كرامة الانسان ويهدر دمه, ويزحف الجهل والخراب الى البيوت والنفوس, فيصبح الناس بعد ذلك مهمشون مرعوبين ,من ويلات البنادق والاحتراب الطائفي والديني والقومي, التي تقسم البلد الى اجزاء وحدود ترسمها القوة والسيطرة ,لتبقى الاموال التي تعطى لمن يقاتل هي السبيل الوحيد للحصول على لقمة الذل والهوان , لملاء البطون , وتنتشر في الشوارع الجريمة والخطف والتسليب, وتصبح لغة السلاح والقتل هوية الشباب الضائع ,كضياع الحقيقة بين ابنائها,الجهلة .

 

          في وسط هذا الجو المشحون ,يفقد المثقف صوته, ويصبح طريدة الالهة السياسية ,التي لاتريد أن يُعْبَدْ غيرها فتكثر السجون بزنازينها المظلمة ,لكل مَن يرفع صوته , معترضا أومعارضاً , حينها لايجد أمامه غير ترك بلده والهروب الى الاراضي البعيدة الخالية من سطوة الالهة البشرية ,نافذا بجلده,التي خطت عليها السياط آثارا لاتبلى, فالحرية والبحث عن وجودية الانسان ,وسط هذا العالم هي الطريقة التي يحياها الناس خارج شرق الالهة, من هذه الاجواء يخرج ابطال وشخصيات رواية  الصرصار.

 

               ان مهمشا ان تعيش على وهم الحياة , ان لاتجد ما تاكله, ان تفقد المؤهل العلمي او المهني, بعد ان ضاعت سنواتك بين البنادق والحروب ,التي لاتدرك مدياتها ولا من يقف وراءها, جاهلا ارعنا مغبونا ,تفيق على ضياعك ومتاهتك ,لتجد نفسك صرصار حقيقيا لا يقل حقارة عن صراصير المطبخ أو مجاري تصريف مياه الحمامات, عندها تلعن نفسك وعقلك عندما ترى شيوخ الالهة ,ببدلاتهم الانيقة واجسامهم النظيفة وجيوبهم الممتلئة بالدولارات ,يدعونك الى الهتم ,وانت المفلس القذر ,لاتملك ملابس تقيك شر البرد ,حينها تكفر بالالهة وتلعن شيوخها الكاذبين .

 

          في رواية الصرصار يتخذ بطل الرواية دور السارد, المتكلم .عن حياته  بكل تفاصيلها الصغيرة التافهة او المهمة التي شكلت خط سير حياته التعيسة, فالظروف الخارجية هي الاقدر على صياغة وسبك شخصية الفرد,مهما كان يملك, من قوة او موهبة .بطل الرواية الصرصار البشري الذي سرد على مدى 380 صفحة  ولم يكشف عن أسمه ,لشعوره بتفاهة وجوده , جاء الى كندا من لبنان , حاول الانتحار ,الا ان الشرطة الخيالة استطاعت انقاذه ليودع مستشفى ومن ثم الخضوع تحت مشرفة نفسية ,يكشف من خلال جلساته معها عن حياته السابقة في لبنان ,وما عانه من زوج اخته  طوني الذي يعمل لصالح القوات الخاصة ومعرفته رجال الميليشيات واستخدام سلطته في اذلال عائلته واخته التي تزوجها ,والتي قضت حياتها تحت سطوة ضرباته الى ان ماتت.

 

         في كندا تعرف على عدة شخصيات تكون جزء مهما في حياته الهامشية وكلهم من الجالية الايرانية ,والتي تمثل في البعض من شخصياتها ,الهاربين من جور وتعسف الالهة في الشرق ,  فشوهره الفتاة الفارسية التي اتت مهاجرة من بلدها بعد اعدام خالها الداعي الى الاشتراكية وسط مجتمع الملالي وسجنها لثلاث سنوات تم اغتصابها طيلة هذه السنوات ,من شخص يحافظ على اوقات صلاته, في كندا بعد سنوات تلتقي شوهره بمغتصبها في مطعم ايراني وتتذكر حادثة اغتصابها وتخطط مع الصرصار الذي تربطه بها علاقة حميمية لقتله والثأر لشرفها .

         رواية الصرصار رواية التفاصيل الصغيرة جدا في حياة الفرد الهامشي الذي تعلم السرقة والسطو على منازل الاخرين في غيابهم, رواية الغريب وسط ناس من مختلف المشارب والثقافات ولكن تجمعهم وحدة الغربة والارض التي يعتاشون فوقها .

 

       جاءت الرواية بترجمتها التي حافظت على روح وحوار ووصف اجواءها باسلوب شيق وبسيط  معبرا عن كل جوانبها بصورة تقترب من قلب وروح المتلقي , فهي من الروايات السردية المعبرة عن تفاصيل تشكل الما في حياة صاحبها بطريقة اقرب الى اللامبالاة  والسخرية  واظهار جمالية الماساة بوجهه الساخر ,وقدرة النسان على العبور وتجاوز المحنة من خلال الاستسلام والخضوع لحين ان تمر الريح بعدها يعود الجو الى صفائه .

 

مؤلف الرواية راوي حاج كاتب لبناني كندي ومصور محترف ,ولد في بيروت ,انتقل الى  نيو يورك سنة 1982 الرواية من ترجمة انطوان باسيل .

 

 

شوهد المقال 2442 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عبد الجليل بن سليم ـ الحراك.....الوعي الشعبي .....أو هناك بناء جديد لضمير الخلقي الجماعي

 عبد الجليل بن سليم  منذ بداية الحراك و في كل التدخلات الصحفية لاشخاص سواء كانوا مع حراك الشعب أو كانوا مع النظام يتكلمون على الوعي
image

رضوان بوجمعة ـ القطيعة مع كراهية الدكاكين الإعلامية

 د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 159   يواصل الشعب الجزائري مسيرته السلمية من أجل الانتصار لمعركة الحريات، معركة المجتمع المفتوح الذي يبني الدولة ويحمي النسيج الاجتماعي ويؤسس
image

وليد عبد الحي ـ السلام الذي يزيد الانفاق العسكري

 أ.د.وليد عبد الحي  كثيرا ما تذرع بعض العرب بأن الصراع مع اسرائيل ارهق اقتصادياتهم، وبأنه آن الآوان للخروج من دوامة الحروب والتفرغ لبناء المجتمعات والتنمية
image

العربي فرحاتي ـ حراك الجزائر ..52 .وتصاعد الاحساس بالمسؤولية

 د.العربي فرحاتي شعب حر يستحق الاحترام ..هي جمعة حراكية ما قبل جمعة الاحتفال بالذكرى السنوية الأولى من الحراك السلمي . سنة كاملة من الخروج لاحرار
image

وليد عبد الحي ـ ملابسات الموقف التركي في الشمال السوري

 أ.د. وليد عبد الحي  أربعة أهداف تقف وراء التدخل التركي في الشمال السوري:أولا:تصفية العسكرتارية الكردية في البيئة الاقليمية المحاذية لتركيا كمقدمة لدفن احلام حزب العمال
image

رضوان بوجمعة ـ جهاز القضاء من "بن تومي" إلى "زغماتي"

 د.رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 158  عرفت الجزائر منذ 1962 تعاقب 21 وزيرا على تسيير جهاز القضاء منذ 27 سبتمبر 1962 إلى يومنا هذا، وهو عدد بسيط
image

عبد الجليل بن سليم ـ الحراك....اتخاد قرار صحيح... la pausa ......XAVI....

عبد الجليل بن سليم  أحسن مكان يمكن أن ندرس فيها و نحلل طريقة اتخاد القرار هي كرة القدم و هدا مافعله Torbjörn vestberg القصة
image

أحمد سعداوي ـ اسقاط النظام هو المطلب الأكثر واقعية وجذرية. . لماذا؟!

أحمد سعداوي لان اسقاط النظام [السياسي] لا يعني اسقاط الدولة. فكل ما بذله النضال السلمي الثوري من تضحيات هو من أجل بناء الدولة أصلاً،
image

العربي فرحاتي ـ الأحزاب الجزائرية ...والتطبيع بمدخل "السلطة الفعلية" ..

د. العربي فرحاتي  تعبير " السلطة الفعلية" يعني في ما يعنيه سياسيا أنها سلطة مفروضة على الشعب كواقع بأية صيغة من صيغ الفرض.ومن حيث

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats