الرئيسية | الوطن الثقافي | مادونا عسكر - حتّى لا نصبح أداة في المنظومة الإعلاميّة

مادونا عسكر - حتّى لا نصبح أداة في المنظومة الإعلاميّة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

مادونا عسكر-  لبنان

يفتقد الإعلام العربي بشكل عام إلى الأدب والموضوعيّة في النّقاش وإدارة الحوارات وفي النّقد السياسي والدّيني والاجتماعي، ويعتبر الشّتائم والإهانات حرّيّة رأي وتعبير. كما أنّه يستقطب نسبة مشاهدة عالية لهذه الحوارات والمناقشات السّياسيّة لأنّ الإعلاميين جزء من المجتمع وبالتّالي فهم يمثّلون بأغلبهم مجتمعاً لا يعي أنّ حرّيّة الرّأي والتّعبير لها أصولها وتتّسم بالأخلاق الرّفيعة وحسن الكلام وأدب الحوار واحترام إنسانيّة الآخر. 
بعيداً عن التّعميم، ومع الاحترام لقلّة قليلة من الإعلاميين المحترمين الّذين يحترفون مهنتهم برقيّ وأدب، ويعرفون جيّداً أنّ للكلام معاييرَ وأصولاً لا يمكن تخطّيها، وأنّ الاحترام واجب للقارئ أو المشاهد أو المستمع. ينبغي أن نسلّط الضّوء على أولئك الّذين تخطّوا حدود الاحترام وحوّلوا الإعلام إلى منابر تحرّك غرائز النّاس العنصريّة والطّائفيّة وتنحدر بالإنسان إلى ما دون إنسانيّته.
لعلّ السّلطة الأولى اليوم هي للإعلام الّذي يخترع شتّى الأساليب ليسجن الإنسان في سياساته ومناهجه الفكريّة والدّينيّة. وعلى الرّغم من أنّ للإنسان الحرّيّة الكاملة في انتقاء ما يشاهد أو ما يقرأ إلّا أنّ سحر الإعلام يستدرجه إلى هذا السجن المقيت ويسلب منه مفاتيح الحرّيّة الفكريّة وحسن اختيار البرامج أو المواضيع، هذا إن وُجِدت. والإعلاميّون، عامّة، يتنافسون في عصر الانحطاط الإعلامي والفكري على تشويه الرّوح الإنسانيّة ويفرضون عليها بلطف أفكاراً تدمّر عقلها وتشوّش على روحها بحجّة حرّيّة الرّأي والتّعبير. ويخرجون علينا إمّا بالتّحريض المذهبي والدّيني وإمّا بإشعال التّناحر السّياسي والحزبي وإمّا بالتّطاول على المؤسّسات العسكريّة، وقد يصل بهم الأمر إلى المسّ بكرامة الأوطان. وبالتّالي أصبح إنسان اليوم في مجتمعاتنا العربيّة أسير الإعلام الموجّه والمسيّس والمتحزّب، وبات رهينة السّلوك غير اللّائق والأفكار المسيئة إلى إنسانيّته، وبات لكلّ مجموعة إعلامها ومحرّضها.
كما أنّ الإعلاميين وباستحداثهم مشاركة النّاس في وسائل التّواصل الاجتماعيّة ببرامجهم وأفكارهم، بات التّناحر مضموناً ويسيراً. ولعلّه تاه عن النّاس أنّهم بتناحرهم الكلامي واستخدام الشّتائم والكلمات النّابية، يستهلكون الوقت كمخدّر لعقولهم لأنّهم لن يحرّكوا ساكناً بهذا السّلوك. فالثرثرات والإهانات لا تبني المجتمعات والأوطان ولا تساهم في تطويرها. ما يبني الأوطان وينمّي الإنسان هي الأقلام الّتي ترتقي بالقارئ والبرامج الّتي تحترم المشاهد وتستفزّ ملكاته الفكريّة وطاقاته الإبداعيّة وبالفكر الحرّ الّذي يحترم فكر الآخر أيّاً كان. 
إذا كان الإعلام منبراً للحرّيّة ورسالة تدلّ الإنسان على الحقيقة، وجب على الإعلاميّين أن يتحلّوا بقدر عال من المسؤوليّة والاحترام غير مستخفّين بالنّاس، محترمين لعقولهم وكراماتهم ومشاركين في نموّهم الفكري والنّفسي والرّوحي. 
إعلاميّو اليوم بأغلبهم يسرقون الحقيقة ويستبدلونها بالكذب والنّفاق، ولا ينقلون الواقع بصدق وأمانة. كما أنّهم مستعبدون للمنهج الإعلامي ولسياسته ولعلّهم يعتبرون ذلك مصالح شخصيّة أو دافعاً للشّهرة. فرجاء محبّة من أؤلئك الّذين يفتخرون بأنّهم إعلاميون متمرّسون ومحترفون، غيّروا من سلوكيّاتكم وانتهجوا الحقيقة ولا تقبلوا إلّا بالحقيقة، فالأسياد لا يثقون بالعبيد ولا يحترمونهم ويستغنون عنهم عندما ينتهون من المهام الموكلة إليهم. ومن له أذنان سامعتان فليسمع!

شوهد المقال 5118 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فيصل علي ـ يوم مشمس في كوالالمبور

 د. فيصل علي  هذه المدينة بلا أرصفة ..بلا أزقة .. بلا مشردين.. بلا موسيقى، الحياة فيها أشبه بعذاب القبر المختلق ، الفقراء الذين
image

فوزي سعد الله ـ عن جذور صناعة الحليّ الفضية في بني يَنِّي في جبال جرجرة

فوزي سعد الله  "....الصنائع والحِرف البجائية لم تَتَخَلَّف عن مواكبة التقنيات والنماذج والموضات الإيبيرية حيث لم تكن توجد تباينات تقريبا في أساليب عمل الصّيَّاغِين
image

الف مبروك نجاح لعمارة حنين-بوسعادة

كان بداخيلي ياقين نجاح ابنتي الغالية لعمارة حنين ،وها قد تحقق...يسعدني ويشرفني عن صحيفتكم الوطن الجزائري أن أتقدم بأسمى آيات التهاني والتبريكات المحفوفة بباقات الزهور
image

وليد بوعديلة ـ مدينة شطايبي.. الجمال في لقاء البحر والجبال

د. وليد بوعديلة يمتلك من يزور شواطئ الساحل العنابي الكثير من الخيارات ، سواء بالتوجه نخو شواطئ وسط المدينة أو التوجه بعيدا شرقا (سيدي سالم وجوانو)
image

خلود الحسناوي ـ كيف السبيل لرشدي ؟

خلود الحسناوي       خفقـــــــان -------- يرتجـــف الخافــــق .. وتنقبـــض الــــروح .. كلمــــا طرق اسمك مسامعـــي .. ويســـرح الخيـــال فـــي
image

شكري الهزَّيل ـ ثلاجات الموتى: امير ولؤي..ضحايا سياسة كيان استيطاني فاشي!!

د.شكري الهزَّيل هناك في حي الزيتون الغزي ترَّعرعا وتصادقا على الحياة والموت وتواعدا كثيرا في الحياة وحتى موعد الموت كان موعدا مع هذا الاخير
image

هواري عجرودي مشروع نجم سينمائي واعد

صورية بوعامر هواري عجرودي ابن ولاية وهران صاحب موهبة تمثيلية متفردة ترجمت في ادائه الفني العالي استطاع ان يتصدر قائمة الفنانين والممثلين البارعين رغم انه
image

إبراهيم يوسف ـ لا يعرفُ العنصرية والتّعصب الجزء الثاني

  إبراهيم يوسف – لبنان     بروحيَ تلك الأرض في "شمس الجبل".. أرض الطفولة واللهو والعبث البريء، التي ننتسبُ إليها
image

الأمن الفكري في التاريخ الإسلامي عنوان كتاب جديد للباحث الدكتور نجيب بن خيرة

  الوطن الثقافي  عن دار ابن كثير ـ بيروت ـ لبنان 2018 صدور كتاب جديد للدكتور الجزائري الباحث في التاريخ الإسلامي نجيب بن خيرة بعنوان الأمن الفكري في
image

عزالدين عناية ـ الإسلام السياسي.. مراجعَة غربية

  عزالدين عناية * تستمدّ مضامين كتاب "الإسلام السياسي في البلاد العربية.. التاريخ والتطوّر" أهميتَها من تركيزها على الراهن العربي اليوم، وهو مؤلف صادر

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats