الرئيسية | الوطن الثقافي | محمد محمد السنباطي - صراع الحجاج مع أبي الصحراء وزوجته غزالة (5)(6)

محمد محمد السنباطي - صراع الحجاج مع أبي الصحراء وزوجته غزالة (5)(6)

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

محمد محمد السنباطي 

 

 

مضى شبيب إلى الكوفة من أسفل الفرات كما في البداية والنهاية، وقتل جماعة هناك، وخرج من الكوفة هاربا إلى البصرة، ثم اقترب شبيب من الكوفة يريد دخولها، فرأى الحجاج أن يعود إلى الكوفة من البصرة فقصدها ودخلها الحجاج عصرا، أما شبيب فوصل عند غروب الشمس إلى المربد وهي ضاحية من ضواحيها، فلما كان آخر الليل دخل شبيب الكوفة قاصدا قصر الإمارة وعمود الحديد في يده فضرب به باب القصر فأثرت الضربة في الباب فكانت تعرف بعد ذلك بضربة شبيب.
وجال وصال في طرقات الكوفة سافكا دماء أشرافها، وكان معه امرأته غزالة، وبالشجاعة تعرف، وبالجسارة تنعت، ثم أذن مؤذن فاجتمع الناس وصعدت غزالة منبر المسجد وجلست عليه وجعلت تذم بني مروان!

 

انتقى الحجاج ألفا وثمانمائة فارس أرسلهم تحت قيادة زحر بن قيس وقال له أن يتبع شبيبا ولا يتركه إن أدركه في أي مكان كان، والتقيا في السيلحين فاقترب شبيب منه مبادئا، واعترض الصف حتى انتهى إليه ودام القتال مشتعلا حتى سقط زحر وفر أصحابه، ولم يكن زحر إذ سقط قد قتل ولكن شبه لهم بل أسقطه الصرع فلم يفق منه إلا عند السحر فنهض مثقلا بلآلام جراحه يتمشى حتى انتهى إلى قرية قضى بها السويعات المتبقية من الليل، وحمله أهلها إلى الكوفة وبوجهه كما في الكامل، وبرأسه بضعة عشرة جراحة.

 

وبعد أيام كان زحر في حضرة الحجاج فأحسن استقباله، وأجلسه معه على سريره وتطلع في وجوه من حوله ثم قال لهم:
- من أراد أن ينظر إلى رجل من أهل الجنة يمشي بين الناس فلينظر إلى هذا

 

 

زحر غائر في جراحاته الغائرة، والحجاج مثقل بالهموم لانكسار جيوشه أمام شبيب، يفكر فيما عساه أن يفعل للايقاع به. أما شبيب فقد سمع من أصحابه بعد أن قيل "هلك زحر ولنا الظفر" :
- ألا يكفي يا شبيب أننا هزمناهم وشتتنا جمعهم؟ أليس من الأفضل أن نرجع وافرين؟

 

 

قال شبيب:
- بل هم في رعبهم وهلعهم وإني أرى الطريق إلى الحجاج صار ممهدا فلماذا لا نأخذ الكوفة الآن؟ هيا وسندخلها على حين غرة!

 

 

 

صراع الحجاج مع أبي الصحراء وزوجته غزالة (6)
 
فلما شارفوا الكوفة رأوا الحجاج مستعدا للقائهم وجنده معبئين للحرب، وكان شبيب قد أقبل كما في الكامل، على فرس أغر كميت في ثلاث كتائب، وهكذا حدثت اشتباكات دامية حتى جاء المساء فحمل مصاد أخو شبيب على بشر بن غالب فصبر بشر، وكان معه من الرجال خمسون قتلوا عن آخرهم فما بقي منهم أحد وواصل شبيب حملته على زائدة بن قدامة فقتله وقتل أصحابه.

 

 

وبلغ الحجاج مسير شبيب فظنه يقصد المدائن، وهي باب الكوفة فكان ذلك على الحجاج هما ثقيلا بل هولا عظيما، فدعا عبد الرحمن بن محمد بن الأشعث وأمره أن ينتقي من الناس ستة آلاف فارس ويسير في طلب شبيب أيا كان.
ولكيلا يتقاعسوا ويتثاقلوا أنذرهم بالويل والثبور وعظائم الأمور إن هم انهزموا.

 

وصل عبد الرحمن إلى المدائن وعرج على الجزل الذي كان ما يزال يعاني جراحا عظيمة فأعطاه الجزل فرسا كانت له تسمى الفسيفساء لا مثيل لها ونصحه ودعا له وودعه عبد الرحمن فانطلق قاصدا شبيبا.

 

ويلمحهم شبيب قادمين فيحتال عليهم وينزل أرضا غليظة خشنة لتكون سندا له عليهم فيتبعه عبد الرحمن مضطرا فيشق ذلك على الجيش ويحفي الدواب فيلقون كل بلاء بينما الأشعث بخفة وحيوية يتحرك أمامهم في البعيد.
نزل عبد الرحمن في عواقيل من النهر لأنها مثل الخندق فأرسل شبيب إليه طالبا الموادعة لأن اليوم عيد النحر فأجابه إلى ذلك.
ورأى الحجاج أن عبد الرحمن يمضي الهوينى في القتال فعزله وجعل مكانه عثمان بن قطن ذلك الذي بات ليلته يحرض أصحابه على القتال ويرغبهم فيه وجاء الصباح بريح عاصف أقعدتهم عن بدء القتال فخرجوا في اليوم الثالث ولم ينتظرهم شبيب بل عبر النهر إليهم وهو يومئذ في مائة وأحد وثمانين رجلا

 

 

شبيب في الميمنة ومصاد في القلب وسويد في الميسرة وزحف الستة آلاف فارس والمائة وأحد وثمانون كلا باتجاه الآخر.
وحمي الوطيس.

 

 

وبينما كانت المعركة في طريقها للنهاية التف شبيب وحمل عليهم بالخيل من خلفهم فما شعر عثمان ومن معه إلا بالرماح تمطرهم وتنغرس في أكتافهم فتكبهم على وجوههم.
وعطف عليهم سويد هو الآخر في خيله حتى سقط عبد الرحمن عن الفسيفساء فأسرع أحد أصحاب شبيب وأخذها وظنوا عبد الرحمن في القتلى.
وقال شبيب لأصحابه:
- ما أحر هذا الصيف! هيا يا أصحاب فلنسترح أشهرا حتى يلملم الحر أذياله
"يتبع"

 

 

شوهد المقال 1347 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عاشور فني ـ التاريخ الثقافي المقلوب ..الجزائر رسمت ابجديتها تاماهق

د. عاشور فني  على حجر عمقه آلاف السنوات أحاول أن أتهجى حروف اسمها. وامام خيمة تضيئها أشعة الشمس الأولى بعد الليلة الأولى بصحراء تادرارت
image

نجيب بلحيمر ـ العلاج بالحرية

نجيب بلحيمر   الأفكار لا تجابه بالسجن، والذين تزدري أفكارهم، أو تحسبهم جهلة، هم في النهاية يعتنقون فكرة مهما كانت مشوشة أو مشوهة. نعيش في مجتمع مغلق، ويحكمنا
image

السعدي ناصر الدين ـ زروال

السعدي ناصر الدين في اليوم الثاني من زيارتي بجاية حيث اقضي كل عام جزء من عطلتي السنوية توجهت مع الاولاد الى تيشي وقضينا يوما رائعا..عدنا
image

عثمان لحياني ـ بكل وضوح : عند رأي خبيه عندك

 عثمان لحياني  "عندك رأي خبيه عندك ، لا تكتبه في الفايسبوك، لا تخرج هن ولي الامر"..لن تستطيع المؤسسة الرسمية أن تكون أوضح من هذا الوضوح
image

رشيد زياني شريف ـ حتى لا يختلط علينا الأمر ونخطئ المعركة

رشيد زياني شريف   ما تطرقت إليه في منشورات سابقة وجديدة بشأن اللغة العربية وما يدور حولها من حديث وحروب، واعتبرتها فخا ومصيدة، لا يعني
image

محمد هناد ـ من وحي الحراك !

 د. محمد هناد  اعتبرني أحد المعلقين وكأنني اقترفت إثما عظيما بمقارنتي الحراك بحرب التحرير. ولعله، مثل الكثيرين، مازال يعتبر هذه الحركة، الضاربة في عمق
image

زهور شنوف ـ #الجمعة66 لا تختبروا صبر "الصبارة" أكثر!

 زهور شنوف    يوم الجمعة 10 جانفي 2020 التقطت هذه الصورة.. كانت تمطر يومها.. تمطر بغزارة، وهذا الشاب يقف تحت شجرة في شارع الشهيدة حسيبة بن
image

عبد الجليل بن سليم ـ نشطاء الحراك تشوه إدراكي إنحياز تأكيدي.. باش نفيقو

عبد الجليل بن سليم  منذ بدأ حراك الشعب و كل ما كتبته أو على الاقل حاولت كتابته كان نقد للنظام و سياساته و منذ عوام
image

وليد عبد الحي ـ عرض كتاب:ابن رشد وبناء النهضة الفكرية العربية(7)

أ.د . وليد عبد الحي يقع متن الكتاب الصادر عام 2017 في 305 صفحات (منها 20 صفحة مقدمة ومدخل) وتم تقسيمه الى 3 ابواب و
image

العياشي عنصر ـ الجيش؛ الجيل، التعليم والسياسة

 د. العياشي عنصر  عندما يطرح موضوع الجيش في الجزائر خلال المناقشات ، ويقع التطرق الى مكانته ودوره في الحياة السياسية عامة، وموقفه من الحراك الشعبي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats