الرئيسية | الوطن الثقافي | أحمد سعداوي - لأصحاب الصفنة الطويلة

أحمد سعداوي - لأصحاب الصفنة الطويلة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
أحمد سعداوي 
 
 
أخذت وقتاً طويلاً وأنا أؤمن بفكرة محمد اركون، عن حاجة العرب والمسلمين الى 400 سنة [وهي الفترة الزمنية الحضارية التي تفصلنا عن الغرب برأي أركون] حتى ينتهي الصراع بين الاسلام والعقلانية الى انتصار الحداثة، وأن المسلمين خلال ذلك سيمرون بآلام كبيرة ويقدمون شهداء وتضحيات، كما قدّم الغرب، كي يقطفوا ثمرة نضالهم العقلاني ويكونوا مستحقين له عن جدارة.
ولكن، تبدو الآن وكأنها رؤية تجريدية أكثر من اللازم. الغرب نفسه لا يبدو أنه يريد مساعدة العرب والمسلمين في معركتهم، أو لا يبدو مكترثاً جداً.
ثانياً؛ العوامل المادية، الاقتصادية والعلمية والتقنية، التي رافقت حركة الحداثة الغربية، تغيرت الان تماماً، المعطيات اختلفت. العولمة عمّمت العقلانية بسرعة هائلة، ولكنها وفرت أيضاً عوامل تسريع لكل الظلاميات الفكرية والثقافية. سرعة الاتصال والتنقل جعلت دورق الاختبار واسعاً جداً، ولا ينفع أن يحتوي المسلمين والعرب فقط. صار الدورق يشمل الكرة الارضية كلها، وصارت معادلة الحداثة والعقلانية العربية الاسلامية جزءاً صغيراً من معادلة كونية لا نعرف ابعادها ومعطياتها، ولا نعرف أي نتائج مطلوبة منها.
لقد أنجز الغرب تجربته التاريخية الحداثية من دون تدخل او ضغوط من أجزاء العالم الأخرى، التي كانت في واقع الامر خاضعة له ومستسلمة. فمن أين يملك العرب والمسلمون هذه الاستقلالية الآن؟
كيف نخرج من الصف والدور الذي ننام ونصحو عليه في دوامة الخطط الكونية، لنرسم خططنا الخاصة؟
لقد تم اكلنا وابتلاعنا والسلام، وإن رغبت أن تكون حداثياً أو ظلامياً، اسلامياً متنوراً او متشدداً، فهذا لن يغيّر شيئاً من وظيفتك داخل الشركة الهائلة التي نعمل فيها من دون أن ندري، شركة السوق العولمية ما بعد الحداثية.
.

شوهد المقال 1178 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جباب محمد نور الدين ـ السير في الاتجاه المخالف و المسدود

د. جباب محمد نور الدين  قبل سفري إلى الشرق وإقامتي المؤقتة فيه للدراسة ،كنت قد قرأت عن الاستبداد الشرقي كما وصفه "هيغل" وبعده
image

مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان يدعو الجزائر إلى إنهاء استخدام العنف ضد المتظاهرين المسالمين

أعرب مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عن القلق البالغ بشأن تدهور وضع حقوق الإنسان في الجزائر واستمرار وتزايد القمع ضد أعضاء الحراك المنادي
image

عثمان لحياني ـ انتزاع حق التظاهر و أحزاب الحراك في سجون الداخلية

عثمان لحياني  الثورات لا تطلب رخصة، حراك انتزع حق التظاهر انتزاعا، تقر به السلطة الآن بعد أن نجح الحَراك في امتحان العودة الى الشارع.الحراك مثّل مدرسة
image

وليد عبد الحي ـ البابا فرانسيس: هل جئت العراق تطلب نارا ام تشعل البيت نارا

أ.د.وليد عبد الحي التغطية الاعلامية التي حفلت بها زيارة البابا فرانسيس الى العراق اليوم بخاصة من قناة تقدم نفسها على أنها قناة "المقاومة" تكشف
image

نجيب بلحيمر ـ على طريق "استحالة الحكم"

نجيب بلحيمر  الشارع لا يقيم وزنا لما تقوله "نخب" العالم الافتراضي، وحملات الدعاية والتضليل بلا أثر عليه، هذه خلاصة واضحة يمكن أن يراها كل من تابع
image

نوري دريس ـ السلطة الجزائرية واستمرار سياسة الإنكار

د. نوري دريس  للاسبوع الثالث علي التوالي, خرج الالاف من الجزائريين الى شوارع المدن للتعبير عن رفضهم لنمط تسيير الدولة الحالي, والمطالبة بببناء دولة القانون.
image

رضوان بوجمعة ـ استمرار الضغط الشعبي وغياب العقل السياسي

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 197 دخل الحراك الشعبي السلمي، اليوم، جمعته الثانية من عامه الثالث، ورغم كل هذا الوقت الذي مر، لايزال الإصرار الشعبي من
image

خديجة الجمعة ـ الرحيل

خديجة الجمعة  احتاج إلى الرحيل عن العالم؛ والغوص بالأعماق . أعماق الروح، لأن لاأفكر بأحد، لأن أحب ذاتي ، لأن أعشق وجودي في الكون. نعم قرأت
image

عز الدين عناية ـ الكنيسة في العراق

عزالدين عنايةأعادت الأوضاع المتوترة التي تعيشها منطقة الشرق الأوسط في السنوات الأخيرة، لا سيما في العراق وسوريا، تحريك مسألة الأقليات والطوائف في الأوساط الدينية والسياسية
image

بوداود عمير ـ "أبي، ذلك القاتل" من أدب الإعتراف جرائم فرنسا في الجزائر ثييري كروزي

بوداود عمير  هناك بعض الأعمال الأدبية تبدو مرتبطة "بالذاكرة"، تتضمن شهادات إنسانية مؤثرة، تشرح التاريخ في بعده الأخلاقي والإنساني، من عمق الواقع."أبي، ذلك القاتل": كتاب صدر

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats