الرئيسية | الوطن الثقافي | مخلوف عامر - بوجدرة :(( لات حين ندم))

مخلوف عامر - بوجدرة :(( لات حين ندم))

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
د.مخلوف عامر 
 
 
حين يعلن بوجدرة أنه شيوعي ملحد، فذلك مما لا أعُدُّه ذنباً، لأنها ليست المرة الأولى فضلاً عن أنها قضية شخصية. ثم يكفي القارئ أن يطالع تاريخ الإلحاد في الإسلام أو يركب (غوغل) للاطلاع على شبكة الملحدين العرب. فمنذ وُجد الدين وجد الإلحاد، ولولا الدين ما وُجد الإلحاد أصلاً. وكما جاء عن الدهريين في القرآن:(( وقالوا ما هي إلا حياتنا الدنيا نموت ونحيا وما يهلكنا إلا الدهر )). 
لكن عندما يسوق(بوجدرة) مجموعة من المبررات في وهران، عمَّا صرَّح به للشروق، فلا أجد تعبيراً أفضل من المثَليْن المعروفيْن: (( رب عذر أقبح من ذنب)) و (( لات حين ندم)). 
ففي الواقع لا تعبر المبررات التي أوْردها، إلا على شعور بذنب أو ندم في أعْين كثيرين، ومنهم خصومُه خاصة. علماً، بأن الرسالة الإعلامية قد أدَّت غرضها ومَضتْ، سواء أكانت خدعة أم أسئلة استفزازية. وحيث لا مجال لا للندم، ولا لاستعطاف الناس.
فهل يمكن لكاتب ذي تجربة غنية وسبق له أن تعامل طيلة حياته مع وسائل الإعلام مكتوبة ومرئية في الجزائر وخارجها ،أن يغيب عنه توجُّه الشروق أو غيرها؟ وهل يمكن لصَحَفية عادية أو نكرة أن تستفزَّه أو تخادعه؟ أو تقوِّله ما لم يقله؟ أو كأنه كان أمام محكمة تفتيش، وقالها تحت فورة من الغضب في الكواليس؟
لقد وصف الشاعر (عاشور فني)- بعمق وذكاء- هذا النوع من الأسئلة الصحفية بأنها صحافة مُنْكر ونكير.
ولكن في بلد مازال يعاني التخلف وغياب المهنية، في بلد يصبح فيه أستاذ الفلسفة إماماً، وأستاذ الأدب فقيهاً، والجاهلُ مُفتياً والمثقف ينام في أحشائه وحْشٌ ديني "داعشي" يترصَّد افتراسك في أية لحظة يستيقظ فيها، فإنه من واجب الأديب الكبير أنْ يتحلَّى بالحكمة في مساعيه، وألا يتنازل عن قناعاته، إلا إذا أنصت إلى مَنْ هو أكثر منه حكمة، وارتأى أن يراجع ما لديْه من مُسَلَّمات. 
فأما أن يقول رفيقي بوجدرة كما كان يناديني أيْضاً: إنه مسلم ويدافع عن المسلمين فذاك نابع من قناعاته المعروفة بانحيازه إلى المسحوقين والمظلومين. لأنه عندما يتعلق الأمر بالمقهورين في الأرض، فإن صوت الإنسانية ينبغي أن يعلو على كل الأصوات بلا تمييز ديني أو إيديولوجي أو عرقي، ممَّا ليس حكْراً على أحد ولو كان كاتباً مشهوراً.
وهل يمكن أيضا أن ننتظر من كاتب من حجم بوجدرة، أن يقول في الكواليس ما لا يقوله في العَلن؟ وهو الذي كتب في وقت الشدَّة :(fis de la haine)،وهل من حقِّه أن يلوم المثقفين والكُتاب إذ هم لم يدافعوا عنه يوم أُفْتي بقتله. وهو الذي يرتجل مواقف أحياناً لا يلبث أنْ يتراجع عنها. كما أعلن ذات عام أنه عاد إلى الكتابة بالعربية نهائياً. ولكنه لم يصبر على الكتابة بالفرنسية لأسباب مادية؟ أم أن الكتابة بالعربية -يومئذ- لم تكن -بالنسبة إليه-سوى نزوة أملتها نرجسية وحرَّكتها غيرة من أولئك الذين تصدَّروا المشهد الأدبي بالعربية في الجزائر؟
إن الاضطراب والتسرًّع لا يراه الخصوم إلا تذبذباً. وأحرى بمَنْ وظف التاريخ العربي الإسلامي في رواياته بوعْي حاد وخلفية ثقافية موسوعية، أنْ يكون في انسجام تام مع كتاباته. وإلا ستصدق عبارة (محمد شريف 
مساعدية) يوم قال عن الشيوعيين ساخراً :(( إنهم سيُنْهون حياتهم بالتوْبة والحج إلى بيت الله الحرام)).
وفي تقديري-أخيراً- أن الكاتب الذي يستحق صفة المبدع أو الكاتب الكبير،هو الذي لا أتصوَّره يفكر-لحظة- في استغفال الناس، ناهيكم عن أنْ يستغفلوه.

شوهد المقال 1101 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جابر خليفة جابر ـ ثقوبُ عار – أكاليلُ غار قراءة في " ثقوب عارية " للروائي علي الحديثي

جابر خليفة جابر    يُصنفُ هذا العمل ضمن الروايات القصيرة إذ تتكون من 73 صفحة موزعة على 11 مقطعاً. ويتخذُ الحدث فيها مساراً
image

محمد هناد ـ آخر خرجة : «نداء الوطن» !

د. محمد هناد  بعد واقعة تعديل قانون الجنسية، ها هي السلطة تطالعنا بمسعى جديد لن يأتي لها إلا بمزيد من الجفاء. يتعلق الأمر بإنشاء «تحالف» (مع
image

جباب محمد نورالدين ـ هل يضحكون على الشعب هذه المرة ؟

د. جباب محمد نورالدين  لا أعلم إذا كان، هذه المرة، يضحكون على الشعب مثل بقية المرات، فقد قالوا له سابقا يجب ان تقدم التضحيات
image

العربي فرحاتي ـ نخب انتهازية طور التكون ..في مهمات قذرة...

د. العربي فرحاتي  في غياب دولة الحق والقانون والعدالة والحرية ..من الطبيعي أن يكون لكل مرحلة سياسية استبدادية انتهازيوها كحال نظامنا الجزائري..فكان لمرحلة شعار "من الشعب
image

رضوان بوجمعة ـ العقل السياسي وبناء التحول الديمقراطي

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 198 يواصل الجزائريون والجزائريات مسيرتهم السلمية من أجل إخراج الجزائر مما هي فيه، المسيرة بدأت منذ أكثر من عامين، وهدفها الأساسي
image

عادل السرحان ـ البراحة

عادل السرحان                في البراحة شجرة يقطين تزحف الى النهر نخلتان لنا وأخرى لجارنا عضتني أمي بأسنانها الجميلة يوم تغيبت عن المدرسة تحت إحداها وكل البلابل التي
image

مولود مدي ـ الإقتصاد الريعي في خدمة النظام السياسي الجزائري

مولود مدي  من أحد الأدوات الأساسية التي استعملتها السلطة في تشديد السيطرة على المجتمع: احكام القبضة على السوق الوطنية للسلع والمواد الإستهلاكية الأساسية، ومراقبة سوق العمل.ولهذا
image

عادل صياد ـ نخب بين " ثورية ، انتهازية ، جبانة "

عادل صياد   في هذه اللحظات التاريخية المفصلية والحاسمة، التي يصنع ملحمتها الشعبُ الجزائريُّ العظيم منذ اندلاع ثورة 22 فيفري 2019، وما تلاها من أحداث ومحطات، تشكّلت
image

نصرالدين قاسم ـ في الجمعة 107 السلمية تحاصر السلطة

نصرالدين قاسم إصرار السلطة على التدليس بقصد التدنيس، والاعتقالات والتجاوزات لقمع المسيرات ووقف الاحتجاجات، كشف عوراتها وفتح عليها جبهات جديدة ما لها عليها من سلطان، بدأت
image

فوزي سعد الله ـ مصير غاز الجزائريين في المياة الغربية للبحر المتوسط

فوزي سعد الله  عندما تُقرع طبول الحروب لن يفيد صم الآذانجزء هام من مستقبل الجزائريين يُلعب في مياه البحر المتوسط الغربية حول حقول الغاز البحري قرب

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats