الرئيسية | الوطن الثقافي | فوزي سعد الله - هل حقًّا طُرد كل أحفاد الأندلسيين من إسبانيا...؟

فوزي سعد الله - هل حقًّا طُرد كل أحفاد الأندلسيين من إسبانيا...؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

فوزي سعد الله 

....وهكذا، بعملية الطرد الجماعي لأحفاد الأندلسيين من إسبانيا في بداية القرن 17م، بهذا "الحل النهائي"، أو بالأحْرَى الذي اعتُقِد أنه كذلك ، أصبحتْ إسبانيا مسيحية كاثوليكية "خالصة" و"نظيفة" من أحفاد المسلمين بعد الانتهاء الرسمي من الترحيل في العام 1614م كما حَلِم بذلك فرناندو وإيزابيلا والأسقف توماس دي توركيمادا أول من قاد محاكم التفتيش في البلاد والقسّ تالابيرا وخليفته شِيشْنِيروشْ والإمبراطور شارل الخامس وفيليب الثاني وابنه فيلب الثالث. فيما أن العقود والقرون التالية ستكشف أن التطهير العرقي لم ينجح وأن مشروع الدولة "نقية الدّم" كان وَهْمًا غيرَ واقعي وأن لا وجود لدولة أو لأمة "نقية الدم" إلا في خيالات محبي هذا الوهم، فضلا عن أن محاكم التفتيش الإسبانية كانت تكتشِف في كل مرة وإلى غاية القرن 19م موريسكيين متخفِّيين في هويات مختلفة وملتزمين سرا، حسب المقدرة، بعاداتهم وتقاليدهم ومعتقداتهم الإسلامية ، بمن فيهم موريسكيون كانوا رهبانا ومطارنة على رأس الكنائس الكاثوليكية. وذلك ليس فقط في إسبانيا بل حتى في مستعمراتها في أمريكا الوسطى والجنوبية، وأيضا في جنوب شرق الولايات المتحدة الأمريكية حيث اتضح خلال تسعينيات القرن الماضي بفضل بحوث الأمريكي برينت كينيدي (Brent Kennedy) أن أقلية الميلينجونز (The Melungeons) أو الميلينجرز (The Malingers) خليطٌ من الهنود الحُمْر ومجموعات أندلسية/موريسكية، بشكل رئيسي، وحتى مجموعة صغيرة عثمانية/شمال إفريقية، بقوا يُمارِسون طقوسا وتقاليد إسلامية موروثة عن الوطن الأندلسي المفقود مُنْطَوِين على أنفسهم في جبال الآبَلاَشْ .

لم يتوقف أحفاد الأندلسيين عن إثارة المفاجأة والإعجاب بتمسكهم الشديد بهويتهم حتى ولو كلفهم ذلك المخاطرة بحياتهم وحياة ذويهم.

 

من بين هذه المفاجآت اكتشاف مسجد سري عام 1769م، أيْ بعد أكثر من 150 عام على الطرد الجماعي. 
كما اكتشف الباحثون أن أعدادا غير معروفة من الموريسكيين اختفت عن الأنظار أو غيّرتْ هوياتها لتفادي الطرد في سنوات 1609م/1614م ريثما تمر العاصفة، واختلط بعضهم بـ: "المسيحيين القدماء"، أيْ الإسبان من غير أحفاد الأندلسيين، خصوصا أن الشبه كبير بين الطرفين، واختلطوا بأعراق أخرى أيضا كالغَجَر، لا سيّما في إشبيلية. واكتشف الباحثون أن موريسكيين كثيرين عادوا من منافيهم المغاربية والفرنسية والإيطالية سرًّا إلى إسبانيا بعد عجزهم عن التأقلم مع البيئة الجديدة في برّ العدوة وقد أفلتوا من أعين وحسابات القائمين بالإحصائيات من أعوانالسلطات الإسبانية...

 

ولقد تفاجأتُ شخصيًا بوجود رجلٍ سياسي معروف في إسبانيا يحمل اسمًا عربيا وهو الاشتراكي خوسي ماريا بينيغاس حدَّاد (José María Benegas Haddad) الإسباني المولود في فنزويلا وبِاسمٍ عربي واضح ولا غبار عليه. خوسي ماريا بنيغاس حدَّاد محامٍ وسياسيٌ اشتراكي من إقليم الباسك في شمال إسبانيا حيث يَعتبِر الكثيرَ من الناس أنفسَهم هناك بعيدين عن الموريسكيين ومشاكلهم وعن ظاهرة الاختلاط الجِيني مع هؤلاء المسلمين في القرون الوسطى وبدايات عصر النهضة الأوروبية. فهل يكون هذا السياسي من أحفاد الموريسكيين من آل بن يَغَّش الأندلسيين الأمازيغ الذين كُيِّف لقبهم العائلي ليصبح بيِنِيغَاسْ باللغة الإسبانية بعد انهيار دولة المسلمين في الأندلس في نهاية القرن 15م...؟

وعندما جاءت التحوُّلات العميقة التي طالت إسبانيا في منتصف سبعينيات القرن الماضي إثر وفاة الدِّكتاتور الجنرال فرانكو، طَفَتْ مجددا الذاكرة المكبوتة على السطح، وأَعْلَنَتْ شرائح هامة من المجتمع الإسباني، دون خوف لأول مرة منذ قرابة 5 قرون، أنها تنحدر من الأندلسيين والموريسكيين الذين أُخرِجوا من ديارهم بغير حق...

 

من بين الذين فاجأوا الرأي العام والباحثين دوقة مدينة سيدونيا لويزة إيزابيل الفارس دي طوليدو (Luisa Isabel al ferris Do Tolido) التي كان لها لقاء مثير، وهي في بداية عقدها السابع من العمر، مع الباحث المغربي علي المنتصر الكتاني في قصرها الإسباني في بلدة سَانْ لُوقَا دِي بَارَامِيدَا قُرب مصبِّ الوادي الكبير (Guadalquivir). 
سألها الكتاني عن السبب الذي دفع بأحد أجدادها الذي كان دوق سيدونيا ومُمثِّل المَلِك الإسباني في المنطقة إلى المشاركة في انتفاضة بقايا الموريسكيين عام 1644م بدعمٍ من ملك البرتغال، وروى بهذه العبارات مضمون الحديث الذي دار بينهما قائلا:
"قلتُ لها: "ما سبب ذلك؟!". وإذا بجوابها كان أغرب مما كنت أتوقع، حيث أجابتني: "بديهي؛ لأن أصلنا – عائلة دوق مدينة سيدونيا – مسلمون، بل أكثر من ذلك إننا كنا مسلمين سِرًّا". وقالت لي: "تعال أُرِيكَ شيئا في قصرنا؛ كنت أدق حائطا وعندما أَسْقَطْتُه وجدتُ أسْفله مسجدا داخل القصر"، وفعلا صَلَّيْتُ (...) في ذلك المسجد داخل القصر. فإذن؛ هذا الدوق –رحمه الله– قام بمجهود كبير لتحرير الأندلس" .

 

 

إحدى الإسبانيات من أصول أندلسية إسلامية تُدلي بشهادتها عن معاناة أهل الاندلس وعن أصول أسرتها:

 

 
 

Le destin des descendants de musulmans de l'Espagne de la fin du 15 eme siècle et tout au long du 16 eme et 17 eme siècles une fois attrapés avec un Coran ou en train de faire la prière ou parfois juste en train de parler en arabe...Disons: des "signes de radicalisation" selon la terminologie française moderne post-Charlie Hebdo.....مصير أحفاد الأندلسيين في إسبانيا بعد سقوط مملكتهم الإسلامية في حال ارتكابهم "جريمة" قراءة القرآن، أو الصلاة أ والحديث باللغة العربية أو الصيام أو رفض أكل لحم الخنزير وشرب الخمر.

 

 

 


L'ame brisée des Morisques au moment d'embarquer pour quitter la terre de leurs ancêtres vers 1609/1614. La déportation vers les pays du Maghreb se faisaient sans leurs enfants moins de 11 ans, car l'église catholique voulait garder ces enfants pour en faire de "bons chrétiens"...c'était il y a plus de 400 ans , bien avant DAECH....الموريسكيون يغادرون الاندلس مطرودين بروح منكسرة ودون أطفالهم دون 11 عاما من العُمر، لأن الكنيسة الكاثوليكية رفضت السماح بأخذ الاطفال حتى تُربيهم "مسيحيين صالحين"....حدث ذلك قبل أكثر من 400 عام من ظهور "داعش"....

 

 

 


Les bataillons du rois d'Espagne en pleine batailles contre les Morisques révoltés et retranchés sur les hauteurs de leurs montagnes. En bas presque au milieu, on voit le village des Beni Djemla, qui a son équivalent, un quartier portant le même nom, dans la très andalouse ville de l'ouest de l'Algérie: Tlemcen....كتائب ملك إسبانيا فيي معارك ضارية ضد الثوار الموريسكيين المتحصنين على قمم جبالهم. في الأسفل، وسط اللوحة تقريبا، نلاحظ بلدة بني جملة مثلما هو مكتوب باللغة الإسبانية، البلدة التي لها نظير في مدينة تلمسان الجزائرية التي تُعد من أكثر مدن غرب الجزائر "أندلسيةً" ثقافيا وديمغرافيا..

 

 


Sur les montagnes de La Muela De Cortes, beaucoup de sang morisque a coulé. L'armée du roi d'Espagne y a fait un vrai carnage. Les Morisques ne voulaient pas se rendre, ils ont résisté dignement et courageusement. Ceux qui ont miraculeusement échappé à la mort ont été déportés, entre autres, vers Alger. Si vous êtes algériens, ces gens là pourraient être vos ancêtres....En Espagne dans la région de l'Alpujarras (جبال البشارات), le souvenir de la répression et la déportation qui s'en sont suivies est toujours gravé dans la mémoire collective. On se souvient surtout des larmes des déportés jetant un dernier regard sur leurs terres, leurs vergers et leurs maisons....الموريسكيون يقاومون جيوش ملك إسبانيا فوق جبال لا مْويلا دي كورتيس حيث قاتلوا باستماتة رغم قلة السلاح والإمكانيات. ورفضوا الاستسلام، مما أدى بالقوات الإسبانية إلى ارتكاب مجازر رهيبة ما زالت ذكراها حية في ذاكرة سكان المنطقة. السكان الذين يتذكرون بشكل خاص دموع مَنْ سلموا من الموت ونُفيُوا إلى الجزائر وجهات أخرى إسلامية. كانوا يسيرون نازلين من الجبال وهم يلتفتون خلفهم لإلقاء آخر نظرة على أرض الاجداد والديار والبساتين....
 
 

 

 

 


Les Morisques de la région de Béni Aarous, dite Vinaros par les Espagnols, en attente d'embarquement vers le Maghreb. Ces déportés musulmans d'Espagne du début du 17 ème siècle ont connu le même sort que ceux des autres Morisques de ce pays "très chrétien" à l'époque...
موريسكيو منطقة بني عروس ينتظرون ساعة ركوب البحر إلى المغرب العربي للحاق بسابقيهم من الموريسكيين المطرودين من بلادهم وديارهم بغير حق....

 

 

 

 


Débarquement des Morisques sur les Cotes d'Oran en Algérie et a coté de Fès au Maroc.....
وصول المطرودين الموريسكيين إلى سواحل مدينة وهران الجزائرية وفاس المغربية....

 

 

 


Les Morisques déportés se dirigeant soit vers les ports pour embarquer sous l’œil vigilant des gardes du roi d'Espagne, soit vers le nord pour traverser les Pyrénées et partir vers des pays musulmans via la France....
الموريسكيون المطرودون يسيرون نحو الموانئ لركوب البحر متوجهين إلى البلدان الإسلامية أو لاجتياز جبال البرانس شمالا للذهاب إلى الدول الإسلامية عبْر فرنس....المسيرة كانت شاقة وخطيرة تحت أعين جنود الملك المرافقين والساهرين على تنفيذ قرار الطرد....

 

 

 


Luisa Isabel al ferris Do Tolido Duchesse espagnole descendante de la noblesse du pays. Mais aussi descendante de Morisques musulmans. Dans son château, elle a hérité des ses ancêtres d'une mosquée secrète...Cette dame a publié, il y a quelques années, un livre sur la base des archives de sa famille et ses ancetres ....
الدوقة الإسبانية من أصل أندلسي مسلم لويزة إيزابيلا الفارس دي طوليدو تملك في قصرها مسجدا سريا ورثته عن أجدادها الذين تمسكوا بدينهم في الخفاء..

 

 


Homme politique espagnol basque l'avocat José María Benegas Haddad, un éventuel descendant des Ben Yaghghech ou Vénégas musulmans du royaume musulman de Grenade au 15 ème siècle...de père espagnol et de mère libanaise juive Doris Haddad....

السياسي الباسكي المحامي خوسي ماريا بنيغاس حداد من أب إسباني قد ينحدر من آل بن يغش الأندلسية ومن والدة لبنانية يهودية دوريس حدَّاد...

شوهد المقال 1403 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جباب محمد نور الدين ـ السير في الاتجاه المخالف و المسدود

د. جباب محمد نور الدين  قبل سفري إلى الشرق وإقامتي المؤقتة فيه للدراسة ،كنت قد قرأت عن الاستبداد الشرقي كما وصفه "هيغل" وبعده
image

مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان يدعو الجزائر إلى إنهاء استخدام العنف ضد المتظاهرين المسالمين

أعرب مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عن القلق البالغ بشأن تدهور وضع حقوق الإنسان في الجزائر واستمرار وتزايد القمع ضد أعضاء الحراك المنادي
image

عثمان لحياني ـ انتزاع حق التظاهر و أحزاب الحراك في سجون الداخلية

عثمان لحياني  الثورات لا تطلب رخصة، حراك انتزع حق التظاهر انتزاعا، تقر به السلطة الآن بعد أن نجح الحَراك في امتحان العودة الى الشارع.الحراك مثّل مدرسة
image

وليد عبد الحي ـ البابا فرانسيس: هل جئت العراق تطلب نارا ام تشعل البيت نارا

أ.د.وليد عبد الحي التغطية الاعلامية التي حفلت بها زيارة البابا فرانسيس الى العراق اليوم بخاصة من قناة تقدم نفسها على أنها قناة "المقاومة" تكشف
image

نجيب بلحيمر ـ على طريق "استحالة الحكم"

نجيب بلحيمر  الشارع لا يقيم وزنا لما تقوله "نخب" العالم الافتراضي، وحملات الدعاية والتضليل بلا أثر عليه، هذه خلاصة واضحة يمكن أن يراها كل من تابع
image

نوري دريس ـ السلطة الجزائرية واستمرار سياسة الإنكار

د. نوري دريس  للاسبوع الثالث علي التوالي, خرج الالاف من الجزائريين الى شوارع المدن للتعبير عن رفضهم لنمط تسيير الدولة الحالي, والمطالبة بببناء دولة القانون.
image

رضوان بوجمعة ـ استمرار الضغط الشعبي وغياب العقل السياسي

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 197 دخل الحراك الشعبي السلمي، اليوم، جمعته الثانية من عامه الثالث، ورغم كل هذا الوقت الذي مر، لايزال الإصرار الشعبي من
image

خديجة الجمعة ـ الرحيل

خديجة الجمعة  احتاج إلى الرحيل عن العالم؛ والغوص بالأعماق . أعماق الروح، لأن لاأفكر بأحد، لأن أحب ذاتي ، لأن أعشق وجودي في الكون. نعم قرأت
image

عز الدين عناية ـ الكنيسة في العراق

عزالدين عنايةأعادت الأوضاع المتوترة التي تعيشها منطقة الشرق الأوسط في السنوات الأخيرة، لا سيما في العراق وسوريا، تحريك مسألة الأقليات والطوائف في الأوساط الدينية والسياسية
image

بوداود عمير ـ "أبي، ذلك القاتل" من أدب الإعتراف جرائم فرنسا في الجزائر ثييري كروزي

بوداود عمير  هناك بعض الأعمال الأدبية تبدو مرتبطة "بالذاكرة"، تتضمن شهادات إنسانية مؤثرة، تشرح التاريخ في بعده الأخلاقي والإنساني، من عمق الواقع."أبي، ذلك القاتل": كتاب صدر

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats