الرئيسية | الوطن الثقافي | أحمد سعداوي - الله

أحمد سعداوي - الله

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

أحمد سعداوي 

 

 

أي فرد في الأكثرية المؤمنة بالله، أمس واليوم وغداً، حين تواجهه في لحظة صفاء وصدق مع الذات قد يخبرك بأنه لم ينشئ أي صلة مباشرة مع "الله"، وان "الله" هذا كما سمع عنه وتعرف عليه ثم اندرج في خطة الإيمان به، يبقى مصدر اضطراب وقلق وتشويش بالنسبة له، وقد يستعين أحدهم بصور طفولية أولى، تبدو أكثر دفئاً ومصداقية. تتعدد الصور الطفولية عن الله، ولكن هناك مشترك عام بينها على ما يبدو، فالله رجل ضخم، يميل الى السمنة، وربما عجوز بلحية. وهو فوق دائماً، يستعمل الغيوم كوسائد وأفرشة وثيرة.
بالنسبة لي، في أبعد ذكرى لي، كان جدي هو الصورة الضبابية الأولى عن الله، ثم حين كنت أسمع المذيع العراقي الشهير رشدي عبد الصاحب وهو يقرأ مفتتح البث اليومي على التلفزيون العراقي في أوائل الثمانينيات، وكان يرافق صوته مشاهد لغيوم وسماوات وجبال، وهو يقرأ: لو أنزلنا هذا القرآن على جبل.. لرأيته خاشعاً متصدعاً من خشية الله.
كنت أحسبه هذا هو صوت الله.
ولو أردنا الحقيقة، فان هذا هو جوهر التجربة الانسانية العاطفية مع الله، إنها لم تتعد تصورات طفل في الرابعة. الفرق أنها عند البالغين معقدة بالزخارف أكثر، ولكن الحشوة هي ذات الحشوة.
ما هي هذه الحشوة يا ترى؟
إن لم يتأنسن الله، وكل الكائنات الميتافيزيقية المصاحبة له، فأنه يبقى ثقباً أسود. يبتلع الأشياء ولا يعطي استجابة ما. لذلك فإن "التجريد" التام لله ينفيه من حياة البشر، ويجعله عدماً. أما "التجسيد" فهو النافذة التي يدخل فيها الله لاعباً أساسياً في حياة الإنسان كفرد وفي حياة الجماعات البشرية.
بمراجعة سريعة لكل الأديان الفاعلة في عصرنا الحالي سنرى أن الله يتبدى فيها من خلال أشكال، وهي أشكال يستطيع الانسان لمسها ورؤيتها والتماس العاطفي معها. الايقونات والمجسمات والصور، وحتى شبابيك وقباب الاماكن المقدسة، الألوان والأشكال والأصوات والتنغيمات والأناشيد، كلها عناصر مادية انسانية تقتنص تجريدات الذات الإلهية، وتجعلها حاضرة في حياة الناس وحميمة.
حتى في التجارب الدينية التي تريد تحطيم كل الوسائط ومحوها تماماً، فإنها لا تفعل شيئاً سوى فسح المجال لوسيط جديد هو الجماعة المتشددة وطقوسها وأنماطها وأشكالها، أي إنها لا تحرر الانسان من الإيقونات لتعيده الى ذاته، وإنما لترصفه في كتيبة الجماعة.
في زمننا هذا المليء بالأديان والمتحمسين لها، والخالي بشكل قاحل من أي روحانيات حقيقية، فإن الاتصال بالله، يتعدد، "بعدد أنفاس الخلائق". هناك من يتصل بالله كي يتزود بالطمأنينة، ويغدو أكثر قوة لمواجهة الحياة، وهناك من يتشبث برسومه وأشكاله، وهناك من لا يتصل ولا يحاول، وإنما هو يستخدم الله الموجود والموروث كصمغ للصق الجماعة المؤمنة، أو وسيلة للصراع والتكسب. يجعل الله خادماً عنده، ويوهم الناس أنه خادم الله..!

 

شوهد المقال 996 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

عادل السرحان في 03:14 12.05.2015
avatar
زمن مليء بالأديان نعم قاحل من أي روحانيات حقيقية الجواب لا . الله هو الله أقتربنا منه أم ابتعدنا . فلا التجسيد يقربه منا ولا الغيب يبعده عنا ، أفهم ان البعض يوهم الناس لغايات شتى أنه خادم لله . ولكني لم أفهم كيف يتأتى لكائن من كان ان يجعل الله خادما عنده ؟ هذه العبارة غريبة اللفظ والمعنى .

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جابر خليفة جابر ـ ثقوبُ عار – أكاليلُ غار قراءة في " ثقوب عارية " للروائي علي الحديثي

جابر خليفة جابر    يُصنفُ هذا العمل ضمن الروايات القصيرة إذ تتكون من 73 صفحة موزعة على 11 مقطعاً. ويتخذُ الحدث فيها مساراً
image

محمد هناد ـ آخر خرجة : «نداء الوطن» !

د. محمد هناد  بعد واقعة تعديل قانون الجنسية، ها هي السلطة تطالعنا بمسعى جديد لن يأتي لها إلا بمزيد من الجفاء. يتعلق الأمر بإنشاء «تحالف» (مع
image

جباب محمد نورالدين ـ هل يضحكون على الشعب هذه المرة ؟

د. جباب محمد نورالدين  لا أعلم إذا كان، هذه المرة، يضحكون على الشعب مثل بقية المرات، فقد قالوا له سابقا يجب ان تقدم التضحيات
image

العربي فرحاتي ـ نخب انتهازية طور التكون ..في مهمات قذرة...

د. العربي فرحاتي  في غياب دولة الحق والقانون والعدالة والحرية ..من الطبيعي أن يكون لكل مرحلة سياسية استبدادية انتهازيوها كحال نظامنا الجزائري..فكان لمرحلة شعار "من الشعب
image

رضوان بوجمعة ـ العقل السياسي وبناء التحول الديمقراطي

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 198 يواصل الجزائريون والجزائريات مسيرتهم السلمية من أجل إخراج الجزائر مما هي فيه، المسيرة بدأت منذ أكثر من عامين، وهدفها الأساسي
image

عادل السرحان ـ البراحة

عادل السرحان                في البراحة شجرة يقطين تزحف الى النهر نخلتان لنا وأخرى لجارنا عضتني أمي بأسنانها الجميلة يوم تغيبت عن المدرسة تحت إحداها وكل البلابل التي
image

مولود مدي ـ الإقتصاد الريعي في خدمة النظام السياسي الجزائري

مولود مدي  من أحد الأدوات الأساسية التي استعملتها السلطة في تشديد السيطرة على المجتمع: احكام القبضة على السوق الوطنية للسلع والمواد الإستهلاكية الأساسية، ومراقبة سوق العمل.ولهذا
image

عادل صياد ـ نخب بين " ثورية ، انتهازية ، جبانة "

عادل صياد   في هذه اللحظات التاريخية المفصلية والحاسمة، التي يصنع ملحمتها الشعبُ الجزائريُّ العظيم منذ اندلاع ثورة 22 فيفري 2019، وما تلاها من أحداث ومحطات، تشكّلت
image

نصرالدين قاسم ـ في الجمعة 107 السلمية تحاصر السلطة

نصرالدين قاسم إصرار السلطة على التدليس بقصد التدنيس، والاعتقالات والتجاوزات لقمع المسيرات ووقف الاحتجاجات، كشف عوراتها وفتح عليها جبهات جديدة ما لها عليها من سلطان، بدأت
image

فوزي سعد الله ـ مصير غاز الجزائريين في المياة الغربية للبحر المتوسط

فوزي سعد الله  عندما تُقرع طبول الحروب لن يفيد صم الآذانجزء هام من مستقبل الجزائريين يُلعب في مياه البحر المتوسط الغربية حول حقول الغاز البحري قرب

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats