الرئيسية | الوطن الثقافي | كاظم مرشد السلوم - من التوثيق إلى الوثائقي - الاسقاط الفكري والإيديولوجي على الوثيقة

كاظم مرشد السلوم - من التوثيق إلى الوثائقي - الاسقاط الفكري والإيديولوجي على الوثيقة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image


كاظم مرشد السلوم - العراق

 


أصبح التوثيق لكل ما يجري من حولنا هو السمة الابرز  لهذا العصر، ربما بقصدية احيانا وبغيرها في احيان اخر، ولم يعد الحصول على الوثيقة مهيأ ومخطط له مسبقا دائما، وان كان ليس كذلك لمن يهتم بالتوثيق، وربما الأرشفة ايضا، فهناك آلاف الكاميرات، موضعة في العديد من الاماكن العامة والشوارع، تراقب وتسجل حركة الناس، ليس بقصد التوثيق، وإنما بقصد التسجيل، الذي يأتي معظمه، ضمن الضرورة الأمنية، بعد موجة العنف التي تصاعدت كثيرا في معظم دول العالم، لكن هذه الكاميرات، ربما تسجل وثائق مهمة، لا تقدر بثمن، وتتميز مثل هذه وثائق بسرعة انتشارها، بعد ثورة المعلومات والتقنيات الهائلة، وإضافة الى هذه الكاميرات، ثمة هواة مهتمين بتوثيق كل ما يجري حولهم، وكذلك توثيق تفاصيل حياتهم، ولطالما سجلت كاميرات هؤلاء الهواة، أحداثا مهمة، كان لها الاثر الكبير في التأثير على مشاعر الناس، متعاطفين، وغاضبين، ازاء ما تحمله هذه الوثيقة. 
تناقض المشاعر هذا، لا يقتصر على عامة الناس فقط، بل يتعداه الى ذوي الاختصاصات المختلفة، سياسيون، فنانون، صحفيون وإعلاميون، مؤرخون، وغيرهم، ويشكل تناقض المشاعر هذا، الفعل الاخير الذي ينتجه اي من هؤلاء على هذه الوثيقة .

 

هذا التناقض في المشاعر لا يتأتى من فراغ، بل هو نتاج للأفكار والأيديولوجيا التي يحملها هذا الشخص أو ذاك، وبالتأكيد فان السياسي الاميركي، يتبنى افكارا غير تلك التي يتبناها غيره من السياسيين في بلدان اخرى، حتى وان التقت المصالح فثمة فرق يبقى قائما باستمرار، هذا الامر ينعكس على البقية التي ذكرنا بالتأكيد . 
وما يهمنا هنا كيف يمكن لتناقض المشاعر المتكون لدى المهتمين بالتعامل مع الوثيقة السينمائية نتيجة للإسقاط الفكري والأيديولوجي ,والثقافي والاجتماعي الذي يتبنى كل منهم، أن يؤثر في طريقة التعامل مع هذه الوثيقة سينمائيا .
فحادثة  مثل ضرب البرجين التوأمين في نيويورك في الحادي عشر من سيتمر، وثقت بعدة طرق منها كاميرا المراقبة، كاميرات الهواة، ومن ثم كاميرات محطات التفلزة، وكانت كل الوثائق تسجل لحظة ضرب البرجين، ومن ثم انهيارهما، هذه الوثيقة شاهدها الملايين في كافة ارجاء العالم، وبشكل مباشر .
ولكن كيف تم التعامل معها، وكيف وظفت مستقبلا في العديد من الافلام، سواء الوثائقية او الروائية، حيث استخدمت مئات المرات في العديد من الافلام، وكل مخرج فيلم وظفها وفقا لثيمة العمل والهدف الذي انتج من اجله، تبعا لفكره  وأديولوجيته، وبالتأكيد كان الاختلاف واضحا في طريقة التوظيف وهدفها .
ثلاثة منتجين هم  ( الآن بريغان، جاك بيران، نيكولا مورفي) قاموا بتكليف 11 مخرجا من 11 بلدا لإنجاز فيلم من 11 دقيقية عن حادثة الحادي عشر من سبتمبر، كل بمفرده وبحسب رؤيته للحدث تاركين لهم حرية الاختيار وبحسب تجربة وحس وخلفية المخرج الثقافية والتاريخية والفنية وقد وجهت الدعوات الى كل من :

 

 

مشروع أفلام 11 سبتمبر

 

 


1. كين لوتش من المملكة المتحدة 
  2. كلود ليلوتش من فرنســــا             
3. شين بين من أمريكـــــا 
4. غوانزاليز انريتو من المكسيك
5. يوسف شاهين من مصر 
6. سميرة مخلباف من ايران
7. أدريسا أدويد راووغو من بوركينا فاسو 
8. ميرا نايير من الهند
9. دانيس تافونيك من البوسنة 
10. شوهي ايمامورا من اليابان 
11. جيتاي عاموس من أسرائيل

 

 


وقد جاءت الأفلام على وفق رؤى خاصة بكل مخرج ازاء هذه الواقعة الحقيقية ولكن بإسقاط إيديولوجي وفكري يمثل ثقافة بلد المخرج ونظرة شعب هذا البلد الى الواقعة من خلال وجهة نظرهم الخاصة الى الولايات المتحدة والى نظامها الرأسمالي والى ما تقوم به من حروب في أرجاء العالم، لذلك كان الواقع الحقيقي واحد وهو ضرب برجي التجارة العالمية، ولكن الرؤيا الى هذا الواقع تباينت بين مخرج وآخر، فرؤية "يوسف شاهين" للحدث اختلفت تماما عن رؤية المخرج الاسرائيلي "جيتاي عاموس"  كون الموضوع له علاقة بصراع يمتد لعقود عدة بين إسرائيل والعرب الذين لهم موقفهم الخاص من الولايات المتحدة بسبب استمرار تأييدها لما تقوم به اسرائيل في المنطقة. وجاء تناول الواقع في هذه الأفلام على النحو التالي:
 
لقراءة كامل المقال وتحميله  

 

http://doc.aljazeera.net/DocGallery/Media/Documents/2012/12/30/20121230103047845734.pdf

الجزيرة الوثائقية

 

 

شوهد المقال 1069 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جباب محمد نور الدين ـ السير في الاتجاه المخالف و المسدود

د. جباب محمد نور الدين  قبل سفري إلى الشرق وإقامتي المؤقتة فيه للدراسة ،كنت قد قرأت عن الاستبداد الشرقي كما وصفه "هيغل" وبعده
image

مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان يدعو الجزائر إلى إنهاء استخدام العنف ضد المتظاهرين المسالمين

أعرب مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عن القلق البالغ بشأن تدهور وضع حقوق الإنسان في الجزائر واستمرار وتزايد القمع ضد أعضاء الحراك المنادي
image

عثمان لحياني ـ انتزاع حق التظاهر و أحزاب الحراك في سجون الداخلية

عثمان لحياني  الثورات لا تطلب رخصة، حراك انتزع حق التظاهر انتزاعا، تقر به السلطة الآن بعد أن نجح الحَراك في امتحان العودة الى الشارع.الحراك مثّل مدرسة
image

وليد عبد الحي ـ البابا فرانسيس: هل جئت العراق تطلب نارا ام تشعل البيت نارا

أ.د.وليد عبد الحي التغطية الاعلامية التي حفلت بها زيارة البابا فرانسيس الى العراق اليوم بخاصة من قناة تقدم نفسها على أنها قناة "المقاومة" تكشف
image

نجيب بلحيمر ـ على طريق "استحالة الحكم"

نجيب بلحيمر  الشارع لا يقيم وزنا لما تقوله "نخب" العالم الافتراضي، وحملات الدعاية والتضليل بلا أثر عليه، هذه خلاصة واضحة يمكن أن يراها كل من تابع
image

نوري دريس ـ السلطة الجزائرية واستمرار سياسة الإنكار

د. نوري دريس  للاسبوع الثالث علي التوالي, خرج الالاف من الجزائريين الى شوارع المدن للتعبير عن رفضهم لنمط تسيير الدولة الحالي, والمطالبة بببناء دولة القانون.
image

رضوان بوجمعة ـ استمرار الضغط الشعبي وغياب العقل السياسي

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 197 دخل الحراك الشعبي السلمي، اليوم، جمعته الثانية من عامه الثالث، ورغم كل هذا الوقت الذي مر، لايزال الإصرار الشعبي من
image

خديجة الجمعة ـ الرحيل

خديجة الجمعة  احتاج إلى الرحيل عن العالم؛ والغوص بالأعماق . أعماق الروح، لأن لاأفكر بأحد، لأن أحب ذاتي ، لأن أعشق وجودي في الكون. نعم قرأت
image

عز الدين عناية ـ الكنيسة في العراق

عزالدين عنايةأعادت الأوضاع المتوترة التي تعيشها منطقة الشرق الأوسط في السنوات الأخيرة، لا سيما في العراق وسوريا، تحريك مسألة الأقليات والطوائف في الأوساط الدينية والسياسية
image

بوداود عمير ـ "أبي، ذلك القاتل" من أدب الإعتراف جرائم فرنسا في الجزائر ثييري كروزي

بوداود عمير  هناك بعض الأعمال الأدبية تبدو مرتبطة "بالذاكرة"، تتضمن شهادات إنسانية مؤثرة، تشرح التاريخ في بعده الأخلاقي والإنساني، من عمق الواقع."أبي، ذلك القاتل": كتاب صدر

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats