الرئيسية | الوطن الثقافي | محمد عبد الحميد - الطريقة الرحمانية قراءة في كتاب محمد مفلاح

محمد عبد الحميد - الطريقة الرحمانية قراءة في كتاب محمد مفلاح

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
محمد عبد الحميد
 
 
من كتاب الروائي والباحث محمد مفلاح الموسوم (من تاريخ الطريقة الرحمانية في منطقة غليزان وضواحيها).
..........
"لما شرعتُ في انجاز كتابي عن " أعلام منطقة غليزان" وكان ذلك في مرحلة التسعينيات من القرن الماضي، اكتشفتُ أن تراثنا الروحي العريق لازال ينتظر من الباحثين والمؤرخين الجزائريين جهودا متواصلة لجمعه وتدوينه ودراسته في ضوء المناهج المعاصرة بغرض دمجه ضمن تاريخ الجزائر الثقافي العام حتى يصير جزءا من الذاكرة الوطنية بكل أبعادها الحضارية. 
وللمساهمة في هذا الجهد فكرتُ يوما في تأليف كتاب عن تاريخ الطرق الصوفية في منطقة غليزان وبخاصة عن الطريقة الخلوتية الرحمانية التي لم تنل حظها من البحث والدراسة، وقد أطلعتُ على كتب منشورة في التاريخ والتراث بحثًا عن أي معلومة تفيدني لإنجاز بحث عن هذه الطريقة الصوفية وبالأخص عن زواياها المنتشرة في منطقة غليزان وضواحيها منذ نهاية العهد العثماني، ولكنني لم أجد في تلك الكتب ما كنت أرغب فيه وحتى المؤلفات التي كُتبت عن الطريقة الخلوتية الرحمانية في الجزائر لم تذكر زواياها التي أسست في الجهة الغريبة من البلاد ولا أعلامها الذين أسهموا في نشر تعاليمها، ولاحظت أن عمل هؤلاء الباحثين اقتصر على تواجد هذه الطريقة بوسط وشرق وجنوب الجزائر فقط. 
قد يستغرب المهتم بالبحث عن تاريخ الطريقة الرحمانية في الجزائر من تغييب جهود أعلام هذه الطريقة بمنطقة غليزان وضواحيها، ومنها تضحيات العالم الصوفي الشيخ محمد المنور (الشهير بالشيخ المنور) الذي أخذ عن الشيخ محمد بن عبدالرحمن الزواوي الأزهري نفسه، وبعد الدراسة وتسلم الإذن، تولى مهمة مقدم للطريقة الرحمانية في جهة الغرب الجزائري، وقام بدور كبير في نشر تعاليمها وتأسيس المراكز العلمية وتدريس العلوم الدينية واللغوية، وقد اكتشفتُ من خلال هذا البحث أن الشيخ محمد المنور بذل جهودا علمية جبارة خلال القرن التاسع عشر الميلادي، وبعد وفاته واصل مسيرته العلمية تلاميذُه الأوائل الذين انتشروا في كل منطقة غليزان وضواحيها، وأخص بالذكر: الشيخ جلول بلفوضيل، والشيخ قدور بلمكي، والشيخ بلمهل المازوني، والشيخ بن عامر الحراثي، والمقاوم الشيخ بن عبدالله بن فاطمة، والمقاوم الشيخ محمد بصافي المتوفى في الحجاز، والشيخ أحمد بن بدرة، والمقاوم الشيخ عبدالعزيز الصغير خليفة الثائر الشيخ سيدي الأزرق بلحاج. 
ومن خلال هذا البحث الذي يظل في حاجة إلى إثراء وتصحيح أيضا، تعرفتُ على بعض أعلام منطقة غليزان خريجي زاوية بلدة الهامل (بوسعادة) التي أسسها الشيخ محمد بن أبي القاسم سنة 1863م، ولكنهم لم يحظوا إلى حد الآن بأي ذكر في كل مؤلفات الباحثين والمؤرخين الجزائريين.
وأمام هذا النقص شرعتُ في انجاز هذا البحث على أمل إنقاذ جانب مهم من تاريخنا الثقافي من الإهمال والضياع والطمس. وحاولتُ أن أتحدث فيه عن الطريقة الخلوية الرحمانية وانتشارها في منطقة غليزان وضواحيها، وبخاصة عن أعلامها وزواياها، وعملتُ على التعريف بالشيخ محمد المنور الذي يعد من أبزر أعلام الطريقة الرحمانية في الغرب الجزائري.
ويحتوي هذا البحث على مقدمة ومدخل وأربعة فصول وخاتمة:
- في المقدمة ذكرتُ بعض الأسباب التي دفعتني للكتابة عن الطريقة الخلوية الرحمانية، وأعلامها بمنطقة غليزان وضواحيها. 
- مدخل البحث، وتطرقتُ فيه إلى بعض المحطات من تاريخ التصوف في منطقة غليزان. 
- الفصل الأول، وكتبتُ فيه عن الطريقة الخلوية الرحمانية وزواياها المنتشرة في مختلف مناطق الجزائر.
- الفصل الثاني، وترجمتُ فيه للشيخ محمد المنور اليحياوي تلميذ الشيخ محمد بن عبدالرحمن الأزهري، وخليفته بالغرب الجزائري. 
- الفصل الثالث، وتحدثتُ فيه عن تلامذته الأوائل، وعن بعض المشايخ الذين أخذوا مباشرة عن هؤلاء التلاميذ.
- الفصل الرابع، وتطرقتُ فيه إلى جيل آخر من مشايخ الطريقة الرحمانية الذين تخرجوا من الزاوية القاسمية ببلدة الهامل أو الذين أخذوا الإذن عن شيخها، وذكرت مشايخ آخرين كان لهم دور مهم في نشر هذه الطريقة.
- الخاتمة، وتحدثتُ فيها عن أهم النتائج التي توصلتُ إليها.
في الختام أتوجه بالشكر الجزيل لكل الأشخاص الذين قدموا لي يد المساعدة، وأتمنى أن أكون بهذا الجهد المتواضع قد حققتُ رغبة المهتمين بتراثنا الروحي وبخاصة تاريخ الحركة الصوفية في بلادنا."
 
 

شوهد المقال 1727 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رياض بن وادن ـ ربما حلنا في لعبة الليغو!!

رياض بن وادن   تَأكّد بأنه لو تطلب من طفل في أوروبا أن يختار هدية لتشتريها له لاختار -في غالب الأحيان- دون شك ودون تردد لعبة
image

نجيب بلحيمر ـ حملة الاعتقالات.. تحضيرات "العرس" بدأت

نجيب بلحيمر   الاعتقالات تتوالى, وهي الآن تستهدف من تعتبرهم السلطة, بسذاجتها, قادة الثورة السلمية رغم أن هؤلاء المعتقلين( ورفاقهم الذين سيلحقون بهم قريبا) لم
image

زهور شنوف ـ "لا شيء حقيقي هنا سوى البناية"

زهور شنوف   ظلمة كثيفة في الرواق الطويل للطابق الخامس من بناية كولونيالية محشورة في شارع يعج بباعة العملة الصعبة.. باعة يحملون في أيديهم كل أنواع
image

محمد حاجي ـ انتخابات على الطريقة الجزائرية

محمد حاجي  من زاوية أخرى  لعلَّ مُحاولة فهم ما يحدث اليوم من فرضٍ لانتخابات "على الطريقة الجزائرية"، وما يُرافقه من اعتقالاتٍ لوجوهٍ معارِضة، لا
image

فوزي سعد الله ـ باب عَزُّونْ... الجزائر المحروسة

فوزي سعد الله   هكذا كان شارع باب عزون، الشارع الذي يحمل اسم أحد الأبواب الخمسة لمدينة الجزائر التاريخية وأهمها اقتصاديا واجتماعيا، في العهد العثماني قبل
image

العائد من الآخرة اصدار للشاعر العراقي حيدر البرهان ...قصيدة نحنُ الزَّوارق ..

  البرهان حيدر            نحن الزَّوارقتلهو بنا الأمواج يَلهُو بنا النّهر، والبحر، والمحيط... وهذا الدهرُ الغريبْ. وُلِدنا من رحمِ حجرٍ، نَهِيم على جسدهِ العاري بغير نقط.
image

وليد عبد الحي ـ تونس بين مترشح بلا هوية آيديولوجية وسجين ينتظر القرار

 أ.د. وليد عبد الحي  تقف تونس في المقاييس الدولية الاقرب للموضوعية على رأس الدول العربية في مجال الديمقراطية ، ففي عام 2018 احتلت المرتبة الأولى
image

ناصر جابي ـ هل تتجه الجزائر نحو أسوأ السيناريوهات؟

د. ناصر جابي  تعيش الجزائر هذه الأيام حالة استقطاب سياسي حاد، يمكن أن يؤدي إلى ما يحمد عقباه في الآجال القريبة، إذا استمرت الاتجاهات
image

محمد هناد ـ لا لانتخابات رئاسية مفروضة !

د. محمد هناد  أيها السادة أعضاء القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي :  القرار الذي اتخذتموه بصورة متسرعة وانفرادية بشأن إجراء انتخابات رئاسية قبل
image

خيط الدم للشاعر الإيراني علي موسوي كرمارودي ..ترجمة الشاعر العراقي محمد الأمين الكرخي

ترجمة : محمد الأمين الكرخي         لابد من أن نراك متجليا في الحقيقة وفي العشب الذي ينمو وفي الماء الذي يروي وفي الحجر الذي للصمود يرمز وفي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats