الرئيسية | الوطن الثقافي | رائد جبار كاظم - فلسفة الخيال..مشروع فكري في كتاب

رائد جبار كاظم - فلسفة الخيال..مشروع فكري في كتاب

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
د. رائد جبار كاظم




اكاد اجزم ان الخيال يعد موضوعاً مفتوحاً لجميع العلوم والفنون والآداب والثقافات والاديان، ولديه نوافذ مشرعة على الجميع لا تقبل الانغلاق، لان عدم الحاجة الى الخيال امر مستحيل ومضر جداً بالوجود الانساني، وان الشعوب والامم والثقافات والحضارات المتقدمة انما نمت وتطورت وكبرت بفضل سعة خيالها، فهي تحيا وتتقدم وتموت وتتقهقر بالخيال، خيالها الديني والادبي والعلمي والفلسفي والفني والجمالي والذوقي. 
ولعل هذا السبب واسباب اخرى حفزت ووجهت الباحث الجاد الدكتور رحيم الساعدي، استاذ الفلسفة الاسلامية المساعد في كلية الآداب ـ الجامعة المستنصرية، للولوج في هذا العالم والموضوع المترامي الاطراف، والذي يحتاج فعلاً الى خيال وامكانية بحثية ومنهجية وفكرية وثقافية متنوعة لأجل الخوض في موضوع الخيال وتفرعاته.
واجد ان الساعدي بحق يمتلك تلك الامكانية والدافعية للخوض في غمار الخيال وبيان فلسفته، ولديه الشجاعة لذلك، فالموضوع بحق يحتاج الى شجاعة خيالية، وهي متحققة لدى الكاتب، فضلاً عن حقيقة مهمة وهي ان الساعدي شاعر مرهف الحس والمشاعر والذوق، ولذلك حضر الادب والوجدان الى جانب الفلسفة بقوة في كتاب ( فلسفة الخيال ).
كتاب ( فلسفة الخيال : قراءة في محرك الابداع والتغيير والمستقبل ) ذو الصفحات المئتين، والفصول العشرة، الصادر في بغداد 2015، سياحة بحثية جادة ولجت حقول متنوعة من العلوم والفنون والفلسفات، وانتقالة من موضوع الى آخر تهم المختصين وغيرهم، فالباحث اتحفنا في تلك الانتقاءات والانتقالات، فمن دلالة الخيال وتعاريفه، الى الخيال والاسطورة،والخيال وعلم النفس، والخيال وعلم الاجتماع، والخيال والعلم، والخيال والفلسفة، والخيال والتصوف، والخيال والمستقبل، والخيال والأدب، والخيال والفن والجمال.
كل هذه الموضوعات المنتقاة ما كان لها ان تكون لولا الفكر النير، والصبر الجميل، والعمل المخلص،للباحث، وقد كان لاهتمامه بالدراسات المستقبلية وبفلسفة التاريخ والتنمية البشرية الاثر البالغ في صياغة افكار الكتاب وبناء اسلوبهوسعة مصادره.
" ان علينا الاعتراف انه لا توجد امة لا تتمتع بخيال ما، واذا قدمت هذه الامة حضارة ما، فذلك يعني ان خيالها على مستوى الافراد والمجتمع انما هو خيال فعال ومتميز وراق، اما التي لم تقدم فأفتقرت الى الشروط التنموية للابتكار والعلم "
هذه العبارة المقتبسة والمنتقاة من الكتاب تبين الحقيقة المنطقية والحضارية والفكرية لما يلعبه الخيال في صناعة الافكار والحضارات والعلوم للأمم والشعوب، فالخيال امر حتمي لا مهرب منه، وشرط مهم من شروط النجاح والابداع والتغيير في المجالات كافة.
والباحث اجاد في جعل الخيال عنصراً مهماً ومحركاً للإبداع والتغيير والمستقبل، ونحن نؤيد ذلك، لان الخيال عامل اساسي لا يستغنى عنه، فهو فضاء الشاعر والعالم والمفكر والفنان.
محاولة جريئة وجادة سجلها الساعدي في كتابه، وهي ان تجربة وامكانية الخيال ذات طابع ميتافيزيقي كما هو معروف عند مجموعة من الباحثين والكتاب، ولكنه قدم حقيقة وصورة اخرى للخيال وهي ان ثماره ذات بعد فيزيقي ونفع سايكلوجي وسيسولوجي تسهم في صناعة الانسان وتحقيق التنمية البشرية. 
ان كتاب فلسفة الخيال فيه من المادة العلمية التي تعين المهتمين والباحثين والدارسين في تلبية احتياجهم الفكري والبحثي والمعرفي، وهو دراسة جادة تحفزنا على تنشيط خيالنا وتدفعنا لتفعيل طاقتنا المكنونة وان نكون اكثر فاعلية وحيوية وابداع لصناعة الحياة حاضراً ومستقبلاً، وبناء شخصية الفرد والمجتمع على اسس ليست خيالية، وانما تحفز الخيال لتقديم كل ما هو نافع وجديد ومفيد في هذا الوجود الذي يستحق ان نحياه بأفضل الصور واكملها لتحقيق سعادتنا وكمالنا واملنا المنشود.
 
ان كتاب فلسفة الخيال بحق يحمل مشروعاً فكرياً قد الم الباحث بمفاصله وطرق ابوابه ليفتح نافذة للباحثين للولوج في عالم الخيال وفلسفته، وانه اراد من خلال كتابه ان يحقق الهدف المنشود في الشق الثاني من العنوان وهو ان يكون الخيال محركاً للابداع والتغيير والمستقبل، ومعرفتي بفكر الساعدي انه ينشد نقل البحث من الجانب النظري الى الجانب التطبيقي، وهو ما يسعى له اليوم في كتاباته وبحوثه الجادة للعمل على تأسيس الفلسفة التطبيقية في حقولها ومباحثها المتعددة، وهذا ما نتمناه ايضاً من المهتمين والباحثين لتطوير واقع البحث الفلسفي العربي والوصول به الى مستويات عملية تخدم الفرد والمجتمع في الحياة اليومية والعملية، وان تكون الفلسفة نمطاً ونسقاً ومنهجاً للتفكير والعمل والتنوير. 
 

شوهد المقال 2171 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

بوداود عمير ـ مارادونا ..شي غيفارا الرياضة

معظم صحف العالم اليوم، تحدثت عن رحيل مارادونا، الظاهرة الكروية العالمية؛ صحيفة "ليمانيتي"، أفردت غلاف صفحتها للاعب الارجنتيني، ونشرت عددا من المقالات عنه موثقة بالصور.
image

نجيب بلحيمر ـ وهم الحل الدستوري

نجيب بلحيمر  ما الذي يجعل كثيرا من الناس مطمئنين إلى عواقب تطبيق المادة 102 وإعلان حالة الشغور في منصب الرئيس؟لقد كان "المسار الدستوري" الذي فرضته السلطة
image

محمد هناد ـ تطبيق المادة 102 من الدستور أضحى أمرا ضروريا

د. محمد هناد  في هذه الفترة العصيبة من جميع النواحي، تجد الجزائر نفسها من دون رئيس دولة منذ أكثر من شهر. المعالجة الإعلامية المتصلة بمرض الرئيس
image

العربي فرحاتي ـ أبناء العمومة يلتقون ..في نيوم

د. العربي فرحاتي  قبل أزيد من أربعين سنة خاطب السادات الإسرائيليين ب "أبناء عمومتي" عند زيارته التطبيعية الأولى من نوعها في العلاقات العربية الاسرائيلية.. اليوم أعلن
image

عبد الجليل بن سليم ـ رسالة كريم طابو في ميزان السياسة

عبد الجليل بن سليم  أولا اتفهم الدافع الوطني الذي دفع كريم طابو لكتابة رسالة تنديد لم صرح به رئيس فرنسا حول الجزائر و تبون و دعهمه
image

عثمان لحياني ـ في ما يجب أن يقال لماكرون

عثمان لحياني  لا حكم على النوايا ، ولا حق لأحد مصادرة حق الغير في ما يراه فعلا سياسيا ، يبقى أن المضمون الوحيد الذي يجب أن
image

جيجيڨة براهيمي ـ بين الكونغرس الأمازيغي والجامعة العربية / الفصام الجغرافي والنكوص التاريخي العابر للكركرات بالصحراء الغربية.

د. جيجيڨة براهيمي بين هذا وذاك يعيش بعض الجزائريين أوهامهم بالاحتماء وبالانتماء . فريق باسم الأمازيغية يوالي المغرب بحجة احتضانه للكونغرس العالمي الامازيغي بالرباط؛
image

شكري الهزَّيل ـ جيش التنسيق الفلسطيني الى اين؟!

د.شكري الهزَّيل الغابة الفلسطينية تتسع ووراء كل شجرة تختبئ غابة أخرى من الاحاديث والاقاويل والمجموعات والملتقيات والنقاشات الى حد أصبحت فيه الخيانة الوطنية العلنية مجرد وجهة
image

محمد بونيلرسالة مفتوحة إلى السيد وزير المجاهدين..."في الجزائر الجديدة"!

محمد بونيل في صبيحة هذا اليوم الأحد 22 نوفمبر 2020، أفتح قوس (لهذا الشهر رمزية عظيمة، ففي الفاتح من شهر نوفمبر من عام 1954،
image

خديجة الجمعة ـ طال الغياب

خديجة الجمعة   هناك أعاصير في القلب فجرتها في لحظة انهيار. وتاهت مني الكلمات، فلم أجد أمامي إلا لوحة وألوان وأصبحت حينها كالمجنونة ارسم لكن ، هذه

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats