الرئيسية | الوطن الثقافي | أحمد سعداوي - أشباح الكتابة

أحمد سعداوي - أشباح الكتابة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

أحمد سعداوي 

 

 

لا أتذكر أين قرأت ان التنويعات الانفعالية لدى الانسان هي خليط من انفعالات خمس أساسية. وكأن هذه الانفعالات نوع من علبة ألوان، وانفعالاتنا هي لوحات من خليط لوني.
في صورة مقاربة يتحدث ميلان كونديرا في روايته "الخلود" انطلاقاً من مبدأ بنيوي، عن محدودية الاشارات الجسدية التي يستخدمها الانسان إزاء لا نهائية الأفراد الذين يستخدمون هذه الاشارات. وعلى الرغم من أن كل انسان يستخدم خلطة خاصة من الاشارات بما يسبغ عليه بصمة مميزة، إلا أن "الاشارات" تبقى أكثر أصالة من الانسان الذي يستخدمها.
الامر ذاته بما يتعلق بالقصص والاحداث التي ترويها الروايات؛ فعلى مستوى الاشكال والاساليب صارت التقنيات السردية اشبه بصيدلية أو "صندوق عدة"، وفرصة إضافة تقنيات جديدة الى هذا الصندوق، بعد حقب وعقود الحركات الأدبية وتياراتها انتهاءً بما بعد الحداثة وما بعدها، تبدو متضائلة أكثر فأكثر.
وعلى مستوى المضامين؛ يشترك البشر جميعاً في يوميات متشابهة، وقد يكون المتشابه في هذه اليوميات أكثر من المختلف. كما أن أغلبهم يمر بالتجارب الانسانية الاساسية؛ الحب والرغبة والفقدان والخسارة والقلق ازاء مرور الزمن، والسعي لتحقيق الأمال والخطط، والصدام مع الآخرين ومواجهة الأسئلة الوجودية الكبرى، والخضوع للغرائز، واكراهات الحاجات الجسدية.
تتحرك الروايات والقصص والافلام في دائرة واسعة تضم هذه المشاغل الانسانية غالباً، حتى القصص الفنتازية او القصص التي ترويها الحيوانات والكائنات الفضائية وما الى ذلك، يتم من خلالها استنطاق وضع انساني ما.
هذا "المول" الضخم الذي يضم كل منتجات النشاط الانساني، من انفعالات وأفعال، ليس هو ما يميز النشاط الابداعي للرواية أو القصة، وانما ذلك التماس مع أطياف غير مصنفة تمر بين الشواخص المعروفة والمكررة. لمس طيف انفعالي يمر عبر الكراهية والحب والغضب والأمل والرغبة، طيف يملك اسمه الخاص ولا يقبض عليه سوى الفن. امساك ذلك التناقض الكامن في رغبتنا ان نكون منضبطين داخل لا انتظام الحياة. المرور بين فكرتنا المقفلة عن معنى الحياة، ولا معنى الحياة نفسها. وأشباح أخرى كثيرة، أما القطع الكبيرة من قصصنا فهي متشابهة وتكرر نفسها دائماً، لأننا نكرر، في يومياتنا المعتادة، هذه القصص نفسها، لأننا لا نملك أن نجرب غيرها. 
نمر عبر الشائع والمعروف عند الآخرين، ولكنه مجهول وغامض بالنسبة لنا. لأننا لم نمر به بعد، ونمسك خلال ذلك شيئنا الخاص داخل صخب العام.
عن هذه الاشباح اللا مرئية، وعن ذلك اللا مسمى داخل غابة الأشياء المعروفة التي اسمها حياتنا، عن ذلك الذي نعرف أنه يخصنا وحدنا، ونريد أن يعرفه العالم.. تتحدث القصص والروايات الكبيرة.

 

#‏أحمد_سعداوي

 

شوهد المقال 1372 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

بوداود عمير ـ مارادونا ..شي غيفارا الرياضة

معظم صحف العالم اليوم، تحدثت عن رحيل مارادونا، الظاهرة الكروية العالمية؛ صحيفة "ليمانيتي"، أفردت غلاف صفحتها للاعب الارجنتيني، ونشرت عددا من المقالات عنه موثقة بالصور.
image

نجيب بلحيمر ـ وهم الحل الدستوري

نجيب بلحيمر  ما الذي يجعل كثيرا من الناس مطمئنين إلى عواقب تطبيق المادة 102 وإعلان حالة الشغور في منصب الرئيس؟لقد كان "المسار الدستوري" الذي فرضته السلطة
image

محمد هناد ـ تطبيق المادة 102 من الدستور أضحى أمرا ضروريا

د. محمد هناد  في هذه الفترة العصيبة من جميع النواحي، تجد الجزائر نفسها من دون رئيس دولة منذ أكثر من شهر. المعالجة الإعلامية المتصلة بمرض الرئيس
image

العربي فرحاتي ـ أبناء العمومة يلتقون ..في نيوم

د. العربي فرحاتي  قبل أزيد من أربعين سنة خاطب السادات الإسرائيليين ب "أبناء عمومتي" عند زيارته التطبيعية الأولى من نوعها في العلاقات العربية الاسرائيلية.. اليوم أعلن
image

عبد الجليل بن سليم ـ رسالة كريم طابو في ميزان السياسة

عبد الجليل بن سليم  أولا اتفهم الدافع الوطني الذي دفع كريم طابو لكتابة رسالة تنديد لم صرح به رئيس فرنسا حول الجزائر و تبون و دعهمه
image

عثمان لحياني ـ في ما يجب أن يقال لماكرون

عثمان لحياني  لا حكم على النوايا ، ولا حق لأحد مصادرة حق الغير في ما يراه فعلا سياسيا ، يبقى أن المضمون الوحيد الذي يجب أن
image

جيجيڨة براهيمي ـ بين الكونغرس الأمازيغي والجامعة العربية / الفصام الجغرافي والنكوص التاريخي العابر للكركرات بالصحراء الغربية.

د. جيجيڨة براهيمي بين هذا وذاك يعيش بعض الجزائريين أوهامهم بالاحتماء وبالانتماء . فريق باسم الأمازيغية يوالي المغرب بحجة احتضانه للكونغرس العالمي الامازيغي بالرباط؛
image

شكري الهزَّيل ـ جيش التنسيق الفلسطيني الى اين؟!

د.شكري الهزَّيل الغابة الفلسطينية تتسع ووراء كل شجرة تختبئ غابة أخرى من الاحاديث والاقاويل والمجموعات والملتقيات والنقاشات الى حد أصبحت فيه الخيانة الوطنية العلنية مجرد وجهة
image

محمد بونيلرسالة مفتوحة إلى السيد وزير المجاهدين..."في الجزائر الجديدة"!

محمد بونيل في صبيحة هذا اليوم الأحد 22 نوفمبر 2020، أفتح قوس (لهذا الشهر رمزية عظيمة، ففي الفاتح من شهر نوفمبر من عام 1954،
image

خديجة الجمعة ـ طال الغياب

خديجة الجمعة   هناك أعاصير في القلب فجرتها في لحظة انهيار. وتاهت مني الكلمات، فلم أجد أمامي إلا لوحة وألوان وأصبحت حينها كالمجنونة ارسم لكن ، هذه

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats