الرئيسية | الوطن الثقافي | حبيب مونسي - القرآن الكريم والعصر الحاضر..... تنزلات القرآن الكريم....

حبيب مونسي - القرآن الكريم والعصر الحاضر..... تنزلات القرآن الكريم....

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
د. حبيب مونسي... 
 
 
هل اجتهد المفسرون سدا لحاجات عصرهم اولا... ثم كان في نيتاتهم تغطية العصور التالية لهم؟؟
هل استثمر المفسرون القدامى معارف عصرهم لبيان مرادات الله في كلامه؟ أم اكتفوا بما انتهى إليهم من تفسير الأوائل؟ هل هم مجرد مسجلين ناسخين؟؟ أم أن للقرآن الكريم تنزلات تتجدد مع ما تستحدثه العصور من جديد في كافة ميادينها المادية والمعنوية...؟


لا يُقبل مفسر للقرآن الكريم على "مغامرته" التفسيرية إلا وفي مقاصده أن يأتي بجديد يضيفه إلى الحصيلة التفسيرية التي انتهت إليه.. ويكون الجديد في: أعادة ترتيب للأقوال وتصفيتها، وفي الرد على ما أثبتت الأزمنة خطأه وبعده عن الحقيقة، وفي بسط ما وجده مقتضبا غامضا يحتاج إلى إضاءة، وفي تقديم رأي مختلف جديد يناسب فهمه الخاص للمسائل المستجدة بين يديه.. حينها نجده يستأنس لأقاويل من سبقه، ويسند إليها، ثم تراه ينبسط بعدها ليقول ما يجده في تناسب الآية والسورة مع المستجد الذي لم يكن مطروحا من قبل.. هذا المبرر الأخير هو الحافز الحقيقي الداعي إلى خوض مغامرة التفسير مطلقا.. وإلا لوقف التفسير عند الكتاب الأول وخشي أن يتعاده... وحينما يجعل المسلم من عقيدته أن القرآن الكريم هو كلام الله للبشرية جمعاء من أول الخلق إلى أن تقوم الساعة، فلا يمكنه بعد ذلك أن يعتقد أن فهم كلام الله عز وجل مقصور على من سبق فقط وأن حظ الأجيال أن تتبع ذلك الفهم المسطور في الكتب الأولى.. وإذا علم المسلم أن القرآن الكريم يمكن النظر إليه من خلال ثلاث طبقات : الأولى ما تحدث الله فيه عن ذاته وملكه وتوحيده، وهذه طبقة كفانا مؤنتها رسول الله صلى الله عليه وسلم وكلام العلماء فيها واضح لا يقبل تأويلا. وتتلوها طبقة الأحكام وهي من جنس الأولى تماما وانتهاء، ثم طبقة الأخبار والسنن والأحوال. وهي فضاء التأمل والنظر والتدبر لاستخلاص الدروس والحلول.. لأن الله عز وجل جعل فيها خلاصة الحراك البشري كله . وكل متدبر يقرأ القرآن وفي ذهنه واقعه الذي يكابده لعله يجد في الآية ما يوسع به فهمه وما يداوي به جرحه وما يقيم به غده. وإذا فعل ذلك فقد حقق تنزلا جديدا لآيات القرآن الكريم... حدث ذلك يوم وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم..قَالَ الزُّهْرِيُّ: وَحَدَّثَنِي أَبُو سَلمة عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، أَنَّ أَبَا بَكْرٍ خَرَجَ وَعُمَرُ يُحَدِّث (2) النَّاسَ فَقَالَ: اجْلِسْ يَا عُمَرُ فَأَبَى عمرُ أَنْ يَجْلِسَ، فَأَقْبَلَ النَّاسُ إِلَيْهِ وَتَرَكُوا عُمَرَ، فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ: أَمَّا بَعْدُ، مَنْ كانَ يَعْبُدُ مُحَمَّدًا فَإِنَّ مُحَمَّدًا قَدْ مَاتَ، وَمَنْ كَانَ يَعْبُدُ اللَّهَ فَإِنَّ اللَّهَ حَيّ لَا يَمُوتُ، قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: {وَمَا مُحَمَّدٌ إِلا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ} إِلَى قَوْلِهِ: {وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ} قَالَ: فَوَاللَّهِ لكَأنّ النَّاسَ لَمْ يَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ أَنْزَلَ هَذِهِ الْآيَةَ حَتَّى تَلَاهَا أَبُو بَكْرٍ، فَتَلَقَّاهَا النَّاسُ مِنْهُ (3) كُلُّهُمْ، فَمَا سَمِعَهَا (4) بَشَرٌ مِنَ النَّاسِ إِلَّا تَلَاهَا (5) . فقد كانت الآية موجودة في صدور الناس من قبل منذ غزوة أحد وشيوع خبر مقتل رسول الله على لسان ابن أبي قميئة.. ولكن أبا بكر رضي الله أعاد تنزيلها مرة أخرى على جرح جديد طرأ في حياة الناس. ولن يتجدد القرآن الكريم فينا حيا طريا نابضا إلا من خلال هذا الوعي، وحضوره فينا على هذه الصورة حضور لله معنا كل يوم وكل حين.. لأننا نشهد أن بعض المجتهدين في التلاوة والأوراد لا ينظرون إليه إلا باعتباره كتابا منتهيا زمانا ومكانا، فهم يرددونه للبركة والأجر وطلب الثواب.. وينسون أن كلام الله ليس لمن كان قبلهم وحدهم، وليس لهم هم وحدهم، وإنما هو كلام "مفتوح" للبشرية كلها وفي كل أزمنتها وعصورها...

شوهد المقال 1343 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

بوداود عمير ـ مارادونا ..شي غيفارا الرياضة

معظم صحف العالم اليوم، تحدثت عن رحيل مارادونا، الظاهرة الكروية العالمية؛ صحيفة "ليمانيتي"، أفردت غلاف صفحتها للاعب الارجنتيني، ونشرت عددا من المقالات عنه موثقة بالصور.
image

نجيب بلحيمر ـ وهم الحل الدستوري

نجيب بلحيمر  ما الذي يجعل كثيرا من الناس مطمئنين إلى عواقب تطبيق المادة 102 وإعلان حالة الشغور في منصب الرئيس؟لقد كان "المسار الدستوري" الذي فرضته السلطة
image

محمد هناد ـ تطبيق المادة 102 من الدستور أضحى أمرا ضروريا

د. محمد هناد  في هذه الفترة العصيبة من جميع النواحي، تجد الجزائر نفسها من دون رئيس دولة منذ أكثر من شهر. المعالجة الإعلامية المتصلة بمرض الرئيس
image

العربي فرحاتي ـ أبناء العمومة يلتقون ..في نيوم

د. العربي فرحاتي  قبل أزيد من أربعين سنة خاطب السادات الإسرائيليين ب "أبناء عمومتي" عند زيارته التطبيعية الأولى من نوعها في العلاقات العربية الاسرائيلية.. اليوم أعلن
image

عبد الجليل بن سليم ـ رسالة كريم طابو في ميزان السياسة

عبد الجليل بن سليم  أولا اتفهم الدافع الوطني الذي دفع كريم طابو لكتابة رسالة تنديد لم صرح به رئيس فرنسا حول الجزائر و تبون و دعهمه
image

عثمان لحياني ـ في ما يجب أن يقال لماكرون

عثمان لحياني  لا حكم على النوايا ، ولا حق لأحد مصادرة حق الغير في ما يراه فعلا سياسيا ، يبقى أن المضمون الوحيد الذي يجب أن
image

جيجيڨة براهيمي ـ بين الكونغرس الأمازيغي والجامعة العربية / الفصام الجغرافي والنكوص التاريخي العابر للكركرات بالصحراء الغربية.

د. جيجيڨة براهيمي بين هذا وذاك يعيش بعض الجزائريين أوهامهم بالاحتماء وبالانتماء . فريق باسم الأمازيغية يوالي المغرب بحجة احتضانه للكونغرس العالمي الامازيغي بالرباط؛
image

شكري الهزَّيل ـ جيش التنسيق الفلسطيني الى اين؟!

د.شكري الهزَّيل الغابة الفلسطينية تتسع ووراء كل شجرة تختبئ غابة أخرى من الاحاديث والاقاويل والمجموعات والملتقيات والنقاشات الى حد أصبحت فيه الخيانة الوطنية العلنية مجرد وجهة
image

محمد بونيلرسالة مفتوحة إلى السيد وزير المجاهدين..."في الجزائر الجديدة"!

محمد بونيل في صبيحة هذا اليوم الأحد 22 نوفمبر 2020، أفتح قوس (لهذا الشهر رمزية عظيمة، ففي الفاتح من شهر نوفمبر من عام 1954،
image

خديجة الجمعة ـ طال الغياب

خديجة الجمعة   هناك أعاصير في القلب فجرتها في لحظة انهيار. وتاهت مني الكلمات، فلم أجد أمامي إلا لوحة وألوان وأصبحت حينها كالمجنونة ارسم لكن ، هذه

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats