الرئيسية | الوطن الثقافي | يسرا محمد سلامة - عن معنى الثقة أتحدث

يسرا محمد سلامة - عن معنى الثقة أتحدث

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
 يسرا محمد سلامة
 
 
 
الثقة، في معناها العام أن تضع كل أسرارك وأحلامك، وهمومك وشجونك، في يد شخص هو أهل لهذه الأمانة الكبيرة، هى مسئولية مُلقاة على عاتق من يحملها، نقول له – بدون أن نتكلم - نعم نحن نضع حياتنا بين راحتيك فماذا أنت فاعلٌ بنا، إذن فهو اختبار قبل أن يكون حب وتقدير لنفسٍ نود أن تُشاركنا كل لحظة في مشوار العمر الطويل.
أن تختار من تضع ثقتك فيه من أصعب الأشياء التي من الممكن مواجهتها، بل وقد نظل أعوامًا كثيرة دون أن نجد ضالتنا هذه، شخص نأتمنه على أدق أدق التفاصيل التي نعيشها، لكن الأكيد أن في مسألة الثقة لا يهم الكم بقدر ما يهم الكيف، بمعنى أنه لا يهم كم عدد الأشخاص الذين نثق بهم، بقدر ما يكونوا هم أنفسهم يستحقون هذه الجوهرة الثمينة الغالية التي تُسمى "الثقة"، فواحد فقط قد يُغني عن الجميع.
إحساس الثقة في حد ذاته يدعو إلى التفاؤل، وينشر الخير في المجتمع، فكما قال الرسول الكريم عليه صلوات الله وتسليمه "الخير في وفي أمتي إلى يوم الدين"، وبرغم كل الصعوبات والمحن والاختبارات القاسية التي تمر علينا من أشخاص، اُنتزعت من قلوبهم الرحمة وغدروا بنا تحت مُسمى "الثقة" في وقت من الأوقات، وادّعوا بأنهم أصدقاء العمر، فسلمناهم خبايانا عن طيب خاطر، لكنهم انقلبوا علينا وبدلاً من أن يكونوا هم الدرع الواقي لنا، أصبحوا من يهاجمونا، وباتوا أعداء بعد ما كانوا أقرب الناس لنا، إلا أن الخير باقٍ وموجود وسيظل، علينا فقط أن نراعي الاختيار، نختار من يستحق، من نشعر أنه يتقرب منّا دون مصلحة غير أن يرانا بخير دائمًا، ويصبح همه الوحيد رؤيتنا سعداء، مُشرقين، مُقبلين على الحياة، وقتها سيكون للثقة معنى، وقتها سيكون للصداقة معنى، وقتها سيكون لسنوات عمرنا معنى، وسنشعر أننا لم نهدرها على الشخص الخطأ.

شوهد المقال 1190 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رضوان بوجمعة ـ الاتصال في قصر المرادية.. من اللقاءات الدورية إلى الحوارات الفرنسية

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 182   الحوار الذي أجراه المسؤول الأول عن قصر المرادية مع قناة فرانس 24 الفرنسية عشية الاحتفال بالذكرى 58 لعيد الاستقلال،
image

اعتقال الدكتور فارس شرف الدين شكري في بسكرة الجزائر بسبب محاولته اعطاء حلول لانقاذ مدينته من جائحة كورونا

عين الوطن  الدكتور #فارس_شرف_الدين_شكري تم اعتقاله امس بسبب منشوراته على الفايسبوك حول كورونا وتفشيها، في #الجزائر لا تتحدث لا تناقش لا تهمس ببنت شفة ،
image

نجيب بلحيمر ـ الحوار الخطيئة في التوقيت الخطأ

نجيب بلحيمر  إلى من توجه عبد المجيد تبون بحديثه في فرانس 24؟ السؤال تفرضه المناسبة. من الناحية الرمزية يعتبر ما أقدم عليه تبون أمرا غير مسبوق في
image

رشيد زياني شريف ـ حراك الشعب وحراك القصر

د. رشيد زياني شريف  لا شك لاحظتم شراسة الهجوم على الحراك في الآونة الأخيرة، وخاصة أثناء "الهدنة الصحية" ولم يفتكم تعدد التهم وتنوعها، من كل
image

العربي فرحاتي ـ حراك الجالية الجزائرية ..رسالة للعالم

 د.العربي فرحاتي  بشعارات الوحدة ونبذ التفرقة بين العرب الأمازيغ وبين أحرار الداخل والخارج ..وبالاناشيد الوطنية وزغاريد الحراير.. وفي مناخ أخوي نضالي..انتفضت الجالية الجزائرية في
image

خديجة الجمعة ـ الفارس الملثم

خديجة الجمعة    وفي ليلة ظلماء أسهبت بنظري للسماء محلقة بفكري . علني أجد شيئا ما بداخلي. وإذ بي أراه حقيقة لاخيال وتلعثمت حينها . وفركت عيني
image

عادل السرحان ـ شهداء الجزائر يعودون

عادل السرحان                   أهلاً بمَنْ فدّى الجزائربالدمِإذ عاد مزهواً بأجمل مقدمِأرواحهم قد حلّقت فوق  العُلاورفاتهم مسك يضوع بمعصمِ مُذْ في فرنسا والجماجم عندهاشطر الجزائر تستديرُ لتُحرمِسبعون عاماً بعد
image

علاء الأديبالنصر للذباب والبعوض... من قصص الحرب

علاء الأديب المكان موضع تحت الأرض بثلاثة أمتار مغطى بالصفيح وكومة من التراب في إحدى جبهات القتال والساعة تقترب من الثامنة مساء.ودرجة الحرارة اكثر من 54.درجة
image

محمد محمد علي جنيدي ـ على حرفي

محمد محمد علي جنيدي                    على حَرْفٍ من الفُصْحَىأُهَادِي الحَيْرَى والجَرْحَىيُسَامِرُ ودُّكُم قلبيولا يَغْفُو إذا أَضْحَىعلى حَرْفٍ بإفْصَاحِونُورٍ مِلءَ مِصْباحيتُسَافرُ دَمْعَتي دَوْمالِبُلْدانٍ وأرْوَاحِأيَا حَرْفِي بلا مَأْوَىتَسِيحُ وأَحْمِلُ
image

نجيب بن خيرة ـ من بعيد .... جماجم.... وجماجم

د. نجيب بن خيرة   رجوع رفات الشهداء إلى أرض الوطن ليس مَزيةً من فرنسا ( البغي ) تتفضل به علينا ... إنه حق شعب في

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats