الرئيسية | الوطن الثقافي | اليوم العالمي للغة العربية اللغة هي وعاء الشعوب

اليوم العالمي للغة العربية اللغة هي وعاء الشعوب

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

  سليمة مليزي
 
 
اللغة هي وعاء الشعوب .. تأريخ الحضارات .. تحاور بين حضاري بين الإنسانية .. وتطوير العلوم ..
 
يُحتفل باليوم العالمي للغة العربية في 18 كانون الأول / ديسمبر من كل سنة.:: تَقرر الاحتفال باللغة العربية في هذا التاريخ لكونه اليوم الذي أصدرت فيه الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارها رقم 3190، والذي يقر بموجبه إدخال اللغة العربية ضمن اللغات الرسمية ولغات العمل في الأمم المتحدة. بعد اقتراح قدمته المملكة المغربية والمملكة العربية السعودية خلال انعقاد الدورة 190 للمجلس التنفيذي لمنظمة اليونسكو.
بعد جهود بذلت منذ خمسينات القرن ألماضي أسفرت عن صدور قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 878 الدورة التاسعة المؤرخ في 4 ديسمبر 1954، يجيز الترجمة التحريرية فقط إلى اللغة العربية، ويقيد عدد صفحات ذلك بأربعة آلاف صفحة في السنة، وشرط أن تدفع الدولة التي تطلبها تكاليف الترجمة، وعلى أن تكون هذه الوثائق ذات طبيعة سياسية أو قانونية تهم المنطقة العربية.
أهمية اللغة العربية: تعد العربية من أقدم اللغات السامية، وأكثر لغات المجموعة السامية متحدثينَ، وإحدى أكثر اللغات انتشارًا في العالم، يتحدثها أكثر من 422 مليون نسمة ويتوزع متحدثوها في المنطقة المعروفة باسم الوطن العربي، بالإضافة إلى العديد من المناطق الأخرى المجاورة، وهي من بين اللغات السبع الأكثر استخدامًا في الإنترنت، وكذلك الأكثر انتشارًا ونموًا متفوقةً على الفرنسية والروسية. اللغة العربية ذات أهمية كبيرة لدى المسلمين، فهي لغة القرآن، ولا تتم الصلاة في الإسلام إلا بإتقان بعض من كلماتها. والعربية هي أيضا لغة شعائرية رئيسية لدى عدد من الكنائس المسيحية في الوطن العربي، كما كتبت بها الكثير من أهم الأعمال الدينية والفكرية اليهودية في العصور الوسطى، كمؤلفات دوناش بن لبرط وابن حيّوج في النحو وسعيد الفيومي وموسى بن ميمون في الفلسفة ويهوذا اللاوي في الشعر وإسحاق الفاسي في تفسير التوراة، فكان لها بالغ الأثر في اللغة والدين والأدب اليهودي. 
تتميز العربية بقدرتها على التعريب واحتواء الألفاظ من اللغات الأخرى بشروط دقيقة معينة. فيها خاصية الترادف، والأضداد، والمشتركات اللفظية. وتتميز كذلك بظاهرة المجاز، والطباق، والجناس، والمقابلة والسجع، والتشبيه. وبفنون اللفظ كالبلاغة الفصاحة وما تحويه من محسنات


مصيرها ..؟
اللغة العربية ألتي انزل الله سبحانه وتعالى بها القرآن الكريم على اعظم رسول وخاتم الأنبياء سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام . حيث جاء في سورة الزمر الآية 28 ـ بسم الله الرحمان الرحيم ـ (قرأنا عربيًا غير ذي عوج لعلهم يتقون) صدق الله العظيم ـ اعتقد ان الله سبحانه وتعالى اختار اللغة العربية وفضلها على باقي اللغات الأخرى لما تحمله من معاني وجمال وعمق لكونها اجمل اللغات عبر التاريخ، ونظرا لأهميتها كونها لغة القرآن الكريم .. فهناك. ما يقارب 422 مليون عربي يستعملونها كلغة رسمية، وما يقارب مليار ونصف مسلم في العالم يستعملونها في قراءة القرآن الكريم .. فاللغة تعتبر وعاء لثقافات الشعوب وهوية وانتماء حضاريا ؟؟ كلنا ندرك أهمية اللغة العربية في الارتقاء بالحضارة الإسلامية التي تعتبر من اهم الحضارات التي عرفها التاريخ في القرون الوسطى .. والغنى الفكري والثقافي الذي أبدع به العلماء العرب عبر العصور وكانوا يوظفون اللغة العربية في العلوم والكيمياء والطب والفلسفة والأدب .... ولا ننسى الشعراء الذين تغنوا بأجمل القصائد في الشعر العربي....
فماذا الذي يحدث للغتنا اليوم يا ترى؟ لماذا أصبحت مهانة إلى هذا الحد من طرف أهلها ؟ بينما الشعوب ألآخري تحاول أن تدخلها في التعليم العالي في جامعاتهم كلغة حية ..ونحن نحرفها من خلال اتخاذ اللغة أللاتينية كمغزى لكل ما نتداوله في العلوم والتكنولوجيا، ,ليس هذا فقط ؟ نلاحظ ان اللهجات المحلية هي التي تطغى على كل البرامج التلفزيونية وكل دولة عربية تريد أن توظف لهجتها وتفرضها على الدول الآخري من خلال الدبلجة للمسلسلات والأشرطة التربوية والعلمية ؟؟ لماذا هذا التعسف في حق لغة الآم التي جمعتنا منذ آلاف السنين؟ وأين هي المنظمات العربية التي تحمي اللغة العربية من الاندثار والتخلف. لماذا مثلا لا تعود البرامج التي كنا نشاهدها في السبعينيات التي كانت تدعم اللغة العربية وتوظفها في برامج تعليمية ؟؟ والمسلسلات التي كانت تبث باللغة العربية وكم تعلمنا منها الكثير ؟؟ حتى الاستعمال اليومي في الانترنت، كما يقال المصطلح ـ، العربيزي ـ أوالعربفرنسي_ كل اصبح يوظف الحروف اللآتينة بلغة عربية ... تصوروا لو بقينا على هذا الحال ؟ حتمًا أننا سنفقد لغتنا، فإذا لم نتفطن ونسرع لإنقاذها ستكون العواقب وخيمة في حق لغة القرآن الكريم... الحمد لله أن القرآن الكريم سيحفظها الى يوم الدين.

شوهد المقال 1458 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علي سيف الرعيني ـ الجابري الشاعر اليمني شاعرالارض والانسان

علي سيف الرعيني   الشاعرالجابري هوالأكثرتميزا شنف اذاننا بقصائده بمختلف اللهجات اليمنية نحن نتكلم عن الانسان المغرم بحب الارض والانسان ، لديه كتاب في علم العروض طريقة
image

ناصر جابي ـ هل صحيح أن الجزائر مقبلة على دخول اجتماعي وسياسي مضطرب؟

د. ناصر جابي  هذا ما توقعته مؤسسات دولية مختصة في دراسة الأزمات (كريزيس قروب) crisis group- ووكالة بلمبيرغ التي عادت للاهتمام بالوضع في الجزائر
image

نجيب بلحيمر ـ حديث المؤامرة

نجيب بلحيمر   في الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية على فيسبوك نقرأ بيانا جاء فيه: "أمر اليوم رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، الوزير الأول بفتح تحقيق
image

طارق السكري ـ اليمن خارج التعاطف

  طارق السكري  " نحن في نظر الدولة : خارجون على القانون . محل ريبة وعرضة للملاحقة أو النفي أو السبي . أو قبيلة من
image

خديجة الجمعة ـ عالم آخر

خديجة الجمعة   أنا وحدي عالم آخر لاأعرف نفسي، أينما ذهبت. فقد أكون موسيقى تعزف على وتر؛مرهفة الحس. وقد أكون في لحظة ما  تلك الصلبة التي لاتهزها
image

عادل السرحان ـ ماذا أُهديكِ يا بيروت

عادل السرحان                ماذا أهديكِ يابيروت سوى الكلمات ماذا أهديك وقد شُرِعَتْأبواب  الوطنِ  للسراق وللراياتهم ذبحوا كل الثورات هم كسروا كل الناياتْواغتالوا ألقَ الماضي وزهوَ  الحاضرِ والآتْماذا أهديكِ سوى الدمعاتفالدمعُ  كثير في وطني والجُرحُ
image

حميد بوحبيب ـ سيد الحماقات

د. حميد بوحبيب         للطبيعة حماقاتها... غديرٌ يتهادى رقراقا بين السهول ثم يغورُ فجأة في رحم الأرض ولا يعود إلى الظهور !
image

عثمان لحياني ـ موت السياسة في الجزائر

عثمان لحياني  مستوى السلطة السياسية كان أرقى بكثير في العقود السابقة، على الأقل كانت تعتمد نظرية المؤامرة عندما يتعلق باحداث أكثر جسامة ،كانتفاضة كأكتوبر
image

عبد الجليل بن سليم ـ فيروس COVID 19 علاقته مع الأصحاء، قلق الخوف

 د. عبد الجليل بن سليم  الان الكل و دون اسثناء يعرف مادا يفعل الفيروس بالذي أصابه لكن ماذا يفعل الفيروس بابالاضافة إلى العزلة و الحجر
image

مروان الوناس ـ الإشهار وسيلة ابتزاز النظام للصحافة الجزائرية

 مروان الوناس  منذ ربع قرن على الأقل كل المشتغلين في حقل الصحافة والاعلام يعرفون أن الاعلانات الحكومية التي توزعها شركة النشر والاشهار

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats