الرئيسية | الوطن الثقافي | نجيب بن خيرة - مع الدكتور أبو القاسم سعد الله .....لحظات لا تنسى ... الحلقة الأخيرة

نجيب بن خيرة - مع الدكتور أبو القاسم سعد الله .....لحظات لا تنسى ... الحلقة الأخيرة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د. نجيب بن خيرة

 

10ـ في بيت الأردن ....كان اللقاء الأخير

 

في العشر الأواخر من رمضان عام 2010، قضيت جل إجازة الصيف في مدينة بوسعادة ، وتواعدت مع أخي الأستاذ بلحاج عماري والأستاذ رضا رحموني لزيارة الدكتور سعد الله في بيته قبل سفري إلى الشارقة الذي كان وشيكا . 
وصلت العاصمة صباحا وبعد العصر اتصلنا بالدكتور فوجدناه خارج بيته ، ولما علم بمقدمي لزيارته قبل السفر رجع و استقبلنا أحرّ استقبال . 
وفي أعالي العاصمة وفي حي دالي ابراهيم وصلنا إلى الفيلا الجميلة ،ولفت انتباهي قطعة من حجر الرخام مثبتة على جنب الباب الخارجي مكتوب عليها ( بيت الأردن ) ، وأعلمني أخي بلحاج أن الدكتور سعد الله فك اللغز لهم في زيارة سابقة ، حيث ذكر لهم أن هذا البيت الجميل بُني بالمال الذي جمعه الدكتور من عمله بالجامعة في الأردن ، فأراد أن يرد الفضل لأهله ويعترف بالجميل لأصحابه ....وهو الذي عاش أغلب عمره في شقة بحي بن عكنون ضيقة الغُرف ، مكتومة النفس ، لا تليق بمقام الرجل وقدره ....
صعدنا الدرج لندلف إلى صالون البيت الجميل ..وجلست إلى جنب الدكتور الذي أبدى بي ترحيبا خاصا لطول العهد الذي لم أره فيه ....وازدادت أُلفة اللقاء عندما قلت له :لقد قضيت أيام رمضان كاملة في قراءة القرآن ، ومطالعة كتابكم (يوميات 3) الذي صدر حديثا في دار عالم المعرفة .....
تعجب الدكتور وأنا أذكر له بعض تفاصيل حياته في مرحلة الستينيات وبداية السبعينيات ، أي منذ سفره إلى أمريكا ورجوعه منها ودخوله جامعة الجزائر مدرسا ورئيس قسم التاريخ فيها...
سألني الدكتور أثناء الجلسة عن جامعة الشارقة فحدثته عنها وعن فرعها بمدينة خورفكان في المنطقة الشرقية من دولة الإمارات حيث كنت أعمل وأقيم ....وشعرت أن الدكتور لا يعرف المنطقة فقال :أن الفرصة لم تتح له لزيارتها ، ولا حتى زيارة الدول الأسيوية في جنوب شرق آسيا ، ونصحني بالكتابة حول تاريخ تلك البلاد واغتنام سهولة السفر إلى الدول القريبة منها كالهند وباكستان وإيران وعمان ....وأُدوِّن رحلاتي إليها ومشاهداتي فيها .
ثم تطرق الحديث إلى الحركة الاستشراقية ، ودور المستشرقين في تزوير التاريخ ، و الدكتور سعد الله يحمل على المستشرقين الفرنسيين ويرى أنهم كانوا أشرس في تعاملهم مع تاريخ بلاد المغرب العربي عموما وتاريخ الجزائر على الخصوص ...وأنهم كانوا أضعف في فهم النصوص واستيعابها وفهم أسرار لغتها ...
وقال : " إن المشارقة أكثر انبهارا بالحركة الاستشراقية من المغاربة ، وأعطى مثالا عن الدكتور فاروق عمر فوزي ورأى أنه تأثر تأثرا واضحا بأستاذه ( برنارد لويس Bernard Lewis) عندما أشرف على رسالته للدكتوراه ...
ثم امتد الحديث مع الدكتور الراحل إلى مشاكل الطبع ، و الحقوق الزهيدة التي يأخذها المؤلف من وراء عمله وجهده ، وقد جرنا الى هذا الموضوع احتجاج الدكتور ناصر الدين سعيدوني على حقوق طبع رسالته للدكتوراه و التي استغرق في إنجازها أربعة عشر عاما ...!!وعندما رأى الدكتور سعيدوني أن حقوق طبع رسالته لاتتجاوز ( 6 مليون سنتيم )قال : "هذه البلاد ....لا تقدر العلم ولا العلماء ...ولن أرجع من الكويت ما دام هذا هو وضع المثقف و العالم في هذا البلد ...!!". 
راح الدكتور سعد الله يستذكر الماضي ويستحضره بعقلية المؤرخ الناقد الحصيف فتحدث عن شريف مساعدية و الرئيس الراحل هواري بومدين ..وأشار إلى ما حصل له عندما انتخب غيابيا رئيسا لاتحاد الكتاب الجزائريين ،وكيف تواردت عليه التهاني من كل جهة ، لأن اسمه ورد في النشرة الإخبارية الرسمية لتلفزيون الجزائر يوم 14\1\1974،فرفض بشدة ، لأنه ببساطة لا يريد أن يكون الإتحاد تحت عباءة الحزب ( ).
وتحدث الدكتور عن المحاولات الكثيرة لديناصورات الحزب الواحد لإدخاله في الحزب ( حزب جبهة التحرير الوطني ) وكيف تأبَّى على الحزبية ، وكان يراها قيدا لحريته الفكرية ومواقفه الحرة ، وصموده العنيد .....
وفي تلك الأثناء أخرج الأستاذ ( رضا) عرضا لعقد يقضي بتكفل دار عالم المعرفة بجميع مصاريف رحلة الدكتور إلى أمريكا رفقة زوجته لمدة أربعة أشهر يستكمل الدكتور الباحث فيها إنجاز الجزء الخاص بتاريخ الجزائر الثقافي خلال العصر الإسلامي الوسيط مع منحة شهرية طوال المدة المذكورة ...وذلك بعدما يئس الدكتور من وعود وزارة المجاهدين ووزارة التعليم العالي التي وعدته بتمويل البحث عن طريق المركز الوطني للبحوث ، ولكنها كانت وعود كاذبة ..لم تستطع الدولة ( الثرية ) أن تفي بها ...ولم تستطع أن توفر لهذا العلامة المؤرخ هذه المنحة الزهيدة ولمدة قصيرة لكتابة أنفس فترات الجزائر في التصانيف والتآليف والمدارس و العلوم ...!!، إنه عقوق العظماء ...وجحود العباقرة ...!!.
وعلمت بعد ذلك أن الدكتور الزاهد رفض عرض دار عالم المعرفة أيضا وسافر على حسابه الخاص ....!!.
كنت أنظر إلى رجلَي الدكتور وهما محمرّتان ومنتفختان ...وقد ذوى عوده ، وانخرع متنه ، وصار مثقلا بالأسقام ...!!.ولكن رغم ذلك يصارعها بصبر وجلد ، فيكتب ويبدع ويصنع مواقف عزَّ بها وبزَّ ، وأقعد غيره عن أن يلحق به أو يدانيه ....!!.
وفي أثناء الجلسة كان الأستاذ بلحاج يتثاءب لما غلبه النعاس من تعب السفر ورَهَقِ الصيام ..فقلّ كلامه على غير عادته ...فالتفت الدكتور إليه وقال له : أين أنت يا .بلحاج ؟ ! لست على عادتك اليوم في النشاط و المشاركة في الحديث و النكتة و النادرة ...؟!فقال :أنتما مؤرخان تتحدثان مع بعضكما وأنا أسمع منكما وأستفيد ....
وعلى عادة أخينا بلحاج في التندر العذب و النكتة المُحببة قال لي بعد ذلك :" كنت مرهقا جدا ، وكاد النوم يخطف بصري مرتين ، ولكني خفت أن أنام فيدونني قلم الدكتور سعد الله في يومياته ، ويسجلني في عِداد النائمين ....!!" . 
وفي آخر الجلسة اختتمنا الحديث عن المستوى العلمي في جامعات المشرق و المغرب ..وما أحدثه الترف في أبناء الجيل الجديد من عزوف عن التحصيل و التعلم و الطلب .....
فقال لي ضاحكا :" الآن جاء دورك لتكتب أنت أيضا يومياتك ...."!!
ودعنا الدكتور على أمل أن نلقاه في زيارة قادمة ..ولكن لست أدري لماذا شعرت حينها أني لن أره مرة أخرى ...؟!!.
وكم كنت أحاول في مرضه الأخير الاتصال به على رقمه الخاص ـ وهو نزيل المستشفى العسكري ـ ولكن الهاتف تصَامَمْ ، و المرض القاهر منع الرجل الكبير من أن يرد على السائلين ...إلى أن فُجعت بالخبر الأليم بوفاة الدكتور أبو القاسم سعد الله علاّمة الجزائر ، وأديبها العظيم ، ومفكرها المبدع ، وشيخ المؤرخين فيها بلا منازع... يوم السبت 14\ديسمبر\2013.
وإذا كان مصابنا أليما في وفاته ـ رحمه الله ـ فعزاؤنا أنه ترك عيونا من آثاره الباقية ستكون منهلا عذبا ترده الأجيال الضامئة لتاريخها وتراثها وحضارتها ...

 

 

....................انتهى .

 

شوهد المقال 2483 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خديجة الجمعة ـ معصمي

خديجة الجمعة  آه يامعصمي ،كم قلت لك :توقف ؟!ولم تتوقف لماذا؟حيرت فؤادي هل شكواي لك كثرت؟،أم المشاعر هي التي سرقتني لأكتب لك رسائل كثيرة؟. لماذا لاترد؟؟
image

العربي فرحاتي ـ عالم ما بعد كورونا ..هو للكراهية أيضا !!!

د. العربي فرحاتي  "اذا كانت الحرب تولد في عقول الناس.. فإن السلم هو الآخر يولد في عقول الناس ". مقولة تنسب ل "فرويد" تؤكد
image

نجيب بلحيمر ـ فكوا قيد الجزائر ..رحيل السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز

نجيب بلحيمر  رحلت السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز، عقيد جيش التحرير الوطني، وعضو المجلس الوطني للثورة وأحد مؤسسي القاعدة الشرقية،
image

نوري دريس ـ الشعب تصرف وفق تصريحات الحكومة الجزائرية التي صدقت كذبتها

 د. نوري دريس    طوال الاربعة اشهر الماضية, صدقت الحكومة كذبتها بتراجع عدد الاصابات كدليل علي نجاح الاجراءات التي اتخذتها..., وصدق الشعب ارقام الحكومة المتأتية
image

الدكتور فارس شرف الدين شكري يوجه رسالة الشكر للأحرار والنطق بالحكم بتاريخ 12|07|2020 بسكرة

 د. فارس شكري  شكرا لكل الطيبين..شكرا لكل الأحرار..شكرا لكلّ الأموات في قبورهم، الذين ذهبوا ضحية الإهمال..شكرا للشرطي الطيب الذي كان يشتري لي السجائر وفطور
image

عبد الجليل بن سليم ـ أخبار سيئة... لكن لازم تعرفوها ، الوضع أخطر مما تتصورن

د. عبد الجليل بن سليم ـ السويد يوم 30 أفريل 2020 نشرت على صفحتي نص إسمه : إلتهاب.......اكتئاب..........موجة ثانية و شرحت فيه بعض الاشياء المهم
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الوجه الآخر لـ"الجماجم"

عثمان لحياني  دولةٌ مثل فرنسا لا تعطي بالمجان، ولم تكن لتفعل ذلك، لولا الكثير من الحسابات السياسية، واستعادة الجزائر لجماجم الشهداء والمقاومين بعد 170
image

اضربوا يعرف مضربو .. والي سطيف وعقلية الإسطبل

 د. جباب محمد نور الدين    ربي يجيب الخير هذا النظام : عارضناه، لم يتغير، نظمنا المسيرات لم يتغير، وقعنا العرائض لم يتغير،سبيناه بكل الألفاظ الغليظة حتى الخادشة
image

عبد الخالق كيطان ـ هاشم الهاشمي ...ماذا فعلت لكي تشرب كأس دمك على عتبة دارك

عبد الخالق كيطان            لنكفر بالعراق الآن ذلك انه لم يعد أبانا الذي نبكي تحت عباءته السميكة ..بل المرأة السمينة التي يتبختر الأنذال بعد اغتصابها .لنكفر بالعراق ذلك أنه
image

عوابد سارة ـ جزائري...

 عوابد سارة هي رقعةٌ محدودة تتخللها كيانات ضخمة من جبال وتضاريس بكل شكل من الأشكال...آلاف الحبيبات الذهبية المتناثرة على أراضي واسعة تأوي الجميع دون مقابل...كريات بلورية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats