الرئيسية | الوطن الثقافي | معمر حبار -- كيف أستخدم " الإسلام السياسي " .. لتخريب المجتمع العربي ؟ 2-2

معمر حبار -- كيف أستخدم " الإسلام السياسي " .. لتخريب المجتمع العربي ؟ 2-2

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 معمر حبار 

 

ثانيا : الصهيونية

يبدأ الأستاذ الشطر الثاني من دراسته القيمة بالسؤالين التاليين: كيف تتعامل الصهيونية مع الإسلام ؟. وماهي نظرتها إلى الإسلام و كيف تستغله في عملية إضعاف الجسد العربي؟.

إن الصهيونية تعتقد بأنه قبل الصدام الجسدي لا بد من حرق الأرض لإعدادها للاحتراق ، ضف إلى ذلك أنها تجعل من المتغير الديني أحد المحاور الأساسية للتعامل السياسي و نظرتها إلى خصومها ، و لذلك يرى :

أولا : إن المنطقة الغربية ما هي إلا أقليات دينية تنبع من الإسلام .

ثانيا : ضرورة توطيد علاقاتها مع تلك الأقليات .

ثالثا : يجب تحويل الإسلام إلى عنصر ضعف حتى يصاب المجتمع العربي بالشلل .

 ولتحقيق هذه النقاط تعتمد الصهيونية على الخطوات التالية :

إذابة مفهوم العروبة في الإدراك الإسلامي، حتى يتم إذابة المفهوم القومي العربي باسم الإسلام، لأن الصهيونية ترى القومية على أنها استغلال وتمييز و تعصب عنصري و الإسلام أرفع من ذلك.

تحويل المنطقة العربية إلى أقليات متصارعة من منطلق المفاهيم الدينية السائدة ، و قد اعتمدت الصهيونية لتحقيق ذلك عدة تناقضات و هي :

استخدام التناقض الموجود بين الطرائف الإسلامية.

التناقض الموجود بين الإسلام العربي و الإسلام غير العربي. و أبرزت الصهيونية الأول على أنه استغلال و استعلاء !! ، لأن القرآن الكريم نزل باللغة العربية، و هو ما يبرر في زعمهم بسيادة إسلام على إسلام !! .

التناقض بين ما أسمته بالعروبة الإسلامية لتتعارض مع العروبة غير الإسلامية ، و تصور للأقليات على أن الإسلام جاء ليفرض على عروبتهم العبودية و الذل !!  و أنهم أصبحوا من أهل الذمة و من الدرجة الثانية!!  .

عزل المنطقة العربية عن إطارها الانسيابي المساند، و قد تمثلت هذه النقطة في تعاملها مع الأقليات ، و اعتمدت الصهيونية في ذلك على ثلاثة متغيرات و هي :

تقوية النبرة الطائفية من خلال إبراز التمييز العرقي و الديني أو كلاهما .

لقاء قيادات طائفية و تدريبها في خارج الدول العربية .

ترسيخ القناعة بأنة أيا من هذه الأقليات تملك القدرة و الصلاحية لأن تخلق دولتها المستقلة 

و فعلا نجحت الصهيونية في ذلك عندما أصبح قادة هذه الأقليات يقودون الدعاية للحركة الصهيونية بل هم الذين قاموا بجمع التبرعات لها أثناء حرب الأيام الستة .

تشويه الدين الإسلامي و إبرازه على انه مصدر للتخلف!!

و مرد ذلك أن الصهيونية تدرك أن الإسلام و بجانبه العروبة يعتبر القوة الوحيدة للتصدي للصهيونية ، خاصة لو تحققت عناصر التجديد و التنظيم و القيادة ، وقد اعتمدت في ذلك على الخطوات التالية :

الكراهية و تدعيمها بعنصر الاحتقار و من جانب أخر بعنصر الخوف و الرهبة ضد الحضارة الإسلامية لدى الرأي العام المثقف الإسلامي والعربي بأن الإسلام لايصلح للعالم المعاصر!!.

إبراز الإسلام على أنه تاريخ قد انقضى!! وأن الإسلام حضارة متخلفة!!.

إبراز الإسلام على أنه نوع  من الجمود الرجعي!! و لن يؤدي إلا إلى التخلي عن مواكبة الركب الحضاري!!.

موقف بعض الحكومات الغربية في مواجهة التيارات الإسلامية

ويصل بعدها الأستاذ إلى نتائج تبين أن الصهيونية لم تصل بعد إلى ما كانت تصبو إليه من جراء استخدامها الإعلام كورقة لتفتيت المجتمع العربي منها:

إن حرب الخليج  ( الحرب العراقية الإيرانية) أدت إلى خلق تقارب حقيقي بين الإسلام  و  العروبة.

بروز الإسلام كقوة ثورية.

بروز الإسلام كقوة دافعة هي الانتفاضة و في خلق القيادات السلبية للانتفاضة.

التقارب الذي جمع الأقليات في لبنان رغم الخلافات.

و يختم الأستاذ الفاضل رحمه الله دراسته القيمة بأن الصهاينة يعلمون ذلك ويدركونه ويخططون تعلم ذلك لمواجهته ، لكن كيف ؟.

 

 econo.pers@gmail.com

شوهد المقال 1201 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فيصل الأحمر ـ الحراك و"المابعدية" (أو حديقة الحيوانات الأيديولوجية )

 د. فيصل الأحمر    فجأة ظهرت فصائل كثيرة ناتجة عن الحراك المبارك في الجزائر وكلها تتبنى السابقة المغرية "ما بعد":*مابعد الثوري: وهو مثقف كهل ركب الحراك ثائرا
image

نوري دريس ـ حينما ترى أعين حشماوي أيدي المخابرات الخفية, وتعمى عن رؤية ألاف الشباب في الشوارع

د. نوري دريس  في حوار مع مجلة la Croix, يدافع عالم السياسة الجزائري محمد حشماوي عن اطروحة مفادها ان الاجهزة الامنية( المخابرات) هي
image

وليد عبد الحي ـ العالم الى اين؟ الحاجة للدراسات المستقبلية

 أ.د. وليد عبد الحي  لأن المستقبل يأتي قبل اوانه بفعل تسارع ايقاع التغير ، فان رصد وقياس حركة ومكونات الظواهر وبمنهجية كلانية(Holistic) اضحى احد مسلمات
image

السعدي ناصر الدين ـ الأربعة الذين تحكموا في مصير الجزائر قبل 1988

السعدي ناصر الدين    هــؤلاء الاربعــة كانــوا يتحكمــون في مصيــر الجزائــر قبــل احــداث اكتــوبر 1988.. الشاذلــي بن جديــد قــائد مسيــرة ضيــاع انهــاها بالسقــوط والبكــاء على
image

عبد الجليل بن سليم ـ النظام ..الخوف المرضي .. Macbeth و Shakespeare

د. عبد الجليل بن سليم  بالنبسة ليا مسرحية Macbeth ليست العمل المدهش لشكسبير لكن هي مسرحية على حسب فهمي من الاعمال العظيمة التي
image

مرزاق سعيدي ـ عاشق الأرض.. والنرجس

 مرزاق سعيدي    عاشق الأرض.. والنرجس*!أشعُر بالخوف على الطبيعة كُلّما صادفت في قلب العاصمة الجزائر أشخاصا يبيعون النرجس البري بأثمان ملتهبة، وخوفي لا علاقة له بالسعر
image

رضوان بوجمعة ـ القضاء المعطل.. الشعب المناضل والعدل المؤجل!

 د. رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 162  هذه هي الثلاثية التي تصل إليها وأنت تحاول تلخيص أكثر من 15ساعة من جلسة محاكمة فضيل بومالة، أمس، بقاعة الجلسات
image

يوسف بوشريم ـ فضيل بومالة ضحية الأمية الإلكترونية

 يوسف بوشريم  من خلال وقائع محاكمة المفكر والمثقف الحر فضيل بومالة والتهم الموجهة إليه و(مصدر الأدلة) الموجودة في الملف أكتشفت أن المتهم الحقيقي من
image

العربي فرحاتي ـ الحراك..وانبعاث الاستئصال إلى الواجهة ...

 د. العربي فرحاتي  لم أقتنع لحظة واحدة ما روجه ويروجه ورثة الكاشير من النوفمبريين الباديسيين من أن الفكر الاستئصالي الدياراسي يكون قد فارق السلطة الحاكمة
image

نجيب بلحيمر ـ أنا فضيل بومالة .. باسم الحرية أحاكمكم

نجيب بلحيمر   ساعة علقت على حائط قاعة الجلسات الثانية بمحكمة الدار البيضاء كانت تشير إلى الساعة 12 و 17 دقيقة.. التوقيت الصحيح كان التاسعة إلا

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats