الرئيسية | الوطن الثقافي | حارث حسن ---- تصنيع الطوائف و "الجماعات " من خلال مسلسلي "المختار" و " عمر "

حارث حسن ---- تصنيع الطوائف و "الجماعات " من خلال مسلسلي "المختار" و " عمر "

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 حارث حسن 

 

اقر بأن هذا المنشور له أغراض استفزازية.

 

كنت منذ عدة أشهر قد قررت مشاهدة مسلسلي "المختار" و "عمر" ، بسبب اهتمامي بالكيفية التي يجري فيها تصنيع الطوائف و"الجماعات" ، واعتقد ان مسلسلات من هذا النوع تطرح مثالاً لمحاولة صناعة "جماعة شيعية" و "جماعة سنية". ايقاظ هذه الشخصيات من كتب الماضي القديمة واعادة تقديمها في أخطر وسيلة اتصال في المنطقة، اي التلفزيون ، لا يحدث بالصدفة ، فالنسبة الساحقة من قنوات التلفزيون عندنا مرتبطة مباشرة او بشكل غير مباشر بالحكومات او بالتيارات السياسية او بالنخب المسيطرة. 
ظلت المشاغل تمنعني من انجاز هذه المهمة ، حتى حظيت مؤخراً بمشاهدة حلقة واحدة من "المختار" ، واهمية هذه الشخصية بدأت تتصاعد مع تنامي عملية التطييف في المنطقة . لا يجوز لي تقديم تقييم من مشاهدة حلقة واحدة فقط ، لكن يمكنني القول ان مالفت انتباهي بشكل خاص هو الاصرار على ثيمة "ان الاسلام لايفرق بين الاقوام" وان "لا فضل لعربي على أعجمي الا بالتقوى" ، ولا اعتقد ان الامر يتعلق فقط بمواجهة النزعة العنصرية الأموية التي تفشت حينذاك ، بل وأيضا بالطريقة التي تسعى فيها ايران الى صياغة روايتها الرسمية للاسلام والتشيع ، وهي رواية اهتمت كثيرا بتهميش العامل الاثني والقومي لصالح "الاخوة الدينية" في مواجهة عنصرية تاريخية عروبية اتخذت من مفهوم "الشعوبية" عقيدة لها لتهميش الفرس تحديدا ، لان هذا المفهوم نادرا ما استهدف الترك مثلا.

 

ارجح ان ما يقوله "المختار" في هذا المسلسل ، لا يتعلق كثيرا بالتاريخ بقدر تعلقه بالحاضر . فالمختار تحديداً هو شخصية شكلتها الميثولوجيا الى حد كبير لأنها تقع في صلب عقيدة المظلومية الشيعية ( واقترح عليكم قراءة كتاب لهادي العلوي وعلاء اللامي الذي يفكك فكرة ان الشيعة كانوا جماعة قائمة منذ عهد علي بن ابي طالب ، ويرى ان المرحلة التأسيسية للتشيع الاثنى عشري كطائفة كانت في زمن الامام الباقر، وينقد فكرة ان "الشيعة" كانوا دائماً مضطهدين في ظل الدولة الحديثة) .

 

في نص قديم كتبه دانييل بايبز في كتابه ، سوريا الكبرى ، يقول عن صعود حافظ الأسد لسدة السلطة هناك: "ان يتولى علوي حكم سوريا يشبه أن يصبح أحد أبناء الفئات المنبوذة في الهند ماهراجا او أن يتولى يهودي منصب القيصر في روسيا (طبعا كتب هذا قبل ان يصبح بوريس يلتسين الذي لديه بعض الجذور اليهودية رئيسا لروسيا) - لقد كان ذلك حدثا غير مسبوقا صدم الاغلبية (يقصد السنة) التي احتكرت السلطة لعدة قرون" - انتهى
ما يهمني في هذا النص والكثير من النصوص المماثلة ، هو تصورها الاحادي للهوية ، وهو على الاغلب لم يكن تصورا سائدا في ذلك الوقت الذي اصبح فيه الأسد الأب رئيسا. انا اعتقد ان الاسد وصل الى السلطة ليس عبر تأكيد علويته بل عبر اخفائها ، وان الاغلبية السنية على الارجح لم تنظر اليه بوصفه علويا فحسب ، لان هنالك تصنيفات اخرى للهوية كانت ذات اهمية تعادل او تفوق الخلفية الطائفية.
ينسحب الشئ نفسه على "الحكم السني" في العراق ، فانا اعتقد بأن هذا الحكم السني ما كان ليطول ثمان عقود لو كان يتصرف بوصفه "حكما سنياً" فحسب ، بل ان "سنية" الحاكمين كانت محدودة الحضور او مطموسة بهويات وعناصر اخرى 
لا انفي هنا البعد الطائفي في كلا النظامين ، واختلاف الظروف التاريخية بين سوريا والعراق ، لكن ما اريد قوله هو ان الوعي بالهوية الطائفية ، سواء بالنسبة للحاكم او المحكوم ، وتحول هذه الهوية الى المنطلق الرئيسي لتحديد الولاءات هو ظاهرة جديدة نسبيا في التاريخ الحديث.

 

 

مرة سألوا وزير الدفاع السوري الأسبق ، مصطفى طلاس ، عن الشخصية التاريخية التي تشكل محط اعجاب الرئيس حافظ الاسد ، فاجاب انه معاوية بن ابي سفيان ، لانه يعتبر معاوية مؤسس الدولة السورية الاولى. 
الان وبغض النظر عما اذا كان طلاس يكذب ، فان هذا الحديث بدا طبيعيا في ذلك الوقت والسياق ، لكنه سيكون حديثا خطيرا اليوم لو نسب مثله لبشار الاسد ، فعلى الارجح ان ال 15 فصيل شيعي عراقي الذي قاتل الى جانب جيش بشار الاسد سيصاب بالصدمة لو سمع ان الأسد معجب بعدو علي والحسين و"العقيلة" التي يدافعون عن مرقدها في دمشق .
 
 

 

 

شوهد المقال 2320 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خديجة الجمعة ـ معصمي

خديجة الجمعة  آه يامعصمي ،كم قلت لك :توقف ؟!ولم تتوقف لماذا؟حيرت فؤادي هل شكواي لك كثرت؟،أم المشاعر هي التي سرقتني لأكتب لك رسائل كثيرة؟. لماذا لاترد؟؟
image

العربي فرحاتي ـ عالم ما بعد كورونا ..هو للكراهية أيضا !!!

د. العربي فرحاتي  "اذا كانت الحرب تولد في عقول الناس.. فإن السلم هو الآخر يولد في عقول الناس ". مقولة تنسب ل "فرويد" تؤكد
image

نجيب بلحيمر ـ فكوا قيد الجزائر ..رحيل السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز

نجيب بلحيمر  رحلت السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز، عقيد جيش التحرير الوطني، وعضو المجلس الوطني للثورة وأحد مؤسسي القاعدة الشرقية،
image

نوري دريس ـ الشعب تصرف وفق تصريحات الحكومة الجزائرية التي صدقت كذبتها

 د. نوري دريس    طوال الاربعة اشهر الماضية, صدقت الحكومة كذبتها بتراجع عدد الاصابات كدليل علي نجاح الاجراءات التي اتخذتها..., وصدق الشعب ارقام الحكومة المتأتية
image

الدكتور فارس شرف الدين شكري يوجه رسالة الشكر للأحرار والنطق بالحكم بتاريخ 12|07|2020 بسكرة

 د. فارس شكري  شكرا لكل الطيبين..شكرا لكل الأحرار..شكرا لكلّ الأموات في قبورهم، الذين ذهبوا ضحية الإهمال..شكرا للشرطي الطيب الذي كان يشتري لي السجائر وفطور
image

عبد الجليل بن سليم ـ أخبار سيئة... لكن لازم تعرفوها ، الوضع أخطر مما تتصورن

د. عبد الجليل بن سليم ـ السويد يوم 30 أفريل 2020 نشرت على صفحتي نص إسمه : إلتهاب.......اكتئاب..........موجة ثانية و شرحت فيه بعض الاشياء المهم
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الوجه الآخر لـ"الجماجم"

عثمان لحياني  دولةٌ مثل فرنسا لا تعطي بالمجان، ولم تكن لتفعل ذلك، لولا الكثير من الحسابات السياسية، واستعادة الجزائر لجماجم الشهداء والمقاومين بعد 170
image

اضربوا يعرف مضربو .. والي سطيف وعقلية الإسطبل

 د. جباب محمد نور الدين    ربي يجيب الخير هذا النظام : عارضناه، لم يتغير، نظمنا المسيرات لم يتغير، وقعنا العرائض لم يتغير،سبيناه بكل الألفاظ الغليظة حتى الخادشة
image

عبد الخالق كيطان ـ هاشم الهاشمي ...ماذا فعلت لكي تشرب كأس دمك على عتبة دارك

عبد الخالق كيطان            لنكفر بالعراق الآن ذلك انه لم يعد أبانا الذي نبكي تحت عباءته السميكة ..بل المرأة السمينة التي يتبختر الأنذال بعد اغتصابها .لنكفر بالعراق ذلك أنه
image

عوابد سارة ـ جزائري...

 عوابد سارة هي رقعةٌ محدودة تتخللها كيانات ضخمة من جبال وتضاريس بكل شكل من الأشكال...آلاف الحبيبات الذهبية المتناثرة على أراضي واسعة تأوي الجميع دون مقابل...كريات بلورية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats