الرئيسية | الوطن الثقافي | رياض بن وادن .... التوثيق بين أهل المشرق و أهل المغرب..!!

رياض بن وادن .... التوثيق بين أهل المشرق و أهل المغرب..!!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

رياض بن وادن 

 

رغم كل الصعاب و الظروف القاسية التي يمر بها المثقف السوري و المثقف اللبناني على وجه الخصوص إلاّ أنهم لا يتوقفون أبدا عن الإبداع و عن الكتابة و إنتاج الأفلام و المسلسلات و إخراج الأفلام الوثائقية و عن ترجمة أفلام الكارتون للأطفال و عن الغناء لإسعاد الإنسانية.!!

 

فالظروف التي مرت من قبل على لبنان و رغم قساوة الحرب الأهلية التي أتت على الأخضر و اليابس إلاّ أن الفنان و المثقف اللبناني لم يستسلم لا للتهديد و لا للتخويف و لا للإرهاب و لا لخفافيش الليل من مرتزقة و قتلة، فواصل الإبداع و خدمة الإنسانية بكم هائل من الكتابات و الفنون، كطباعة الكتب و دبلجة الأشرطة الوثائقية العالمية و أكثر من هذا شجاعة الفنانيين على الوقوف على المنصة و الغناء لكل العالم أغاني الحب و السلام رغم الدماء و الجراح.!!

 

و هاهي نفس الحالة تتكرر مع أهلنا في سوريا فرغم ما يعيشه البلد من دمار و قتال إلاّ أن المثقف لم يتوقف أبدا عن تأدية دوره، بل إستطاع على قدر الإمكانات خدمة القضية التي يؤمن بها و إخراج مجموعة معتبرة من المسلسلات و الأفلام التي تحاكي الواقع و تترجم ما يحدث، حينا بالهزال و حينا آخر بالجد، هذا و دون أن ننسى الكم المعتبر من المقالات و الكتابات التي تكتب كل يوم و الروايات التي تصدر و ستصدر في المستقبل القريب و كذا الكم الكبير من الأعمال التشكيلية التي تحاكي قضيتهم.

 

أما عند أهل المغرب و أقصد هنا المثقف و الفنان الجزائري بالخصوص، فقد مرت عليه أحداث و أحاديث و ظروف جد عصيبة مست البلد و قضاياه الحساسة إلاّ أنه لم نسجل إلاّ بعض الزخات من الأعمال و الكتابات المحتشمة التي أنتجت و كتبت هنا و هناك.

 

فهذه الثورة التحريرية المباركة، أكبر ثورة في هذا القرن و رغم مرور ستون سنة على اندلاعها و  خمسون سنة على الإستقلال إلاّ أنه و للأسف الشديد لم يستطع المثقف و لا المسؤول الجزائري كتابة هذا التاريخ الجليل و رصه في مجلدات معروفة و واضحة، رغم وفاة عدد معتبر ممن شاركوا في هذه الثورة أو كانوا شهودا على وقائع تاريخية عظيمة.!؟

 

بل و حتى أحداث العشرية السوداء الأليمة التي مرت بالعباد و البلاد إلاّ أن المثقف الجزائري لم يكتب عن هذه الفترة إلاّ بعض الكتيبات البسيطة التي تخدم نطاق جد ضيق، لكن غابت الكتابات الجيدة من روايات و تسجيل أحداث و كذا الأعمال الفنية الأخرى من أفلام و مسرحيات و أفلام توثيقية تسلط الضوء على تلك المرحلة المؤلمة من تاريخ الجزائر.

 

أكثر المثقفين اختاروا الهروب من واقع مظلم ليست لهم يد في صناعته، لكن الذي يُلامون عليه هو إمتناعهم من قبل و إمتناعهم اليوم عن الكتابة عن الذين فدوا بأرواحهم الجليلة إنهيار الدولة من صحفيين و رجال أمن و مصلحين و أساتذة و كل الذين سقطوا بسلاح الغدر و بسكاكين الجبن و الخداع حتى تعرف الأجيال القادمة ماذا حدث و حتى تسجل أسماء هاؤلاء في سجل الذاكرة الوطنية.

 

إن الكتابة عن أحداث كهذه و تبيان الصحيح من الخطأ فيها هو عمل إيجابي يعّلم الأجيال المقبلة و يجعلها تتجنب أخطاء و عصبيات الأولين و تعلمهم الحكمة و التعايش بسلام و الذود و المحافظة عن الوطن رغم كل الخلافات، كما أن الكتابة و التوثيق و التسجيل هي عملية حضارية تصب في صالح خدمة التاريخ و خدمة الذاكرة الوطنية و الذاكرة الإنسانية.

فلابد إذن من ثقافة التوثيق و الكتابة و لابد أن تتعلم و تتدرب الأجيال القادمة عليها، و فن الكتابة و التوثيق ليست خاصة أو ميزة للكتاب فقط بل هي عند الدول المتقدمة و المتعلمة إبداع شخصي و هواية يمارسها معظم الناس بحب و إجتهاد و تفان كل يوم و كل ساعة، لأنهم يتدربون عليها منذ الصغر في المدارس و يحسنون جيدا استعمال الأجندة و الكتابة عليها يوميا كل الأحداث الخاصة و العامة، لتصبح عند كبرهم مذكرات تطبع ككتب يفخرون بها بين أصدقائهم و معارفهم.

 

 

كاتب جزائري مقيم بالسويد  

شوهد المقال 1158 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رضوان بوجمعة ـ الحجر الصحي و العطب السياسي

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 173. خرج عبد المجيد تبون رئيس الدولة مرة أخرى في قصر المرادية وهو يستقبل من اختارهم ممن يحاورونه، وقد
image

لخضر بن شيبة ـ الحراك الجزائري في زمن كورونا

لخضر بن شيبة   تعليق التظاهر خدمة للجميع… بسبب التهديدات المرتبطة بوباء فيروس كورونا، كان يوم 20 مارس / آذار 2020 أول جمعة بدون مسيرات شعبية
image

سليم بن خدة ـ ثمة ما يدفع إلى نوع من التفاؤل...العدد في تصاعد في الجزائر لكن لا داعي للذعر والتهويل

 د . سليم بن خدة  العدد في تصاعد، هذا كان منتظرا، لكن لا داعي للذعر والتهويل، و لا يعني أننا نهون من الأمر، فعلى عموم
image

علاء الأديب ـ خطيئتي

علاء الأديب           ماكان لي يوما سواك خطيئة يامن عصيت الله فيك لأقنعك. لو كنت أعلم أن حبك كذبة ماسرت في درب الظلال لأتبعك  سر التقى
image

خالد الهواري ـ سر الرقم 20

خالد الهواري  ـ  السويد  ليس بجديد القول الان ، ان السياسة الأمريكية في ظل حكم ترامب أصبحت غير مفهومة، ولايستطيع احد ان يتنبأ باي قرار سوف
image

يسرا محمد سلامة ـ ما ابتلاكَ إلا لـيُهذبك

د. يسرا محمد سلامة   يعيش عالمنا هذه الأيام مع أزمة صعبة جدًا تتعلق بوجوده في هذه الحياة من عدمها، وهو أمرٌ لم يكن يتوقعه أحد؛ خاصةً
image

عثمان لحياني ـ الجزائر ما بعد كورونا

عثمان لحياني  كيفما كانت النتائج والنهايات، أنجز الجزائريون حراكهم بأقل كلفة ممكنة وتحت عنوان أنّ هذا النظام فاسد ومفسد للمقدرات العامة وزارع للمظالم ويحتاج
image

وليد عبد الحي ـ العولمة بين الكورونا والواقع الدولي

 أ.د. وليد عبد الحي  يميل قدر غير يسير من الكتاب والباحثين الى الاعتقاد بأن الكورونا قصم ظهر العولمة، وان الانكفاء مرة أخرى نحو
image

وليد عبد الحي ـ دلالات كورونا " عربيا"

 أ.د. وليد عبد الحي   طبقا لأرقام منظمة الصحة العالمية – إذا كانت الارقام صحيحة- فان عدد الاصابات في دول الجامعة العربية هو حتى
image

نجيب بلحيمر ـ لخالد الحرية والمستقبل

نجيب بلحيمر   قبل ثلاث سنوات من الآن تحول مشروع تركيب السيارات في الجزائر إلى نكتة بعد ان أظهرت صور نشرت على فيسبوك سيارات منزوعة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

1.00
Free counter and web stats