الرئيسية | الوطن الثقافي | فوزي سعد الله .... مدينة المدية بين أندلسيتها واعتقاد الأصل التركي

فوزي سعد الله .... مدينة المدية بين أندلسيتها واعتقاد الأصل التركي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
فوزي سعد الله
 

 


"...اليوم، بعد مرور مئات السنين منذ أن وطأت أقدام الأندلسيين الأوائل أرض منطقة المدية، تَرَهَّلتْ كثيرا ذاكرةُ أندلسيي هذه المدينة وتلاشتْ حتى أصبحتْ شِبْهَ مجهولة حتى في أوساط الأُسَر الأندلسية التي يغلب عليها الاعتقاد حاليا أنها تركية الجذور. وهذا ما لمسناه من حديثنا مع بعض أفراد هذه العائلات المنحدرة من "الفردوس المفقود".

 

 

بالنسبة لصليحة س. المنحدرة من الشجرة الأندلسية العريقة في المدية، ونقلا عن مصادرها العائلية، "أسماء عائلات المدية من أصل تركي هي: دَمَارْجِي، قُنْدَقْجِي، تْشَقْمَقْجِي، بَابَا عْلِي، بن شْنَبْ، رَامُولْ، بن رَامُولْ، وَلْدْ بَابَا عْلِي، بَنْ بَابَا عْلِي، بَنْ عَدَّة، بَنْ خَاوَة، وَلْدْ خَاوَة، تكدنتِي، إمَام، بن إمَام، بَابَا الشّيخ، الشَّرْقي، قُرْطْبِي، بنْ قُرْطْبِي، بنْ قِيَّارْ، وَلْدْ قِيَّارْ، عَشِيرْ، عِيوَازْ، مَرْمُوزْ، مَامِي، بنْ مُولُودْ، سْلَامَة، اسْكَنْدَرْ، بَاشِنْ، طْبِيبْ، طُوبَالْ، طُبَّالْ، فَخَّارْ، فَدْمَاجِي، مُولَايْ مُصطفى، قْطِيطْنِي، رُوِيسْ، وَلْدْ رُوِيسْ، بن رُوِيسِي، تْشُوكْتْشْ، تْشُوكْتْشْ كْبِيرْ، تْشُوكْتْشْ صْغِيرْ، عَلْجِي، صَارِي، بُوشْنَاقْ، غَرْنُوطِي، زْمِيرْلِي، زْمِيرْ، سْطَنْبُولِي، بُرْصَالِي، وَلْدْ التُّرْكِي، بنْ تُرْكِيَّة، عَبَّاسْ التُّرْكِي، عْلِي التُّرْكِي، صَفَارْ، صَفَارْ بَاتِي، صَفَارْ زَيْتُونْ، قَارَة بَرْنُو، بنْ دَالِي بْرَاهَمْ، دَالِي أحْمَدْ، قْصِيرْ، عَالَمْ، نَابِي، كَالِي (خَالِي)، تْشَانْدَرْلِي، بَارْبَارْ، شَاوَشْ، قَارَة، كُرْدُوغْلِي، قَسَاغْلِي، تْشَاقَرْ، خُوجَة، خُوجَة بَاشْ، عْلِي خُوجَة، خُوجَة قَصْبَة، كَلاَشْ، خْلِيلْ الشُّرْفِي، تُرْكْمَانْ، تْشَابَلاَوْ، تْشَلَبِي، قَارَة حَسَانْ، قَنْدُوزْ، بنْ دْعِيبْ، دَوَاجِي، حَاجْ حَسَنْ، قْدَنْدَلْ، قْرِيتْلِي، بنْ لَكْحَلْ، بنْ سِي لَكْحَلْ، سَرَّاجْ، بُولْجْرَاسْ، بُوفَقْطَانْ، بُوقِيرَاطْ، خِيَّاطِينْ، طُوبَالِينْ، زْمِيرْلِينْ، بنْ يَلَّسْ، بنْ حْيُولَة، يَحْيَى هِيلاَلِي، تْشَاْمَبازْ، عَيَّاشْ، بنْ غَرْبِيَّة، بنْ غْرَابْلِي، تْلَمْسَانِي، كَدِيكْ، عَاشُورِي، هَجْرْسِي، شيخْ التُّهَامِي، مَازُونِي" .
لكن مراجعة هذه القائمة الطويلة من الألقاب بدقة تفند هذا الاعتقاد القاطع بالأصول "التركية" لكل هذه العائلات، لأن بعضها يحمل ألقابا هويتها الأندلسية واضحة وأخرى محتمَلة، على غرار عائلات رامول، بن رامول، اللتيْن تحدث عنهما المؤرخ ناصر الدين سعيدوني في كتابه عن أندلسيي الجزائر الذي يحمل عنوان "دراسات أندلسية، مظاهر التأثير الإيبيري والوجود الأندلسي بالجزائر" وأكد هويتهما الأندلسية. وكذلك عائلة بن يلَّسْ، بالإضافة إلى غرنوطي (أيْ الغرناطي)، وقرطبي، وبن قرطبي، حيث النسبة إلى مدينة قرطبة واضحة، وأيضا رْوِيسْ، ووَلْدْ رْوِيسْ، العائلتيْن اللتيْن يُرجَّح أن يكون لقبُ كلٍّ منهما إسبانيًا موريسكيا في الأصل، وهو "رُوِيزْ" (Ruiz).

 

 

أما العائلات التي يُحتمَل، فقط، أن تكون أصولها أندلسية فهي مَرْمُوزْ، وهو اللقب الذي ما زال موجودا إلى اليوم في إسبانيا وجنوب فرنسا بصيغة Mermoz، بما فيها مدينة لِيُونْ، وقْطِيطْنِي، وقْدِنْدَلْ بسبب صيغة التصغير التي يحملانها وهي عادة محبوبة من طرف الأندلسيين وتقليد كان شائعا لديهم. كذلك سرَّاج، وحاج حسن؛ الأول بسبب اقتران اللقب بمهنة صناعة السُّروج التي كانت محتكَرة من قِبل الأندلسيين في غالبية مدن الجزائر ولثبوت الهوية الأندلسية لعائلات أخرى تحمل اللقب العائلي ذاته في كل من تلمسان ومدينة الجزائر، فضلا عن أسرة بني سراج العريقة في غرناطة وإشبيلية خلال الحقبة الأندلسية الإسلامية من تاريخ إسبانيا. أما اللقب الثاني، حاج حسن، فلكوْن لقب الحاج في العهد العثماني اقترن كثيرا بالأُسَر الأندلسية والموريسكية، لأن أداء مناسك الحج لم يكن مُتاحا إلاَّ للأغنياء بسبب كُلفته، وأغنياء ذلك العهد كانوا في غالبيتهم أندلسيين/موريسكيين وعثمانيين. أما العثمانيون فقد استخدموا لقب "حاجي" أكثر من "حاج"...
أما الألقاب التي يبدو عليها بوضوح أنها عثمانية على غرار زميرلي، زميرلين، إسكندر، دمارجي، قندقجي، تشقمقجي، سطنبولي، برصالي، ولد التركي، بن تركية، عباس التركي، علي التركي، صَفَار (أو بالأحرى الأصح هو صَفَرْ)، صفار باتي، صفار زيتون، قارة بَرْنُو، بن دالي بْرَاهَمْ، دَالِي أحمد،...إلخ، هذه الألقاب لا مانع من أن يكون بعضُها على الأقل من أصول مختلطة عثمانية/أندلسية لسبب بسيط وهو كون هذه العائلات في معظمها كروغلية، عِلما أن الكراغلة هم المنحدرون من زواج عثماني بجزائريات خلال الحقبة العثمانية من تاريخ البلاد. وفي غالب الأحيان، على الأقل في بداية هذه الحقبة، كانت الجزائريات اللواتي يتوزجهن العثمانيون عادةً ينتميْن إلى العائلات الأندلسية/الموريسكية.
وقد دشَّن هذه العادة الاجتماعية "الأرستقراطية" إلى حدٍّ مَا القائد العثماني عروج بربروس شقيق خير الدين بزواجه من أندلسية جيجلية عندما حلَّ ضيفا على جيجل قادما من تونس في بدايات عهده بالجزائر..."....

 

المصدر: "الشتات الاندلسي في الجزائر..."

 

 

 

شوهد المقال 11696 مرة

التعليقات (9 تعليقات سابقة):

بن خاوة ايمان في 06:45 16.01.2015
avatar
اريد ان اعرف اصل اللقب الذي احمله
ابن ثوار 1نوفمبر1954 في 03:00 13.04.2015
avatar
بعض هذه الالقاب يهودية الاصل والكلام الذي تتحدثون عنه مصدره ليس من المحاكم الشرعية مثلا صفار عائلة يهودية وهذا من كتاب طائفة اليهودية في الجزائر للاستاذة نجوى طوبال الذي صدر عام 2008 وهو من وثائق المحاكم الشرعية لذا صححو معلوماتكم
touhami في 07:11 19.04.2015
avatar
chikh-touhami its not turkish from yamen and sahra occidental
في 10:18 19.04.2015
avatar
حسبن الله ونعم الوكيل الدخلو ياصحاب العمود واخرجو ياصحاب القرمود هم اخيار الناس من حاربو المستعمر.
marouane في 03:17 20.04.2015
avatar
و عائلة عثمان و بن عثمان و عصمان و دويك
fouzia في 09:24 24.04.2015
avatar
ماذا يعني الاصل التركي
رقي في 01:26 11.08.2016
avatar
اريد معرفة اصل لقبي
bencheneb في 04:25 16.03.2018
avatar
اريد معرفة اصول عائلة بن شنب
رشيد غرنوطي في 10:21 22.07.2020
avatar
اريد معرفة لقب غرنوطي ومن اي بلد او بلدة ....و شكرا

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

الثمن الباهظ

الثمن الباهظ شباب في سجن وكلاء الاستعمار دولة مدنية ماشي عسكرية جزائر جزائرية حب من حب وكره من كره 
image

جلال خَشِّيبْ ـ "النهاية الجديدة للتاريخ" بَرَاغ خانا

إعداد وترجمة: جلال خَشِّيبْ، باحث مشارك أول بمركز دراسات الإسلام والشؤون العالمية (CIGA) مجلّة المصلحة القومية، 06 مارس 2021، الولايات المتحدّةالكلمات المفتاحيّة: الجيوبولتيك، العلوم السياسية، نهاية
image

حكيمة صبايحي ـ جلالة "الهايشر"

حكيمة صبايحي  من أطلق لفظة "الهايشر" على الشعب الجزائري؟ ماذا تعني لفظة "الهايشر"؟ طبعا لا يمكن أن تعني إلا لفظة سوقية تحط من شأن الشعب الجزائري،
image

جمال الدين طالب ـ لماذا يزعجهم "التاجديتيون"؟ بعض الأفكار لمحاولة الفهم ...

بقلم: حسني قيطونيترجمة: جمال الدين طالب تحليل ممتاز للباحث والمخرج الأستاذ حسني قيطوني نشره اليوم على صفحته على فيسبوك ولم أستطع الانتظار لترجمته بسرعة للعربية ومستقبلا
image

Kitouni Hosni ـ Pourquoi les Tadjadit dérangent ?

Kitouni HosniQuelques idées pour tenter de comprendre...Le cas Mohamed Tadjadit a provoqué une controverse au sein du Hirak et bien au-delà. Pour la première
image

نصرالدين قاسم ـ الجمعة 112 الحراك راسخ في السلمية ولكل حدث حديث..

نصرالدين قاسممثل أحرار السلمية في توادهم وتعاضدهم وتضامنهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى.. في الجمعة الثانية عشرة
image

حماد صبح ـ قراءة في كتاب " السهم المرتد " رفيف دروكر

 حماد صبح يتناول هذا الكتاب أحداث الانتفاضة الفلسطينية الثانية التي انفجرت في 28 سبتمبر 2000 احتجاجا على زيارة شارون إلى المسجد الأقصى ، وتعبيرا عن غضب
image

"أُريد ابنا واثقا في نفسه" أول إصدار للكاتبة " مريم عبد الحميد شريبط" عن دار قيرطا للنشر والتوزيع.

الوطن الثقافي ـ ح . و  يصدر عن دار قيرطا للنشروالتوزيع بقسنطينة أول مُؤلف للكاتبة والأُستاذة "مريم عبد الحميد شريبط"، بعُنوان " أُريد ابنا واثقا
image

يسين بوغازي ـ الفٌلول ضد شباب الرئيس ؟!

  يسين بوغازي   رٌفع لثامٌ  زمن تشريعي جزائري ، رفع بمقاسات  جزائر  جديدة  فبدا  غريبا عجيبا يحتاج قراءة وتأمل ؟! 
image

سعيد لوصيف ـ في مسألة الوحدة والمجتمع المفتوح

د. سعيد لوصيف   في مسألة الوحدة والمجتمع المفتوح : أو كيف ينبغي أن يتجه التفكير في مأسسة الصراعية في ديناميكية التحول.. شرعنة معيار عام يحتكم إليه

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

2.50
Free counter and web stats