الرئيسية | الوطن الثقافي | فوزي سعد الله .... مدينة المدية بين أندلسيتها واعتقاد الأصل التركي

فوزي سعد الله .... مدينة المدية بين أندلسيتها واعتقاد الأصل التركي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
فوزي سعد الله
 

 


"...اليوم، بعد مرور مئات السنين منذ أن وطأت أقدام الأندلسيين الأوائل أرض منطقة المدية، تَرَهَّلتْ كثيرا ذاكرةُ أندلسيي هذه المدينة وتلاشتْ حتى أصبحتْ شِبْهَ مجهولة حتى في أوساط الأُسَر الأندلسية التي يغلب عليها الاعتقاد حاليا أنها تركية الجذور. وهذا ما لمسناه من حديثنا مع بعض أفراد هذه العائلات المنحدرة من "الفردوس المفقود".

 

 

بالنسبة لصليحة س. المنحدرة من الشجرة الأندلسية العريقة في المدية، ونقلا عن مصادرها العائلية، "أسماء عائلات المدية من أصل تركي هي: دَمَارْجِي، قُنْدَقْجِي، تْشَقْمَقْجِي، بَابَا عْلِي، بن شْنَبْ، رَامُولْ، بن رَامُولْ، وَلْدْ بَابَا عْلِي، بَنْ بَابَا عْلِي، بَنْ عَدَّة، بَنْ خَاوَة، وَلْدْ خَاوَة، تكدنتِي، إمَام، بن إمَام، بَابَا الشّيخ، الشَّرْقي، قُرْطْبِي، بنْ قُرْطْبِي، بنْ قِيَّارْ، وَلْدْ قِيَّارْ، عَشِيرْ، عِيوَازْ، مَرْمُوزْ، مَامِي، بنْ مُولُودْ، سْلَامَة، اسْكَنْدَرْ، بَاشِنْ، طْبِيبْ، طُوبَالْ، طُبَّالْ، فَخَّارْ، فَدْمَاجِي، مُولَايْ مُصطفى، قْطِيطْنِي، رُوِيسْ، وَلْدْ رُوِيسْ، بن رُوِيسِي، تْشُوكْتْشْ، تْشُوكْتْشْ كْبِيرْ، تْشُوكْتْشْ صْغِيرْ، عَلْجِي، صَارِي، بُوشْنَاقْ، غَرْنُوطِي، زْمِيرْلِي، زْمِيرْ، سْطَنْبُولِي، بُرْصَالِي، وَلْدْ التُّرْكِي، بنْ تُرْكِيَّة، عَبَّاسْ التُّرْكِي، عْلِي التُّرْكِي، صَفَارْ، صَفَارْ بَاتِي، صَفَارْ زَيْتُونْ، قَارَة بَرْنُو، بنْ دَالِي بْرَاهَمْ، دَالِي أحْمَدْ، قْصِيرْ، عَالَمْ، نَابِي، كَالِي (خَالِي)، تْشَانْدَرْلِي، بَارْبَارْ، شَاوَشْ، قَارَة، كُرْدُوغْلِي، قَسَاغْلِي، تْشَاقَرْ، خُوجَة، خُوجَة بَاشْ، عْلِي خُوجَة، خُوجَة قَصْبَة، كَلاَشْ، خْلِيلْ الشُّرْفِي، تُرْكْمَانْ، تْشَابَلاَوْ، تْشَلَبِي، قَارَة حَسَانْ، قَنْدُوزْ، بنْ دْعِيبْ، دَوَاجِي، حَاجْ حَسَنْ، قْدَنْدَلْ، قْرِيتْلِي، بنْ لَكْحَلْ، بنْ سِي لَكْحَلْ، سَرَّاجْ، بُولْجْرَاسْ، بُوفَقْطَانْ، بُوقِيرَاطْ، خِيَّاطِينْ، طُوبَالِينْ، زْمِيرْلِينْ، بنْ يَلَّسْ، بنْ حْيُولَة، يَحْيَى هِيلاَلِي، تْشَاْمَبازْ، عَيَّاشْ، بنْ غَرْبِيَّة، بنْ غْرَابْلِي، تْلَمْسَانِي، كَدِيكْ، عَاشُورِي، هَجْرْسِي، شيخْ التُّهَامِي، مَازُونِي" .
لكن مراجعة هذه القائمة الطويلة من الألقاب بدقة تفند هذا الاعتقاد القاطع بالأصول "التركية" لكل هذه العائلات، لأن بعضها يحمل ألقابا هويتها الأندلسية واضحة وأخرى محتمَلة، على غرار عائلات رامول، بن رامول، اللتيْن تحدث عنهما المؤرخ ناصر الدين سعيدوني في كتابه عن أندلسيي الجزائر الذي يحمل عنوان "دراسات أندلسية، مظاهر التأثير الإيبيري والوجود الأندلسي بالجزائر" وأكد هويتهما الأندلسية. وكذلك عائلة بن يلَّسْ، بالإضافة إلى غرنوطي (أيْ الغرناطي)، وقرطبي، وبن قرطبي، حيث النسبة إلى مدينة قرطبة واضحة، وأيضا رْوِيسْ، ووَلْدْ رْوِيسْ، العائلتيْن اللتيْن يُرجَّح أن يكون لقبُ كلٍّ منهما إسبانيًا موريسكيا في الأصل، وهو "رُوِيزْ" (Ruiz).

 

 

أما العائلات التي يُحتمَل، فقط، أن تكون أصولها أندلسية فهي مَرْمُوزْ، وهو اللقب الذي ما زال موجودا إلى اليوم في إسبانيا وجنوب فرنسا بصيغة Mermoz، بما فيها مدينة لِيُونْ، وقْطِيطْنِي، وقْدِنْدَلْ بسبب صيغة التصغير التي يحملانها وهي عادة محبوبة من طرف الأندلسيين وتقليد كان شائعا لديهم. كذلك سرَّاج، وحاج حسن؛ الأول بسبب اقتران اللقب بمهنة صناعة السُّروج التي كانت محتكَرة من قِبل الأندلسيين في غالبية مدن الجزائر ولثبوت الهوية الأندلسية لعائلات أخرى تحمل اللقب العائلي ذاته في كل من تلمسان ومدينة الجزائر، فضلا عن أسرة بني سراج العريقة في غرناطة وإشبيلية خلال الحقبة الأندلسية الإسلامية من تاريخ إسبانيا. أما اللقب الثاني، حاج حسن، فلكوْن لقب الحاج في العهد العثماني اقترن كثيرا بالأُسَر الأندلسية والموريسكية، لأن أداء مناسك الحج لم يكن مُتاحا إلاَّ للأغنياء بسبب كُلفته، وأغنياء ذلك العهد كانوا في غالبيتهم أندلسيين/موريسكيين وعثمانيين. أما العثمانيون فقد استخدموا لقب "حاجي" أكثر من "حاج"...
أما الألقاب التي يبدو عليها بوضوح أنها عثمانية على غرار زميرلي، زميرلين، إسكندر، دمارجي، قندقجي، تشقمقجي، سطنبولي، برصالي، ولد التركي، بن تركية، عباس التركي، علي التركي، صَفَار (أو بالأحرى الأصح هو صَفَرْ)، صفار باتي، صفار زيتون، قارة بَرْنُو، بن دالي بْرَاهَمْ، دَالِي أحمد،...إلخ، هذه الألقاب لا مانع من أن يكون بعضُها على الأقل من أصول مختلطة عثمانية/أندلسية لسبب بسيط وهو كون هذه العائلات في معظمها كروغلية، عِلما أن الكراغلة هم المنحدرون من زواج عثماني بجزائريات خلال الحقبة العثمانية من تاريخ البلاد. وفي غالب الأحيان، على الأقل في بداية هذه الحقبة، كانت الجزائريات اللواتي يتوزجهن العثمانيون عادةً ينتميْن إلى العائلات الأندلسية/الموريسكية.
وقد دشَّن هذه العادة الاجتماعية "الأرستقراطية" إلى حدٍّ مَا القائد العثماني عروج بربروس شقيق خير الدين بزواجه من أندلسية جيجلية عندما حلَّ ضيفا على جيجل قادما من تونس في بدايات عهده بالجزائر..."....

 

المصدر: "الشتات الاندلسي في الجزائر..."

 

 

 

شوهد المقال 11051 مرة

التعليقات (9 تعليقات سابقة):

بن خاوة ايمان في 06:45 16.01.2015
avatar
اريد ان اعرف اصل اللقب الذي احمله
ابن ثوار 1نوفمبر1954 في 03:00 13.04.2015
avatar
بعض هذه الالقاب يهودية الاصل والكلام الذي تتحدثون عنه مصدره ليس من المحاكم الشرعية مثلا صفار عائلة يهودية وهذا من كتاب طائفة اليهودية في الجزائر للاستاذة نجوى طوبال الذي صدر عام 2008 وهو من وثائق المحاكم الشرعية لذا صححو معلوماتكم
touhami في 07:11 19.04.2015
avatar
chikh-touhami its not turkish from yamen and sahra occidental
في 10:18 19.04.2015
avatar
حسبن الله ونعم الوكيل الدخلو ياصحاب العمود واخرجو ياصحاب القرمود هم اخيار الناس من حاربو المستعمر.
marouane في 03:17 20.04.2015
avatar
و عائلة عثمان و بن عثمان و عصمان و دويك
fouzia في 09:24 24.04.2015
avatar
ماذا يعني الاصل التركي
رقي في 01:26 11.08.2016
avatar
اريد معرفة اصل لقبي
bencheneb في 04:25 16.03.2018
avatar
اريد معرفة اصول عائلة بن شنب
رشيد غرنوطي في 10:21 22.07.2020
avatar
اريد معرفة لقب غرنوطي ومن اي بلد او بلدة ....و شكرا

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

العربي فرحاتي ـ حوار حول الأمازيغية ..المتجدد للإلهاء

د. العربي فرحاتي  " القايد " صاحب خطاب الثكتات وقد أفضى إلى ما قدم..أدخل الجزائريين في نقاش هامشي حول الراية الثقافية الامازيغية وربطها بالعلم الوطني..وأثار فتنة
image

وليد عبد الحي ـ نماذج التنبؤ بعدم الاستقرار السياسي

أ.د.وليد عبد الحي تشكل ظاهرة عدم الاستقرار السياسي احد الظواهر التي يوليها علم السياسة اهتمامه الكبير،وتتعدد اشكال ومستويات وحدة ومدة ظاهرة عدم الاستقرار السياسي، وقد بدأت
image

مرزاق سعيدي ـ واقع لا نراه!

مرزاق سعيدي  في الآونة الأخيرة، لاحظت وجود «ظاهرة إعلامية» لها حدّان، كلاهما غريب، وكلاهما مرتبط بـ»واقع» نراه، أو نقرؤه، أو نشاهده في التلفزيون.الظاهرة على شذوذها، وقلّة
image

ثامر ناشف ـ بين قدسية اول نوفمبر54 و"وعد عرقوب" وجوب إسقاط دستور الخيانة ب (لا)!

د. ثامر ناشف  لقد دأب في مفهوم نشأة الدول والامم سياسيا الاستناد لوثيقة تعتبر مرجعية في تأسيس الدول والاحتكام إليها في صناعة دساتيرها وقوانينها الملحقة وذلك
image

وليد عبد الحي ـ حماس : الطريق الى جهنم معبد بالنوايا الحسنة

أ.د.وليد عبد الحي تنبئ اجتماعات تركيا بين الفصائل الفلسطينية ، وقبلها اجتماعات بيروت، وسلسلة البيانات والتصريحات من القيادات الفلسطينية خلال الايام القليلة الماضية عن فصل
image

عبد الجليل بن سليم ـ لكل مرض وصفة علاج Jürgen Habermas فعال

د. عبد الجليل بن سليم  حراك الشعب لم يثر ضد نظام له توجه ايديولوجي بالعكس النظام الجزائري يستعمل شيء أخطر من إلايديولجية و هو إستعمال وسائل
image

رضوان بوجمعة ـ من ديسمبر الانتحار إلى نوفمبر الإنكار والاحتقار

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 186 تظهر كل المؤشرات أن السلطة تسير عكس التيار، وهي لم تفهم ولا تمتلك أدوات فهم حركية المجتمع منذ 22 فيفري
image

عثمان لحياني ـ النظام..دورة حياة ثانية

عثمان لحياني   وفرت الانتخابات الرئاسية الماضية جرعة أوكسجين للنظام والمؤسسة الحاكمة ، كانت في غاية الحاجة اليها ، بعدما كان الحراك قد خنقها الى الحد الذي
image

حميد بوحبيب ـ تداعيات العدم

د. حميد بوحبيب           
image

بشير بسكرة ـ ذكريات مع حراك 22 فيفري

بشير بسكرة  لا يزال ذلك اليوم عالقا في الذاكرة. أستذكره بكل تفاصيله كأنه حدث بالأمس، و أنا اليوم أعيش أثره النفسي و الفكري بكل فخر ..

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

2.50
Free counter and web stats