الرئيسية | الوطن الثقافي | الكاتب يوسف أبو الفوز في أرشيف الادب الفنلندي

الكاتب يوسف أبو الفوز في أرشيف الادب الفنلندي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

هلسنكي ــ مروان مصطفى
 
اختارت جمعية الادب الفنلندي ، المعنية بحفظ تراث الادبي في فنلندا ، الكاتب يوسف أبو الفوز ليكون اول كاتب من الشرق الاوسط ، لتحفظ اعماله وقصة حياته وتفاصيل عن عمله ونشاطه الثقافي، ضمن ارشيفها المتاح للباحثين والمعد للحفظ للاجيال القادمة . علما ان الجمعية تأسست عام 1831 ، وتضم في ارشيفها اعمال المئات من الكتاب الفنلنديين ، وعادة يضم الارشيف الى جانب المؤلفات لقاءات صوتية ، تعد خصصيا لارشيف الجمعية ، تتراوح ما بين ست الى اثنتي عشرة ساعة، الى جانب النسخ الاصلية للقاءات الصحفية ، ونسخة فلمية وصور، ومواد اصلية مخطوطة من اعمال الكاتب، مثل رسائل او مسودات او خطط عمل . وزار مؤخرا الكاتب يوسف ابو الفوز مقر الجمعية تلبية للدعوة الموجه له ، والتقى بالعاملين ، وبرئيسة الجمعية الدكتورة اولا ـ مايا بولتنين ، وقامت السيدة كاتري كيفيلاسكو المنسقة لبرامج الجمعية بتعريف الكاتب على اقسام المقر وخرانات الارشيف التي تحوي مواد ارشيفية للمئات من الكتاب الفنلنديين ، وقدمت له شرحا عن طريقة خزنها وحفظها ، وقاما بزيارة مكتبة الجمعية التي تعد واحدة من اكبر المكتبات في فنلندا.
الكاتب يوسف ابو الفوز، اخبرنا ان الجمعية لديها مشروع توثيقي يهتم باعمال الكتاب من خلفيات اجنبية من المقيمين في فنلندا وممن انتجوا اعمالا ادبية بهذا الشكل او ذاك تتناول الحياة في فنلندا، فالجمعية تعتبر هذه الاعمال تهم الباحث الفنلندي والاجيال القادمة ، فهي تسجل لتطور الحياة والثقافة الفنلندية .
ويذكر ان الكاتب يوسف ابو الفوز، المقيم في فنلندا منذ 1995 ، تميز في بعض اعماله القصصية والعراقية في رصد حياة العراقيين والمهاجرين عموما في فنلندا، فمجموعته القصصية " طائر الدهشة " الصادرة عن دار المدى عام 1999، وعن دار Like عام 2000 باللغة الفنلندية ،تتناول هموم اللجوء والمنفى العراقي. ورواية "تحت سماء القطب" الصادرة عام 2010 ترصد انعكاس الحياة الاوربية على الاسرة العراقية وهموم الجيل الثاني من المهاجرين العراقيين ، ورواية "كوابيس هلسنكي" ترصد نشاط الجماعات التكفيرية في فنلندا وعلاقتها بالعنف في العراق .

 

 

موقع الحزب الشيوعي العراقي  

 

 

شوهد المقال 1453 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

وليد عبد الحي ـ مشروع سمو الأمير حسن للشرق الاوسط

أ.د .وليد عبد الحي نشرت صحيفة يديعوت أحرنوت مع نهايات شهر شباط/ فبراير الماضي نص رسالة او مقال منسوب لسمو الامير الحسن حول رؤيته لمشكلات
image

عبد الجليل بن سليم ـ الحراك بين.le peuple و l'individu

د . عبد الجليل بن سليم  قبل ما نبدا. مستحيل تفهم السياسة و الانسان ما قراش التاريخ، شخصيا من أهم الفترات اللي أفادتني ياسر في فهم
image

بوداود عمير ـ الاشعاعات النووية من الصحراء الجزائرية لجبال فرنسا

بوداود عمير   تظهر الصورة منظرا من السلسة الجبلية "جورا" الفرنسية على الحدود السويسرية، وهي منطقة معروفة بكثافة ثلوجها وسُمكها، وقد تحوّلت من اللون الأبيض إلى اللون
image

نصر الدين قاسم ـ عور التحليل وبؤس التدليل

نصرالدين قاسم أعاب بعض الإخوة بعض الشعارات التي رفعها بعض المحتجين، وهتفت بها حناجر بعض الغاضبين في مسيرات الجمعة السادسة بعد المائة، ووجدوا فيها صهوة للتحامل
image

نجيب بلحيمر ـ مجازفة التأويل " شعارات الحراك الجزائري "

نجيب بلحيمر  الاستغراق في التحليل قد يحجب عنا التفاصيل البسيطة التي نراها على الأرض، والاجتهاد في البحث عن قراءات تؤكد ما نفكر فيه يؤدي في بعض
image

رشيد زياني شريف ـ اسئلة للقانوني رضا دغبار حول الحراك الجزائري

د. رشيد زياني شريف  لا نخوّن أحد، لكن، لن تكمموا أفواهنا، نحن أحرار ولا نساوم فيما نعتقده حقاأوجه جملة من الأسئلة إلى السيد رضا دغبار، هي
image

أبوطالب شيبوب ـ كلمتين بالدارجة الجزائرية لمن يحاول التحريض على الحراك الجزائري

أبوطالب شيبوب  كلمتين بالدارجة راهم في خاطري وبغيت نقولهم قبل ما نرقد.. بالاك غدوة نموت ومازالوا حاصلين ليا في الڨرجومة: راه كاين واحد الفرق ااواضح -
image

العربي فرحاتي ـ نقد النقد ضروري..أيضا ..المتنمرون على الحراك الجزائري

د. العربي فرحاتي  كنا ننتظر من نخبنا الحراكية بعد هذه الهبة الاستئنافية للحراك أن تقرأ المشهد الاستئنافي بروية وبصيرة وتوجه انتقاداتها إلى السلطة .وتحثها على
image

خديجة الجمعة ـ امرأة ثلاثينية

خديجة الجمعة وقفت امرأة ثلاثينية، تخاطب نفسها!! اهو الزمان قدعصف بي أم أنا عصفت بهذا الزمان؟! وهل هم الأصدقاء مابرحوا ينتظرون الزهور التي أعددتها لهم؟ أم
image

مريم الشكيلية ـ على مائدة الكلمات

مريم الشكيلية ـ سلطنة عماندعاني ذات فصل لوجبه عشاء على أظرفة شتاء...قال لي :جميل لون الوشاح الذي يطوق عنقك..قلت :يا سيدي أنا أنثى ترتدي الفصول

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats