الرئيسية | الوطن الثقافي | فوزي سعد الله .... الموريسكيين في فرنسا

فوزي سعد الله .... الموريسكيين في فرنسا

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
فوزي سعد الله 
 
 

 

"...وإذا أخذنا بأقوال المؤرخ هنْرِي لاَبِيرْ (Henri Lapeyre) في كتابه Géographie de l'Espagne morisque (جغرافية إسبانيا الموريسكية) الصادر عام 1959م في باريس فإن عدد الموريسكيين/الأندلسيين الذين اجتازوا الحدود الإسبانية الفرنسية يُقدَّر بـ: 50 ألف شخص.
وفي نهاية المطاف، انتقتْ فرنسا بشكل عام الكفاءات الموريسكية وسهّلتْ لها ظروف الإقامة، فيما رحَّلتْ الفقراء ومتواضعي الحال إلى شمال إفريقيا، وهو ما يؤكده الأرشيف الفرنسي في منطقة بَايُونْ دون أن يعني ذلك بالضرورة عدم وجود حالات تسرب للموريسكيين غير المرغوب فيهم وذوبانهم في المجتمع الفرنسي بما في ذلك في شمال البلاد في النورماندي حسب ميكيل إيبالثا . وعلى سبيل المثال لا الحصر،إيبالثا ذاته يتحدث عن موريسكي مقيم في مدينة مرسيليا حسب وثيقة مؤرخة بيوم 29 أبريل/نيسان 1614م اسمُه لورانزو آرِّيغيس (Lorenzo Arighes) الذي تصفه الوثيقة بـ: "الأندلسي المقيم في مرسيليا" . 
بل تذهب مصادر تاريخية فرنسية إلى حد التأكيد أن الشاعر الفرنسي الكبير والسياسي آلفونس دو لامارتين (1790م – 1868م)، المعروف بـ: لا مارتين، ينحدر من أصل أندلسي أو مِمَّنْ كانوا يوصَفون في فرنسا في القرون الوسطى بـ: السَّرَازين (Les Sarrasins) وأنه كان معتزا بهذه الجذور الأندلسية. ويُنسَب إلى هذا الشاعر اللامع قوله إن لقبه العائلي "لامَارْتِينْ" هو في الأصل "الله مرَّتيْن" قبل أن يتم تحويرُه عبْر الزمن وأن أجداده في فرنسا كانوا يكتبون لقبهم بهذا الشكل: Alamarthine. وقد لا يكون من باب الصدفة أن اسم المنطقة التي تنحدر منها أسرته هي منطقة L’Ain التي تبدو أقرب إلى الكلمة العربية "العيْن" . 
الباحث الفرنسي البارز فرانسوا بيرغة (Francois Burgat) كتب عن أصل لامارتين قائلا: "خلال رحلته إلى سوريا (1832م و1833م)، قيل لألفونس دو لامارتين إن بعض خصائصه الجسدية، لا سيما باطن القدم، تؤشر على أصول "عربية": "ربما أنتم تعتقدون أنكم فرنسي الأصل، لكنكم غير ذلك، قالت له محدثتاه، لو عدتم قليلا إلى الوراء في شجرتكم العائلية ستكتشفون بكل تأكيد أنكم عربي". (...) "بدأتُ أشعر بدوري أن الذكاء العجيب في مجال الإشارات الجسدية الذي تتمتع به هاتان الفتاتان يثيرني"، كتب الرحالة الشهير، قبل أن يستطرد قائلا: "لأن قبل فترة كان الاسم الحقيقي لأجدادي ألامارتين (Allamartine)، وتنسبهم التقاليد إلى قرية كبيرة في منطقة ماسوني (Mâconnais) التي يعمرها عرب بشكل رئيسي إلى يومنا هذا، ولم يحدث أن تم أيُّ زواج مختلط امتزج عبْره الدم العربي بالدم الغالي (gaulois) اللذيْن كان أحدهما يعتبر نفسه أرقى من الآخر" ...وقد تعرض لهذه القرية شكيب أرسلان في كتابه "غزوات العرب في فرنسا وسويسرا وإيطاليا وجزائر البحر المتوسط" .
والشاعر لامارتين وأهله ليسوا سوى عيِّنة عن قرى وبلدات فرنسية برمتها يُعتقَد، على الأقل على مستوى المؤرخين والأنثربولوجيين، أن سكانها الأصليين ينحدرون من المسلمين الأندلسيين في أغلب الظن. 
ومن بين هذه البلدات، يمكن أن نذكر: بوز (Boz)، أورانج (Orange)، آربينْيِي (Arbigny)، سيرْمْواييه (Sermoyer)، و أوشيزي (Uchizy) .

 

وتُردِّد العديدُ من المصادر الفرنسية القديمة والحديثة أن عائلتيْ Dalbarade (دَالْبَارَادْ) و Silhouette (سِيلُوَّاتْ)، أو Sorhouette (سُورُوَاتْ)، الفرنسيتيْن المعروفتيْن في منطقة بِيَّاريتز المطلة على المحيط الأطلسي جنوب غرب فرنسا عائلتان موريسكيتان استقرتا في المنطقة قادمتيْن إليها من إسبانيا وأسَّسَتَا فيها مصانع للفخَّار والخزف كانت 3 من أفرانُها السبعة ما زالت مشتغلةً تحت إدارة آل دالباراد عام 1806 إلى 1808م حسب بعض المصادر وإلى غاية 1838م تقول أخرى. ولم تقطع هذه العائلات اتصالاتها بالبلدان المغاربية بل ارتبطت بعلاقات تعاون تجاري مع عائلات موريسكية في تونس والجزائر. 

كما تذكر الباحثة دونيز إبراهيمي استنادا إلى الأرشيف الدبلوماسي أسماءً موريسكية أخرى تَظْهَرُ في وثائق تعود للعام 1630م وتوصَف بالفرنسية مِن الذين يكونُ أصحابُها قد استقروا في جنوب فرنسا. من بينها: آرْنُو دُو بُوفُورْنْ (Arnaud de Bovorne)، وصانع الخزف آلْفُونْصُو دُو لُونَا دُو تُولُونْ (Alfonso de Luna de Toulon)، وبْيِيرْ كُوسْكُويَّا دُو لاَ فِيرْدْيِيرْ (Pierre Couscouilla de la verdiere) ...."....

 
 Des Andalous en différentes tenues vestimentaires.
 
 
 Femmes en Al-Andalous, éventuellement à Grenade
 
 
 
 Femmes de Maillorque en Espagne au début du 20 ème siècle
 
 Les Morisques expulsés d'Espagne en 1609 quittent l'Espagne...Les enfants moins de 11 ans on les enlevait à leur parents dans le cas où leur destination était un pays musulman. Ne pouvaient garder leurs enfants de moins de 11 ans que ceux qui partaient pour le nord vers la France...
 
 
 La carte des expulsions des Morisques en 1609/1614
 
 
 
 

شوهد المقال 3125 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

وليد عبد الحي ـ مشروع سمو الأمير حسن للشرق الاوسط

أ.د .وليد عبد الحي نشرت صحيفة يديعوت أحرنوت مع نهايات شهر شباط/ فبراير الماضي نص رسالة او مقال منسوب لسمو الامير الحسن حول رؤيته لمشكلات
image

عبد الجليل بن سليم ـ الحراك بين.le peuple و l'individu

د . عبد الجليل بن سليم  قبل ما نبدا. مستحيل تفهم السياسة و الانسان ما قراش التاريخ، شخصيا من أهم الفترات اللي أفادتني ياسر في فهم
image

بوداود عمير ـ الاشعاعات النووية من الصحراء الجزائرية لجبال فرنسا

بوداود عمير   تظهر الصورة منظرا من السلسة الجبلية "جورا" الفرنسية على الحدود السويسرية، وهي منطقة معروفة بكثافة ثلوجها وسُمكها، وقد تحوّلت من اللون الأبيض إلى اللون
image

نصر الدين قاسم ـ عور التحليل وبؤس التدليل

نصرالدين قاسم أعاب بعض الإخوة بعض الشعارات التي رفعها بعض المحتجين، وهتفت بها حناجر بعض الغاضبين في مسيرات الجمعة السادسة بعد المائة، ووجدوا فيها صهوة للتحامل
image

نجيب بلحيمر ـ مجازفة التأويل " شعارات الحراك الجزائري "

نجيب بلحيمر  الاستغراق في التحليل قد يحجب عنا التفاصيل البسيطة التي نراها على الأرض، والاجتهاد في البحث عن قراءات تؤكد ما نفكر فيه يؤدي في بعض
image

رشيد زياني شريف ـ اسئلة للقانوني رضا دغبار حول الحراك الجزائري

د. رشيد زياني شريف  لا نخوّن أحد، لكن، لن تكمموا أفواهنا، نحن أحرار ولا نساوم فيما نعتقده حقاأوجه جملة من الأسئلة إلى السيد رضا دغبار، هي
image

أبوطالب شيبوب ـ كلمتين بالدارجة الجزائرية لمن يحاول التحريض على الحراك الجزائري

أبوطالب شيبوب  كلمتين بالدارجة راهم في خاطري وبغيت نقولهم قبل ما نرقد.. بالاك غدوة نموت ومازالوا حاصلين ليا في الڨرجومة: راه كاين واحد الفرق ااواضح -
image

العربي فرحاتي ـ نقد النقد ضروري..أيضا ..المتنمرون على الحراك الجزائري

د. العربي فرحاتي  كنا ننتظر من نخبنا الحراكية بعد هذه الهبة الاستئنافية للحراك أن تقرأ المشهد الاستئنافي بروية وبصيرة وتوجه انتقاداتها إلى السلطة .وتحثها على
image

خديجة الجمعة ـ امرأة ثلاثينية

خديجة الجمعة وقفت امرأة ثلاثينية، تخاطب نفسها!! اهو الزمان قدعصف بي أم أنا عصفت بهذا الزمان؟! وهل هم الأصدقاء مابرحوا ينتظرون الزهور التي أعددتها لهم؟ أم
image

مريم الشكيلية ـ على مائدة الكلمات

مريم الشكيلية ـ سلطنة عماندعاني ذات فصل لوجبه عشاء على أظرفة شتاء...قال لي :جميل لون الوشاح الذي يطوق عنقك..قلت :يا سيدي أنا أنثى ترتدي الفصول

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats