الرئيسية | الوطن الثقافي | فوزي سعد الله .... ندرومة الخصوصية الموريسكية

فوزي سعد الله .... ندرومة الخصوصية الموريسكية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
فوزي سعد الله 
 
 

 

الإسباني غِيِّيرْمُو رِيتْوَاغَنْ (Guillermo Rittwagen) زار ندرومة في مطلع القرن 20م وكتب عنها في مقالة شهيرة تحمل عنوان "Los árabes andaluces" (العرب الأندلسيون) صادرة في يوم 15 مارس/آذار من العام 1905م حيث قال مُنبهِرًا:
"المدينة التي أبعث لكم منها هذه السطور، التي رغم كونها جزائرية، تحتفظ بخصوصيتها الموريسكية أكثر من غيرها وهي العاصمة الفعلية للعرب الأندلسيين الذين طُرِدوا من إسبانيا. لقد قَرَأْتُ بأن الكثيرَ من عائلات ندرومة مازالت تحتفظ بالمفاتيح العتيقة وشهادات المِلْكِية الخاصة بممتلكات أجدادها في إسبانيا، وبأنها محتفظة بها، لأن أمَلَ العودة ما زال يراودها...هنا شاهدتُ مفتاحا للدار التي كان يملكُها أجدادُ عائلةِ حامِد بَلّْحَدّْ في قرطبة قرب الوادي الكبير . شاهدتُ أيضا وثائق صادرة عن مُوَثِّقين قضائِيِّين وحتى التفاصيل الدقيقة التي تُحَدِّدُ الأراضي التي أَخْفَى فيها الموريسكيون الجَشِعُون كنوزَهم". الكاتب الإسباني، كغيره من الإسبان، كان يعتبر الموريسكيين والأندلسيين جشعين ومن عَبَدة المال المتآمرين بكل الوسائل ضد التاج الإسباني في القرن16م و17م. كما اتهموهم بالسِّحر وبالمروق والانحراف الأخلاقي مثلما تفنن المخيال الإسباني الكاثوليكي في رسم خصمه الموريسكي المُنَصَّر بالقوة والذي بقي في غالب الأحيان يمارس الإسلام سرا.
حسب تاريخ هذه الرسالة، أيْ عام 1905م، يبدو واضحا أن جراح الثورات الموريسكية في إسبانيا خلال القرن 16م كانت ما زالت بعد أربعة قرون كاملة لم تُضمَّد جيدا بعد. كما أن أهل الاندلس لم تُنسهم الحياة في ندرومة الجذور الإيبيرية...
اليوم من بين أحفادهم: عائلات سَلاَسْ، نسبة إلى المدينة التي تحمل الاسم ذاته في الأندلس، قَرْطْبة، اللَّوشِي، نسبة إلى لوشَة في الأندلس، غرناطي نسبة إلى غرناطة، رَمْعُونْ التي يُقال إن أصلها Ramon، ودِنْدَانْ...والذين لا يختلف لسانُهم كثيرا عن ألْسِنَة بقية حواضر وأرياف الجزائر التي احتضنت الأندلسيين/الموريسكيين؛ من غرب البلاد إلى شرقها...من مسيردة والغزوات إلى شرشال والجزائر ودَلَّس وجيجل والقل...

 

المستشرق الفرنسي وِيلْيَامْ مَارْسِي لاحظ التقارب الكبير بين لسان التلمسانيين والندروميين وتباينه الواضح آنذاك مع لسان المناطق المحيطة بهما التي يطغى عليها اللسان البدوي حيث قال عام 1902م إن "لسان تلمسان، يُضاف له نظيره الندرومي، هو اللسان الوحيد في إقليم وهران الذي يتوفر على خصوصيات اللسان الحَضَرِي. وفي جميع بقية مدن إقليم وهران، رغم ما يبدو في ذلك من غرابة، يتحدث الناسُ بِلسانٍ بدويٍّ".

تحتفظ بعض هذه العائلات الندرومية إلى اليوم بعادات تَعود إلى سِنين الجَمْر والقَهْر الكاثوليكي في إسبانيا حيث "كغيرها من العائلات موريسكية الأصل في ندرومة، حافظ آل رَمْعُونْ على تقليدٍ خاص فيما يتعلق بعمليةِ خَتْنِ الأطفال يعود إلى عهد مَحَاكِمِ التَّفتيش"، يقول م. رمعون، "وهو القيام بِخَطْفِ الطِّفل وسرقته من أجل ختنه من طرف عَمٍّ أو خَالٍ أو أيّ فردٍ من أقارب العائلة دون الوالدَيْن. وسَبَبُ ذلك مُزْدَوِجٌ: أَوَّلاً لإبعاد المسؤولية عن الوالديْن في حالِ اكتَشَفَ مُراقِبو مَحاكِم التفتيش حُدوثَ عملية الختن، ثم لأن ذلك يسمح للطفل بِأَلاَّ يَنْسَى انتماءَه إلى الإسلام حتى في حالِ اعتناق والديْه فِعليًا الديانة النصرانية..."....

 

ومن بين أبناء آل رمعون الندروميين المعروفين الشاعر/الموسيقي محمد الرَّمْعُونْ (Remaoun) الندرومي الذي كان يهوى العَزْفَ على آلَتَيْ القُمْبْرِي والكْوِيتْرَة. ومازالت أصداء صوته وأنغامه وأشعاره تتردد في البيوت والفضاءات العامة النَّدْرُومِيَة والجزائرية برمَّتها. 

 

ولعل من بين أكثر الأشعار/الأغاني التي تركها محمَّد الرَّمْعُون الأغنية الحوزية الشهيرة "آ اللاّيَمْنِي فِي لِيعْتِي مَازَارُوكْ مْحَانِي" التي أبدع في أدائها النَّدرومي الحاج محمد الغفور الذي يُنسَب هو الآخر إلى أصول أندلسية/موريسكية....

 

 
 
 

شوهد المقال 3071 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

وليد عبد الحي ـ مشروع سمو الأمير حسن للشرق الاوسط

أ.د .وليد عبد الحي نشرت صحيفة يديعوت أحرنوت مع نهايات شهر شباط/ فبراير الماضي نص رسالة او مقال منسوب لسمو الامير الحسن حول رؤيته لمشكلات
image

عبد الجليل بن سليم ـ الحراك بين.le peuple و l'individu

د . عبد الجليل بن سليم  قبل ما نبدا. مستحيل تفهم السياسة و الانسان ما قراش التاريخ، شخصيا من أهم الفترات اللي أفادتني ياسر في فهم
image

بوداود عمير ـ الاشعاعات النووية من الصحراء الجزائرية لجبال فرنسا

بوداود عمير   تظهر الصورة منظرا من السلسة الجبلية "جورا" الفرنسية على الحدود السويسرية، وهي منطقة معروفة بكثافة ثلوجها وسُمكها، وقد تحوّلت من اللون الأبيض إلى اللون
image

نصر الدين قاسم ـ عور التحليل وبؤس التدليل

نصرالدين قاسم أعاب بعض الإخوة بعض الشعارات التي رفعها بعض المحتجين، وهتفت بها حناجر بعض الغاضبين في مسيرات الجمعة السادسة بعد المائة، ووجدوا فيها صهوة للتحامل
image

نجيب بلحيمر ـ مجازفة التأويل " شعارات الحراك الجزائري "

نجيب بلحيمر  الاستغراق في التحليل قد يحجب عنا التفاصيل البسيطة التي نراها على الأرض، والاجتهاد في البحث عن قراءات تؤكد ما نفكر فيه يؤدي في بعض
image

رشيد زياني شريف ـ اسئلة للقانوني رضا دغبار حول الحراك الجزائري

د. رشيد زياني شريف  لا نخوّن أحد، لكن، لن تكمموا أفواهنا، نحن أحرار ولا نساوم فيما نعتقده حقاأوجه جملة من الأسئلة إلى السيد رضا دغبار، هي
image

أبوطالب شيبوب ـ كلمتين بالدارجة الجزائرية لمن يحاول التحريض على الحراك الجزائري

أبوطالب شيبوب  كلمتين بالدارجة راهم في خاطري وبغيت نقولهم قبل ما نرقد.. بالاك غدوة نموت ومازالوا حاصلين ليا في الڨرجومة: راه كاين واحد الفرق ااواضح -
image

العربي فرحاتي ـ نقد النقد ضروري..أيضا ..المتنمرون على الحراك الجزائري

د. العربي فرحاتي  كنا ننتظر من نخبنا الحراكية بعد هذه الهبة الاستئنافية للحراك أن تقرأ المشهد الاستئنافي بروية وبصيرة وتوجه انتقاداتها إلى السلطة .وتحثها على
image

خديجة الجمعة ـ امرأة ثلاثينية

خديجة الجمعة وقفت امرأة ثلاثينية، تخاطب نفسها!! اهو الزمان قدعصف بي أم أنا عصفت بهذا الزمان؟! وهل هم الأصدقاء مابرحوا ينتظرون الزهور التي أعددتها لهم؟ أم
image

مريم الشكيلية ـ على مائدة الكلمات

مريم الشكيلية ـ سلطنة عماندعاني ذات فصل لوجبه عشاء على أظرفة شتاء...قال لي :جميل لون الوشاح الذي يطوق عنقك..قلت :يا سيدي أنا أنثى ترتدي الفصول

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats