الرئيسية | الوطن الثقافي | فوزي سعد الله ..... مدينة الجزائر الوجه الأندلسي

فوزي سعد الله ..... مدينة الجزائر الوجه الأندلسي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 فوزي سعد الله 

 

 

 

"...واقترن توسع مدينة الجزائر ونموها المثير في القرن 16م و17م بنمو وازدهار الجاليات الأندلسية والموريسكية التي تدفقت عليها منذ سقوط غرناطة. ألَمْ يقل الباحث اللامع فريد خيَّاري عن هؤلاء اللاجئين في العاصمة الجزائرية إن "الأندلسيين حاضرون في جميع مستويات الحياة الاقتصادية والاجتماعية للمدينة (…) (وإنَّ Ndlr) ازدهارهم يختصر لوحده ازدهار المدينة"؟ .

مجلة "ذِي النّْيُو مُونْثْلِي مَاغَازِينْ" (The New Monthly Magazine)، (المجلة الشهرية الجديدة)، الأنجليزية كتبتْ في عام 1834م في مقال عنوانه "آلْجِيرْزْ" (مدينة الجزائر) تقول: لقد "مَرَّتْ القرونُ (...) قبل أن تكتسب المنطقةَ أهميةً، ولم يحدث بها تَغَيُّرٌ إلى أن طُرِدَ الأندلسيون من إسبانيا واستقر 20 ألفًا منهم هناك وفي الضواحي المحيطة بها؛ وهكذا أصبح أغلب الجزائريين معروفين بأنهم من أصلٍ أندلسي" .

وبعد أكثر من قرن من صدور هذا المقال الإنجليزي، جاء تأكيدٌ إضافي على اقتران تَوَسُّع العاصمة الجزائرية وازدهارها بتوافد الجاليات الأندلسية/الموريسكية عليها على لسان وزير الثقافة الجزائري الأسبق الرَّاحل مصطفى الأشرف الذي قال إن "العديد من العناصر المُتَحَفِّزَة وجيِّدة التكوين التي أتت من إسبانيا الإسلامية خلال "حروب الاسترداد" (...) وَضعتْ (العاصمة الجزائرية) في مصاف مدينة ذات بُعد عالمي نَشطة في أكثر من مجال مُضطرة لِشَنِّ هجماتٍ مضادة ضد مَن كانوا، من بين الإسبان وحلفائهم الأوروبيين، يُلاحِقون هؤلاء اللاجئين الوطنيين الأندلسيين حتى على الشواطئ المغاربية باسم محاكم التفتيش العدوانية واللاَّمتسامحة التي أقامها الكاردينال خمينيس وشيشنيروش" .

 

وبعد النزوح الذي أعقب سقوط غرناطة ثم وصول ثوار جبال البشرات ما بين 1569م و1571م والهاربين بجلدهم في قوارب الموت سرا وجهرا يصارعون أمواج البحر التي كانت أمامهم تتحداهم والعدو الذي كان من وراءهم يُطاردهم، جاء الموريسكيون ابتداء من العام 1609م في أعداد عجزت مدينة الجزائر عن استيعابها لضخامتها. وبهذه الموجات الأخيرة اكتملت عملية تَحُّولٍ ديمغرافي عميق كانت له ارتدادات على جميع نواحي الحياة في المدينة، ومن بينها اكتسابها لمسة ديمغرافية ثقافية أندلسية/موريسكية قوية ما زالت آثارها ماثلة إلى اليوم. 
ولعل هذا ما دفع الدبلوماسي الفرنسي لُوجْيِي دُو تَاسِي (Laugier de Tassy) إلى الكتابة في بداية القرن 18م، بعد حوالي قرنٍ من وصول الموريسكيين إليها، قائلا في أحد مؤلفاته يحمل عنوان Histoire du royaume d’Alger (تاريخ مملكة الجزائر): "في المدينة، لا نكاد نرى سوى الأندلسيين (Maures) الذين طُرِدُوا من إسبانيا...." .

 

أما الباحث الجزائري الممتاز المتخصص في الهندسة المعمارية أحمد مصطفى بن حموش، بعد دراسته لعمران العاصمة الجزائرية العتيقة وتاريخ توسعها، فإنه لا يتردد في القول إنها "تقودنا، إذن، إلى تأكيد حقيقةَ أن نموَّ مدينة الجزائر حَرَّكَهُ الوُفودُ الجماهيريُّ للأندلسيين، وكانت الجزائر (المدينة Ndlr) بالتالي مدينة موريسكية من الناحية العملية" ، رغم أن البُعد الأندلسي القوي لهوية هذه المدينة، بل ولهوية كل البلاد، أصبح اليوم مجهولا إلى الحد الذي يجد فيه الناسُ صعوبةً في تصديق أنهم أندلسيون إلى حدٍّ ما....".

....هَكْذَا وْمَا يَامْنُوشْ!!!!

 

 

 

 

 

شوهد المقال 1714 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نجيب بلحيمر ـ إهانة مظاهر "الدولة" أهم من ترسيم تسعيني

نجيب بلحيمر  أهم من ترسيم تسعيني رئيسا لمجلس الأمة، بعد نحو سنتين من توليه هذه المسؤولية بالنيابة، طريقة إخراج هذه العملية.ما حدث اليوم يؤكد أن هذا
image

عبد الجليل بن سليم ـ النظام السلطوي تعامله معنا .. تعاملنا معه

د. عبد الجليل بن سليم  عندما يتم إلقاء القبض على أي شخص قام بحقه في الكلام و التعبير عن سخطه ، فان ردة فعلنا لمادا النظام
image

عبد الرحمن صالح ـ عزيزي المواطن(ة): اعرف حقوقك عند الاعتقال من طرف الشرطة الجزائرية أو المخابرات

عزيزي المواطن(ة):اعرف حقوقكإن ممارسة التظاهر والتجمع و التعبير عن الرأي حق دستوري مكفول ، وتضمنه المواثيق الدولية و التشريع المحلياذا تم توقيفك بمناسبة ممارسة هذه
image

حكيمة صبايحي ـ الشعب ليس حزبا سياسيا، وهو أكبر من كل الأحزاب السياسية

حكيمة صبايحي  لهذا يحتاجه الجميع، فهو وحده مصدر كل شرعية، والذين يرددون: "إذا بقي الشعب بلا مشروع محدد ستبقى المسيرات بلا معنى" أعتقد أنهم يخلطون بين
image

خديجة الجمعة ـ اللامنتمي

خديجة الجمعة  اللا منتمي : هو الذي يبحر في سماء غير السماء المعهودة. وينطق بما في حياته للبعيد . وخيالاته تنطق بما في جوفه.اللا منتمي لاتوقفه
image

عثمان لحياني ـ عامان من الحراك الجزائري: منجزات ملموسة ومطالب مركزية تنتظر التحقيق

عثمان لحياني  يصعب جرد حساب الحراك الشعبي الجزائري في غضون عامين من الانتفاضة السلمية. فمنذ تظاهراته الأولى في 22 فبراير/شباط 2019، أعلن الحراك عن
image

ناصر جابي ـ الحراك الجزائري في سنته الثانية… ماذا حقق وما ينتظره من تحديات؟

د . ناصر جابي  ليس هناك اتفاق ولو جزئي بين الجزائريين، حول حصيلة للحراك الشعبي الذي انطلق في 22 فبراير 2019 وهو يدخل سنته
image

نصر الدين قاسم ـ وتسقط الأراجيف ويعلو صوت السلمية

نصرالدين قاسم  أثبتت السلمية مرة أخرى أنها سيدة قرارها، قررت تعليق المسيرات الاحتجاجية لا خوفا من السلطة ولا ارتداعا من سطوتها وبطشها إنما صونا لصحة الجزائريين
image

نجيب بلحيمر ـ السلمية.. ثابت وطني ومفتاح المستقبل

نجيب بلحيمر السلمية حية.. هذا ما أخبرنا به هذا الاثنين التاريخي الذي خرج فيه الجزائريون عبر مختلف أنحاء الوطن ليقولوا بصوت واحد انهم مصممون على إنقاذ
image

محمد هناد ـ التعديل الوزاري والجزائر تدي الإستقلال

د. محمد هناد   الشكل الذي أتى به «التعديل» الوزاري الأخير لم يكن منتظرا ؟ لاسيما بعد تلك النبرة الساخرة التي سبق لرئيس الدولة عبد المجيد تبون

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats