الرئيسية | الوطن الثقافي | سامية بن عكوش ...... الشهرزوريّ وهايدغر

سامية بن عكوش ...... الشهرزوريّ وهايدغر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

سامية بن عكوش * 

 

 

وأنا أقرأ كتاب " رسائل الشجرة الإلهية في علوم الحقائق الرّبانية" لشمس الدّين الشهرزوريّ، في أجزائه الثلاثة؛ عاينت أهمّية الكتاب في التصوّف الفلسفيّ من جهتين: إنزال المعاني الفلسفية في مواد لغوية استدلالية راقية، لا تخلو من التمثيل للمعنى الغيبيّ بمثال حسيّ، كما أنّ الكتاب مفيد من حيث موسوعيته المعرفية، فهو يتطرّق إلى آراء كلّ النّحل والملّل والمشايخ والمتكلّمين في قضية ما، ويعرضها السهر...ورديّ ناقضا إياها الواحدة تلو الأخرى باستخدام القياس بكلّ أنواعه والنّقض، مع التزام الهدوء وطول النّفس أثناء النّقض. الكتاب مفيد أيضا لأنّه يتطرّق إلى قضايا فلسفية خلافية منذ الفلاسفة الأوائل، النّفس ومنزلتها من البدن، وعلاقتها بالعالم العلويّ أو بالعقل المحض وبالأفلاك، وتراتبية النّفوس( النباتية والحيوانية والإنسانية) وأحكام كلّ جنس و نوع. لما كنت أقرأ في الكتاب كنت أستحضر تماثلات وموازنات مع فكر الفيلسوف الألمانيّ هيدجر، في كثير من المفاهيم الوجودية( أنواع الموجودات، علّلها الفاعلة والمحرّكة، علاقة سائر الموجودات بالموجود الإنسانيّ، وبالوجود الغيبيّ( الحاضر الغائب الذي ترتبط به الأنفس شوقا). سمعت أنّ لدريدا دراسة سماها:" من السّهرورديّ إلى هيدجر" ويا للـأسف لم أحصل عليها، أخالها تصب في التقاطعات التي لا يعمى عنها كلّ صاحب فكر يقظ بين الفكر الهيدجريّ والصوفيّ، والسهرورديّ مثالاّ، وتأكّدت لي من خلال قراءاتي في فكر الشهرزوري. لما أقرأ التصوّف أستعد لمرحلتين من القراءة، أولى أتلقى فيها المفاهيم بدهشة، والدّهشة هي الوظيفة الأساسية لكلّ فلسفة حسب أفلاطون. وقراءة ثانية أعمل فيها الفكر الرابط المقارن، بين مفاهيم وجدت في سياق سابق، أحاول أن أربطها بمفاهيم معاصرة. تحتاج دراسة التصوف إلى خلوة واستعداد وتهيئة واستئثار، وقد تستغرق سنوات طويلة، فالفكر الصوفيّ خاصة الفلسفيّ منه مؤثّث ومركّب، لا تتنزّل معانيه إلا على محلاّت( أنفس) معتكفة مختلّية منتظرة بروق الإشراق.

 

*جامعة جيجل  

شوهد المقال 1355 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

ناصر جابي ـ هل تتجه الجزائر نحو أسوأ السيناريوهات؟

د. ناصر جابي  تعيش الجزائر هذه الأيام حالة استقطاب سياسي حاد، يمكن أن يؤدي إلى ما يحمد عقباه في الآجال القريبة، إذا استمرت الاتجاهات
image

محمد هناد ـ لا لانتخابات رئاسية مفروضة !

د. محمد هناد  أيها السادة أعضاء القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي :  القرار الذي اتخذتموه بصورة متسرعة وانفرادية بشأن إجراء انتخابات رئاسية قبل
image

خيط الدم للشاعر الإيراني علي موسوي كرمارودي ..ترجمة الشاعر العراقي محمد الأمين الكرخي

ترجمة : محمد الأمين الكرخي         لابد من أن نراك متجليا في الحقيقة وفي العشب الذي ينمو وفي الماء الذي يروي وفي الحجر الذي للصمود يرمز وفي
image

علاء الأديب يصدر ديوانه الثامن عشر { المرأة الحلم } في بغداد

المرأة الحلم ..قريبا في بغدادديوان جديد للشاعر العراقي المغترب علاء الأديبفي موعد قريب ومن بغداد سيصدر الشاعر العراقي علاء الأديب المقيم في تونس ديوانه الثامن
image

وليد بوعديلة ـ ذاكرة "قالمة " وهويتها في رواية سنوات المحبة للأزهر عطية

د.وليد بوعديلة  رواية " سنوات المحبة" للكاتب الجزائري الأزهر عطية:تحولات وطن،وهج فني وهوية مدينة بعد أن أبدع الكثير من النصوص التي عانقت التاريخ الجزائري، يختار الكاتب
image

محمد محمد علي جنيدي ـ هاجروني وعلى الجرحِ مشيتُ

 محمد محمد علي جنيدي- مصر           هاجروني وعلى الجرحِ مشيتُ يا فؤادي لا تسلْ كيف ارتضيتُ هذه الدنيا قلاعٌ من عذابٍ وسيولٌ من دموعي فاكتفيتُ كانت الأيامُ
image

معتقلي الرأي في الحراك الشعبي الجزائري

ابراهيم دواجي  اخوتي: محمد دعدي، توفيق حلاتي، محمد سمالح، نبيل بوالقمح، رضا عمرود، رابح بلكور، الشيخ ڨاريدي، رشيد، رضا بوعريسة، بوعلام الغاز، الصادق، بشير،
image

زوايمية العربي ـ محمد شرفي وتاريخه الأسود ضد الجزائريين

 زوايمية العربي  محمد شرفي الاسم الذي لم انساه منذ 33 سنة . افلاني ريعي من ولاية قالمة كان صديق
image

البروفيسور الجزائري عبد العزيز برغــوث يحرز على جائزة التميز الدولية لهذا العام "جائزة جواهر العالم الإسلامي" بمساهماته في وضع خطة ماليزيا للتنيمة 2050 منذ سنوات

محمد مصطفى حابس : جنيف /  سويسرا The JEWELS OF MUSLIM WORLDLes joyaux du prix du monde musulman هجرة العقول أو الكفاءات ظاهرة تاريخيّة لم ترتبط بمكان
image

حمزة حداد ـ المختفون قسرا في الجزائر حراك مستمر

حمزة حداد  منذ أسبوع تدخل الأستاذ مصطفى بوشاشي بمقر حزب الافافاس، حول قضية المساجين السياسيين والمفقودين بدزاير في فترة التسعينات، وتحدث عن حجم المعاناة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats