الرئيسية | الوطن الثقافي | سامية بن عكوش .... معارج القراء في مدارج الفكر الإنسانيّ

سامية بن عكوش .... معارج القراء في مدارج الفكر الإنسانيّ

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

سامية بن عكوش *

 

إنّ مهنة التفكير من أصعب المهن المنوطة بالفكر البشريّ، لأنّها تستدعي عقلا محلّلا مقارنا موازنا ومستنتجا، لهذا نجد في أي مجتمع إنسانيّ عدد المفكّرين قلّة مقارنة بأصحاب المهن الأخرى. ولما نسمّي أيّ كاتب مفكّرا فإنّنا نستند إلى مشروعه الفكريّ، له بداية يتحسّس فيها المفكّر طريقه، وعادة تكون تقليدا لشخصية فكرية أثرّت فيه، ثمّ يتنصّل من هذا التأثير شيئا فشيئا...، لما تتّسع أفقه الفكرية، إلى أن يستقلّ بشخصيته الفكرية، فتتّضح ملامح الكتابة لديه في نظرية جديدة لا سبق لغيره إليه أو معدّلة يقرأها من زاوية جديدة. فيرتبط اسمه أنذاك بمجال بحثه، ليكون مرجعا في تخصّصه. وأشبه ما يكون المفكّر في كلّ مراحل نموّه السابقة بمراحل نمو الإنسان، بدءا من الطفولة التي يكون فيها الطفل مرتبطا بوالديه ولا يستطيع تلبية حاجياته الأساسية، ليبدأ شيئا فشيئا يكبر وينمو ويلاحظ من معه في الأسرة فيقلّد، ليمشي خطوات متعثرة، إلى أن ينطلق في مشيته. يتطوّر بعدها إلى مرحلة المراهقة وبناء الشخصية فنلفّه يصارع أهواءه ويبحث عن ملامح شخصيته بدءا من قراءاته في إشارات تربوية تصلّه من آبائه ومحيطه الاجتماعيّ. وينتهي به الأمر في مرحلة الشباب بشخصية محدّدة الملامح، سوّية أو غير سوّية، حسب تأثيرات الطفولة والمراهقة. ولما يأتي المحلّل النّفسانيّ إلى دراسة شخصية الشاب الذي أمامنا، لابدّ من العودة إلى الطفولة والمراهقة لتحديد العوامل والمؤثرات التي صنعت وعجنت الشخصية آناء دراسته. فبدون المرحلتين السّابقتين يكون الدارس أشبه بمن يكتفي بدراسة الربع الظاهر من الجبل الجليديّ ويهمل ثلاثة أرباع من القسم المطمور. نفس الشيئ ينطبق على دراسة الفكر الإنسانيّ، فلا يكتفي النّاقد بمرحلة نقدية متأخرّة، كما لا ينزويّ في مرحلة متقدّمة. لأنّ في كلتا الحالتين تكون قراءته مبتورة من البدايات( الأسّس) أو من المآلات ( النتائج). إنّ قراءة أيّ مشروع فكريّ لمفكّر ما يتطلّب الوقوف عند محطاته الفكرية البارزة، محطات الصبا والتشكّل والرشد، أي يتعامل النّاقد مع نسق فكريّ، يتلّمس فيه الثوابت والمتغيرات في مسيرة هذا أو ذاك. وقد تمكّن القراءة الموّسعة من التوقّف عند التحوّلات النّقدية التي تفيد في تجديد مقاربة النّصوص، كما تقّي النّاقد من الثبات في فكرة معيّنة، أي يحافظ بالقراءة الموسّعة على شباب رؤانه ويناعة آلياته المنهجية كي لا يتحوّل إلى ديناصور التراث أو عجوز الحداثة حسب تعبير علي حرب( ههههه). أستحضر فكرة القراءة الموّسعة وألّح عليها وأوصي بها نفسي قبل غيري، لأنّها نهجي في القراءة الفكرية. فمثلا رولان بارث الذي أستند إليه كثيرا في دراساتي السيميائية والتفكيكية، قرأت له جلّ كتبه مستندة إلى فكر نسقيّ، قسمت به مراحله الفكرية إلى ثلاثة: أولى بنيوية: دراساته البنيوية( ميثولوجيات، نسق الموضة) ومابعد البنيوية( z/S ولذة النّص)، ومرحلة شبقية ذات بعد صوفيّ ( مقاطع من خطاب عاشق). عرف بارث في المراحل الثلاثة تحوّلات منهجية كبيرة، من النّقد البنيويّ في المرحلة الأولى إلى النّقد التفكيكيّ في المرحلة الثانية ثمّ النّقد المتعويّ الشبقيّ النّصيّ ذي البعد الصوفيّ. ومن اكتفى ببدايات بارث النّقدية فهو أشبه بمن يقبع في مرحلة الصبا، أما من اكتفى بالنّهايات فهو أشبه بمن يركب القطار من آخر عربة مهمّلا ما وراءه، هذا الوراء الذي لم يدرجه في حيّز إدراكه، قد يحرّمه من الراحة طيلة سفره، أو قد يفاجئه بعوائد وخيمية. فمن عميذ عن فهم البدايات البارتية أو النّهايات، لن يفهم بعمق سيرورة المعنى في النّص البارتيّ. وكيف بدأ بدراسات لسانية لغوية لينتهي إلى نوع من الشبقية النصيّة، ذات روح صوفية. إنّ كلّ مرحلة لاحقة محيطة بالسابقة ومتجاوزة لها.أ شبه بحلقات ماء تتشكّل على الأرض وتتداخل وتتّسع الواحدة تلو الأخرى. ولكي نقبض على تلابيب روح أيّ مفكّر فعلينا أن نسلك معارج قرائية في مدارج فكرية متسلسلة، أشبه ما تكون بمراتب الروح الإنسانية حسب الإمام الغزاليّ. وهنا أستحضر طبقات الرّوح الإنسانية حسب الإمام الغزاليّ في كتابه "مشكاة الأنوار" من باب التمثيل بينها وبين طبقات الفكر الإنسانيّ. يقسّم الغزاليّ الروح الإنسانية إلى طبقات مرتبة الواحدة تلو الأخرى في تراتبية هندسية مدهشة. يقسّم فيها الروح الإنسانيّ إلى مراتب: حيوانية فخيالية ثمّ عقلية ففكرية وأخيرا قدسية. في المرحلتين الأولى والثانية يشترك فيهما الصبي والحيوان، من حيث بناء المعرفة على الحسّ فالذاكرة أما المرحلة العقلية فهي مرحلة العقل الممّيز المفرّز، أما مرحلة الفكر فهي إقامة الموازنات والتطابقات بين المعاني المعقولة والمواد الحسّية المشهودة، ليرتقي الإنسان إلى مرحلة قدسية وهي مرحلة النور المنبثق، بالذوق بالعقل ولا بالفكر.ولا ينال هذه الحظوة سوى الأولياء والأنبياء الذين يرون بالبصيرة المعاني الغيبية لكلّ الصوّر المحسوسة. أوحت لي المراحل السابقة بفكرة الارتقاء من مرحلة إلى أخرى، في تلّقي المعرفة، وإن كان الغزالي استحضرها في المعرفة الدينية الصوفية، إلا أنّنا نستطيع تطبيق فكرة الترات حتى في قراءتنا للفكر الإنسانيّ. والغزاليّ بحدّ ذاته مرّ بالمراحل السّابقة وتدرّج فيها في رحلة بحثه عن الحقائق والأجوبة لأسئلته الوجودية، فالغزاليّ مرّ من مرحلة فلسفية عقلية تستند إلى علوم المنطق والاستدلال في فهم القضايا المعرفية، ولما ضاقت رؤيته عن وعاء العقل ارتقى إلى مرحلة الشكّ في مقدماته الفلسفية، ليظلّ على حاله سنوات من الكرّ والفرّ مع الحقيقة إلى أن بعث اللّه بنوره في قلبه - كما يقول - فكشف له بوارق المعرفة ذوقا لا عقلا. ذلك ما نتلمسه في كتبه ك" مشكاة الأنوار" و" كيمياء السعادة". والباحث الذي يقدّم على دراسة فكر الغزاليّ لابدّ أن يسلك معارجه الموضوعية، بدءا بمرحلته الفقهية التقليدية( إحياء علوم الدّين) مرورا بمرحلة الشكّ أو مرحلة الصراع الفكريّ( تهافت الفلاسفة) وانتهاءا بمرحلته الصوفية ( مشكاة الأنوار). وإنّ القراءة الموسّعة في رأيي تندرّج ضمن الإخلاص المزدوّج، لطبيعة الفكر الإنسانيّ الذي ينمو ويتطوّر ويتغيّر ويتحوّر من جهة. ومن جهة أخرى توسيعا لرؤيتنا المعرفية وتجديدا لأفكارنا المنهجية من جهة أخرى. وهو ما يصبّ في فائدة البحث العلميّ لا محالة. إذا كان علماء الأصول يقولون " من حرم الأصول منع الوصول" فإنّنا نستطيع إثبات صحة العكس أيضا فنقول:" من أهمل الوصول فلا تغنيه الأصول" .

 * جامعة بجاية 

شوهد المقال 1879 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خديجة الجمعة ـ معصمي

خديجة الجمعة  آه يامعصمي ،كم قلت لك :توقف ؟!ولم تتوقف لماذا؟حيرت فؤادي هل شكواي لك كثرت؟،أم المشاعر هي التي سرقتني لأكتب لك رسائل كثيرة؟. لماذا لاترد؟؟
image

العربي فرحاتي ـ عالم ما بعد كورونا ..هو للكراهية أيضا !!!

د. العربي فرحاتي  "اذا كانت الحرب تولد في عقول الناس.. فإن السلم هو الآخر يولد في عقول الناس ". مقولة تنسب ل "فرويد" تؤكد
image

نجيب بلحيمر ـ فكوا قيد الجزائر ..رحيل السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز

نجيب بلحيمر  رحلت السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز، عقيد جيش التحرير الوطني، وعضو المجلس الوطني للثورة وأحد مؤسسي القاعدة الشرقية،
image

نوري دريس ـ الشعب تصرف وفق تصريحات الحكومة الجزائرية التي صدقت كذبتها

 د. نوري دريس    طوال الاربعة اشهر الماضية, صدقت الحكومة كذبتها بتراجع عدد الاصابات كدليل علي نجاح الاجراءات التي اتخذتها..., وصدق الشعب ارقام الحكومة المتأتية
image

الدكتور فارس شرف الدين شكري يوجه رسالة الشكر للأحرار والنطق بالحكم بتاريخ 12|07|2020 بسكرة

 د. فارس شكري  شكرا لكل الطيبين..شكرا لكل الأحرار..شكرا لكلّ الأموات في قبورهم، الذين ذهبوا ضحية الإهمال..شكرا للشرطي الطيب الذي كان يشتري لي السجائر وفطور
image

عبد الجليل بن سليم ـ أخبار سيئة... لكن لازم تعرفوها ، الوضع أخطر مما تتصورن

د. عبد الجليل بن سليم ـ السويد يوم 30 أفريل 2020 نشرت على صفحتي نص إسمه : إلتهاب.......اكتئاب..........موجة ثانية و شرحت فيه بعض الاشياء المهم
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الوجه الآخر لـ"الجماجم"

عثمان لحياني  دولةٌ مثل فرنسا لا تعطي بالمجان، ولم تكن لتفعل ذلك، لولا الكثير من الحسابات السياسية، واستعادة الجزائر لجماجم الشهداء والمقاومين بعد 170
image

اضربوا يعرف مضربو .. والي سطيف وعقلية الإسطبل

 د. جباب محمد نور الدين    ربي يجيب الخير هذا النظام : عارضناه، لم يتغير، نظمنا المسيرات لم يتغير، وقعنا العرائض لم يتغير،سبيناه بكل الألفاظ الغليظة حتى الخادشة
image

عبد الخالق كيطان ـ هاشم الهاشمي ...ماذا فعلت لكي تشرب كأس دمك على عتبة دارك

عبد الخالق كيطان            لنكفر بالعراق الآن ذلك انه لم يعد أبانا الذي نبكي تحت عباءته السميكة ..بل المرأة السمينة التي يتبختر الأنذال بعد اغتصابها .لنكفر بالعراق ذلك أنه
image

عوابد سارة ـ جزائري...

 عوابد سارة هي رقعةٌ محدودة تتخللها كيانات ضخمة من جبال وتضاريس بكل شكل من الأشكال...آلاف الحبيبات الذهبية المتناثرة على أراضي واسعة تأوي الجميع دون مقابل...كريات بلورية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats