الرئيسية | الوطن الثقافي | حبيب مونسي ..... إنتاج " الإنسان" بين مفارقتي الثقافة والعلم في ظل الحداثة

حبيب مونسي ..... إنتاج " الإنسان" بين مفارقتي الثقافة والعلم في ظل الحداثة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

د .حبيب مونسي 


يقول ألكسيس كاريل " في كتابه " الإنسان ذلك المجهول " : (إن جهلنا بأنفسنا ذو طبيعة عجيبة. فهو لم ينشأ من صعوبة الحصول على المعلومات الضرورية، أو عدم دقتها، أو ندرتها. بل بالعكس، إنه راجع إلى وفرة هذه المعلومات وتشوشها، بعد أن كدستها الإنسانية عن نفسها خلال القرون الطويلة.) وهو المؤشر على عدم وجود تكاملية بين النشاطات الفكرية للإنسان منذ فجر تاريخه إلى اليوم. وكل ما يمكن تسجيله ، هو الأكداس التي تتزاحم على رفوف المكتبات عناوين على الجهود الفذة القائمة في جزر معزولة عن بعضها بعض. وكأن العملية ما زالت – بعد هذه النداءات – تنتظر الجهد المُحوْصِل الذي يلتمس فكرة الدمج والتوحيد، واستكتاب " قانون الإنسان " أخيرا.
إن " القانون الإنساني " في حقيقة أمره هو " الثقافة " . ذلك الإطار الذي لا يبعض الإنسان أشطارا متباعدة، وإنما هدفه الدمج لإنشاء التصور المتكامل الذي يتحرك الإنسان في فسحته، وفق أشراطه ومتطلباته، خدمة لأهدافه ومراميه. ذلك أن الفاعلية الثقافية كما حددها " مالك بن نبي " في كتابه " ميلاد مجتمع " هي: (المحيط الذي يصوغ كيان الفرد. كما أنها مجموع من القواعد الأخلاقية والجمالية.) عندها تكون الثقافة ضربا من التعليم الذي يتجاوز حدود المعارف التقنية إلى مجال الحركة الاجتماعية في مستوياتها المختلفة. إذ ليست الثقافة سوى تعلم الحضارة، أعني استخدام جميع ملكاتنا الضميرية، والعقلية في عالم الأشخاص. وليس العلم سوى بعض نتائج الحضارة. أي أنه مجرد جهد تبذله عقولنا في استخدام عالم الأشياء. فالأولى تحركنا وتقحمنا في كلية موضوعها. وأما الثاني فإنه يقحمنا في مجاله جزئيا. الأولى تخلق علاقات بيننا وبين النظام الإنساني. والآخر يخلق علاقات بيننا وبين نظام الأشياء.) وعندما نتدبر فحوى حديث "مالك بن نبي" نتبين أمرين تناقشهما المنظومات التربوية - عادة - في انفصال تام: أمر الثقافة، وأمر العلم. وكأن الثقافة هي تلكم المعارف العامة الباهتة التي يكتسبها المرء عرضا، والعلم تلك القوانين التي تلقن له تلقينا قد يكون مدعوما بالتجربة أو خلوا منها. وحاصل التكوين مجالين منفصلين لا لقاء بينهما. بينما واقع الثقافة غير ذلك كلية، حين تكون تعلما لحضارة بشقيها المادي والمعنوي، المعرفي والعلمي. حين تؤول في نهاية مراميها إلى استخدام جميع الملكات الفطرية والمكتسبة.
لقد فطن " ألكسيس كاريل " إلى هذا التشطير الخطير في حياة الإنسان تعلما، حين صرح قائلا:( من الواضح أن العلم لا يتبع أية خطة، وإنما يتطور اعتباطا..لأن رجال العلم لا يعرفون إلى أين هم ذاهبون. وإنما تقودهم المصادفة، والتفكير الحاذق، ونوع من البصر المغناطيسي. كل منهم يعبر عالما منفصلا يحكمه قانونه الخاص ). تلك الملاحظة التي انتهت به إلى القول بأننا:( قوم تعساء، لأننا ننحط أخلاقيا وعقليا. إن الجماعات والأمم التي بلغت فيها الحضارة الصناعية أعظم نمو وتقدم هي على وجه الدقة الجماعات والأمم الآخذة في الضعف، والتي ستكون عودتها إلى البربرية والهمجية أسرع من عودة غيرها إليها. ولكنها لا تدرك ذلك.). فاللجوء إلى الجانب التقني تكوينا وتدريسا، واعتماده عمدة التخطيط التربوي ومرماه الأول والأخير، سبيل من سبل بلوغ النهاية المأساوية التي وصفها " ألكسيس كاريل " إذا ما غيّب منها الشطر الثاني الذي يتولى صناعة التحضر، وإنتاج الإنسان.

 

شوهد المقال 1371 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عماد البليك ـ لماذا يغني السودانيون؟ (2)

عماد البليك   يلفت الشاعر والباحث السوداني عبد المنعم الكتيابي في إطار قضية السفر والترحال في الأغنية السودانية، إلى أن السفر في جوهره هو نزوع
image

الدكتورة جميلة غريّب؛ عبقريّة العربيّة في معجزة القرآن، ولغة الحوسبة -2-

 د.جميلة غريّب  أ‌- نماذج من أنواع الألفاظ الجديدة بالقرآن الكريم:  تكمن خصوصية اللفظ في القرآن الكريم في جدته اللفظية والمعنوية، فقد تظهر في:- جِدَّة في جذره واشتقاقاته، وغالبا
image

محمد محمد علي جنيدي ـ إِبْتَهَال

محمد محمد علي جنيدي        يَمْضِي بِنَا رَكْبُ الحَيَاةِ كَعَابِرِ أخْفَى المَواجِعَ في عَبَاءةِ صَابِرِ يا طَالِبَ الدُّنْيَا سَتَفْنَى مِثْلُهَا لم يَبْْقَ مِنْكَ سِوَى تُرَابِ مَقَابِرِ
image

العربي فرحاتي ـ الكورونا..وضعت الباراديجم العلمي أمام امتحان ..تطور مرعب جدا..

د. العربي فرحاتي   الكورونا..وضعت الباراديجم العلمي أمام امتحان ..تطور مرعب جدا..بما أودع الله فيه من ذكاء وفطرة ..ظهر عند الانسان ما يسعد الانسان وانبثقت من فطرته الحياة
image

سعيد لوصيف ـ مجتمعات ما قبل الفكرة

د. سعيد لوصيف Changeons de Regard.. Changeons de voie.. في مجتمعات ما قبل الفكرة ؛ أي تلك المجتمعات التي يحدد معالمها المجسد وتصوراتها المقدس الهوامي (fantasmatique)
image

أحمد سليمان العمري ـ حرب النيل... سدّ النهضة المثير للجدل

 د.أحمد سليمان العمري ـ دوسلدورف النزاع بين إثيوبيا ومصر حول مشروع سدّ النهضة الضخم، أو كما يُسمّى في إثيوبيا سدّ الألفية الكبير قائم منذ سنوات. اليوم بدأت
image

عثمان لحياني ـ تونس ونكسة اخرى للثورة المضادة ولا عزاء

 عثمان لحياني  نكسة أخرى للثورة المضادة ولاعزاء، عيد مُر ورصيد رعاة الانقلابات غير كاف مرة أخرى ،الديمقراطية تنتصر على المال الفاسد و الفاشية الجديدة التي
image

خديجة الجمعة ـ شاه القلب ...أبي

خديجة الجمعة   شاه القلب :هو الذي يعلم أنه إذا غاب أنا بانتظاره، وإن نام اتفقده  . وهو الذي يعلم اشتعال الكلمات بين أصابعي حين اكتب عنه.
image

مريم الشكيلية ـ أوراق مرتبة

مريم الشكيلية ـ سلطنة عمان   يدهشني أن كل الأشياء التي تركتها مبعثرة خلفك تترتب في رفوف مخيلتي....رغم تلاشي رسائلك المكتوبة بربيع قلم لا تزال تنبت كالعشب
image

مخلوف عامر ـ المحامية جيزيل حليمي زمن المبادئ والالتزام

 د. مخلوف عامر  تفانَتْ (جيزيل حليمي)في الدفاع عن (جميلة بوباشا) وألَّفت عنها كتابها المعروف بتشجيع من (سيمون دي بوفوار)ورسم بيكاسو صورة مُعبِّرة لـ(جميلة).واستوحِي منه

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats