الرئيسية | الوطن الثقافي | جباب محمد نورالدين ................. القديس أوغسطين و الحبيب بورقيبة

جباب محمد نورالدين ................. القديس أوغسطين و الحبيب بورقيبة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

جباب محمد نورالدين 


أندري ماندوز أستاذ الفلسفة بجامعة الجزائر، كما ترأس الجامعة في بداية الستينيات، يعد من أكبر المتخصصين في فكر أوغسطين، إن لم يكن أكبرهم على الإطلاق ،لقد ألف عدة كتب عن هذا اللاهوتي الجزائري .
كان أندري ماندوز في زيارة علمية إلى تونس ولما سمع الرئيس التونسي الحبيب بورقيبة رحمة الله عليه بوجوده في تونس سارع إلى دعوته واستقبله بالقصر الرئاسي ورحب به أيما ترحيب وأكرمه وأحسن ضيافته .وهما على مائدة الغداء خاطبه بورقيبة ، بأسلوب على طريقة الأشقاء في تونس ، قائلا: لقد جئت إلى تونس تقتفي أثر القديس أوغسطين من اجل استكمال كتابك عن هذا الفيلسوف التونسي .
حينها أدرك ماندوز أن الدعوة وحسن الاستقبال وكرم الضيافة لم تكن لوجه الله ولا لوجه الفلسفة لأن رسالة بورقيبة كانت واضحة وليست مشفرة إذا « ترجمناها " إلى اللهجة الجزائرية كأنه يقول له عند تأليف الكتاب "أفهم روحك يا سي ماندوز " 
لكن أندري ماندوز الذي كان في ضيافة وكرم وعلى مائدة الرئيس الحبيب بورقيبة رد قائلا : سيادة الرئيس ، القديس أوغسطين ليس تونسيا إنه جزائري قح .
بدون أدنى شك الجميع سوف يسأل نفسه، لو مثقفا عربيا كان في نفس وضعية أندري ماندوز كيف كان يتصرف ، هل كان يجيب نفس إجابة ماندوز أم كان يلتزم الصمت أم يتمتم بكلمات غير مفهومة . أو في أحسن الأحوال " يهف " بورقيبة و" يدوخو" بين خطوط الطول والعرض مرورا بخط الاستواء كأن يقول، سيادة الرئيس في العالم القديم و في المرحلة التي أتناولها لم تكن توجد حدود ولا فواصل ولا عراقيل بين تونس و الجزائر لقد كانت بلدا واحد وأتمنى أن تكون بلدا واحد يظل فيها التونسي جزائريا و الجزائري تونسيا . 
لكن بالمقابل ،على لغة فيصل القاسم، هل كان رد أندري ماندوز نابعا من قناعة أملاها عليه ضميره ويتحمل ما ينتج عن ذلك من تبعات ،أم لأنه كان "يستقوى" بالحصانة المزدوجة الجزائرية الفرنسية لقد كان ماندوز تجمعه صداقة بالرئيس الراحل أحمد بن بلا كما كان محل تقدير واحترام من طرف الرئيس الراحل هواري بومدين كما أن فرنسا لا تمسح أن يهان احد مثقفيها حتى لو اختار أن يقف إلى جنب الشعب الجزائري في ثورته كما اختار أن يكون جزائريا بعد الاستقلال

 

شوهد المقال 2025 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

الثمن الباهظ

الثمن الباهظ شباب في سجن وكلاء الاستعمار دولة مدنية ماشي عسكرية جزائر جزائرية حب من حب وكره من كره 
image

جلال خَشِّيبْ ـ "النهاية الجديدة للتاريخ" بَرَاغ خانا

إعداد وترجمة: جلال خَشِّيبْ، باحث مشارك أول بمركز دراسات الإسلام والشؤون العالمية (CIGA) مجلّة المصلحة القومية، 06 مارس 2021، الولايات المتحدّةالكلمات المفتاحيّة: الجيوبولتيك، العلوم السياسية، نهاية
image

حكيمة صبايحي ـ جلالة "الهايشر"

حكيمة صبايحي  من أطلق لفظة "الهايشر" على الشعب الجزائري؟ ماذا تعني لفظة "الهايشر"؟ طبعا لا يمكن أن تعني إلا لفظة سوقية تحط من شأن الشعب الجزائري،
image

جمال الدين طالب ـ لماذا يزعجهم "التاجديتيون"؟ بعض الأفكار لمحاولة الفهم ...

بقلم: حسني قيطونيترجمة: جمال الدين طالب تحليل ممتاز للباحث والمخرج الأستاذ حسني قيطوني نشره اليوم على صفحته على فيسبوك ولم أستطع الانتظار لترجمته بسرعة للعربية ومستقبلا
image

Kitouni Hosni ـ Pourquoi les Tadjadit dérangent ?

Kitouni HosniQuelques idées pour tenter de comprendre...Le cas Mohamed Tadjadit a provoqué une controverse au sein du Hirak et bien au-delà. Pour la première
image

نصرالدين قاسم ـ الجمعة 112 الحراك راسخ في السلمية ولكل حدث حديث..

نصرالدين قاسممثل أحرار السلمية في توادهم وتعاضدهم وتضامنهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى.. في الجمعة الثانية عشرة
image

حماد صبح ـ قراءة في كتاب " السهم المرتد " رفيف دروكر

 حماد صبح يتناول هذا الكتاب أحداث الانتفاضة الفلسطينية الثانية التي انفجرت في 28 سبتمبر 2000 احتجاجا على زيارة شارون إلى المسجد الأقصى ، وتعبيرا عن غضب
image

"أُريد ابنا واثقا في نفسه" أول إصدار للكاتبة " مريم عبد الحميد شريبط" عن دار قيرطا للنشر والتوزيع.

الوطن الثقافي ـ ح . و  يصدر عن دار قيرطا للنشروالتوزيع بقسنطينة أول مُؤلف للكاتبة والأُستاذة "مريم عبد الحميد شريبط"، بعُنوان " أُريد ابنا واثقا
image

يسين بوغازي ـ الفٌلول ضد شباب الرئيس ؟!

  يسين بوغازي   رٌفع لثامٌ  زمن تشريعي جزائري ، رفع بمقاسات  جزائر  جديدة  فبدا  غريبا عجيبا يحتاج قراءة وتأمل ؟! 
image

سعيد لوصيف ـ في مسألة الوحدة والمجتمع المفتوح

د. سعيد لوصيف   في مسألة الوحدة والمجتمع المفتوح : أو كيف ينبغي أن يتجه التفكير في مأسسة الصراعية في ديناميكية التحول.. شرعنة معيار عام يحتكم إليه

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats