الرئيسية | الوطن الثقافي | جباب محمد نورالدين ................. القديس أوغسطين و الحبيب بورقيبة

جباب محمد نورالدين ................. القديس أوغسطين و الحبيب بورقيبة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

جباب محمد نورالدين 


أندري ماندوز أستاذ الفلسفة بجامعة الجزائر، كما ترأس الجامعة في بداية الستينيات، يعد من أكبر المتخصصين في فكر أوغسطين، إن لم يكن أكبرهم على الإطلاق ،لقد ألف عدة كتب عن هذا اللاهوتي الجزائري .
كان أندري ماندوز في زيارة علمية إلى تونس ولما سمع الرئيس التونسي الحبيب بورقيبة رحمة الله عليه بوجوده في تونس سارع إلى دعوته واستقبله بالقصر الرئاسي ورحب به أيما ترحيب وأكرمه وأحسن ضيافته .وهما على مائدة الغداء خاطبه بورقيبة ، بأسلوب على طريقة الأشقاء في تونس ، قائلا: لقد جئت إلى تونس تقتفي أثر القديس أوغسطين من اجل استكمال كتابك عن هذا الفيلسوف التونسي .
حينها أدرك ماندوز أن الدعوة وحسن الاستقبال وكرم الضيافة لم تكن لوجه الله ولا لوجه الفلسفة لأن رسالة بورقيبة كانت واضحة وليست مشفرة إذا « ترجمناها " إلى اللهجة الجزائرية كأنه يقول له عند تأليف الكتاب "أفهم روحك يا سي ماندوز " 
لكن أندري ماندوز الذي كان في ضيافة وكرم وعلى مائدة الرئيس الحبيب بورقيبة رد قائلا : سيادة الرئيس ، القديس أوغسطين ليس تونسيا إنه جزائري قح .
بدون أدنى شك الجميع سوف يسأل نفسه، لو مثقفا عربيا كان في نفس وضعية أندري ماندوز كيف كان يتصرف ، هل كان يجيب نفس إجابة ماندوز أم كان يلتزم الصمت أم يتمتم بكلمات غير مفهومة . أو في أحسن الأحوال " يهف " بورقيبة و" يدوخو" بين خطوط الطول والعرض مرورا بخط الاستواء كأن يقول، سيادة الرئيس في العالم القديم و في المرحلة التي أتناولها لم تكن توجد حدود ولا فواصل ولا عراقيل بين تونس و الجزائر لقد كانت بلدا واحد وأتمنى أن تكون بلدا واحد يظل فيها التونسي جزائريا و الجزائري تونسيا . 
لكن بالمقابل ،على لغة فيصل القاسم، هل كان رد أندري ماندوز نابعا من قناعة أملاها عليه ضميره ويتحمل ما ينتج عن ذلك من تبعات ،أم لأنه كان "يستقوى" بالحصانة المزدوجة الجزائرية الفرنسية لقد كان ماندوز تجمعه صداقة بالرئيس الراحل أحمد بن بلا كما كان محل تقدير واحترام من طرف الرئيس الراحل هواري بومدين كما أن فرنسا لا تمسح أن يهان احد مثقفيها حتى لو اختار أن يقف إلى جنب الشعب الجزائري في ثورته كما اختار أن يكون جزائريا بعد الاستقلال

 

شوهد المقال 1960 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عادل السرحان ـ شهقةُ الكرملْ

عادل السرحان                ياأبتِ خذ قلبي وامنحني قلبك وإن كان عليلاًسأحيا به ... حتماً سأحيا حبك كالربيع وأنى لزهرةٍ أن تموت حين يغشاها الربيعخذ قلبي الفتي
image

عادل البشراوي ـ قرابين هولاكو

عادل البشراوي عندما جهز جورج بوش الإبن قوات التحالف للحرب على الإرهاب قبل عقد ونيف فاستحل أفغانستان والعراق، كان يقول أن الرب تحدث معه وأمره بذلك
image

عماد بوبكري ـ ما وراء ملف الصحراء الغربية في الحسابات الجيوسياسية الإقليمية و الدولية

عماد بوبكري  أنا من اللذين يعتقدون أن ملف الصحراء الغربية خرج من الحسابات الضيقة و المناواشات الجزائرية المغربية الضيقة ليدخل و بصفة دائمة كقضية مربوطة حتميا
image

سعيد لوصيف ـ التفكير في المجتمع الجزائري المعاصر

د . سعيد لوصيف  يعتبر التفكير في المجتمع الجزائري و ظواهره النفسية الاجتماعية نشاط شيّق و شاق في الوقت ذاته: شيّق لأنّه يسمح للباحث
image

نجيب بلحيمر ـ مرض تبون.. مأزق السلطة وفرصتها

نجيب بلحيمر  حديث "الفراغ" يهيمن على ما يكتب ويقال عن الجزائر. هنا وفي الخارج أيضا، فرنسا تحديدا التي يرانا بعيونها جزء كبير من العالم، تجري المقارنات
image

العربي فرحاتي ـ الساركوزية والماكرونية..والحراك

د. العربي فرحاتي  بدافع التلهية سبق لساركوزي أن أثار قضية الاعتراف بجرائم الاستعمار باعتبارها قضية الشعب الجزائري وهو كلام استهوى الكثير من مثقفينا فأثاروها كما لو
image

نجيب بلحيمر ـ الفراغ.. مرض النظام المزمن

نجيب بلحيمر   “سمعنا دعوات لإلغاء الإستفتاء، فإننا إذا فرضنا جدلا بالتسليم بتلك الحجج وفي إطار وفاق وطني بين الشركاء في الساحة الوطنية بضرورة إلغاء الدستور
image

عادل السرحان ـ جنوبي أنا

عادل السرحان                ومذ ولدتُ رضعتُ حروف المحبّةمن صدر أمّي وأول مانطقت به (حبوبي)تشرق شمسي من سعف النخيل وتغرب خلف خطوط الكهرباءفي الأفق الخجولتعلّمتُ البكاء قبل الولادة وحين خرجت
image

فضيلة معيرش ـ مرآب في بيت أبي

فضيلة معيرشأدمن الصمت على عتبات الماضي دون ما يد حانية تخفف من أعباء شكواه، تزوج منذ أكثر من عشرين سنة وهاهو عبد الباقي يقترب
image

أحمد سليمان العمري ـ سياسات عقيمة ورسومات لا تختلف عنها

أحمد سليمان العمري ـ دوسلدورف«إنّا كفيناك المستهزئين الذين يجعلون مع الله إلها آخر». هل الرسوم الكاريكاتورية المسيئة لرسول الأمّة حريّة تعبير أم استفزاز صريح لشريحة كبيرة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats