الرئيسية | الوطن الثقافي | جباب محمد نورالدين ................. القديس أوغسطين و الحبيب بورقيبة

جباب محمد نورالدين ................. القديس أوغسطين و الحبيب بورقيبة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

جباب محمد نورالدين 


أندري ماندوز أستاذ الفلسفة بجامعة الجزائر، كما ترأس الجامعة في بداية الستينيات، يعد من أكبر المتخصصين في فكر أوغسطين، إن لم يكن أكبرهم على الإطلاق ،لقد ألف عدة كتب عن هذا اللاهوتي الجزائري .
كان أندري ماندوز في زيارة علمية إلى تونس ولما سمع الرئيس التونسي الحبيب بورقيبة رحمة الله عليه بوجوده في تونس سارع إلى دعوته واستقبله بالقصر الرئاسي ورحب به أيما ترحيب وأكرمه وأحسن ضيافته .وهما على مائدة الغداء خاطبه بورقيبة ، بأسلوب على طريقة الأشقاء في تونس ، قائلا: لقد جئت إلى تونس تقتفي أثر القديس أوغسطين من اجل استكمال كتابك عن هذا الفيلسوف التونسي .
حينها أدرك ماندوز أن الدعوة وحسن الاستقبال وكرم الضيافة لم تكن لوجه الله ولا لوجه الفلسفة لأن رسالة بورقيبة كانت واضحة وليست مشفرة إذا « ترجمناها " إلى اللهجة الجزائرية كأنه يقول له عند تأليف الكتاب "أفهم روحك يا سي ماندوز " 
لكن أندري ماندوز الذي كان في ضيافة وكرم وعلى مائدة الرئيس الحبيب بورقيبة رد قائلا : سيادة الرئيس ، القديس أوغسطين ليس تونسيا إنه جزائري قح .
بدون أدنى شك الجميع سوف يسأل نفسه، لو مثقفا عربيا كان في نفس وضعية أندري ماندوز كيف كان يتصرف ، هل كان يجيب نفس إجابة ماندوز أم كان يلتزم الصمت أم يتمتم بكلمات غير مفهومة . أو في أحسن الأحوال " يهف " بورقيبة و" يدوخو" بين خطوط الطول والعرض مرورا بخط الاستواء كأن يقول، سيادة الرئيس في العالم القديم و في المرحلة التي أتناولها لم تكن توجد حدود ولا فواصل ولا عراقيل بين تونس و الجزائر لقد كانت بلدا واحد وأتمنى أن تكون بلدا واحد يظل فيها التونسي جزائريا و الجزائري تونسيا . 
لكن بالمقابل ،على لغة فيصل القاسم، هل كان رد أندري ماندوز نابعا من قناعة أملاها عليه ضميره ويتحمل ما ينتج عن ذلك من تبعات ،أم لأنه كان "يستقوى" بالحصانة المزدوجة الجزائرية الفرنسية لقد كان ماندوز تجمعه صداقة بالرئيس الراحل أحمد بن بلا كما كان محل تقدير واحترام من طرف الرئيس الراحل هواري بومدين كما أن فرنسا لا تمسح أن يهان احد مثقفيها حتى لو اختار أن يقف إلى جنب الشعب الجزائري في ثورته كما اختار أن يكون جزائريا بعد الاستقلال

 

شوهد المقال 1739 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رياض بن وادن ـ ربما حلنا في لعبة الليغو!!

رياض بن وادن   تَأكّد بأنه لو تطلب من طفل في أوروبا أن يختار هدية لتشتريها له لاختار -في غالب الأحيان- دون شك ودون تردد لعبة
image

نجيب بلحيمر ـ حملة الاعتقالات.. تحضيرات "العرس" بدأت

نجيب بلحيمر   الاعتقالات تتوالى, وهي الآن تستهدف من تعتبرهم السلطة, بسذاجتها, قادة الثورة السلمية رغم أن هؤلاء المعتقلين( ورفاقهم الذين سيلحقون بهم قريبا) لم
image

زهور شنوف ـ "لا شيء حقيقي هنا سوى البناية"

زهور شنوف   ظلمة كثيفة في الرواق الطويل للطابق الخامس من بناية كولونيالية محشورة في شارع يعج بباعة العملة الصعبة.. باعة يحملون في أيديهم كل أنواع
image

محمد حاجي ـ انتخابات على الطريقة الجزائرية

محمد حاجي  من زاوية أخرى  لعلَّ مُحاولة فهم ما يحدث اليوم من فرضٍ لانتخابات "على الطريقة الجزائرية"، وما يُرافقه من اعتقالاتٍ لوجوهٍ معارِضة، لا
image

فوزي سعد الله ـ باب عَزُّونْ... الجزائر المحروسة

فوزي سعد الله   هكذا كان شارع باب عزون، الشارع الذي يحمل اسم أحد الأبواب الخمسة لمدينة الجزائر التاريخية وأهمها اقتصاديا واجتماعيا، في العهد العثماني قبل
image

العائد من الآخرة اصدار للشاعر العراقي حيدر البرهان ...قصيدة نحنُ الزَّوارق ..

  البرهان حيدر            نحن الزَّوارقتلهو بنا الأمواج يَلهُو بنا النّهر، والبحر، والمحيط... وهذا الدهرُ الغريبْ. وُلِدنا من رحمِ حجرٍ، نَهِيم على جسدهِ العاري بغير نقط.
image

وليد عبد الحي ـ تونس بين مترشح بلا هوية آيديولوجية وسجين ينتظر القرار

 أ.د. وليد عبد الحي  تقف تونس في المقاييس الدولية الاقرب للموضوعية على رأس الدول العربية في مجال الديمقراطية ، ففي عام 2018 احتلت المرتبة الأولى
image

ناصر جابي ـ هل تتجه الجزائر نحو أسوأ السيناريوهات؟

د. ناصر جابي  تعيش الجزائر هذه الأيام حالة استقطاب سياسي حاد، يمكن أن يؤدي إلى ما يحمد عقباه في الآجال القريبة، إذا استمرت الاتجاهات
image

محمد هناد ـ لا لانتخابات رئاسية مفروضة !

د. محمد هناد  أيها السادة أعضاء القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي :  القرار الذي اتخذتموه بصورة متسرعة وانفرادية بشأن إجراء انتخابات رئاسية قبل
image

خيط الدم للشاعر الإيراني علي موسوي كرمارودي ..ترجمة الشاعر العراقي محمد الأمين الكرخي

ترجمة : محمد الأمين الكرخي         لابد من أن نراك متجليا في الحقيقة وفي العشب الذي ينمو وفي الماء الذي يروي وفي الحجر الذي للصمود يرمز وفي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats