الرئيسية | أعمدة الوطن | عُلب السردين:الحال الفلسطيني دون زركشه!!

عُلب السردين:الحال الفلسطيني دون زركشه!!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د.شكري الهزَّيل
في كثير من الاحيان يبدو الحال الفلسطيني وكأنه بقي على حاله منذ عقود مضت وكأن الزمن اكل وشرب عليه الى حد ان يقول الفلسطيني يا ساق الله على ايام زمان وايام العز الوطني الفلسطيني عندما كُنا تحت الاحتلال المباشر, لكننا كُنا في الميدان يوميا نقاتل دفاعا عن وطننا وحقوقنا وارضنا التي منَّت علينا بحجارة الكرامه والشهامه وانتفاضة الحجاره التي هزت كيان الاحتلال واظهرته على صورته البشعه والمجرمه لكل العالم الذي راى كيف كانت اطفال الحجاره تقاتل وتقارع مُحتَّل مدجج باعتى انواع الاسلحه الفتاكه التي فتكت بالشعب الفلسطيني وكسرت عظامه لكنها لم تكسر عزيمته وعزمه على مواصلة الانتفاضه حتى دحر المحتل الغاشم ونحن هنا عندما نستذكر بعض من بطولات وتضحيات الشعب الفلسطيني فهذه البطولات غيض من فيض ما قدمه ويقدمه الشعب الفلسطيني من تضحيات منذ عام 1936 ومرورا بعام 1948 وعام 1967 وحتى انتفاضتي الحجاره والاقصى في عامي 1987 وعام 2000 ناهيك عن قتال ومعارك الصمود التي خاضتها المخيمات والمقاومه الفلسطينيه في المهجر ونضال الاف من المعتقلين والاسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال وبالتالي اذا تحدثنا عن الشعب الفلسطيني كشعب فهو شعب مناضل وعريق ولم يرفع الراية البيضاء منذ عام 1948 وحتى يومنا هذا لابل انه شعب تحمَّل وما زال يتحمل ما لم يتحمله شعب اخر وخاصة الاكثريه الساحقه من هذ الشعب التي تعيش في مخيمات الداخل والخارج في اسوأ الظروف المعيشيه والانسانيه ومع هذا لم تفقد الامل جيلا بعد جيل بحتمية عودتها الى ديارها ووطنها فلسطين وما تميز فيه الشعب الفلسطيني هو ميزة عدم النسيان وتوريث حب فلسطين من جيل الى جيل ليحبط احلام الصهيونيه و يثبت عكس قول الصهيونيه غولدا مئير بان " لاجئي عام 1948 سيموتوا في المنافي والجيل الفلسطيني القادم سينسى فلسطين" وما جرى ان الاجيال الفلسطينيه حملت الامانه من الاباء والاجداد ولم تخونها وما زالت تؤمن بحتمية عودة الحق الفلسطيني الى اهله طال الزمن قصر, وشيَّد الاحتلال المزيد من المستوطنات ام لم يُشيد..شاء من شاء وابى من ابى والتاريخ وطول النفس سيبقى الحكَّم بين الشعب الفلسطيني والاحتلال الاسرائيلي المدعوم من الامبرياليه الامريكيه والغربيه التي لعبت وما زالت تلعب دورا رئيسيا في المأساه الفلسطينيه التي تجلت في تشريد الشعب الفلسطيني واحتلال وطنه عام 1948 وهو الاحتلال الذي ما زال مستمر بدعم من الامبرياليه الامريكيه التي جعلت من القضيه الفلسطينيه مجرد قضيه انتخابيه امريكيه تساوم بها وعليها اللوبي الصهيوني في امريكا اثناء حملات الانتخابات الرئاسيه الامريكيه..!!
نعم حال الشعب الفلسطيني والقضيه الفلسطينيه ليست بجيد في هذه الاثناء والسبب ليس الشعب الفلسطيني بحد ذاته ولا الاحتلال الصهيوني وحده لا بل هنالك اسباب فلسطينيه فصائليه وسياسيه تلعب دورا مفصلي واساسي في حال التيه والضياع الوطني والسياسي اللذي يعيشه الشعب الفلسطيني وطنا ومهجرا وبالتالي ماهو جاري ان الاحتلال الصهيوني واهدافه مُعَّرفه ولا نحتاج لاجتراح المعجزات لاثبات ان الاحتلال هو المسؤول الاول عن ما الت اليه احوال الشعب الفلسطيني لكنه في الوقت الراهن ليس الوحيد بل هنالك قوى وتيارات وفصائل فلسطينيه تدعم بمسلكيتها الاحتلال موضوعيا واسميا وتساهم في ترسيخ حالة الضياع الوطني الذي يعيشها الشعب الفلسطيني والقضيه الفلسطينيه برمتها .. نحن امام معضله فلسطينيه فصائليه غير قابله للحل وتقف عثره امام نضال الشعب الفلسطيني المشروع من اجل دحر الاحتلال ونيل الحريه الكامله في وطنه..نحن امام امر مفضوح وليست لغز وهو ان الفصائل الفلسطينيه قد دمرت مقومات القضيه الفلسطينيه وتساهم في هدم معنويات الشعب الفلسطيني ومقومات صموده وطنا ومهجرا..السلطه الفلسطينيه [الغربيه والشرقيه] تفعل المستحيل لعزل الشعب الفلسطيني عن الربيع العربي والثورات العربيه!!
في فلسطين وخارجها شعب فلسطيني موحد ومقاوم والمؤطرين سياسيا والمنتسبين للفصائل الفلسطينيه لايشكلون الاكثريه الساحقه من الشعب الفلسطيني حتى نصدق مقولة الانقسام الفلسطيني المستمر منذ عقود وهو الانقسام الفصائلي الذي تقف ضده اكثرية الشعب الفلسطيني.. الشعب يريد.. الشعب الفلسطيني موحد ويريد اسقاط سلطة الفصائل التي فصلت كامل مركبات القضيه الفلسطينيه على مقاس مصالحها وبرامجها السياسيه القاصره والمقصره حتى في اداء قيادة شعب يرزح تحت الاحتلال لابل حتى في توفير الكهرباء والدواء لهذا الشعب المظلوم والمحاصر برا وجوا وبحرا ناهيك عن ماهو جاري من تهويد مدمر لهوية القدس العربيه على مراى من سلطه فلسطينيه فاسده وعاجزه.. اين هي سلطة هذه السلطه؟..هذه السلطه جزء من سلطة الاحتلال الاسرائيلي الذي دمر تواصل الضفه الجغرافي ككل وتواصلها مع القدس بشكل خاص من خلال الجدار العازل والمستوطنات ويمنع الفلسطينيون حتى من اداء الصلاه في المسجد الاقصى التي تحاصره الحفريات والمستوطنات اليهوديه ومحيطه ومساحته الطبيعيه والتاريخيه تتقلص سنويا بسبب التهويد والاستيطان.. القدس ودون لف ودوران في طريقها للتهويد الكامل والضياع الكامل ومن لا يرى هذه الحقيقه الساطعه فهو إما مغفل او غير واعي لماهو جاري او متواطئ مع الاحتلال.. الضفه الفلسطينيه التي تزعم السلطه العباسيه انها تحت سلطتها وتعتبر جزء من اراضي دولة الكارتون الفلسطينيه عباره اليوم عن جزر وكانتونات مقطعه يقطعها الجدار والمستوطنات جغرافيا اربا اربا.. لا يوجد منفذ في الضفه غربا وشرقا وشمالا وجنوبا لا تسيطر عليه اسرائيل اسميا او موضوعيا..لا يوجد سيطره فلسطينيه حتى على مصادر المياه الجوفيه الفلسطينيه.. الفلسطينيون عطشى وجيرانهم المستوطنين يملكون برك سباحه فارعه تملآها المياه الفلسطينيه المسروقه.. لا توجد ارض فلسطينيه محرره تسيطر عليها السلطه ولا يوجد اقتصاد فلسطيني مستقل وحر واكثرية الموارد الفلسطينيه مرتبطه باقتصاد الاحتلال ومؤسساته وشركاته..عن حال العمال وسوق العمل الفلسطيني والبطاله حدث بلا حرج .. الفقر يلازم حياة اكثرية الفلسطينيين في الضفه والقطاع وحتى مناطق فلسطين الداخل..ما يوجد في مناطق سلطة الراتب هو جيش من الموظفين والشرطه وقوات الامن الفلسطينيه والتي توفر لها الراتب الدول المانحه بشرط التعاون والتنسيق الامني مع الاحتلال الاسرائيلي...الاستيطان الصهيوني يزحف حتى نحو المدن الفلسطينيه الكبرى في الضفه وماهو موجود الان ضفه فلسطينيه مطرزَّه بالمستوطنات والمستوطنين.. الضفه تخضع لاحتلال استيطاني وعسكري جغرافيا وديموغرافيا اكثر الف مره من ما هو قبل عام 1993 واتفاقية اوسلو وتشكيل السلطه التي فرَّطت في البلاد والعباد والقدس وادى الصراع الفصائلي عليها الى تقسيم المقسَّم و تفتيت المفتت من بقايا الوطن الفلسطيني في الضفه والقطاع المحاصر اليوم ومنفذه الوحيد هو في اتجاه الغرب.. اتجاه مصر.. لايسمح للغزيين لا زيارة مناطق الضفه ولا الداخل الفلسطيني ولا حتى الصلاه في القدس..!
حال الفلسطيني دون زركشه..حال مقسمه جغرافيا ومشرذمه وطنيا وفصائليا لابل حال مزريه سياسيا واقتصاديا في ظل حكم سلطات فلسطينيه[ رام الله وغزه] لاسلطه لها سواء على توفير الراتب لموظفيها..بالكاد توفر الراتب لا اكثر.. راتب ممنوح كمنحه مشروطه بالتعاون مع الاحتلال.. لاحظوا معنا مفارقة اسم على غير مسمى..سلطه وطنيه فلسطينيه...الوطن والوطنيه في واد وواقع سلطة اوسلو في واد التيه والتضليل.. لافلسطين حرَّرنا ولا دوله اقمنا وضاعت القضيه الفلسطينيه في طيات ملفات تفاوض السلطه مع الاحتلال..من الارض مقابل السلام وحتى خارطة الطريق التي مهدت الطريق بالمقلوب لزيادة عدد المستوطنين والمستوطنات بدلا من وقفها او حتى تجميدها.. عرس سلام..عرس وطن..عرس سلطه..عرس فصائلي...عرس بغل.. ماذا ا فعلت وماذا انجزت السلطه الغير فلسطينيه؟.. انجاز واحد على الارض سوى الراتب المشروط والمغموس بعذابات الشعب الفلسطيني.. انجازات وطنيه لا يوجد.. الموجود انجازات بالمقلوب وهي زيادة الاستيطان وزيادة زخم تهويد القدس في عصر سلطه تفريطيه بلا حدود...سلطه تفريطيه بلا حدود.. نحن اليوم لانعرف لا حدود دولة الكارتون ولا حدود التفريط!!
..عدنا وعادوا وكما راهنوا على خارطة طريق بوش راهنوا على سواد بشرة اوباما..مزيد من الاعوام ومزيد من الاحتلال والاستيطان ومزيد من التفريط ومن ثم نعود الى نفس المربع والمقوله: الان امريكا في فترة انتخابات رئاسيه وبعد الانتخابات لكل حادث حديث!...قرن من الزمان والشعب الفلسطيني مرتبط قسريا وكذبا بالانتخابات الرئاسيه الامريكيه.. ورقة مساومه لربح اللوبي الصهيوني.. الشعب الفلسطيني صار قسرا رهينه وورقة مساومه في قضايا امريكيه داخليه.. الشعب الفلسطيني يُساوم على مصيره وحاضره ومستقبله في انتخابات امريكيه..هذه المساومه تعني المزيد من الدعم لاسرائيل مقابل اصوات اللوبي الصهيوني في امريكا!!..ماهذا المنطق ؟.. ومن هو الذي رسخ هذه المعادله الهمجيه والفاشيه وهذا الظلم الصارخ بحق الشعب الفلسطيني سوى الامبرياليه الامريكيه والصهيونيه ومشتقاتها من عرب الرده والسلطه التفريطيه والقيادات الفلسطينيه الانبطاحيه..دم الفلسطيني الذي يسيل في القدس وفي غزه يُباع بارخص ثمن على طاولة قمار الانتخابات الرئاسيه الامريكيه..الارض الفلسطينيه والقدس معها تُمنح لاسرائيل قبل وبعد الانتخابات الامريكيه..اسرائيل تشن حرب استيطانيه وحرب اقتلاع على كامل الشعب الفلسطيني في الضفه والقطاع والجليل والنقب والساحل والقدس واينما تواجد الفلسطينيون في وطنهم فلسطين.. القدس تتعرض للتهويد المكثف.. الجليل والنقب واماكن التواجد الفلسطيني في الداخل تتعرض للتهويد والاحلال وما يجهله البعض ان اسرائيل سنت قانون اسمه " برافر" لترحيل وتشريد وتوطين جميع بدو النقب في جنوب فلسطين.. توطينهم قسريا في مساحة علبة سردين بهدف الاستيلاء على اراضيهم ..وهنالك مشروع تهويد الجليل والنقب وكامل مناطق التواجد الفلسطيني في الداخل الذي يعاني من الاكتظاظ والسردنه القسريه بسبب مصادرة الاراضي والاستيطان الصهيوني الذي يحاصر قرى ومدن فلسطين الداخل..اسرائيل تحتل الضفه بالاستيطان شبرا شبرا وتحاصر قطاع غزه اكثر منطقه مكتظه بالسكان في العالم... الاحتلال الاسرائيلي حوَّل غزه الى اكبر علبة سردين في العالم..الاحتلال حوَّل الضفه الى كانتونات ومساحات علب سردين مغلقه على الفلسطينيين..علب السردين وحصار الشعب الفلسطيني اينما كان واينما تواجد هذه هي الاستراتيجيه الصهيونيه الجاريه في فلسطين وهذه الاستراتيجيه نفسها سبب في عيش سكان المخيمات الفلسطينيه في علب سردين مكتظه لابل حتى المقابر في المخيمات صارت علب سردين..في بعض مقابرالمخيمات الفلسطينيه في لبنان يقبرون اكثر من شخص في نفس القبر لضيق المساحه وعدم توفر قطع ارض جديده لدفن الموتى..ببساطه عندما يتوفى الفلسطيني يقوم اهله بفتح قبر جده او والده او من سبقوه في الموت لدفنه في نفس القبر مع الاخرين..حتى المقابر صارت مكتظه والموتى صاروا سردين في قبر..قبر واحد لعدة موتى.. قبر سردين..قصة الفلسطيني وواقعه المر دون زركشه من المهد الى اللحد واستراتيجية الصهيوني الذي يسعى لحصر اكبر عدد من الشعب الفلسطيني على اصغر قطع جغرافيه في فلسطين...سردَّنة الفلسطيني بهدف فتح المجال للمستوطنين والمستوطنات لاحتلال اكبر قطع جغرافيه في فلسطين.. هذا هو الجاري اليوم في فلسطين دون زركشه ودون تضليل في ظل وجود سلطه تفريطيه وقيادات فلسطينيه انبطاحيه او مؤسرله سواء في الضفه او القطاع او الداخل الفلسطيني بينما فرضت اوضاع الداخل والسلطه التفريطيه وضعية الجمود السياسي والوطني على المهجر الفلسطيني والمخيمات الفلسطينيه الذي يعاني سكانها من شغف الحياه والعيش وصعوبة الاوضاع ...الاف الاسرى يقبعون في المعتقلات وسجون وزنازين وعلب الاحتلال ولم تشملهم اي اتفاقيه بين السلطه التفريطيه والاحتلال حتى يومنا هذا..تحرير اسير واحد من هؤلاء الابطال افضل الف مره من وجود الف فاسد وعاجز في رام الله.. اسرى يقاتلون بامعاءهم الخاويه وفاسدين يتمايلون من التخمه والسمنه..مفارقه تستحق التمعن!!
في فلسطين يأخذ الظلم اشكال خطيره وتأخذ الاسرله والتغريب ايضا منحى خطير بما يتعلق بقطاعات فلسطينيه ليست بقليله داخل فلسطين الداخل, حيث الاسرله والتغريب التي نخرت عظام مجتمع الداخل الفلسطيني الى حد التواصل والتحدث والكتابه باللغه العبريه او باللغه العبربيه وهي المزيج بين العبريه والعربيه التي يتحدث بها كثير من فلسطينيوا الداخل فيما بينهم وعلى نفس الصعيد يوجد هنالك تغريب وطني وتهجين جاري لهوية هذا القطاع من الشعب الفلسطيني..صراع بين الفلسطنه والاسرله...هناك تناقضات كبيره في حال واحوال فلسطينيي الداخل وعلى راسها وجود اعضاء عرب في "كنيست" اسرائيل يزعمون بتمثيلهم لهذا الجزء من الشعب الفلسطيني بينما الحقيقه المره ان هؤلاء مجرد زركشه لديموقراطية اسرائيل المزعومه التي تتعامل مع فلسطينيي الداخل بنفس الاساليب الاحتلاليه والاحلاليه التي تتعامل بها مع كامل الشعب الفلسطيني وطنا ومهجرا.. الحال الفلسطيني دون زركشه هو حال يجمع كل احوال الشعب الفلسطيني التي يرزح تحت وطأة الاحتلال والاحلال والاستيطان الصهيوني..محاولة تقسيم الشعب الفلسطيني تحت مسميات مختلفه[ الضفه , القطاع, المخيمات الداخل,عرب اسرائيل, عرب كوالا لمبور؟.] لن تجدي ولن تنفع لان الحقيقه المره والساطعه ان اسرائيل تتعامل مع الشعب الفلسطيني اينما كان واينما تواجد وخاصة في فلسطين التاريخيه من منطلق علاقة المُحتٍل والمُحتَّل والمستعمر والمستعمَّر...استعمار واستكبار استيطاني صهيوني يستهدف الوجود الفلسطيني..يهدف الى حصار وتجميع اكبرعدد من الشعب الفلسطيني على اصغر رقع جغرافيه ممكنه في فلسطين..جيتوات وجيوب محاصره بالاستيطان والمستوطنات الصهيونيه.. سيطره جغرافيه وديموغرافيه واقتصاديه وسياسيه..استراتيجية السردنه وعلب السردين.. الحال الفلسطيني دون زركشه...هذا هو الواقع وحياكم الله اينما كنتم وتواجدتم..في الختام اقول مقولتي للتمعن وهي " انهُ ما دخلت الفصائل والميليشيات ارضا او وطنا الا وقسمتَّهُ وشرذمته"..حالنا في فلسطين!!

*كاتب وباحث فلسطيني

شوهد المقال 1762 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

ناصر جابي ـ هل تتجه الجزائر نحو أسوأ السيناريوهات؟

د. ناصر جابي  تعيش الجزائر هذه الأيام حالة استقطاب سياسي حاد، يمكن أن يؤدي إلى ما يحمد عقباه في الآجال القريبة، إذا استمرت الاتجاهات
image

محمد هناد ـ لا لانتخابات رئاسية مفروضة !

د. محمد هناد  أيها السادة أعضاء القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي :  القرار الذي اتخذتموه بصورة متسرعة وانفرادية بشأن إجراء انتخابات رئاسية قبل
image

خيط الدم للشاعر الإيراني علي موسوي كرمارودي ..ترجمة الشاعر العراقي محمد الأمين الكرخي

ترجمة : محمد الأمين الكرخي         لابد من أن نراك متجليا في الحقيقة وفي العشب الذي ينمو وفي الماء الذي يروي وفي الحجر الذي للصمود يرمز وفي
image

علاء الأديب يصدر ديوانه الثامن عشر { المرأة الحلم } في بغداد

المرأة الحلم ..قريبا في بغدادديوان جديد للشاعر العراقي المغترب علاء الأديبفي موعد قريب ومن بغداد سيصدر الشاعر العراقي علاء الأديب المقيم في تونس ديوانه الثامن
image

وليد بوعديلة ـ ذاكرة "قالمة " وهويتها في رواية سنوات المحبة للأزهر عطية

د.وليد بوعديلة  رواية " سنوات المحبة" للكاتب الجزائري الأزهر عطية:تحولات وطن،وهج فني وهوية مدينة بعد أن أبدع الكثير من النصوص التي عانقت التاريخ الجزائري، يختار الكاتب
image

محمد محمد علي جنيدي ـ هاجروني وعلى الجرحِ مشيتُ

 محمد محمد علي جنيدي- مصر           هاجروني وعلى الجرحِ مشيتُ يا فؤادي لا تسلْ كيف ارتضيتُ هذه الدنيا قلاعٌ من عذابٍ وسيولٌ من دموعي فاكتفيتُ كانت الأيامُ
image

معتقلي الرأي في الحراك الشعبي الجزائري

ابراهيم دواجي  اخوتي: محمد دعدي، توفيق حلاتي، محمد سمالح، نبيل بوالقمح، رضا عمرود، رابح بلكور، الشيخ ڨاريدي، رشيد، رضا بوعريسة، بوعلام الغاز، الصادق، بشير،
image

زوايمية العربي ـ محمد شرفي وتاريخه الأسود ضد الجزائريين

 زوايمية العربي  محمد شرفي الاسم الذي لم انساه منذ 33 سنة . افلاني ريعي من ولاية قالمة كان صديق
image

البروفيسور الجزائري عبد العزيز برغــوث يحرز على جائزة التميز الدولية لهذا العام "جائزة جواهر العالم الإسلامي" بمساهماته في وضع خطة ماليزيا للتنيمة 2050 منذ سنوات

محمد مصطفى حابس : جنيف /  سويسرا The JEWELS OF MUSLIM WORLDLes joyaux du prix du monde musulman هجرة العقول أو الكفاءات ظاهرة تاريخيّة لم ترتبط بمكان
image

حمزة حداد ـ المختفون قسرا في الجزائر حراك مستمر

حمزة حداد  منذ أسبوع تدخل الأستاذ مصطفى بوشاشي بمقر حزب الافافاس، حول قضية المساجين السياسيين والمفقودين بدزاير في فترة التسعينات، وتحدث عن حجم المعاناة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats