الرئيسية | أعمدة الوطن | شكر الله سعيك؛ ارحل أيّها الوزير؟!!

شكر الله سعيك؛ ارحل أيّها الوزير؟!!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
شكر الله سعيك؛ ارحل أيّها الوزير؟!!
قد يقول قارئ هذا المقال بأنّني متحامل على وزير التربية، و قد يقول آخرون بأنّني خائن مندس وعميل، لكنّني أقول: أيّها السّادة اسمحوا لي أن أدلي برأيي، هذا الرّجل لا يستحقّ فعلا أن يكون وزيرا للتربية في بلد كالجزائر لعدّة أسباب، أهمّها:
 نقص الكفاءة، ولنا أن نقارن أداءه بأداء أحمد بن محمد أو أحمد جبّار ومن قبلهما المفكّر الكبير مولود قاسم آيت بلقاسم و عبد الرّحمان بن حميدة.
 فشله في تخطيط سياسة قطاعية واضحة الرؤى و الأهداف.
 فشله في إصلاح المنظومة التربوية.
 تسبّبه في تدهور أحوال المدرسة الجزائريّة.
 تسبّبه في تغييب دور كلّ الفاعلين في إنجاح الإصلاح التربوي من معلّمين إلى رؤساء المؤسسات التربوية و أولياء التلاميذ.
 مراهنته على التوسّع الكمّي على حساب الجودة و النوعية في التعليم.
 فشله في الحفاظ على الهويّة في المناهج و البرامج التربوية.
 تسبّبه في انقطاع التلاميذ المتكرّر عن الدراسة بسبب تمسّكه بمواقفه و تعنّته ضدّ المطالب المشروعة لعمّال قطاعه.
 مكوثه لمدّة طويلة على رأس وزارة التربية على الرّغم من فشله و عدم كفاءته.
كما أنّ هناك أسبابا أخرى لم نشأ الحديث عنها و سوف تكون واضحة للعيان بمجرّد مغادرته لكرسي الوزارة. نحن هنا لا نحرّض على العنف، و لا ندعو لذلك، بل نشير إلى خطورة الوضع الرّاهن في قطاع استراتيجيّ كقطاع التربيّة الذّي ما فتئ يتدهور من يوم ليوم و من سنة لسنة. إنّ الأمر خطير و يحتاج إلى التفاتة و قرار حاسم وحازم من طرف رئيس الجمهورية حتّى نجنّب الجزائر مستقبلا اهتزازات تهدّد سيادتها ، وحتّى نضمن للأجيال حقّها في تعليم متاح للجميع و ذي نوعية في نفس الوقت. إنّ فشل السياسة التعليمية المنتهجة في الجزائر سيعود عليها بالويلات إذا لم نتحرّك كلّنا من أجل احتواء الوضع و التنديد بالممارسات التي ترهن مصيرنا و مصير الأجيال.
في الأخير ندعو الوزير إلى ترك مكانه إلى من هو أكفأ منه حتّى لا تكون أمّتنا في خطر، و نقول له: أيّها الوزير، شكر الله سعيك.. مع السّلامة.
قلم: أحمد بلقمري

شوهد المقال 2049 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عثمان لحياني ـ فلتان وتلف

 عثمان لحياني  مثلما كانت هناك عملية مأسسة وتبني لخطاب الكراهية المبني على تمزيق الجغرافيا ووضع الحجر في الشقوق ، مثلما يبدو واضحا أنه تم
image

العربي فرحاتي ـ إذا عرف ..من رخص ؟ ..بطل العجب !

د. العربي فرحاتي  لشعورهم بالنقص في شرعية من انتخبوهم..الباديسيون الجدد يكملون ما نقص من شرعية السلطة التي انتخبوها من هجومات الاعلام الفرنسي لسلطتهم ..حيث
image

وليد عبد الحي ـ قرارات ترامب بين النرجسية والمؤسسية

 أ.د.وليد عبد الحي  أزعم ان عملية صنع القرار السياسي في الولايات المتحدة لم تشهد في تاريخها تنازعا حادا بين " شخصية الرئيس" من
image

العياشي عنصر ـ خبايا "تحقيق فرانس5"

 د. العياشي عنصر  بعد مرور لحظات الصدمة والغصب لابد من التفكير بتأني وبمنهجية حول هذا التحقيق وتحليله وتفكيكه ثم إعادة بنائه حتى يتسنى لنا فهم
image

محمود بلحيمر ـ لولا الحراك لواصل الكثير من الناس التبوّل في سراويلهم كلّما سمعوا اسم السعيد

محمود بلحيمر   بالنسبة لي لا مقال يُنشر في "الواشنطن تايمز" ولا وثائقي يُبث في قناة فرنسية ولا أي عمل إعلامي أو دعائي يُغير من موقفي
image

زهور شنوف ـ معڤال وبوحميدي.. عار "قُبلة الشيخوخة" في الشارع! #الجمعة_67 #الحرية_للمعتقلين

زهور شنوف   في الاسبوع نفسه رأينا اهتماما غريبا بالحراك، على مستويات مختلفة، والحقيقة ان الاهتمام بالحراك لا يغيب ابدا لدى من ينام الجمر في بطونهم،
image

عبد الجليل بن سليم ـ النظام ، سيكولوجية العالم الافتراضي،تقسيم المجتمع ، L'abcès

 د. عبد الجليل بن سليم عندما بدأ الحراك لم تكن دوائر السلطة مهتمتا بامر الشعب لكن اهتمامها كان كيف تجد مخرجا للمشكلة و أهم شيء
image

خديجة زتيلي ـ لا بديل عن الدولة المدنيّة لقيامة إنسان جزائري جديد ..مقال منع نشره في مجلة ثقافية جزائرية

د. خديجة زتيلي  في الأسبوع الأخير من شهر أفريل المنصرم اتّصل بي الدكتور اسماعيل مهنانة يستكتبني في مجلة ''انزياحات'' الصادرة عن وزارة الثقافة الجزائريّة
image

رشيد زياني شريف ـ شبح الحراك يقض مضجع العصابة ويحبس أنفاس Fafa

رشيد زياني شريف   يلاحظ منذ أسابيع تسارع وتيرة الخطط المنسقة (من المايسترو المتواري عن الأنظار)، بين جهات مختلفة ومتنوعة وأحيانا تبدو متضاربة، خارج
image

حسان حامي ـ الحراك الجزائري كما عشته

 حسان حامي  فرنسا اللي كانت العدو الابدي و بيت الداء ولات مصدر للوحي و المعلومة الموثوقة و كأن الحراك هو العاصمة و كأن العاصمة هي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00
Free counter and web stats