الرئيسية | أعمدة الوطن | قلم حبر.. تكريمُ المُبدعِين؟!!.

قلم حبر.. تكريمُ المُبدعِين؟!!.

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
قلم حبر.. تكريمُ المُبدعِين؟!!.


بعد أن صار قلمي مثّقفا، وبعد أن كنت وعدته بإعطائه الفرصة للكتابة فيما يراه ضروريّا من المواقف في القضايا السياسية الرّاهنة و الثقافة و الفكر و الحياة اليومية، و السّلوكيات الاجتماعية و ضد الاجتماعية حتّى لا يثور عليّ في زمن الثّورة، عاد ليطلب منّي أن نكتب سويّة موضوعا يتعلّق بتكريم المبدعين، حيث قال لي:
- يا أستاذ ألم تقرأ شيئا ما عن آخر فضيحة هذه الأيّام؟.
- لا، لم اقرأ، اللهم بعض الأخبار عن احتمال قيام ثورة شعبية في الجزائر، و بعض الإصلاحات السّطحية، وغيرها من الأخبار التي لا تسرّ النّاظرين.
- أنا لا أتحدّث عن الثّورات فأنت تعرف موقفي منها، أنا مع/ضدّ الثورة. أنا أتكلّم عن قضية تكريم المبدعين. قال لي قلم صديق بأن مسابقة كبرى نظّمت في الشّعر على مستوى الإذاعة، وكانت برعاية المجلس الولائي و الإذاعة، و مؤسسات أخرى ذات ثقل، لكنّ يوم الختام و بعد ثلاثة أشهر من التنافس و الاحترام، أطلّ المنظّمون على المشاركين بآخر صيحات التّكريم، حيث حضر القاسي و الدّاني، و دُعي للوليمة والينا المبجّل، و رئيس المجلس الولائيّ المسبّل، ومدير الإذاعة و الثقافة و الرياضة و، و، و... و تمّ تكريم الكلّ بما فيهم المُذيع المأجور، و الفنان المغمور، و سائق السيّارة، و عاملة النّظافة، و حارسُ مبنى الإذاعة، وقبل أن يلقي المذيع الذّي أطال الكلام سلام الختام، تذكّر أنّه نسي شيئا...
- لقد نسي تكريم المبدعين !!!.
- للأسف الشّديد كانت الجوائز قد وزّعت، و لم يبق شيء غير فتات المُرطّبات و قارورات المشروبات، و بعض الكلمات المُقرفة و التشكّرات المجحفة.. قيل للمبدعين: أنتم ملح الطّعام و لولاكم لما اجتمعنا هنا على هذه الطاولة الجميلة و في حضرة هذه الوجوه النبيلة. قال المذيع النّبيه بعد أن قدّم الحفل بطريقة و لا أجمل!: أشكر الجميع على مساهمته و مشاركته الفعّالة في إنجاح الحفل، و أدعو السيّد فلان و السيد فلان و السيّد فلان لتوزيع الشّهادات التقديرية على الفائزين في المسابقة الكبرى... مبروووووووووك لمبدعينا، و الموعد يتجدّد السّنة المقبلة بإذن الله. سلام
- لا تعليق يا قلمي !!!، وعليكم السّلام ورحمة الله وبركاته.
قلم: أحمد بلقمري

شوهد المقال 1962 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

ناصر جابي ـ رئاسيات الجزائر: انتخابات ليست كالانتخابات

د.ناصر جابي  يشكِّل الشباب أغلبية الجزائريين ولم تعد الانتخابات الشكلية تستهويه مثل سكان المدن بالشمال حيث الكثافة
image

نسيم براهيمي ـ فيلم الجوكر .. من أين يأتي كل هذا العنف في العالم ؟

 نسيم براهيمي    من الصعب جدا أن تشاهد فيلم الجوكر متحررا من تفصيليين مهميين: حجم الإشادة التي رافقت عرضه وأداء هيث ليدجر لنفس الدور في
image

رضوان بوجمعة ـ علي بن فليس كرسي الرئاسة.. من الهوس إلى الوسوسة

 د.رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 130  علي بن فليس في آخر خرجة إعلامية له يقول عن نفسه، إنه "معارض شرس منذ ماي 2003"، وهو تاريخ
image

يسين بوغازي ـ ذكرى الليل والنهار القيام النوفمبري

يسين بوغازي  يستحودني  قيامه  الذي  لا يفنى مثلما الأعياد   فيدور مع الليل والنهار ويأتي مع  كل عام  ، يستحودني  قيامه بطعم  الإحتفالية  وقد  أخدت
image

فوزي سعد الله ـ خمسة أبواب لثلاثة قرون: أبــوابٌ صنـعتْ التَّــاريـخ لمدينة الجزائر

فوزي سعد الله   "أَمِنْ صُولة الأعداء سُور الجزائر سرى فيكَ رعبٌ أمْ ركنْتَ إلى الأسْرِ" محمد ابن الشاهد. لايمكن لأي زائر لمدينة الجزائر
image

السعدي ناصر الدين ـ لنقل اننا وضعنا انتخابات 12/12 وراءنا وصارت كما السابقة بيضاء..ما العمل؟

السعدي ناصر الدين    سيلجأ النظام لتوظيف شخصية او شخصيات من تلك التي احترمها الحراك السلمي حتى الآن لأداء دور الكابح للارادة الشعبية كما فعل مع
image

عثمان لحياني ـ في شريط "لاحدث" وتكرار المكابرة

عثمان لحياني   عندما كان الراحل عبد الحميد مهري (والعقلاء حسين آيت أحمد وأحمد بن بلة رحمة الله عليهم وجاب الله وغيره) يطرح مقاربته الحوارية
image

عبد الخالق كيطان ـ دعوا الموسيقى لنا وخذوا عرباتكم .. إلى شهيد مظاهرات الغضب أمجد الدهامات

عبد الخالق كيطان                عرباتكم المليئة بالجنود والجواهر  خذوها وخذوا الخيول معكم
image

مصطفى قطبي ـ في ذكراك يا سيّدي رسول الله: لسنا أفضل أمة أخرجت للناس ولن نكون...!؟

مصطفى قطبي يعيش العالم الإسلامي هذه الأيام ذكرى مولد نبيِّه الكريم، وهو أكثر فرقة وتشرذماً في مشارقِ بلاد المسلمين ومغاربها، وقد غذى الإستعمار الجديد المتمثل بالولايات
image

اليزيد قنيفي ـ الزلزال ...!

اليزيد قنيفي  قال جنرال تركي عقب الزلزال الذي ضرب تركيا العام 1999..إنها لحظة تطَهُر وتوبة شاملة ...ما حدث في الجزائر يوم 22 فيفري 2019

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats