الرئيسية | أعمدة الوطن | سقط النظام .. ولكن مخاوف الليبيين لم تسقط بعد ؟

سقط النظام .. ولكن مخاوف الليبيين لم تسقط بعد ؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
بقلم : زكرياء بوخزة / صحفي جزائري

العالم الذي يتابع بإهتمام متزايد للشأن الليبي وتطوراته من شتى المصادر الإعلامية و بإختلاف أطيافها ، اشتركت رؤاهم لما يحدث على الصعيد الليبي ، رؤى خلقت بدورها اتجاهات متضاربة وأخرى غامضة حول مصير القذافي وعائلته وحاشيته ومستقبل ليبيا .
انهيار نظام القذافي تبعتها فرحة شعبية عارمة ، فرحة كانت بإزدواجية الروح ، ففي حين خرج الغالبية فرحا واحتفاءا بإنتصار الثورة وبسقوط النظام الطاغي كما سموه ، راح البعض إلى الخوف و القلق من ان شبح الاستبدادية مازال قائما وأن القذافي لم يسقط و إنما اختفاءه لا يعدو ان يكون مجرد سيناريو من سيناريوهاته الغريبة و الخارجة عن المألوف التي لا طالما عرفه بها الليبيون وحتى العالم كله .
إذن هكذا هي فرحة الشعب الليبي بالحدث ، فرحة عارمة مجنونة ، وفرحة عاقلة حذرة تتربص لما هو قادم .
نعم لما هو قادم ، وهنا مربط الفرس والحديث كله وكل الحديث عن ماهو قادم .
الثورة الليبية التي انطلقت بثنائية المسعى لاغنا عنهما ،أولها إسقاط النظام ، و ثانيها ليبيا جديدة تحقق معاني الدولة الحقة ونظام بكامل الشرعية يكفل ارساء السياسة السليمة لليبيا عظمى . فإذا كان المسعى الأول للثورة تحقق فعليا بإنهيار عرش القذافي الذي خلّد لأكثر من أربعة عقود من الزمن ، فماذا عن المسعى الثاني ، هل نحن اليوم على مشارف ليبيا التي ينشدها الشعب الليبي وعلى اجلها أقام الدنيا ولم يقعدها ، هل الظروف الآنية و الأوضاع الراهنة تجعلنا نقف عند حدود التفاؤل بغد مشرق يحل على ليبيا . أم انه تفكير البعض الذي راح ينعى الزمن الليبي الجميل وأيامها الملاح ، ويرى ان ليبيا على بعد خطوات من سيناريو مشابه لما حدث قبل ثمانية سنوات للعراق ، سيناريو لازال الشعب العراقي يدفع ضريبته غاليا لحد الساعة ، الخوف أيضا من فتنة داخلية تضع ليبيا أمام حرب أهلية وصراع طائفي وانقسام قد يحصل على مستوى البنية المجتمعية الليبية ، كل هذه الحسابات يسجلها دفتر الأحداث الراهنة و المتواترة بشدة في ليبيا بعد سقوط القذافي .
الحسابات الاخرى نجدها في الطرف الاخر ، عند ما يسمى بالناتو الذي يعد العدة بل أعدها ويستعد لإرساء قواعده من اجل أهدافه السامية التي جاء من اجلها على حد تعبيره ، فإذا كان دخوله للأراضي الليبية تحت ذريعة تخليص ليبيا من شر القذافي ، فماذا يفعل الآن و القذافي قد انتهى .
اذن المشاهد الجديدة في المسلسل الليبي لن يصنعها القذافي أو أتباعه بعد الآن ، لأنه دور حلف الشمال الأطلسي ليأخذ مكانه في اللعبة التي خلق من اجلها . الناتو الذي لن يغادر الأراضي الليبية حتى يحقق مكاسب إستراتيجية وسياسية واقتصادية ، ومن هذه اللحظة سنكون أمام خطط جديدة و ذرائع رهيبة سيحكيها مجلس الأمن لإعطاء الشرعية للناتو كي يعمر طويلا في ليبيا و يأكل منها الأخضر و اليابس .
إذن رهان الثورة لم يتحقق بالكامل بعد في ظل هذه المعطيات ، لأن الثورة الليبية صحيح أسقطت رأس الأفعى ، لكنها الآن أمام أفعى جديدة وبسم أشد فتكا ، فعلى الثورة الليبية أن تتجاوز كل ذلك إلى بناء عهد جديد وربيع مشرق يحل على ربوع البلاد من أقصاها إلى أقصاها حتى لا يكون القادم أدهى وأمر

شوهد المقال 2121 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

العربي فرحاتي ـ حوار حول الأمازيغية ..المتجدد للإلهاء

د. العربي فرحاتي  " القايد " صاحب خطاب الثكتات وقد أفضى إلى ما قدم..أدخل الجزائريين في نقاش هامشي حول الراية الثقافية الامازيغية وربطها بالعلم الوطني..وأثار فتنة
image

وليد عبد الحي ـ نماذج التنبؤ بعدم الاستقرار السياسي

أ.د.وليد عبد الحي تشكل ظاهرة عدم الاستقرار السياسي احد الظواهر التي يوليها علم السياسة اهتمامه الكبير،وتتعدد اشكال ومستويات وحدة ومدة ظاهرة عدم الاستقرار السياسي، وقد بدأت
image

مرزاق سعيدي ـ واقع لا نراه!

مرزاق سعيدي  في الآونة الأخيرة، لاحظت وجود «ظاهرة إعلامية» لها حدّان، كلاهما غريب، وكلاهما مرتبط بـ»واقع» نراه، أو نقرؤه، أو نشاهده في التلفزيون.الظاهرة على شذوذها، وقلّة
image

ثامر ناشف ـ بين قدسية اول نوفمبر54 و"وعد عرقوب" وجوب إسقاط دستور الخيانة ب (لا)!

د. ثامر ناشف  لقد دأب في مفهوم نشأة الدول والامم سياسيا الاستناد لوثيقة تعتبر مرجعية في تأسيس الدول والاحتكام إليها في صناعة دساتيرها وقوانينها الملحقة وذلك
image

وليد عبد الحي ـ حماس : الطريق الى جهنم معبد بالنوايا الحسنة

أ.د.وليد عبد الحي تنبئ اجتماعات تركيا بين الفصائل الفلسطينية ، وقبلها اجتماعات بيروت، وسلسلة البيانات والتصريحات من القيادات الفلسطينية خلال الايام القليلة الماضية عن فصل
image

عبد الجليل بن سليم ـ لكل مرض وصفة علاج Jürgen Habermas فعال

د. عبد الجليل بن سليم  حراك الشعب لم يثر ضد نظام له توجه ايديولوجي بالعكس النظام الجزائري يستعمل شيء أخطر من إلايديولجية و هو إستعمال وسائل
image

رضوان بوجمعة ـ من ديسمبر الانتحار إلى نوفمبر الإنكار والاحتقار

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 186 تظهر كل المؤشرات أن السلطة تسير عكس التيار، وهي لم تفهم ولا تمتلك أدوات فهم حركية المجتمع منذ 22 فيفري
image

عثمان لحياني ـ النظام..دورة حياة ثانية

عثمان لحياني   وفرت الانتخابات الرئاسية الماضية جرعة أوكسجين للنظام والمؤسسة الحاكمة ، كانت في غاية الحاجة اليها ، بعدما كان الحراك قد خنقها الى الحد الذي
image

حميد بوحبيب ـ تداعيات العدم

د. حميد بوحبيب           
image

بشير بسكرة ـ ذكريات مع حراك 22 فيفري

بشير بسكرة  لا يزال ذلك اليوم عالقا في الذاكرة. أستذكره بكل تفاصيله كأنه حدث بالأمس، و أنا اليوم أعيش أثره النفسي و الفكري بكل فخر ..

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats