الرئيسية | أعمدة الوطن | محمد هناد ـ آخر خرجة : «نداء الوطن» !

محمد هناد ـ آخر خرجة : «نداء الوطن» !

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
د. محمد هناد 
 
بعد واقعة تعديل قانون الجنسية، ها هي السلطة تطالعنا بمسعى جديد لن يأتي لها إلا بمزيد من الجفاء. يتعلق الأمر بإنشاء «تحالف» (مع من وضد من ؟) اختارت له اسما من قاموس لغة الخشب، «نداء الوطن»، الغرض منه، حسب مستشار رئيس الدولة المعني بملف الحركة الجمعوية، «دعم انسجام الفئات الاجتماعية»، مضيفا، من دون أي حرج، أن هذا التحالف «سينشئ أجهزة لم توجد حتى في البلدان المتطورة»... وووووَاوْ !!! وقد علمتُ أن هذا التحالف قد اختيرت له شخصيات مستهلكة.
فلا تزال السلطة، إذاً، تتعامل مع المجتمع المدني كما لو كان مجرد مجموعات زبائن وتتناسى أن الصفة الجوهرية في كل تنظيم جمعوي إنما هي استقلاليته عن كل من الحكومة وأصحاب المال. كما يتناسى مستشار الرئيس أن كل تنظيم جمعوي أصيل لا يمكن أن يكون مجرد مكلف بمهمة مثله.
من الواضح أن هذا المسعى هو من صنع تلك المخابر المنتجة للسموم الغاية منه نسف الحراك من الداخل وترتيب الأمور في أفق الانتخابات التشريعية والمحلية المقبلة، لكن مع تفادي تكرار تجربة المسمَّى بـ «التجمع الوطني الديمقراطي» المخزية. السلطة تأبى أن ترى في الحراك حركة تكتونية (tectonique) متواصلة، أقوى منها ومنا جميعا وتحمل خيرا كبيرا للبلاد. فيا ليتها أدركت ذلك، لاسيما وأنها تعلم جيدا أن زمن الاستحمار قد ولى حتى وإن رفضت الإقرار بذلك. ولا أدل على قوة الوعي الذي دبَّ إلى مختلف أوصال المجتمع من تلك السخرية التي قابل بها المواطنون مشروع تعديل قانون الجنسية منذ أيام والذي شبّهوه بسحب رخصة السياقة على مستوى طرقاتنا حيث يضطر الشقي إلى البحث عن «المعريفة» لاسترجاع رخصته. السلطة الحالية تتصرف، إذاً، تصرف ذلك المريض الذي يرفض تشخيص الطبيب لمرضه الخطير، مفضلا اللجوء إلى رقية «الطالب».
سعي السلطة هذا محفوف بالمخاطر وسيزيد في عمق الهوة التي تفصلها عن المجتمع. وعليه، فستستمر الأزمة السياسية ومعها باقي الأزمات لأن الحراك سيقلب الطاولة عليها وسيتواصل، معتمدا في تطوره وسائل جديدة في مواجهة سياسة الأمر الواقع. كما أن هناك عاملا آخر على غاية من الأهمية ألا وهو منطقة القبائل التي ستواصل رفضها لمساعي السلطة الانفرادية، لاسيما الانتخابات المتوقع إجراؤها بعد أشهر ؛ الأمر الذي سيضع مسألة الوحدة الوطنية أمام تحديات خطيرة فعلا، كما سيقضى على ما تبقى من هيبة الدولة. وعليه، عوض مواصلة السلطة لمناوراتها اليائسة، يجمل بها أن تثوب إلى رشدها فتضع حدا لمناورات المخابر المذكورةكي تستطيع مواجهة الواقع الوطني كما هو لا كما تريده أن يكون. فمهما كان عناد أفراد السلطة الحالية، من المفروض أن يبقى لديهم شيء من الغيرة على الوطن وكذا من عزة النفس.
 

شوهد المقال 204 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جلال خَشِّيبْ ـ "النهاية الجديدة للتاريخ" بَرَاغ خانا

إعداد وترجمة: جلال خَشِّيبْ، باحث مشارك أول بمركز دراسات الإسلام والشؤون العالمية (CIGA) مجلّة المصلحة القومية، 06 مارس 2021، الولايات المتحدّةالكلمات المفتاحيّة: الجيوبولتيك، العلوم السياسية، نهاية
image

حكيمة صبايحي ـ جلالة "الهايشر"

حكيمة صبايحي  من أطلق لفظة "الهايشر" على الشعب الجزائري؟ ماذا تعني لفظة "الهايشر"؟ طبعا لا يمكن أن تعني إلا لفظة سوقية تحط من شأن الشعب الجزائري،
image

جمال الدين طالب ـ لماذا يزعجهم "التاجديتيون"؟ بعض الأفكار لمحاولة الفهم ...

بقلم: حسني قيطونيترجمة: جمال الدين طالب تحليل ممتاز للباحث والمخرج الأستاذ حسني قيطوني نشره اليوم على صفحته على فيسبوك ولم أستطع الانتظار لترجمته بسرعة للعربية ومستقبلا
image

Kitouni Hosni ـ Pourquoi les Tadjadit dérangent ?

Kitouni HosniQuelques idées pour tenter de comprendre...Le cas Mohamed Tadjadit a provoqué une controverse au sein du Hirak et bien au-delà. Pour la première
image

نصرالدين قاسم ـ الجمعة 112 الحراك راسخ في السلمية ولكل حدث حديث..

نصرالدين قاسممثل أحرار السلمية في توادهم وتعاضدهم وتضامنهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى.. في الجمعة الثانية عشرة
image

حماد صبح ـ قراءة في كتاب " السهم المرتد " رفيف دروكر

 حماد صبح يتناول هذا الكتاب أحداث الانتفاضة الفلسطينية الثانية التي انفجرت في 28 سبتمبر 2000 احتجاجا على زيارة شارون إلى المسجد الأقصى ، وتعبيرا عن غضب
image

"أُريد ابنا واثقا في نفسه" أول إصدار للكاتبة " مريم عبد الحميد شريبط" عن دار قيرطا للنشر والتوزيع.

الوطن الثقافي ـ ح . و  يصدر عن دار قيرطا للنشروالتوزيع بقسنطينة أول مُؤلف للكاتبة والأُستاذة "مريم عبد الحميد شريبط"، بعُنوان " أُريد ابنا واثقا
image

يسين بوغازي ـ الفٌلول ضد شباب الرئيس ؟!

  يسين بوغازي   رٌفع لثامٌ  زمن تشريعي جزائري ، رفع بمقاسات  جزائر  جديدة  فبدا  غريبا عجيبا يحتاج قراءة وتأمل ؟! 
image

سعيد لوصيف ـ في مسألة الوحدة والمجتمع المفتوح

د. سعيد لوصيف   في مسألة الوحدة والمجتمع المفتوح : أو كيف ينبغي أن يتجه التفكير في مأسسة الصراعية في ديناميكية التحول.. شرعنة معيار عام يحتكم إليه
image

رشيد زياني شريف ـ ماكينة الإعلام، مخلب العصابة

د. رشيد زياني شريف  مرة أخرة، ومن جديد، تتوّحد كافة وسائل الإعلام، المكتوبة منها والمرئية، المعربة والمفرنسة، "العلمانيةّ و"الإسلامية"، الحداثية والمحافظة، في الدفاع كلها عن الجلاد

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats