الرئيسية | أعمدة الوطن | عثمان لحياني ـ توظيف سيئ للشرعية الثورية في الجزائر

عثمان لحياني ـ توظيف سيئ للشرعية الثورية في الجزائر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
عثمان لحياني 
 
الشرعية الثورية لأي كان ، ومهما كانت مساهمته النضالية لا تسمح له بأن يصدر من تلقاء نفسه صكوك البراءة أو قصاصات ملحمية لصالح جنرال أو سياسي ، خاصة هذا المتمرس خلف الشرعية الثورية نفسه قيد المساءلة الاخلاقية أولا ، عن استفادته من امتيازات العضوية في هيئات ومجالس رسمية ، لم يقدم فيها أية مساهمة سياسية أو تشريعية أو فعل رقابي من موقعه هذا، في صورة عضو مجلس الأمة زهرة بيطاط .
مازلنا نخلط بين المقام الثوري الذي يفرض واجب الاحترام ، وبين استغلال هذا المقام لتبييض عسكريين كانت لهم مساهماتهم الدامية في هندسة الخراب الذي آلت اليه الدولة والبلد والأوضاع بكل أبعادها، ومشاركتهم لعقود في الاختلاس المستمر للاردات الشعبية.أكثر من ذلك، يمكن التساؤل عن عدم توظيف هذه الشرعية الثورية ،عندما كان بيت أصحابها من بيوت السلطة (زهرة بيطاط) للدفاع بحق عن ثوريين ظلمتهم آلة النظام وطحنتهم - كان آخرهم المناضل لخضر بورقعة رحمه الله اذ لم يسمع لهم صوت للدفاع عنه- هذا ناهيك عن أن محاولة اضفاء بطولة خرافية على الجنرال توفيق بتقديم شهادة ايجابية لمدير المخابرات الأمريكية هي توظيف سيئ، لأنه لا يمكن لهذا الأخير أن يقدم شهادة ايجابية في مسؤول جزائري ،الا اذا كان هذا الأخير في مستوى الخدمة والتعاون المطلوب منه من قبل المخابرات الامريكية .
لكن حتى وان أفلت توفيق وخالد نزار وغيرهم من صناع الخراب الدامي في التسعينات من المساءلة القانونية بشأن تلك الخيارات التي كلفت البلاد والعباد حربا أهلية خلفت شروخا مجتمعية وسياسية مؤلمة ، وساعدت هشاشة وضعف القرائن في ملف قضية "اجتماع مارس" وطبيعتها السياسية على اخلاء سبيلهم ، الا أن عذابات الجزائريين لن تفلتهم من المحاسبة التاريخية والاخلاقية ،خاصة عندما تتوفر الظروف الموضوعية المناسبة لتقييم المراحل السياسية ... بينهم وبين سجل البطولة وديان من الدم وجبال من العذابات .
لا يمكن ان يتوقف الزمن السياسي عند فترة انقضت بكل تجلياتها ، من المهم ان يعيش البلد ساعته الراهنة بكثير من الانتباه للتحديات الآتية ، لكن التاريخ لا يجب ان يكتب بالخطأ مرة أخرى.

شوهد المقال 178 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فضيلة معيرش ـ لا تبكي معي

فضيلة معيرش ـ المسيلة احتضنت مريم وجهها الطفولي الدقيق الملامح المشرئب بالحمرة بكفيها ، ناولتها الخالة نسمة منديلا ورقيا معطرا بالدهشة والحيرة ، وقد تناثرت حبات
image

محمد هناد ـ د̲ع̲ن̲ا̲ ن̲ت̲د̲بّ̲̲ر̲ ا̲ل̲أ̲م̲ر̲ !̲ لسنا بحاحة إلى اعتراف الدولة الفرنسية

د. محمد هناد  هل نحن في حاجة فعلا إلى اعتراف الدولة الفرنسية، رسميا، بالجرائم المرتكبة أثناء فترة الاحتلال لبلادنا كما لو كانت هذه الجرائم غير كافية
image

العربي فرحاتي ـ يا دكاترة الجزائر ..انزلوا إلى الحراك لتتعلموا من الشباب ..

د. العربي فرحاتي  سمعت أحد الأساتذة منذ يومين متخصص في علم التاريخ ..ستعرفون اسمه..يقول أن الانتخابات "دوز دوز " شرعية.. وأن "تبون الرئيس" أتى عبر الحراك
image

معتقل الرأي وليد كشيدة .. الميمز ليست جريمة

 #معتقل_الرأي_وليد_كشيدةالمقال بمساعدة صديقيه نوفل و أسامة.وليد كشيدة الإبن الوحيد لأبويه شاب في 26 سنة من عمره ولد في 14 ماي 1995 بمدينة خراطة ببجاية أين
image

كريمة ابراهيم ـ احسان الجيزاني يهدي الميدالية الذهبية العالمية الى شهداء ضحايا الارهاب الذي ضرب ساحة الطيران بالعراق

كريمة ابراهيم ـ البحرين الجيزاني يهدي الميدالية الذهبية العالمية الى شهداء ضحايا الارهاب الذي ضرب ساحة الطيران بالعراقحصل الفنان العراقي احسان الجيزاني على الميدالية الذهبي العالمية
image

رضوان بوجمعة ـ في ذكرى وفاته الثالثة ... زهير إحدادن زهد في المكاسب و كظم غيض المتاعب!!

د. رضوان بوجمعة  لم أصادف طول حياتي الجامعية _ودون أية مبالغة_ أستاذا اجتمعت فيه الصفات التي اجتمعت في الأستاذ الراحل زهير إحدادن، فهو المؤرخ ومن صناع
image

حمزة حداد ـ اليسار الأمريكي يقود معركة التوغل داخل السلطة الأمريكية من بوابة الحزب الديمقراطي

حمزة حداد لفتت قفازات السيناتور الديمقراطي بيرني ساندرز، الأنظار خلال حفل تنصيب الرئيس الأميركي جو بايدن، وتساءل رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن سرّ هذه القفازات الكبيرة.هذه
image

بوداود عمير ـ ملحمة راهبة في الصحراء ، عين الصفراء

بوداود عمر  من أوجه الخلل في الساحة الثقافية أن بعض الأعمال الصادرة عندنا، رغم قيمتها الأدبية وأهميتها التاريخية، لا تحقق الحدّ الأدنى من الاهتمام، وسرعان ما
image

جباب محمد نور الدين ـ اليهودي بنيامين ستورا :يسعى لإغلاق القوس في زمن لم تعد فيه أقواس

د.جباب محمد نور الدين  لما صدر كتابه حول مصالي الحاج انتظرت الرد من أهل الاختصاص، ولما شاهدتهم "ضربو النح " خشية الإملاق والحرمان من عطايا
image

سعيد لوصيف ـ الأصل في المؤسسات تحييد غريزة الموت وبعث غريزة الحياة..

د. سعيد لوصيف  يعتبر التخويف و ممارساته النقيض المنطقي للاتجاه العقلاني في ممارسات الحكم، بل يمكن اعتباره من الناحية التحليلية سلوكا ساداويا، يعتقد اصحابه أن "العقل"

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats