الرئيسية | أعمدة الوطن | عثمان لحياني ـ توظيف سيئ للشرعية الثورية في الجزائر

عثمان لحياني ـ توظيف سيئ للشرعية الثورية في الجزائر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
عثمان لحياني 
 
الشرعية الثورية لأي كان ، ومهما كانت مساهمته النضالية لا تسمح له بأن يصدر من تلقاء نفسه صكوك البراءة أو قصاصات ملحمية لصالح جنرال أو سياسي ، خاصة هذا المتمرس خلف الشرعية الثورية نفسه قيد المساءلة الاخلاقية أولا ، عن استفادته من امتيازات العضوية في هيئات ومجالس رسمية ، لم يقدم فيها أية مساهمة سياسية أو تشريعية أو فعل رقابي من موقعه هذا، في صورة عضو مجلس الأمة زهرة بيطاط .
مازلنا نخلط بين المقام الثوري الذي يفرض واجب الاحترام ، وبين استغلال هذا المقام لتبييض عسكريين كانت لهم مساهماتهم الدامية في هندسة الخراب الذي آلت اليه الدولة والبلد والأوضاع بكل أبعادها، ومشاركتهم لعقود في الاختلاس المستمر للاردات الشعبية.أكثر من ذلك، يمكن التساؤل عن عدم توظيف هذه الشرعية الثورية ،عندما كان بيت أصحابها من بيوت السلطة (زهرة بيطاط) للدفاع بحق عن ثوريين ظلمتهم آلة النظام وطحنتهم - كان آخرهم المناضل لخضر بورقعة رحمه الله اذ لم يسمع لهم صوت للدفاع عنه- هذا ناهيك عن أن محاولة اضفاء بطولة خرافية على الجنرال توفيق بتقديم شهادة ايجابية لمدير المخابرات الأمريكية هي توظيف سيئ، لأنه لا يمكن لهذا الأخير أن يقدم شهادة ايجابية في مسؤول جزائري ،الا اذا كان هذا الأخير في مستوى الخدمة والتعاون المطلوب منه من قبل المخابرات الامريكية .
لكن حتى وان أفلت توفيق وخالد نزار وغيرهم من صناع الخراب الدامي في التسعينات من المساءلة القانونية بشأن تلك الخيارات التي كلفت البلاد والعباد حربا أهلية خلفت شروخا مجتمعية وسياسية مؤلمة ، وساعدت هشاشة وضعف القرائن في ملف قضية "اجتماع مارس" وطبيعتها السياسية على اخلاء سبيلهم ، الا أن عذابات الجزائريين لن تفلتهم من المحاسبة التاريخية والاخلاقية ،خاصة عندما تتوفر الظروف الموضوعية المناسبة لتقييم المراحل السياسية ... بينهم وبين سجل البطولة وديان من الدم وجبال من العذابات .
لا يمكن ان يتوقف الزمن السياسي عند فترة انقضت بكل تجلياتها ، من المهم ان يعيش البلد ساعته الراهنة بكثير من الانتباه للتحديات الآتية ، لكن التاريخ لا يجب ان يكتب بالخطأ مرة أخرى.

شوهد المقال 296 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نصر الدين قاسم ـ الجمعة 113 "شعب" السلطة و"شعب الجزائر"!

نصرالدين قاسم جمعة السلمية الثالثة عشرة بعد المئة المصادفة ليوم العلم الاحتفال الرمزي برائد النهضة الجزائرية الشيخ العلامة عبد الحميد بن باديس، كشفت كم
image

العربي فرحاتي ـ الحراك منهج تغيير

د. العربي فرحاتي     شيئا فشيئا وفي الميدان يترسخ معنى " الحراك منهج " في عقول الكثيرين ويتراجع داخل الحراك النقاش الايديولوجي وحديث
image

الصالح بن سالم ـ حوار في التاريخ وعن التاريخ وللتاريخ ... (03): الباحث في افريقيا جنوب الصحراء حسين بوبيدي

د. الصالح بن سالم   بعد كل من فوزي سعد الله وودان بوغفالة نستضيف اليوم ضمن سلسلة حوار في التاريخ وعن التاريخ وللتاريخ باحث متميز
image

طيبي غماري ـ مؤامرة مسلسل عاشور العاشر!!!

د. طيبي غماري   مصيبة مسلسل عاشور العاشر انه مع كل ما يمكن أن يفعله المقص، من قص، ومع ان النص وحتى التمثيل بغياب صويلح
image

عثمان لحياني ـ شفاعة الاستبداد

عثمان لحياني   لم تكن ولم تعد -سيان- للسلطة أية قدرة للاستماع للرأي المخالف، وأكثر مما كانت عليه قبل 22 فبراير 2019 ، لا في
image

وليد عبد الحي ـ هل يبني التسول دولا؟ فخ المساعدات الاقتصادية والثمن السياسي(٢)

أ.د. وليد عبد الحي   تشكل المساعدات المالية والاقتصادية لدول العالم النامية بخاصة أحد جسور الاقتصاد السياسي الدولي والمعولم على حد سواء ،
image

مريم الشكيلية ـ أحرف من كييف...

مريم الشكيلية  ـ سلطنة عُمان  أكتب لك وأنا لي يوماً واحداً في كييف...ورسالتي الأولى أخطها إليك من هنا...كل الأشياء غريبة هنا كأنا...حتى الأرصفة مغسولة بالمطر والأزهار تستيقظ
image

عثمان لحياني ـ كيف تشكل النظام... قصة جزائرية

عثمان لحياني  لماذا يستمر الحراك الشعبي في الجزائر في رفع شعار "دولة مدنية لا عسكرية"، ما دام هناك رئيس وحكومة وبرلمان ومؤسسات مدنية؟ وفي
image

الصالح بن سالم ـ حوار في التاريخ وعن التاريخ وللتاريخ ... (02): البحاثة ودان بوغفالة

د. الصالح بن سالم  يعد من أبرز المتخصصين حاليا في تاريخ الجزائر الحديث ينتمي لولاية أنجبت شخصيات عظيمة كالأمير عبد القادر وأبو راس الناصري اشتغل

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats